أخبار الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 5 الى 9 فبراير

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أخبار الفوركس وأهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 5 الى 9 فبراير

فى هذا الأسبوع سيتجه إهتمام الأسواق العالمية الى العيد من أخبار الفوركس متمثلة فى إجتماع بنك إنجلترا المركزى والمقرر إنعقاده فى وقت لاحق من يوم الخميس وذلك للحصول على أية دلائل جديدة حول السياسات المستقبلية للبنك وحول إمكانية زيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال العام الحالى، وعلى جانب آخر سيركز المستثمرين أيضا على قرارات السياسة النقدية للبنك المركزى الأسترالى والبنك الإحتياطى النيوزيلندى، من ناحية أخرى فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها حول أرقام التجارة الشهرية وستحظى هذه البيانات على إهتمام المشاركين في السوق خاصة وسط التوقعات التى تشير إلى أن ثانى أكبر إقتصاد فى العالم لا يزال قويا ويشهد نموا بوتيرة معتدلة، وفى كندا من المقرر أن يتم إصدار العديد من البيانات الهامة حول الوظائف الشهرية الجديدة وسيتم التركيز عليها من أجل الحصول على المزيد من التلميحات حول صحة الإقتصاد فى البلاد خاصة فى ظل إحتمالات قيام البنك المركزى الكندى بزيادة أسعار الفائدة مرة أخرى خلال هذا العام.

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الساحة الإقتصادية العالمية:

أولا : إعلان قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا المركزى

من المقرر فى تمام الساعة 7:00 بالتوقيت الشرقى (12:00 بتوقيت غرينتش) من يوم الخميس أن يقوم بنك إنجلترا المركزى بالإعلان عن سعر الفائدة القياسى، إضافة إلى نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا لمحافظ البنك ” مارك كارنى”.

إضافة إلى بنك انجلترا فهناك حالة من التركيز الشديد أيضا من قبل المشاركين فى السوق على بيانات قطاع الخدمات العملاق فى بريطانيا والمقرر إصدارها في تمام الساعة 4:30 بالتوقيت الشرقى (9:30 بتوقيت غرينتش) من يوم الإثنين وذلك للبحث عن المزيد من المؤشرات بشأن إستمرار تأثير قرار إنفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوروبى على الإقتصاد.

ثانيا : إجتماع لجنة السياسات النقدية بالبنك الإحتياطى الأسترالى

من المقرر في تمام الساعة 3:30 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء أن يقوم البنك المركزى الأسترالى بالإعلان عن أحدث قرار لسعر الفائدة ، إلى جانب نشر بيانا عن السياسات التى تحدد الظروف الإقتصادية والعوامل التى من شأنها أن تؤثر فى قرار السياسة النقدية.

ويتوقع معظم الاقتصاديين أن يبقى البنك المركزى على أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسى منخفض يقدر بنحو 1.5 % للإجتماع السادس عشر على التوالى، وأن يحافظ البنك على موقفه المحايد فى السياسة.

إلى جانب ذلك، سيركز المستثمرين أيضا على العديد من البيانات الهامة حول مبيعات التجزئة والميزان التجارى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء.

ثالثا : مراجعة قرار سعر الفائدة للبنك الإحتياطى النيوزيلندى

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

من المقرر فى تمام الساعة 20:00 بتوقيت غرينتش من يوم الأربعاء أن يقوم البنك الإحتياطى النيوزيلندى بالإعلان عن أحدث قرارات السياسة النقدية، وسيتبع هذا الإعلان مؤتمرا صحفيا للقائم بأعمال البنك ” غرانت سبنسر ” لمناقشة القرار، وسيتولى “ادريان اور” نائب المحافظ السابق وكبير الإقتصاديين فى المركزى النيوزيلندى منصب رئيس البنك بداية من السابع والعشرون من شهر مارس المقبل.

وتشير التوقعات بأن يشهد هذا الإجتماع الحفاظ على أسعار الفائدة عند أقل مستوياته فى الوقت الحالى والبالغ 1.75 % للإجتماع السابع على التوالى.

إضافة إلى قرار البنك الإحتياطى النيوزيلندى، فإن بيانات التوظيف خلال الربع الأخير من العام الماضى والمقرر إصدارها فى وقت لاحق من يوم الثلاثاء ستوفر للمستثمرين المزيد من الدلائل على قوة سوق العمل.

رابعا : الإقتصاد الصينى سيصدر بياناته حول التجارة الشهرية

سوف تقوم الصين بالكشف عن تقريرها حول بيانات التجارة الشهرية وذلك فى تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش من يوم الخميس، ويتوقع أن يوضح هذا التقرير أن الفائض التجارى في البلاد قد إنخفض قليلا إلى 54 مليار دولار خلال شهر يناير السابق من فائض يقدر بنحو 54.7 مليار دولار في ديسمبر الماضى.

هذا وتشير توقعات الخبراء أيضا أن ترتفع الصادرات بنسبة 9.5 % عن العام السابق، بعد إرتفاع بنسبة 10.9 % قبل شهر، كما يتوقع إرتفاع الواردات بنسبة 10.0 % خلال شهر يناير الماضى من إرتفاع بنسبة 4.5 % فى الشهر السابق عليه.

إضافة إلى ذلك، فسوف تقوم الصين بإصدار بياناتها خلال وقت لاحق من يوم الجمعة حول التضخم فى أسعار المستهلكين والمنتجين عن شهر يناير الماضى، ويتوقع أن توضح تلك البيانات أن أسعار المستهلكين إرتفع بنسبة 1.5 % فى الشهر الماضى، فى حين من المتوقع أن ترتفع أسعار المنتجين بنسبة 4.4%.

جدير بالذكر أن ثانى إقتصاد بالعالم كان قد شهد نموا بنسبة 6.8 % خلال الربع الأخير من العام الماضى، ويرجع هذا إلى الإنتعاش فى القطاع الصناعى وسوق العقارات المرنة إلى جانب نمو الصادرات القوى.

خامسا : ترقب بيانات الوظائف الشهرية الجديدة فى كندا

فى تمام الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش (8:30 صباحا بالتوقيت الشرقى) من يوم الجمعة من المقرر أن تقوم كندا بإصدار بياناتها حول الوظائف الشهرية الجديدة ، وقد أشارت التوقعات أن يقوم الإقتصاد الكندى بإضافة 10000 وظيفة جديدة خلال شهر يناير بعد زيادة تقدر بنحو 54500 وظيفة فى شهر ديسمبر الماضى، كما يتوقع أن يصل معدل البطالة إلى 5.8 % خلال الشهر السابق من 5.7 خلال ديسمبر الماضى.

هذا ومن المقرر أيضا أن تقوم كندا خلال وقت لاحق من هذا الأسبوع بإصدار أرقامها التجارية الشهرية إضافة إلى بيانات أخرى حول تصاريح البناء وقراء مؤشر القطاع التصنيعى فى البلاد.

جدير بالذكر أن المركزى الكندى كان قد قام بزيادة أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال إجتماع الشهر الماضى بمقدار ربع نقطة مئوية لتصل إلى 1.25 % بعد زيادتها خلال شهرى يوليو وسبتمبر للمرة الأولى منذ 7 سنوات ، لكنه أشار إلى حالة من القلق لدى مسؤولى البنك منذ ذلك الحين خاصة في ظل تزايد الشكوك التى قد تؤثر على إقتصاد البلاد بما فى ذلك إعادة التفاوض حول إتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية.

أخبار الفوركس وأهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 5 الى 9 يونيه 2020

فى هذا الأسبوع سيتجه اهتمام المستثمرين الى العديد من أخبار الفوركس الهامة متمثلة في إجتماع السياسة النقدية للبنك المركزى الأوروبى، وذلك بالإضافة إلى الإنتخابات العامة فى بريطانيا والمقرر عقدها الخميس المقبل ، وفى الولايات المتحدة تترقب الأسواق المالية بإهتمام بالغ شهادة “جيمس كومى” مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى السابق أمام لجنة الإستخبارات بمجلس الشيوخ بشأن الظروف الخاصة بإقالته من منصبه من قبل الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب”.

من ناحية أخرى تحديدا فى الصين فإنه من المقرر أن يتم الكشف عن البيانات الشهرية حول التضخم والتجارة وسط علامات ضعف نمو ثانى أكبر إقتصاد بالعالم ، هذا وسوف يركز المشاركين فى السوق أيضا على محضر السياسة النقدية من البنك الإحتياطى الأسترالى.

وفيما يلى تفاصيل أهم أخبار الفوركس على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع:

1 – إجتماع السياسة النقدية لبنك أوروبا المركزى

من المقرر أن يقوم البنك المركزى الأوروبى بإصدار قراره الأخير بشأن سعر الفائدة وذلك فى تمام الساعة 7:45 صباحا بتوقيت غرينتش من يوم الخميس وسوف يتبع هذا الإعلان بـ 45 دقيقة مؤتمرا صحفيا لرئيس البنك “ماريو دراغى”.

ومع تحول النمو الإقتصادى بشكل واضح إلى إرتفاع وتراجع المخاطر السياسية سوف يبحث المستثمرين عن أية دلائل جديدة حول متى وكيف يمكن للبنك المركزى الأوروبى أن يقوم بخفض برنامجه الضخم لشراء الأصول.

ويمكن للبنك المركزى الأوروبى أن يراجع اشارة طويلة الأمد إلى مخاطر الإنخفاض، حيث وصفها بأنها “متوازنة إلى حد كبير”، ويمكن أن يناقش أيضا اسقاط ما يعرف بإنحياز التخفيف، والتعهد بالمحافظة على المعدلات عند المستويات الحالية أو الأدنى لفترة طويلة، وزيادة حجم شراء الأصول إذا تفاقمت التوقعات.

ومن شأن إزالة الاشارة إلى تخفيضات أخرى فى الأسعار أن يؤدى إلى تقوية العملة الأوروبية الموحدة، والتى إرتفعت لأعلى مستوياتها منذ سبعة أشهر أمام الدولار الأمريكى والمسجل فى وقت سابق من تعاملات الأسبوع الماضى.

الإنتخابات العامة فى بريطانيا

سوف يتوجه البريطانيين إلى صناديق الإقتراع خلال يوم الخميس المقبل حيث من المقرر أن يتم إنتخاب 650 عضوا فى مجلس النواب لتشكيل حكومة جديدة ، يأتى هذا بالرغم من بعض النداءات العامة للعمل على تأجيلها خاصة بعد أعقاب الهجوم الإرهابى الذى وقع على مدينة لندن وأسفر عن مقتل 7 أشخاص بالإضافة إلى إصابة 48 أخرين.

وكان أحدث إستطلاع للرأى فى بريطانيا قد أوضح تراجع تقدم حزب المحافظين بزعامة رئيسة الوزراء “تيريزا ماى” إلى 43% من 44% ، فى حين تقدم حزب العمال المعارض بقيادة ” جيريمي كوربين” إلى 38% من 35% ، جدير بالذكر أن “ماى” كانت قد دعت لإجراء إنتخابات برلمانية مبكرة وذلك من أجل الحصول على دعم سياسى للمضى قدما فى مفوضات إنفصال البلاد عن الإتحاد الأوروبى أو ما يعرف بـ (Brexit).

ومن شأن الاغلبية البرلمانية الكبرى لشهر مايو أن تخفف من حالة عدم اليقين بالنسبة للشركات والمستثمرين وتمهد الطريق لبنك إنجلترا المركزى أن يقوم برفع أسعار الفائدة فى أقرب وقت بخلاف ما هو متوقعا من الأسواق.

والفشل فى الفوز فى الإنتخابات باغلبية كبيرة فإنه هذا من شأنه أن يضعف شهر مايو كما أنه من المقرر أن تبدأ محادثات الإنفصال عن الإتحاد الأوروبى رسميا، فى حين أن فقدان أغلبية البرلمان فى البرلمان سوف يعرض السياسة البريطانية الى حالة من الإضطراب.

شهادة “جيمس كومى” أمام مجلس الشيوخ الأمريكى

ومن أخبار الفوركس المنتظرة قيام “جيمس كومى” مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى السابق بإلقاء شهادته أمام لجنة الإستخبارات بمجلس الشيوخ الأمريكى حول الظروف الخاصة بإقالته من منصبه وعن حقيقة مطالبة الرئيس “ترامب” له بوقف التحقيق مع مستشار الأمن القومى السابق لترامب “مايكل فلين”.

وقد يواجه “دونالد ترامب” إتهاما واضحا بعرقلة العدالة والتعدى على القضاء وهى جريمة بموجب القانون الأمريكى فى حال أقر كومى بمطالبة التخلى عن التحقيق مع مايكل فلين، فى حين أحدث التقارير الأمريكية قد ذكرت أن مستشارى حملة “ترامب” ربما أجروا ما لا يقل عن 18 إتصالا لم يكشف عنها من قبل مع روسيا.

وفى أول ظهور علني له منذ أن قام الرئيس الأمريكى بفصله من عمله فى التاسع من شهر مايو الماضى، فإنه يتوقع أن يطرح كومى المحادثات التى تردد ان الرئيس ضغط عليه لإلغاء التحقيق مع مستشار الأمن القومى السابق مايكل فلين الذى تربطه علاقة بروسيا.

وقد أدت تلك الإضطرابات العميقة التى تحيط بالإدارة الأمريكية الحالية إلى إثارة الشكوك حول قدرة الرئيس الأمريكى “ترامب” على ادارة شئون أكبر بلد فى العالم ، هذا وبالإضافة إلى عدم قدرته فى تنفيذ وعوده الإنتخابية والخاصة بالإصلاحات الضريبية والإنفاق المالى على البنية التحتية.

الإقتصاد الصينى سيصدر بياناته الخاصة بالتجارة والتضخم

وفى تمام الساعة 03:00 بتوقيت غرينتش من يوم الخميس سوف تقوم الصين بإصدار تقارير هامة من أخبار الفوركس متمثلة في البيانات التجارية عن شهر مايو ، وقد أشارت التوقعات إلى أن توضح تلك التقارير أن الفائض التجارى للبلاد قد إتسع إلى 47.8 مليار دولار خلال شهر مايو السابق من فائض يقدر بنحو 38.0 مليار دولار فى شهر أبريل الماضى.

هذا ويتوقع أن ترتفع الصادرات بنسبة 7.0 % فى مايو السابق، بعد إرتفاع بنسبة 8.0 % فى شهر أبريل، كما يتوقع أن ترتفع الواردات بنسبة 9.0 %، بعد إرتفاعها بنسبة 11.9 % فى شهر أبريل الماضى.

من المقرر أيضا تقوم الصين خلال يوم الجمعة بالكشف عن بيانات عن التضخم فى أسعار المنتجين والمستهلكين، وقد أشارت التوقعات بأن توضح تلك التقارير أن أسعار المنتجين إرتفعت بنسبة 5.7% ، كما يتوقع أيضا أن ترتفع أسعار المستهلكين بنسبة 1.5 % خلال شهر مايو الماضى.

هذا وسوف يتم التركيز على إحتياطى النقد الأجنبى للصين عن شهر مايو والمقرر له يوم الأربعاء.

جدير بالذكر أن أرقام شهر مايو سوف تكون ذات أهمية خاصة حيث أن السلطات فى بكين سوف تقوم بتحويل الخناق على مخاطر الإستقرار المالي وتبحث عن كثب فى الإئتمان خلال الأسابيع الأخيرة.

5 – إجتماع السياسة لبنك الإحتياطى الأسترالى

فى تمام الساعة 04:30 بتوقيت غرينتش من يوم الثلاثاء سوف يصدر البنك الإحتياطى الأسترالى قراره بشأن سعر الفائدة الأخير، وقد أشارت توقعات أغلبية خبراء الإقتصاد أن يبقى المركزى الأسترالى على أسعار الفائدة دون أية تغييرات تذكر لتظل عند مستوياتها القياسية الحالية عند 1.5 % للإجتماع العاشر على التوالى، كما تشير التوقعات إلى أنه سوف يحافظ على سياساته المحايدة.

سوق الفوركس وأهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 27 فبراير الى 3 مارس

خلال هذا الأسبوع الحافل بالأحداث الهامة يتابع سوق الفوركس باهتمام كبير الخطاب الأول للرئيس ترامب أمام الكونغرس الأمريكي في الثلاثاء المقبل لجمع المزيد من تفاصيل برنامج ترامب من إعادة هيكلة النظام الضريبي وتوسيع الإنفاق على البنية التحتية، وسيقوم عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي وعلى رأسهم رئيسته جانيت يلين بإلقاء خطابات في مناسبات علنية والتي يترقبها المستثمرون بشدة لاستطلاع مدى احتمالية قيام الاحتياطي برفع أسعار الفائدة خلال مارس القادم كما يُنتظر صدور القراءة المعدلة لبيانات الناتج القومي الأمريكي للربع الأخير من العام الماضي، وفي بريطانيا سيتم نشر بيانات نشاط قطاعات التصنيع والتشييد والخدمات أما في منطقة اليورو من المقرر صدور بيانات التضخم عن المنطقة خلال شهر فبراير، وفيما يلي نسرد بعض تفاصيل هذه الأحداث المرتقبة لهذا الأسبوع.

1- ترامب يلقي خطابه الأول أمام الكونغرس

يترقب سوق الفوركس خلال الأسبوع القادم تصريحات ترامب أمام الكونغرس الأمريكي في خطابه المقرر يوم الثلاثاء في تمام الساعة 09:00 مساء بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، حيث أنه من المتوقع أن يركز على إبراز بعض التفاصيل حول برنامجه الاقتصادي للبلاد وعلى وجه الخصوص إصلاح الهيكل الضريبي ومنها تعديل ضريبة الحدود والتي ستفرض ضريبة بمقدار 20% على واردات الولايات المتحدة من الخارج، كما يُنتظر الكشف بعض تفاصيل وعود ترامب الاتنخابية ومنها زيادة الانفاق على البنية التحتية وإلغاء قانون الرعاية الصحية “أوباما كير” الذي بدأ مجلس النواب بالفعل باتخاذ الإجراءات الأولى لإلغاؤه.

ورغم أن فوز ترامب دعم ارتفاع سوق الأسهم وصعود الدولار الأمريكي أمام كافة العملات الأخرى إلا هناك مخاوف من تراجع الأسواق إذا استغرقت خطته وقت طويل لتنفيذها.

2- خطابات جانيت يلين وبعض مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي

من المقرر أن يقوم عدد من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي على مدار الأسبوع القادم بإلقاء خطابات علنية وستقوم رئيسته يلين بالحديث أمام نادي شيكاغو للتنفيذيين ومن شأن تلك الخطابات والتصريحات أن قد تعطي بعض الإشارات حول مدى احتمالية قيام الفيدرالي برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه المزمع انعقاده في مارس المقبل.

وقد كان الاحتياطي الفيدرالي قد نشر الأسبوع الماضي محضر اجتماعه الذي عُقد في يناير والذي كشف عن ضرورة رفع أسعار الفائدة على المدي القريب إلا أنه لم يحدد أو يشر إلى توقيت رفع أسعار الفائدة القادم.

3- بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأخير في الولايات المتحدة (القراءة الثانية)

يترقب سوق الفوركس صدور القراءة المعدلة لبيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأخير من العام الماضي في الولايات المتحدة وذلك يوم الثلاثاء في الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش والتي يُتوقع أن تكشف عن نمو الاقتصاد الأمريكي بحوالي 2.1% خلال تلك الفترة والتي تأتي أعلى من القراءة الأولية التي قدرت النمو بنسبة 1.9%.

كما يُنتظر نشر بعض البيانات الأخرى خلال الأسبوع ومنها طلبات السلع المعمرة، مبيعات المنازل المعلقة، نتائج مؤشر مديري المشتريات للقطاع التصنيعي، نتائج مؤشر ثقة المستهلكين، طلبات إعانة البطالة الأسبوعية، كما ستقوم بعض مراكز مبيعات التجزئة الكبيرة بنشر أرباحها مثل تارجت، لويز، بست باي، كوستكو.

وكانت البيانات القوية التي صدرت خلال الفترة الأخيرة والتي تؤكد مدى قوة الاقتصاد الأمريكي قد دعمت وجهة النظر التي ترى بأن رفع أسعار الفائدة بات أمر وشيك جداً.

4-نتائج مؤشر مديري المشتريات في المملكة المتحدة (فبراير)

من المقرر صدور عدة بيانات عن المملكة المتحدة ومنها بيانات نشاط قطاع التصنيع يوم الأربعاء وفي اليوم التالي بيانات نشاط قطاع البناء والتشييد وفي يوم الجمعة سيتم نشر بيانات نشاط قطاع الخدمات.

وتشير التوقعات إلى تراجع طفيف في نتائج مؤشر مديري المشتريات للقطاع التصنيعي لتسجل 55.5 بعدما وصل 55.9 في يناير، أما قطاع البناء يحتمل أن يظهر تعافي ليسجل 52.4 أعلى من 52.2 في الشهر الماضي على خلاف ذلك يُتوقع تراجع نشاط قطاع الخدمات ليسجل 54.2 بعدما وصل 54.5 الشهر الماضي.

5- بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر فبراير

من المقرر صدور بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر فبراير يوم الخميس في تمام الساعة 10:00 بتوقيت غرينتش، ويرجح أن تظهر البيانات ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2% وبذلك تصل للمعدل المستهدف من قبل البنك المركزي الأوروبي كما يُتوقع زيادة أسعار المشتريات الأساسية بمقدار 0.9% وهي نفس النسبة التي سجلتها خلال الشهر الماضي،

وستقوم كل من إسبانيا، فرنسا، إيطاليا، وألمانيا بنشر تقاريرها الخاصة لمؤشر أسعار المستهلكين خلال الأسبوع المقبل.

ومن الجدير بالذكر أن منطقة اليورو تشهد ارتفاعاً متنامي في معدلات التضخم إلا أن رئيس المركزي الأوروبي “ماريو دراغي” يرى ارتفاع أسعار السلع لا يشكل أمراً خطيراً وأن الضغوط التضخمية لازالت في نطاق السيطرة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: