عملة البيتكوين وتوقعات ايجابية في 2020 على الرغم من الارتباك الحالي

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

توقعات متفائلة لسعر عملة البيتكوين في 2020 على الرغم من الارتباك الحالي

نهاية العام بالنسبة لسعر عملة البيتكوين ليست على الإطلاق بالطريقة التي توقعها عشاق التشفير، على الرغم من أنها حققت مكاسب منذ بداية هذا العام حتي الآن أعلي بنسبة 90% تقريبًا عما كانت عليه قبل عام.

لا تزال التذبذبات تسيطر على أداء عملة البيتكوين خلال الفترة الماضية، حيث يتداول بين نطاقي 7000 دولار -7500 دولار متمسكة بمستوى الدعم النفسي 7000 دولار، في شهري يونيو وأكتوبر كانت هذه المنطقة بمثابة دعم كبير ولكنها أصبحت الآن منطقة مقاومة جادة.

يهيمن على مستثمري العملات الرقمية XM Arabia مشاعر مختلطة مليئة بالقلق والترقب لمزيد من الدوافع الإيجابية التي تدعم أسعار العملات عاليًا، خاصة بعد تكثف عمليات البيع الكبيرة التي سيطرت على العملات الرقمية في شهر نوفمبر،والتي أدت إلى هبوط عملة البيتكوين بالقرب من مستوى 6000 دولار، متأثرة بالإجراءات التشديدية التي انتهجتها السلطات الصينية تجاه بورصات العملات الرقمية، بالإضافة إلى هجرة عمال المناجم، مما ساعد على تكوين عاصفة مثالية.

يبقي الوضع في سوق العملة المشفرة مُحبطًا والنظرة المستقبلية للبيتكوين مُربكة، خاصة وأن محللي السوق ليس لديه أي فكرة عن الطريقة التي سيتحرك بها السعر، ومع ذلك، فإن الاتجاه الذي تم التلاعب فيه السعر يعطينا رؤي ذات مغزى لما قد يحدث بعد ذلك، فمؤخرًا صناع السوق يحاولون بث الخوف من خلال التحركات الوحشية حول نقاط التحول الرئيسية، على الرغم من أن هذه التحركات كانت عدوانية إلا أن غرضها الوحيد هو التخلص من مضاربين البيع بالتجزئة وتثبيط رغبة المضاربين فيالشراء، في الوقت الذي من المحتمل أن يشهد البيتكويناختراقًا كبيرًا نحو مستوى8000 دولار.

ارتفاع كبير للبيتكوين في العام المقبل

تعمل العقود الآجلة للبيتكوين حاليًا بشكل جيد، فأسعار العقود تتوسع في حين أن الأصل الأساسي وهو عملة البيتكوين تتداول في نطاق 7000 دولار، فخلال الأيام القليلة الماضية تمكنت من التوسع بمقدار 200 دولار أخرى، ولكن لا يزال البيتكوين أقل بكثير مما كان عليه قبل شهر واحد.

ومع ذلك، تستمر العقود الآجلة في تحدي احتمالات عملة البيتكوين، في اشارة ايجابية بأن عملةالبيتكوين من المرجح أن تتجه أكثر نحو المنطقة الصعودية العام المقبل.

من نهاية شهر نوفمبر إلى بداية شهر ديسمبر ارتفع سعر العقود الآجلة للبيتكوين بنسبة 30%، في حين انخفضت سعر العملة بنسبة 6%.

يبدو أن عام 2020 سيكون عامًا إيجابيًا للغاية بالنسبة للبيتكوين، لأن من المتوقع أن يتحقق الهالفينج التالي في شهر آيار/ مايو المقبل، مما يعني أن السعر من المحتمل ارتفاعه مثلما حدث في الهالفينج الماضي، حيث لاحظ المحللون تغيرات صعودية كبيرة في سعره ويعتقد الكثيرون أن هذه المرة لن تكون مختلفة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

بالإضافة إلى ذلك، 2020 هو عام الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ففي عام 2020وهو العام الذي تولي فيه “دونالد ترامب” رئاسة الولايات المتحدة، شهدت عملة البيتكوين ارتفاعًا بما يتجاوز 1000 دولار للمرة الأولى منذ حوالي ثلاث سنوات، لهذا من المتوقع أن يحدث تغيرًا كبيرًا في البيتكوين.

المستقبل الغامض لعملة “البيتكوين” بعد صعودها القياسي

شارك هذه الصفحة عبر

هذه روابط خارجية وستفتح في نافذة جديدة

هذه روابط خارجية وستفتح في نافذة جديدة

أغلق نافذة المشاركة

شهد الأسبوع الماضي تقلبات حادة في قيمة عملة البيتكوين، وهو ما قد ينبئ بالمستقبل المجهول الذي ينتظر هذه العملة الافتراضية.

في الأشهر الأخيرة، تهافت المستثمرون على العملة الرقمية المشفرة “بيتكوين” التي ظهرت منذ 8 سنوات. فبعد أن كانت قيمة البيتكوين في مطلع العام الحالي لا تتعدى ألف دولار، حققت الأسبوع الماضي ارتفاعا غير مسبوق لتتجاوز 10 آلاف دولار.

ولكن في غضون 24 ساعة فقط من تسجيل مستوي قياسي بتخطي قيمتها 11 ألف دولار، تراجعت قيمتها بنحو 20 في المئة، لتصل إلى 9 آلاف دولار فقط.

وقال بنك إنجلترا المركزي، على خفلية هذا التقلب في سعر العملة، صعودا وهبوطا، وما حصده من اهتمام إعلامي: “يجب أن يتوخى المستثمرون الحيطة والحذر” حيال عملة البيتكوين.

وبينما يقول البعض إن عملة البيتكوين تقترب من ذروتها وستأخذ في الانخفاض وإنها لا تعدو أن تكون فقاعة لا أساس لها، فإن البعض الآخر يشعر أنها قد تواصل ارتفاعها.

يقول ديفيد ييرماك، أستاذ المالية وتغيير أساليب إدارة الأعمال بجامعة نيويورك: “لم يحدث شيء جديد هذا الأسبوع، فعملة بيتكوين دائمة التقلب. وكل من يرغب في الاستثمار فيها لابد أن تكون لديه القدرة على تحمل المخاطر”.

ما هي عملة البيتكوين تحديدا؟

منذ عشر سنوات، ربما لم يكن أحد ليصدق فكرة التعامل بعملة غير مرئية، لا تخضع لضوابط حكومية ولا وجود لها خارج الإنترنت، ولعلنا كنا سننسبها لأفلام الخيال العلمي مثل “ماتريكس” أو “بليد رانر”.

ولكن في الواقع، هذا هو البيتكوين، بديل رقمي للنقود أو العملات المعدنية. وعلى الرغم من أن هذه العملة ليست عملة رسمية، لأنها لم تصدر عن حكومة أو دولة، فإنها قد تستخدم للسداد عبر الإنترنت، ويمكن تحويلها رقميا، لتجنب الوقوع في متاهات الإجراءات البيروقراطية للبنوك التي تستهلك ساعات طويلة، وتوفير رسوم المعاملات وفترات الانتظار.

وقد تجاوزت الآن القيمة الإسمية الإجمالية لجميع البيتكوين الموجود في العالم 167 مليار دولار، علما بأن البيتكوين هو أول عملة رقمية من نوعها.

وماذا بعد؟

يقول البعض إن تخطي حاجز العشرة آلاف دولار ينبئ بدخول عملة البيتكوين مرحلة جديدة.

يقول روني مواس، مؤسس ومدير الأبحاث بشركة “ستاندبوينت ريسيرش”، والمتخصص في الاستثمار والأسهم وتقديم النصح في مجال العملات الرقمية: “نحن في الجولة الثانية فقط من مباراة من تسع جولات. فماذا سيحدث لو راجت هذه العملة بين غالبية الناس؟”.

ويرى مواس أن عملة البيتكوين قد تدر أرباحا لا تقل عن الأرباح التي تحققها أسهم أمازون وغوغل، ويؤيد استثمار مبلغ كبير في البيتكوين، بدلا من أن نظل في موقف المتفرج.

ويضيف: “بالنظر إلى المؤشرات الحالية، سيتنافس مستقبلا 200 مليون شخص للاستحواذ على بضعة ملايين من البيتكوين”.

ويرى مواس أن وصول قيمة البيتكوين إلى 10 آلاف دولار، هو بمثابة “إعلان قبول العملة رسميا”، كما لو كان واجهة جذابة للترويج للبيتكوين.

ويضيف: “لم تكن عملة البيتكوين جديرة بالثقة عندما كان سعرها 1.000 دولار، ولكنها الآن أصبحت هدفا يسيل له اللعاب”.

ولكن البعض لا يتوقع هذا النجاح للبيتكوين مستقبلا. وقال جوزيف ستيغليتز الخبير الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل لمجلة بلومبرغ: “إنها فقاعة ستمنح الكثير من الناس أوقاتا من اليسر والرخاء كلما صعدت عاليا، ثم لا تلبث أن تتراجع”.

ورغم ذلك، فإن المواطن العادي قد لا يلمس وجود عملة البيتكوين على أرض الواقع إلى حد ما. بالطبع لا يخلو الأمر من بعض الاستثناءات، فأنت لا يمكنك استخدام عملة البيتكوين في أغلب المتاجر، لأن وضعها القانوني يختلف من دولة لأخرى.

وفي الكثير من الأماكن، زادت المخاوف من أن تصبح هذه العملة وسيلة لغسل الأموال أو تسهيل بيع السلع غير المشروعة نظرا لكونها مشفرة ولا تكشف إلا عن القليل من المعلومات عن هوية المستخدم وبيانات المعاملة.

هل توجد ضوابط حكومية؟

بينما يظن البعض أن البيتكوين هي مستقبل النقود، يرى البعض الآخر أن هذه الضجة المثارة حول العملات الرقمية ستخفت بمجرد أن تتخذ الحكومات إجراءات جادة لتنظيم التعامل بالعملات الافتراضية.

وماذا عن وضع العملات الرقمية في الوقت الراهن؟ يقول تادج دريجا، عالم الأبحاث بمبادرة العملات الرقمية التي ينظمها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، في معرض وصفه لحالة اللامركزية التي تتصف بها عملة البيتكوين، “إنها فوضى عارمة”، وهذا يعني أنه لا توجد جهة مركزية، مثل حكومة أو مصرف، للإشراف على توزيعها أو استخدامها.

ويعمل دريجا وفريقه على تطوير أنظمة لزيادة معايير الأمان في المعاملات بالبيتكوين وتسهيل استخدامها مستقبلا. ولكنه يصف العملة الرقمية الآن بأنها “خطيرة” إذا تركت على وضعها الحالي.

ويضيف دريجا: “وقياسا بالذهب، أعتقد أن الحكومات قد تنظم عمل المؤسسات التي تتعامل بها، وليس الذهب نفسه، وفي هذه الحالة، لن يكون لها دخل في تحديد وزن المعدن، أو لونه، بل عليها فقط أن تنظم كل ما يمكنها تنظيمه”.

ولهذا يفترض البعض أن التنظيم الحكومي سيفضي إلى انفجار فقاعة البيتكوين.

ويرى كينيث روغوف، أستاذ السياسة العامة والاقتصاد بجامعة هارفارد وكبير الخبراء الاقتصاديين سابقا بصندوق النقد الدولي، أن المجتمع الدولي سيضيّق الخناق على هذه العملات الرقمية، وأنها لن تصبح عملة رسمية ومطابقة للقوانين، حتى في الدول التي بذلت قصارى جهدها لتشريع استخدام البيتكوين، مثل اليابان وأستراليا، لأن الحكومات لن تسمح للناس بإجراء معاملات مالية ضخمة من خلال طرق لا يمكن تتبع أطرافها.

ويقول روغوف إن الحكومات في الوقت الراهن أطلقت العنان للبيتكوين لتساهم في دفع عجلة الابتكارات التكنولوجية.

وبينما يتوقع روغوف أن عملة البيتكوين ستواجه منافسة ضارية مع صعود غيرها من العملات الرقمية المنافسة، يقول إنها قد تصبح مثل موقع “ماي سبيس” للتواصل الاجتماعي الذي أخذ نجمه بالأفول بعد سطوع غيره من مواقع التواصل الاجتماعي، وسيكون التحدي الأكبر الذي ستواجهه هذه العملات هو التنظيم الحكومي.

ويضيف روغوف: “استبعد تماما أن تهيمن العملة الافتراضية المشفرة على التعاملات المالية، وأن يتوقف الناس عن دفع الضرائب. فالحكومات هي التي تسن القوانين وبإمكانها أيضا أن تظل تغيرها حتى تمنعك من بلوغ مرادك”.

ويضيف: “النقطة الفارقة هي التوقيت الذي ستسحب فيه الحكومات البساط من تحت أقدام العملات الافتراضية. ولكن هذا سيتطلب بعض التنسيق الدولي. ورغم ذلك، لا أظن أن البيتكوين ستصبح بلا قيمة، فستظل بعض الدول المارقة تدعم التداول بهذه العملات”.

وماذا عن الوقت الحالي؟ يقول مواس إن التقلب الذي شهدناه الأسبوع الماضي في سعر البيتكوين، قد ينبيء “ببداية صعود وهبوط حاد في أسعار البيتكوين”.

وسواء ارتفعت أسعارها إلى مستويات قياسية أو هوت إلى أدنى معدلاتها، يقول دريج “ستزيد، بلا شك، في الأيام المقبلة، فرص العمل للمحامين”.

البيتكوين

ما هو البيتكوين؟

البيتكوين هي أول عملة رقمية في العالم وشعبيتها متزايدة في مختلف أنحاء العالم. من خلال منصة ميتاتريدر 4، يمكنك تداول هذه العملة المرتبطة بسرعة النمو مقابل الدولار الأمريكي على مدار الساعة. يفضل العديد من المتداولين تداول مشتقات البيتكوين بسبب طبيعة هذه الأصول المتقلبة للغاية، مما يجعلها مثالية في تداول العقود مقابل الفروقات.

كيف تتداول عقود الفروقات على البيتكوين في 4 خطوات

  1. افتح حساب تداول مع أفاتريد
  2. قم بتمويل حسابك
  3. اختار العملة من بين العقود
  4. ابدأ التداول

تعد أفاتريد وسيطًا رائدًا في المجال مع بعض من أفضل شروط التداول المتاحة، بما في ذلك هوامش العملات الرقمية الأقل في السوق.

لماذا تتداول عقود فروقات البيتكوين مع أفاتريد؟

  • الأمان الكامل – يتم حماية أموالك طوال الوقت وذلك مع توفر ستة هيئات رقابة وحسابات منفضلة.
  • يمكنك الاختيار بين العديد من العملات الرقمية – تداول مجموعة واسعة من العملات الرقمية المتاحة على منصاتنا للتداول
  • ليس هناك رسوم خفية – نحن نقدم صفر عمولات وليس هناك عمولات بنكية على المعاملات!
  • البيتكوين لا تنام أبدا – أفاتريد هي واحدة من شركات الوساطة القليلة التي تقدم خدمة ودعم عملاء على مدار الساعة بـــ 14 لغة.
  • الرافعة المالية – قم بزيادة رأس مالك الأولي باستخدام رافعة مالية سخية واحصل على إمكانية أكبر لاستغلال رأس مالك ما يصل إلى
  • الحد من مخاطر – يمكنك تحديد مستويات الربح والخسارة مسبقا باستخدام تحديد وقف الخسارة أو جني الأرباح عند التداول. حدد الحد الأقصى للمبلغ الذي تكون على استعداد للمخاطرة به عند المضاربة على السعر، أو تحديد السعر الذي ترغب في جني الأرباح عنده. تتوفر أيضا الأوامر المستقبلية مثل تحديد الشراء عند نقطة محددة أقل أو أعلى من سعر السوق الحالي (Buy Stops and Buy Limits)
  • تداول البيتكوين مقابل العملات الرئيسية التقليدية – على خلاف العديد من البورصات، الذي يقيدون عملائهم لتداول العملات الرقمية مقابل عملات رقمية أخرى فقط، فإن عملائنا يستطيعون تداول العملات الرقمية مقابل العملات التقليدية المعروفة (الدولار الأمريكي، اليورو، الين الياباني وغيرها).

كيف أصبحت البيتكوين عملة شعبية للغاية

البيتكوين هي العملة الرقمية الأولى التي تم إنشاءها. وهي أيضا أكثر عملة تحظى بتقدير، رأسمالية والأكثر تداولا في العالم. شهد تداول البيتكوين ازدهارا هائلا والسبب الرئيسي يعود إلى كونها عملة رقمية متقلبة للغاية. تداول هذه العملة يتيح تحقيق أقصى ما يمكن من عائد مادي وذلك عندما تكون متقلبة ـ بين الكثير من الصعود والهبوط. وهذا هو بالضبط السبب الذي يقف وراء استمتاع المستثمرين بتداول البيتكوين.

العديد من الفرص المربحة تتوفر عندما يكون السوق متقلبا، وهو ما يجعل البيتكوين تحتل مكانة هامة لدى المتداولين في العملات.

تلعب وسائل الإعلام دورا كبيرا في تقلب البيتكوين. بمجرد صدور خبر عاجل، فإن معدل تذبذب العملة يزداد، وبطبيعة الحال يستفيد المتداولون من ذلك. أظهر التاريخ أن متداولي ومضاربي البيتكوين يقومون بشكل روتيني بدفع هذه العملة الرقمية لتحتل الصدارة في العقود مقابل الفروقات. يتم استخدام البيتكوين بشكل متزايد كخيار الدفع المفضل بالنسبة للتجار، وهي تستخدم أيضا في التحويلات المالية و أغرض تجارية أخرى.

يتجه المستثمرون إلى تداول البيتكوين أكثر من أي وقت مضى، وهذا هو السبب في أن لهذه العملة الموروثة قيمة في حد ذاتها. إنها أداة تداول مالية ذات طلب عالي، وذلك على الرغم من عدم ارتباطها بالحكومات والبنوك المركزية.

يتم تعدين البيتكوين من خلال أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات القوية. كحد أقصى يسمح بتوفير 21 مليون بتكوين، وبعد ذلك لن يكون هناك المزيد من البيتكوين. الخوارزمية التي تتحكم في إنتاج البيتكوين تحد من الكمية التي سيتم إنتاجها، ومعدل إنتاجها. إنها سلعة محدودة ـ هناك مبلغ محدد، وهو ما يضمن أن ارتفاع الطلب سيدعم دائما السعر.

وبهذه الطريقة، فإن البيتكوين تشبه السلع الأخرى مثل النفط الخام، الفضة أو الذهب.
لا تفوت فرصتك في تداول البيتكوين. ابدأ التداول الآن!

البيتكوين تصل إلى مكانة بارزة

تقريبا عام 2008، أسس ساتوشي ناكاموتو البيتكوين. وفي ذلك الوقت تم نشر ورقة من خلال قائمة العناوين البريدية للتشفير. تم إطلاق أول عميل برمجيات في عام 2009، والذي تعاون مع العديد من المطورين الآخرين على فريق مفتوح المصدر، مع الحرص الشديد على عدم كشف الهوية.
وبحلول عام 2020، اختفى المؤسس الغامض لعملة البيتكوين. في حين أن أقرانه قد فهموا قيمة هذه العملة الرقمية، وعملوا بشكل مكثف على تطويرها حتى تبلغ أقصى إمكانياتها.

في أكتوبر 2009، تم تأسيس أول بورصة لتداول البيتكوين . وفي ذلك الوقت، 1$ كانت تساوي 1,309 بيتكوين. وهو ما يجعلنا نرى كيف أن البيتكوين أصبحت مكلفة للغاية اليوم، وذلك يعني صفقة رابحة حقيقية. تم تداول البيتكوين كجزء من الفلسات لمدة قصيرة من الزمن، ولكن الأمور بدأت تتغير في عام 2020 ; ومع زيادة توزيع البيتكوين، أصبحت العملة الرقمية بطبيعتها أكثر قيمة.

ازدياد الطلب انعكس في الآن ذاته على سعر الصرف. في بداية عام 2020، اكتسبت العملة زخما، وهكذا بدأ توزيع البيتكوين يزداد بالتوازي مع ارتفاع الطلب، وبحلول شهر نوفمبر من ذلك العام، أصبح هناك 4 مليون بيتكوين قد تم “تعدينها”.

وهكذا بدأ ارتفاع البيتكوين…

البيتكوين في الأخبار

  • في أغسطس 2020 ـــ وصلت القيمة السوقية للبيتكوين إلى أكثر من 73.4 مليار دولار. ومنذ ذلك الوقت بدأت ثورة البيتكوين.
  • في النصف الأول من عام 2020 ــ بلغ سعر البيتكوين 2900 دولار، وارتفع الطلب العالمي على العملة الرقمية.
  • 1 أغسطس 2020 ــ تم إنشاء أول تفرع في البيتكوين: بتكوين كاش
  • 24 اكتوبر 2020 ــ تم إنشاء ثاني تفرع في البيتكوين: بتكوين ذهب
  • 29 أكتوبر 2020 ـــــ حقق البيتكوين ارتفاعا إلى مستوى قياسي جديد عند 6,300 دولار
  • 28 نوفمبر 2020 ــــــ وصل البيتكوين إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 11000 دولار
  • 10 ديسمبر 2020 ـــ بدأت بورصة Cboe للعقود الآجلة (CFE) في تقديم تداول العقود الآجلة للبيتكوين.
  • 17 ديسمبر 2020 ـــــ واصل البيتكوين الصعود وصولا إلى مستوى 20,000 دولار، ليسجل ارتفاعا قياسيا جديدا.
  • 18 ديسمبر 2020 ــــ طرحت مجموعة CME تداول العقود الآجلة للبيتكوين.
  • 21 ديسمبر 2020 ــ انخفضت أسعار البيتكوين بما يقارب 21%. عند افتتاح السوق، كان سعر البيتكوين عند 15,561 دولار أمريكي، ووصل إلى قاع عند 12,504 دولار أمريكي، وأغلق في ذلك اليوم عند 13,942 دولار أمريكي.
  • 23 ديسمبر 2020 ـــ تراجعت العملة الرقمية إلى 11,000 دولار، قبل أن تعود للانتعاش في نهاية العام.
  • 28 ديسمبر 2020 ــــ تم إنشاء التفرع الثالثة من البيتكوين: عملة جديدة في سلسة SegWit2x تسمى B2X

نحن هنا لمساعدتك على تداول البيتكوين، بتكوين كاش وبيتكوين الذهب

أفاتريد تقدم لك فرصة الشراء أو البيع البيع (البيع المكشوف) على جميع صفقات البيتكوين. هذه الخدمة متاحة لك على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. يمكنك استخدام استراتيجيات التداول المفضلة لديك لشراء أو بيع بتكوين كاش/بتكوين الذهب بغض النظر عن الاتجاه الذي تتحرك فيه العملة.

نحن نشجعك على معرفة المزيد عن تداول البيتكوين من خلال زيارة صفحة شروط ورسوم التداول.
يرجى الملاحظة : التذبذب العالي لسوق العملات الرقمية يقدم فرص تداول لا حدود لها.
بسبب تقلبات الأسعار، قد يتم تعليق/ إزالة أزواج عملات رقمية مغينة من منصاتنا للتداول بشكل دوري.

استفد من تقلب أسعار عملة البيتكوين في 3 خطوات بسيطة:

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: