كيف تتحكم في غضبك 6 خطوات للتصرف بهدوء عند الغضب

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تتحكم في غضبك 6 خطوات للتصرف بهدوء عند الغضب

عندما تتعرض لموقف يثير غضبك، فهناك ست خطوات للتصرف بهدوء حينها؛ فقد يؤجج رد فعلك الموقف، أو يلطف الأجواء وينهِي سبب الغضب! فإذا تعرضت لمثل هذه المواقف، فتريث قليلًا، وفكر في ما ترغب في قوله أو فعله.

حقائق عن الغضب
إليك بعض الحقائق الهامة حول كيفية التصرف عند الشعور بالغضب والانزعاج:

عند التواصل مع الآخرين، لا يستقبل الطرف الآخر كلماتك فقط، بل يستقبل كل ما يصدر منك، سواء طاقتك الإيجابية أو السلبية، ولغة الجسد وإشاراته، وتعبيرات الوجه، ونبرة الصوت. فإذا تحكَّمت فيك مشاعر الانزعاج أو الإحباط أو الغضب عندما تتواصل مع الآخرين، فقد يؤدي هذا إلى نفورهم أو اتخاذهم موقفا دفاعيا؛ مما قد يعوق قدرتهم على الإنصات إلى كلامك وفهمه.

يمكنك التواصل مع شخص تشعر تجاهه بمشاعر سلبية، دون أن تُبدِي له هذه المشاعر. في هذه الحالة، تعبر كلماتك عن مشاعرك، ولكنك تحتفظ بهدوئك وتركيزك؛ كي يمكنك توصيل الرسالة التي ترغب في توصيلها بكل وضوح.
تُعبِّر ردود الفعل المتسرعة عن مشاعر الغضب أو الإحباط أو الانزعاج، وقد تبدو جيدة ومريحة للوهلة الأولى؛ لكن الحقيقة غير ذلك. فعندما تهدأ هذه المشاعر، تزداد الطاقة السلبية لتأنيب الضمير نتيجة التصرفات المتسرعة التي اتُّخِذت في وقت خاطئ ودون تفكير.
أحيانًا قد لا تكفي الكلمات وحدها للتعبير عن مشاعرك السلبية، وقد تميل لإظهار بعض المشاعر القوية؛ لإضفاء مزيد من الأهمية على الرسالة التي ترغب في توصيلها. وقد تدفعك رغبتك في الانتقام إلى محاولة إيذاء الطرف الآخر؛ كي يدرك ما تعرَّضت له من أذى؛ ولكن ليس لهذه الطاقة السلبية أيُّ نفع، بل إنها تُضعِف تأثير كلماتك، وقد تُثِير طاقة سلبية لدى الطرف الآخر!
ست خطوات للتَّصرُّف بهدوء عند الشعور بالغضب
إليك ست خطوات للتَّصرُّف بهدوء عند الشعور بالغضب، ولتجعل رَدَّ فعلك هادئًا وفعَّالًا:

  1. اكتب كل ما حدث بدقة، والتزم حرفيا بالحقائق.
  2. اكتب تفسيرك الشخصي لهذه الحقائق. ولاحظ أي معان إضافية أو افتراضات أو مبالَغات ربما صورها لك خيالك.
  3. أغلق عينيك وفكر في حقيقة شعورك تجاه أفعال الطرف الآخر أو أقواله؛ فمشاعر الغضب والإحباط غالبًا ما تكون سطحية، تُخفِي خلفها مشاعر أخرى حقيقيةً وأكثر عمقا. سل نفسك: ما مشاعري الحقيقية التي تسبب لي الضيق والانزعاج؟ هل هي سوء الفهم، أم الشعور بعدم الاحترام، أم الوحدة والانعزال، أم الحزن والغضب؟
  4. تخيل أنك الطرف الآخر، وفكر في ما دفعه إلى إيذائك، بالقول أو بالفعل؛ فالألم لا يأتي إلا ممن يشعر بالألم. وليس الهدف من هذا الأمر تبرير سلوك الطرف الآخر، بل الهدف أن نفهم أنه بشر، وأن الضعف سمة متأصلة داخل البشر جميعا. وبهذا الفهم، نشعر بالتعاطف.
  5. والآنَ، سل نفسك: ما الذي يدفعني إلى التواصل مع الطرف الآخر؟ وماذا أتوقَع منه؟ هل أرغب في التوصل إلى حل مرض أم أرغب في إغلاق تلك الصفحة؟ إن كنت ترغب في الانتقام أو إظهار مدى الخطأ الذي وقع فيه الطرف الآخر، فستتفاقم المشكلة وتزداد سوءًا. وهنا، يكون للغة الجسد، وتعبيرات الوجه، ونبرة الصوت تأثير كبير في التوصل إلى نتائج مرغوب فيها. وأخيرًا، لا أحد يرغب في إيلام الآخرين، ولكننا نبحث عن سلامنا الداخلي، ولن يأتي هذا السلام الداخلي من إيذاء الآخرين.
  6. قد يكون لديك الكثير مما ترغب في قوله؛ لذا ركز على النقاط الهامة التي ترغب في توصيلها إلى الطرف الآخر؛ لأن المشاعر القوية قد تُشتِّت التركيز، وتجعلك تتحدَّث عن أشياء غير ذات أهمية.

كيف تتحكم بغَضَبكَ

يعدُّ الغضب عاطفةً طبيعيةً، وصحية. ولكن يُمكن أن يكون التحكم بالغضب مشكلةً عند كثيرٍ من الأشخاص الذين يعجزون عن كظم غضبهم.

هناك العديد من المشاكل الصحية المرتبطة بالغضب المستمر وتشتمل على ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بنوبة قلبية، والاكتئاب، والزكام، والانفلونزا ومشاكل هضمية.

لكن ليس من الضروري أن يكون الغضب مشكلةً. تقول عالمة النفس السريرية ايزابيل كلارك أخصائية في إدارة الغضب: “يمكنك أن تتحكم بغضبك، وتقع على عاتقك هذه المسؤولية. يمكن أن يكون الغضب شعوراً مخيفاً، لكنه يمكن أن يكون منشطاً أيضاً”.

التعامل مع الغضب

تكمل إيزابيل: “كل شخص لديه رد فعل جسمي تجاه الغضب، انتبه إلى ما يخبرك به جسمك، واتخذ خطوات لتهدئة نفسك.”

التعرف على علامات الغضب

تتسرع ضربات القلب ويزداد معدل التنفس خلال الغضب، وذلك لتهيئة الجسم للتصرف. يمكن ملاحظة علامات أخرى، كالتوتر في الكتفين أو التشنج في قبضة اليد. تقول إيزابيل:

“إذا لاحظت تلك العلامات، فعليك الخروج من ذلك الموقف إن كان لديك سوابق في فقدان السيطرة على نفسك”.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

العد للعشرة

إن القيام بالعد للعشرة يعطيك وقتاً لتهدئ نفسك وبالتالي تستطيع التفكير بوضوحٍ أكثر والتغلب على اندفاعك الهجومي.

التنفس ببطء

يجب القيام بالزفير لمدةٍ أطول من الشهيق، والاسترخاء خلال فترة الزفير. تقول إيزابيل “يصبح الشهيق أطول من الزفير عند شعورك بالغضب، وبالتالي نلجأ لحيلة أن نجعل الزفير أطول من الشهيق، فسيؤدي ذلك إلى تهدئتك بفعالية ومساعدتك على التفكير بوضوحٍ أكثر.”

إدارة الغضب على المدى البعيد

حالما تستطيع التعرف على علامات بدء الغضب، وتملك القدرة على تهدئة نفسك، تستطيع البدء في البحث عن طرق تسيطر بها على غضبك بشكلٍ عام.

يمكن أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية في الحد من الغضب

يمكن خفض مستويات التوتر العامة بممارسة التمارين الرياضية والاسترخاء. الركض، والمشي، والسباحة، واليوغا، والتأمل نشاطاتٌ من ضمن نشاطات أخرى يمكن أن تساعدك على تخفيض مستويات التوتر. تقول ايزابيل: “إذا كانت التمارين الرياضية جزءاً من نظام حياتك اليومي فهي طريقةً جيدةً للتخلص من التهيج والغضب”.

الاهتمام بالنفس يمكن أن يبقيك هادئاً

يجب تخصيص وقتٍ للاسترخاء بانتظام، والتأكد من الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم. يمكن أن تجعل المخدرات والكحول مشاكل الغضب أكثر سوءاً. ” فهي تخفض مثبطات الغضب، وفي الواقع نحن بحاجة للمثبطات لتوقفنا عن التصرفات غير المقبولة عند الغضب.” تقول ايزابيل.

كن مبدعاً للتغلب على انفعالاتك

الكتابة، أو تأليف الموسيقى، أو الرقص أو الرسم أمورٌ يمكن أن تطرد التوتر وتقلل من الشعور بالغضب.

تحدث بما تشعر به

إن مناقشة المشاعر مع صديقٍ يمكن أن تكون مفيدة، حيث يمكن أن تساعدك في النظر إلى الحالة من منظورٍ مختلف.

مراجعة طريقة التفكير

تقول إيزابيل “حاول التخلص من كل طرق التفكير غير المفيدة، فأفكار مثل ’هذا ليس عادلاً، أو ’ لا ينبغي أن يكون أشخاص كهؤلاء على الطريق،’ يمكن أن تزيد من حالة الغضب سوءاً.”

سيجعلك التفكير بهذه الطريقة تركز على الأمور التي تجعلك غاضباً. تخلص من هذه الأفكار وسيكون من الأسهل أن تهدئ نفسك.

حاول أن تتجنب استخدام عبارات تشتمل على ما يلي:

  • دائماً (مثلاً، أنت تفعل ذلك دائماً)
  • أبداً (“أنت لا تستمع إلي أبداً”)
  • ينبغي أو لا ينبغي (“ينبغي أن تفعل ما أريد،” أو “ينبغي ألا تكون على الطرق.”)
  • يجب أو لا يجب (“يجب علي أن أكون في الوقت المناسب،” أو “يجب ألا أتأخر.”)
  • يتحتم أو لايتحتم (“يتحتم على الناس أن يبتعدوا عن طريقي.”)
  • ليس عدلاً

الحصول على المساعدة من أجل الغضب

عند الشعور بالحاجة للمساعدة في التعامل مع الغضب، يجب مراجعة الطبيب. قد تكون هناك دورات محلية لإدارة الغضب أو مراكز استشارة يمكن أن تساعدك.

هناك دورات خاصة ومعالجون متخصصون يستطيعون المساعدة بخصوص مشاكل الغضب. يجب التأكد من أن أي معالج تراه مسجل ضمن الجهات المختصة بالاستشارات والعلاج النفسي.

برامج إدارة الغضب

يتضمن برنامج إدارة الغضب النموذجي إرشاداً شخصياً والعمل ضمن مجموعات صغيرة. يمكن أن تتكون البرامج من دورة ليوم واحد أو في عطلة نهاية الأسبوع. وقد تستمر في بعض الحالات لأكثر من بضعة أشهر.

يمكن أن يختلف هيكل البرامج تبعاً للجهة التي تقدمها، ولكن تشمل أغلب البرامج على علاجٍ معرفي سلوكي بالإضافة لتقديم المشورة.

العنف المنزلي والغضب

إذا كان الغضب غير المضبوط يقود للعنف المنزلي (العنف أو سلوك تهديدي داخل المنزل)، فهناك أماكن تقدم المساعدة والدعم. يمكن إخبار الطبيب أو الاتصال بمنظمات العنف المنزلي مثل الملجأ أو مساعدة المرأة.

كيف توزع وقتك | كيف تقضي وقتك في العمل

إن العمل الإداري يحتاج إلى اهتمام عالي بأهمية الوقت خاصة الذين يعملون في مستوى الإدارة العليا لأنهم يمضون وقتاً كبيراً في التخطيط في التخطيط والتفكير ولا يستفيدون منه بشكل أفضل ؟

وما هي الطرق الفعالة يستطيع الإداري قياس الطريقة التي يخصصها في الوقت ؟ وما هي الطرق الفعالة للتعامل مع الاتصالات الهاتفية والاجتماع والمقاطعات ومهام الكتابة والقراءة والعمل في البيت ؟

أصبح الإداري في كل مكان في وقتنا الحاضر أكثر دراية ووعياً بالحاجة لإدارة وقتهم بشكل أفضل، ونجد أن الكثير يعملون ما بين الـ 50 ، 60 ساعة في الأسبوع ومع ذلك يجدون هذا الوقت غير كافياً .

إضافة إلى أن كثيراً من المديرين يجدون أن الوقت الذي يمضونه في أعمالهم يزداد مع أن الناتج يتناقص إذا قورن بالوقت المستثمر .

وعندما يلتقي المدرب في سلم الإدارة إلى المراكز العليا ومنها إلى المراكز المرموقة في التنظيم فإنه يجب أن يخصص وقتاً أقل في التفاصيل اليومية ويحتاج إلى وقت أطول في التخطيط والتفكير ، ويظهر لنا الجدول التالي طريقة توزيع الوقت لدى بعض المدراء حيث نلاحظ أن أكبر مستهلك للوقت هو الهاتف 18% ومن هذا الوقت يصرف ثلثه على المكالمات الواردة للمدير وتأخذ المكالمات الهاتفية والاجتماعات غير المكالمات والمقاطعات حوالي 36% من الوقت الإداري العادي بينما التخطيط والتفكير يأخذ من وقته 5.7% فقط وهذه مفارقة عجيبة لسوء تخطيط الوقت في المنظمات في المنظمات في البيئة العربية .

وعلى كل إداري أن يقرر كيف يوزع وقته في كل يوم، وكيف تتم جدولته بحث يستطيع أن يعمل على حل مشكلاته المفاجئة والأهداف البعيدة والقصيرة .

لكن جزءاً من وقته كما أسلفنا يجب تخصيصه للتخطيط والتفكير. إن التخطيط والتفكير يتطلبان تخطيطاً مسبقاً لنشاط الغد لانجاز الأهداف القصيرة المدى وإعداد استراتيجيات ممكنه التطبيق لتحقيق الأهداف البعيدة الأمد .

قياس كيفية قضاء وقت العمل

السؤال الذي يتبادر إلى الذهن كيف يقضي المدير وقته ؟ وهل تخصيص الوقت يساهم في تحقيق الأهداف للمدراء والعاملين ؟

ولمعرفة ذلك لابد أن نتعرف السجل اليومي التي يستطيع بها المدراء توزيع أوقاتهم وذلك باستخدام السجل اليومي كما هو موضح بالجدول التالي .

وللتسجيل اليدوي يمكن أن نستخدم السجل اليومي كما هو موضح في الجدول عن كل يوم يتم فيه النشاط، وبعد فترة قد تصل إلى أسبوعين سيكون عدد من الملاحظات والنشاطات المسجلة لتعطينا تصوراً وتقديراً معقولاً لكيفية قضاء الإداري وقته، ويمكن تقدير الوقت الذي يقضيه الإداري خارج المكتب في أمور لها علاقة بالعمل والتي يقوم بنفسه بتقديمها ثم يضاف هذا الوقت إلى سجل السكرتير الذي يحتفظ بالبيانات عنه .

وبعد الحصول على النتائج يجب تحرير الوقت الذي صرف على الأنشطة المختلفة والمدونة في القائمة من حيث المسؤولية المناط بالمدير و الأهداف بحيث تكون مرشداً له استخدام الوقت لكي تساهم في ترتيب جوانب العمل التي تحقق الأهداف، ويمكن للإداري ترتيب أعماله فتحتل الأعمال ذات الأولوية القصوى ويرمز لها (أ)، والمتوسطة الأولوية (ب)، والأقل أولوية (ج).

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: