أخبار الفوركس – أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 6 الى 10 فبراير

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أخبار الفوركس – أهم الأحداث الاقتصادية هذا الأسبوع 6 الى 10 فبراير

خلال هذا الأسبوع ستشهد أسواق المال العديد من أخبار الفوركس الهامة والتي من شأنها قد تؤثر على حركة السوق وعموماً يمكن اعتباره أسبوع مستقر نسبياً، حيث أنه من المقرر صدور بيانات التجارة الصينية الجمعة المقبلة، وفي منطقة اليورو من المرتقب صدور بيانات طلبيات المصانع الألمانية، وفي الوقت نفسه ستصدر بعض التقارير الاقتصادية في الولايات المتحدة ومنها تقرير ثقة المستهلك وذلك من أجل استطلاع المزيد من الدلائل عن الموعد المقبل لقيام الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة، كما ستكون هناك بعض القرارات الصادرة من البنوك المركزية في أستراليا ونيوزيلندا والتي تقع في دائرة اهتمام ومتابعة المتداولين، وفيما يلي بعض التفاصيل المتعلقة بهذه الأحداث المرتقبة.

1-أرقام وبيانات التجارة الصينية لشهر يناير

من أخبار الفوركس التى تترقبها الأسواق صدور بيانات التجارة لشهر يناير في الصين يوم الجمعة القادم في تمام الساعة 3 مساءاً بتوقيت غرينتش، ويتوقع أن يكشف التقرير عن فانض تجاري بقيمة 48.9 مليار دولار مقارنة بديسمبر الذي بلغ حجم التجارة فيه 40.8 مليار دولار، كما يرتقب أن يظهر التقرير عن زيادة حجم الصادرات بنسبة 3.0% لشهر يناير بعدما شهدت تراجعاً بنسبة 6.1% في ديسمبر الماضي، ومن المحتمل أن نشهد ارتفاعاً في الواردات بنسبة 9.6% في يناير حيث كانت قد ارتفعت بـ 3.1% في ديسمبر، وكانت تقارير سابقة قد كشفت عن انتعاش الاقتصاد الصيني خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 6.8% وذلك بفضل ارتفاع الإنفاق الحكومي وعمليات الإقراض، إلا أنه لايزال يواجه عدة مخاوف والتي منها تراجع سوق العقارات والإجراءات الحمائية المحتمل تطبيقها من قبل الولايات المتحدة.

كما ينتظر صدور نتائج مؤشر سايزن لمديري المشتريات الاثنين ويتبعها بيانات احتياطيات الصين من النقد الأجنبي.

2-طلبيات المصانع في ألمانيا لشهر ديسمبر

من المرتقب صدور بيانات طلبيات المصانع الألمانية لشهر ديسمبر يوم الاثنين في تمام الساعة 7 صباحاً بتوقيت غرينتش ومن المتوقع أن تكشف البيانات عن ارتفاع في حجم الطلبيات بنسبة 0.5% بعد أن كانت قد تراجعت في نوفمبر الماضي بنسبة 2.5%، كما ينتظر صدور بيانات الإنتاج الصناعي في كل من ألمانيا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا والتي يحتمل أن تكشف عن ارتفاعها مما يعطى المزيد من الدلائل حول زيادة الثقة في اقتصاد منطقة اليورو، كما ستقوم المفوضية الأوروبية بنشر توقعاتها بشأن اقتصاديات منطقة اليورو يوم الأربعاء المقبل.

3-مؤشر جامعة ميشيغان لثقة المستهلكين لشهر فبراير

ومن البيانات الهامة التى يترقبها متابعى أخبار الفوركس هى صدور القراءة الأولية لمؤشر ميشيغان لثقة المستهلكين في تمام الساعة 15.00 من يوم الجمعة ويتوقع تراجعه ليصل إلى 97.8 بعدما كان قد سجل 98.5 لشهر يناير، وفضلاً عن هذه التقرير سيتم صدور بعض البيانات الاخرى لتشمل بيانات التجارة الدولية، وطلبات الإعانة الأسبوعية، وأسعار الواردات.

ولاتزال التصريحات التي تصدر عن الإدارة الأمريكية الجديدة تؤثر على حركة الأسواق المالية خلال الأسبوع القادم كما يتطلع المتداولون للمزيد من التفاصيل حول تطبيق ترامب لوعوده الانتخابية بما في ذلك الإصلاحات الضربية ورفع الإنفاق على البنية الأساسية وتعديل اتفاقات التجارة الدولية.

4-اجتماع مجلس الاحتياطي الأسترالي بشأن السياسة المالية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

من المنتظر قيام مجلس الاحتياطي الأسترالي بإصدار قراره بشأن سعر الفائدة وذلك يوم الثلاثاء المقبل في تمام الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش، وبحسب أغلب الاقتصاديين فإنه يحتمل أن يبقى الاحتياطي على سعر الفائدة دون تغيير عند 1.50% سعياً منه لدعم التوازن بين ارتفاع الأسعار في سوق العقارات والنمو الهزيل للأجور، وفضلاً عن قرار الاحتياطي المرتقب، ستكون بيانات مبيعات التجزئة المقرر صدورها الاثنين على أجندة أخبار الفوركس الفاعلة والمنتظرة لهذا الأسبوع من جانب المستثمرين.

5- مراجعة بنك الاحتياطي النيوزيلندي سياسته بشأن سعر الفائدة

من المرتقب قيام بنك الاحتياطي النيوزيلندي بإصدار سياساته المالية المحدثة يوم الأربعاء في تمام الساعة 20.00 بتوقيت غرينتش، ووفقاً لمحللي الأسواق فإنه من المتوقع أن يبقى البنك المركزي على سعر الفائدة الأساسي الحالي عند 1.75% والتي تعد نسبة متدنية للغاية في حين يتوقع أن تكون الخطوة المقبلة هو رفع أسعار الفائدة بعد زيادة معدلات التضخم، ومن المقرر أن يقوم محافظ البنك المركزي “ويلر” بعقد مؤتمر صحفي لمناقشة هذا القرار.

أهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع 6 الى 10 فبراير

محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

سيتم تركيز الأسواق المالية على البيانات الاقتصادية الصادرة فى العديد من الدول، لكن سيولى المستثمرون اهتمامهم الأول للتقارير المعلنة عن الاقتصاد الصينى الخاصة بالقطاع التجارى وذلك يوم الجمعه المقبلة، كما سيعلن الاقتصاد الأمريكى بيانات هامة يوم الجمعه خاصة بثقة المستهلكين إلى جانب طلبات إعانة البطالة الأسبوعية، وفى منطقة اليورو تترقب أسواق المال والأعمال اصدار بيانات لطلبيات المصانع فى ألمانيا التى تمثل أكبر اقتصاد فى المنطقة، وعلى صعيد آخر من المقرر أن تنشر البنوك المركزية فى كل من إستراليا ونيوزيلندا عن نتائج اجتماعهم خلال هذا الأسبوع.

وفيما يلى تفاصيل أهم خمسة أحداث اقتصادية لها تأثير على تغيير اتجاهات السوق وتحركاته:

1 .الاقتصاد الصينى ينشر تقريره عن القطاع التجارى لشهر كانون الثانى/يناير.

فى تمام الساعة 22:00 بالتوقيت الشرقى من يوم الخميس سيصدر الاقتصاد الصينى بياناته عن معدل الفائض التجارى خلال شهر كانون الثانى/يناير والذى من المتوقع أن يرتفع ليصل إلى 48.9 بليون دولار مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر الذى سجل نحو 40.8 بليون دولار، كما سيتم الكشف عن معدل الصادارات لنفس الشهر وتشير التوقعات إلى ارتفاعها بنحو 3.0% مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر التى سجلت تراجعًا بنحو 6.1%، أما بالنسبة للورادات فمن المتوقع زيادتها بنحو 9.6% مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر التى سجلت ارتفاعًا بنحو 3.1%.

ومن جهة أخرى ستعلن الصين غدًا الاثنين عن بيانات لمديرى مشتريات القطاع الخدمى، وفى يوم الثلاثاء سيتم نشر بيانات عن الاحتياطيات الأجنبية.

2 .اصدار الولايات المتحدة لعدد من البيانات الهامة.

فى الساعة 10:00 بالتوقيت الشرقى من يوم الجمعه القادمة ستعلن جامعة ميتشيغان عن مؤشر ثقة المستهلكين لشهر كانون الثانى/يناير ومن المتوقع أن يتراجع المؤشر ليصل إلى 97.8 نقطة من 98.5 نقطة، كما سيتم اصدار بيانات لطلبات إعانة البطالة الأسبوعية وكذلك بيانات معدل الواردات.

فيما تواصل الأسواق متابعتها لتقارير الأرباح التى تصدرها الشركات مثل شركات ديزنى وشركة جنرال موتورز وشركة كوكا كولا وشركة توتير وشركة تايم وارنر.

وسوف يُولى المستثمرين اهتمامًا لتصريحات الرئيس الأمريكى “دونالد ترامب” وتوجهاته حول تعهداته التى أطلقها إبان حملته الانتخابية المرتبطة بالإصلاحات الضريبية وتوسيع معدل الانفاق الحكومى من أجل إعادة هيكلة البنية التحتية.

3 .المانيا تعلن بياناتها حول طلبيات المصانع الألمانية.

سيقوم الاقتصاد الألمانى غدًا الاثنين باصدار بياناته حول طلبيات المصانع خلال شهر كانون الأول/ديسمبر وسط إجماع من التوقعات بارتفاع الطلبيات بنحو 0.5% بالمقارنة بشهر تشرين الثانى/نوفمبر التى سجلت تراجع كبير بنحو 2.5%، كما ستعلن منطقة اليورو عن بيانات للانتاج الصناعى فى عدد من الدول التى تشمل ألمانيا وفرنسا وأسبانيا وإيطاليا.

4 .ترقب نتائج اجتماع البنك المركزى الإسترالى.

فى تمام الساعة 03:30 بالتوقيت الشرقى غدًا الاثنين سيصدر البنك المركزى الإسترالى نتائج اجتماعه الخاص بالسياسة النقدية، وتشير التوقعات إلى إبقاء البنك على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير 1.50%، كما سيقوم رئيس البنك “فيليب لوى” يوم الخميس بإلقاء خطاب خلال المنتدى الاقتصادى فى سيدنى فى إستراليا.

هذا بالإضافة إلى اصدار الاقتصاد الإسترالى بيانات هامة حول مبيعات التجزئة وذلك غدًا يوم الاثنين.

5 .انتظار المستثمرين لنتائج اجتماع البنك الاحتياطى الفيدرالى فى نيوزيلندا.

من المقرر أن يعلن صانعى السياسة النقدية للبنك المركزى فى نيوزيلندا عن قراره بشأن أسعار الفائدة يوم الأربعاء المقبل بالساعة 20:00 بالتوقيت الشرقى، وسط توقعات تشير إلى الابقاء على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير عند 1.75%، وسيعقب اعلان القرار مؤتمر صحفى لرئيس البنك الاحتياطى “جرامى ويلير” لمناقشة القرارات التى اتخذها البنك تجاه سياسته النقدية والملائمة للوضع الاقتصادى الحالى.

أهم الأحداث على الأجندة الاقتصادية هذا الأسبوع من 6 الى 10 مارس 2020

محمد عبدالخالق

متداول ومحلل فنى واقتصادى محترف بالبورصة الدوليه لتداول العملات منذ عام 2004 , حاصل على ماجستير ادارة الاعمال من الجامعة الامريكية بالقاهرة. عمل كاتب ومحلل فنى لدى العديد من شركات الفوركس العالمية , يكتب تحليلات اقتصادية وفنية يومية للعديد من المواقع العربية والانجليزية المتخصصة فى تداول العملات والسلع والخيارات الثنائية.

من أهم الأمور التى سيركز عليها مستثمرى الأسواق المالية فى هذا الأسبوع هو التقرير الشهرى للوظائف بالقطاع غير الزراعى الأمريكى والذى سيتم اصداره يوم الجمعه المقبلة، وستكون إيجابية تلك البيانات دعمًا قويًا لإتخاذ البنك الاحتياطى قراره برفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه الذى سيعقد منتصف الشهر الجارى، ومن منطقة اليورو ستكون نتائج اجتماع البنك المركزى الأوروبى فى بؤرة الاهتمام والذى من المتوقع أن يُقدم أية مؤشرات حول مستقبل البرنامج التحفيزى الأوروبى.

ومن جهة أخرى سيصدر الاقتصاد البريطانى تقريره عن معدل الانتاج الصناعى وسوف توضح نتائج تلك التقرير حجم تأثير عملية البريكزت على الاقتصاد البريطانى، وفى الصين سيتم الكشف عن بيانات هامة لمعدلات التضخم والقطاع التجارى، كما تترقب الأسواق نتائج اجتماع البنك المركزى الإسترالى الذى سيتم الاعلان عنها يوم الثلاثاء.

وفيما يلى تفاصيل لأهم خمسة أحداث رئيسية على الساحة العالمية لهذا الأسبوع:

1 .اصدار الاقتصاد الأمريكى للتقرير الشهرى للوظائف بالقطاع غير الزراعى لشهر شباط/فبراير.

فى تمام الساعة 08:30 بالتوقيت الشرقى من يوم الجمعه سوف تصدر وزارة العمل الأمريكية تقريرها الشهرى عن الوظائف بالقطاع غير الزراعى خلال شهر شباط/فبراير الماضى، وتشير التوقعات أن تسجل الوظائف إتساعًا بنحو 190 ألف وظيفة مقارنة بشهر كانون الثانى/يناير الذى سجل إضافة نحو 227 ألف وظيفة، ومن المتوقع أن تنخفض معدل البطالة بنحو 0.1% لتصل عند 4.7%، وعن متوسط الأجور فى الساعة فتظهر التوقعات ارتفاعها بنحو 0.3% خلال الشهر الماضى مقارنة بالقراءة السابقة التى سجلت ارتفاعًا بنحو 0.11%.

وعلى صعيد آخر سيكون هذا الأسبوع مزدحم بالبيانات الاقتصادية الأمريكية منها طلبات المصانع وبيانات عن القطاع التجارى وبيانات للوظائف بالقطاع الخاص ومعدل الواردات وطلبات إعانة البطالة الأسبوعية.

2 .اعلان البنك المركزى الأوروبى نتائج اجتماعه الأول لهذا العام.

فى تمام الساعة 12:45 بالتوقيت الشرقى من يوم الخميس سيقوم البنك المركزى الأوروبى بالكشف عن نتائج اجتماعه، ومن المتوقع أن يُبقى البنك على أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير بالرغم من معدلات التضخم المرتفعة والنمو القوى للاقتصاد الأوروبى، وسيعقبه ب45 دقيقة مؤتمر صحفى لرئيس البنك “ماريو دراغى”، الذى تحدث من قبل أنه لن يتطرق فى المؤتمر الصحفى إلى الحديث عن البرنامج التحفيزى خاصة بعد أن تحدث من قبل عن معدلات التضخم المرتفعة قائلًا أنها مؤقتة ولن تستمر كما أن نمو الاقتصاد الأوروبى لا يزال محفوف بالمخاطر السياسية التى قد تكون سببًا فى عدم اتخاذ أية قرارات بشأن السياسة النقدية.

3 .الاقتصاد الصينى سيصدر بياناته عن الفائض التجارى خلال شهر شباط/فبراير وبيانات أخرى عن معدلات التضخم.

فى تمام الساعة 22:00 بالتوقيت الشرقى من يوم الأربعاء سيعلن الاقتصاد الصينى عن تقريره حول النشاط التجارى خلال شهر شباط/فبراير الماضى.

وتشير التوقعات أن يتقلض الفائض التجارى بقيمة 25 مليار دولار من 551.4 مليار دولار خلال شهر كانون الثانى/يناير، أما عن معدل الصادرات فمن المتوقع أن ترتفع بنحو 10.0% خلال شباط/فبراير مقارنة بشهر كانون الثانى/يناير الذى سجل نحو 7.9%، كما من المتوقع أن تزيد الواردات بنحو 20.3% مقارنة بشهر كانون الثانى/يناير الذى سجل زيادة بنحو 16.77%.

ومن جهة أخرى سيعلن الاقتصاد الصينى عن بيانات خاصة بمعدلات التضخم والتى تتمثل فى مؤشر أسعار المستهلكين خلال شهر شباط/فبراير الماضى ومن المتوقع أن يرتفع المؤشر بنحو 1.6% كما سيتم الاعلان عن مؤشر أسعار المنتجين وسط توقعات تشير إلى ارتفاع المؤشر بنحو 7.77%.

4 .الاقتصاد البريطانى ينشر بياناته عن قطاع الصناعات التحويلية والانتاج الصناعى.

فى تمام الساعة 09:30 بالتوقيت الشرقى من يوم الجمعه سينشر مكتب الإحصاءات الوطنية تقريره عن انتاج الصناعات التحويلية خلال كانون الثانى/يناير، وتجتمع التوقعات على تراجع الانتاج بنحو 0.5% مقارنة بشهر كانون الأول/ديسمبر الذى سجل ارتفاعًا بنحو 2.1%، وعن الانتاج الصناعى فمن المتوقع أن يتراجع بنحو 0.3% لنفس الشهر مقارنة بالشهر الذى قبله حيث سجل ارتفاع بنحو 1.11%.

ومن الجدير بالذكر أن البنك المركزى البريطانى قام برفع توقعاته لمعدلات التضخم والنمو خلال الشهر الماضى فى إشارة منه على عدم التسرع فى رفع أسعار الفائدة خلال الفترة المقبلة، هذا وسوف تقوم رئيسية الوزراء البريطانية “تيريزا ماى” بإتخاذ الإجراءات الرسمية لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبى فى نهاية هذا الشهر.

5 .اصدار البنك المركزى الإسترالى قراره حول أسعار الفائدة.

فى تمام الساعة 03:30 بالتوقيت الشرقى من يوم الثلاثاء سيعلن البنك المركزى الإسترالى عن قراره الخاص بأسعار الفائدة، وتشير أغلبية التوقعات إلى تثبيت البنك أسعار الفائدة عند مستوياتها الحالية دون تغيير عند 1.50%.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: