التحليل الفني للاسهم

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كتب التحليل الفني | ستتوقف عن البحث بعد قرائتها

هناك كتب كثيرة في التحليل الفني في أسواق الاسهم وأسواق البورصة المختلفة من اسواق العملات الاجنبية الى اسواق العملات الرقمية الى اسواق الذهب والمعادن، ووظيفتها الاساسية هي القيام بتحليل حركة السعر وسلوكه المختلفة في كل مدى زمني واتجاهه في الأيام السابقة من اجل اعطاء توقع دقيق لاتجاه السعر القادم.

افضل كتب التحليل الفني

كتاب التحليل الاساسي للعملات pdf

عمليات التحليل الاساسي مشهورة اكثر بالنسبة للعملات، لان نظامها مختلف عن التحليل الاساسي للأسهم، فالعملات تتاثر بالبيانات والاخبار الاقتصادية الخاصة بكل بلد، وذلك لأنه يتم التداول في الفوكرس على العملات لكل بلد، وهذه البيانات والاخبار الاقتصادية تعتبر ثابتة ذات تأثير معروف وثابت على حركة العملات.

ويتم تصنيف البيانات الاساسية والاقتصادية في الفوركس على العملات الى ثلاثة انواع،هذه التصنيافات تم إنشاؤها من المواقع العالمية ومن خبراء الفوركس الذين اختبروا هذه البيانات لفترة طويلة، وأي كتاب يشرح التحليل الاساسي يجب ان يشرح تلك التصنيفات مع امثلة عملية، وهذه هي التصنيفات كما يلي:

  1. بيانات قوية: وهي عبارة عن بيانات واخبار اقتصادية خاصة باقتصاد الدولة تؤثر على اتجاه السعر بشكل كبير سواء بالسلب او بالايجاب.
  2. بيانات متوسطة: وهي عبارة عن بيانات اقتصادية ايضا ولكن ليس لها تاثير قوي، او لا تؤثر على حركة السعر
    ويبقى كما هو يسير في اتجاه، او تاثير طفيف ثم يعود السعر مرة اخرى الى اتجاهه الصحيح.
  3. بيانات ضعيفة: وهي عبارة عن اخبار اقتصادية ليس لها اي تاثير اطلاقا على حركة واتجاه السعر لا بالسلب ولا بالإيجاب،
    ولا ينظر إليها المتداول الا من باب الفضول فقط.

ملحوظة: يمكن ان يكون هناك بيانات ضعيفة وتؤثر على اتجاه السعر بشكل كبير
( غالبا ما تكون عبارة عن تصريح من مسؤول في الدولة لاي دولة تمتلك عملة يتم التداول عليها في سوق الفوركس ).

التحليل الفني الأداة الأكثر فعالية لتحليل الأسواق المالية pdf | كتب التحليل الفني للاسهم

التحليل الفني يتطلب ادوات كثيرة من أجل القيام بتحليل حركة السعر واتجاهه، وإعطاء النظرة الصحيحة بقدر كبير للاتجاه القادم،
ولكن هناك اداة معينة يستعملها خبراء ومحترفين التحليل الفني اكثر من غيرها سواء كان في سوق الاسهم او الفوركس،
وهي الدعوم والمقاومات.

وذلك لان الدعوم والمقاومات اداة فعالة جدا، والجميع في التداول ينظر إليها نظرة تأكيد لاتجاه السعر، وهذا هو شرح ببساطة
لماذا هذه الاداة افضل من غيرها، ولكن اولا يجب ان تكون بكامل تركيزك معي.

خط الدعم والمقاومة هي نقاط او منطقة معينة ياتي خط السعر قريبا منها او يدخل فيها مباشرة، ولكن لا يستطيع ان يتخطاها،
و الدعوم والمقاومة القوية تجعل حركة السعر تنعكس مرة اخرى، وهي عملية نفسية سيكولوجية اكثر منها تقنية، والسؤال هو لماذا:

  • الإجابة ببساطة لأن اي متداول يرى منطقة دعم ومقاومة قوية، يقوم بعمل صفقة عند هذه النقطة ولكن بانعكاس اتجاه السعر، فيكون ان نسبة كبيرة من المتداولين تقدر بأكثر من 85 % تقوم بفتح صفقة انعكاس الاتجاه، فيقوم السعر فعليا بالانعكاس نظرا لأن حجم التداول في مصلحة الانعكاس، وهذا هو سيكولوجية اداة الدعم والمقاومة، لذلك هي تعتبر الافضل بين كل الادوات الاخرى.

الدعم والمقاومة يتم اختراقها عن طريق وجود خبر قوي، يجعل المتداولين يقومون بفتح صفقة متماشية مع سيكولوجية الخبر
الذي يقول ان السعر سوف ينخفض، فيتجه السعر الى الاختراق، ولكنه بعد ذلك في اغلب الاحوال يقوم بتصحيح نفسه مرة اخرى.

افضل كتب عن التحليل الفني | التحليل الزمنى للأسواق المالية

هناك نظريات كثيرة تتحدث عن مفهوم التحليل الزمني للاسواق المالية سواء كانت في الاسهم او الفوركس،
ولكنها في الفوركس موجودة بشكل اكبر، والتحليل الزمني مشهور باسم ( موجات اليوت )، ويوجد الكثير من الكتب التي
تشرح التحليل الزمني، وهناك فئة كبيرة من المتداولين الخبراء والمحترفين الذين يعتمدون عليه في التداول.

لذلك اذا كنت تبحث عن كتب عن التحليل الزمنى للأسواق المالية يمكنك ان تقوم بتحميل كتاب جون ميرفي ، فهو افضلهم
من يتحدث عن التحليل الزمني.

التحليل الفني

ما هو التحليل الفني في سوق العملات الاجنبية؟

يعتبر التحليل الفني في أسواق المال من أهم الطرق لدراسة الاتجاه الماضي لسعر اداة او مشتق مالي معين.

بحيث يحاول التنبؤ بالأسعار المستقبلية وتحديد اتجاهات المنحنيات.

ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!

ويتم من خلاله استخدام العديد من البرامج المختصة في تحويل التغيرات في الأسعار إلى جانب رسوم بيانية من شأنها ربط السعر بالزمن.

ويجب على كل متداول محترف في الأسواق المالية تعلم هذا النوع من التحليل لتحقيق نتائج مربحة ومرضية.

أن تعلم التحليل الفني سهل جدا ومرن حيث يمكن لأي متداول تعلمه بكل سهولة وبسرعة بالغة.

يستخدم التحليل الفني في عالم التجارة الالكترونية والتداول عبر الانترنت بهدف تحديد الاتجاهات ونقاط الدخول والخروج، وأيضا لوضع خطط واستراتيجيات للتداول المستقبلي، إذ يمكن تطبيقه لتحديد الأسعار المستقبلية لكافة الأدوات المالية مثل العملات، الأسهم، والسلع وغيرها.

وظهر هذا الفن في بداية القرن العشرين حين قام تشارلز داو بوضع نظريته والتي تعتبر كحجر أساس للتحليل الفني.

يقوم التحليل الفني بشكل أساسي على تحليل ودارسة حركة الأسعار وعلاقتها مع الزمن.

ويستخدم المحلل الرسم البياني كأداة أساسية في عمليات التحليل، وهذه الرسومات البيانية تتشكل من التقلبات في الأسعار، احجام التداول وقوة العرض والطلب بالنسبة للزمن.

وهذا يساعد على فهم كيفية تحرك أسعار العملات في الأسواق.

والتحليل الفني يقوم على التبسيط والسهولة في التحليل وليس معقدا ويقوم على التحليل الفني للخرائط السعرية.

التحليل الأساسي يقوم بشكل عام على دراسة العوامل الاقتصادية ومدى تأثيرها على العملة الخاصة في الدولة المصدرة لها أو على القطاعات الصناعية لدراسة أسهم الشركات فيها.

وغالبا تكون الدراسات مبنية على الأحداث مثل الكوارث والحروب أو الأخبار الاقتصادية مثل نسبة الفائدة والتضخم أو البيانات الاقتصادية مثل البطالة والعمالة والأسعار..

ويمكن تلخيص الفرق بينهما بما يلي:

  • يبتعد التحليل الفني عن الفكر الذي يقوم علية التحليل الأساسي
  • لا يعترف بمفهوم كفاءة السوق الذي هو الدعامة الأساسية التي ترتكز عليها أسواق رأس المال
  • الجميع يعترف بفعالية أساسيات التحليل الفني، فأسعار العملات أو الأسهم أو السلع تتحد نتيجة تفاعل قوى العرض والطلب
  • إن قوى العرض والطلب يحكمها العديد من المتغيرات الرشيدة وغير الرشيدة, ولكن التأثير طويل الأجل يكون مرجعه المتغيرات الرشيدة فقط, لكن المتغيرات غير الرشيدة لا يمكن لتأثيرها أن يستمر

نظريات التحليل الفني

  1. سعر السهم يشمل كل شيء: في هذه النظرية يعتقد داو أن الأسعار الحالية لسهم شركة ما تعكس جميع المعلومات عن هذه الشركة.ولذلك فأن السعر الحالي يمثل سعر عادل للسهم ويجب أن يؤخذ كأساس للتحليل.

بناءً على ذلك فأن سعر السوق يعكس مجموع المعلومات الموجودة عند جميع المستثمرين والمحللين الفنيين والأساسيين ومدراء المحافظ الاستثمارية واستراتيجيات السوق وغيرهم.

لذلك فانه من الخطأ الشك في عدالة الأسعار التي وضعها كل هؤلاء.

ويقوم التحليل الفني باستخدام المعلومات المأخوذة من هذه الأسعار ليستخلص منها توجه السوق بهدف التنبؤ بالأسعار المستقبلية.
حركة الأسعار ليست عشوائية تماماً: يعتقد داو أن مؤشر الأسعار نمطي (غير عشوائي).رغم ذلك هنالك فترات تكون فيها الأسعار عشوائية ولو كانت الأسعار دائماً عشوائية لكان في منتهى الصعوبة أن جني الارباح باستخدام التحليل الفني.

المحلل الفني يعتقد بأنه من الممكن تحديد الحركة النمطية والاستثمار والكسب بناءً على حركتها.

ولأن التحليل الفني ممكن تطبيقه على فترات مختلفة فمن الممكن تحديد الحركة النمطية قصيرة وطويلة الأجل.

بالنظر إلي الرسومات البيانية لشركة معينة نجد أن معظم الحركة على نمط تصاعدي مع فترات من الحركة العشوائية أو العكس.

وفي وسط فترات الحركة العشوائية يوجد حركات نمطيه صغيره تصاعدية ضمن النمط التصاعدي العام.

ويتجدد النمط التصاعدي عندما يكسر السهم مدى الحركة العشوائية.

ويبدأ النمط الهابط عندما يكسر السهم اقل نقطه في الحركة العشوائية السابقة.

  • ماذا هو الاكثر اهمية؟ المحللين الفنيين يهتمون فقط بشيئين اثنين:
    1. ما هي الأسعار الحالية؟
    2. ما هو تاريخ حركة هذه الأسعار؟
      السعر هو نهاية المعركة بين قوى العرض والطلب على أي اداة مالية ما ان كانت عملات، سلع، مؤشرات أو اسهم.

    الهدف من التحليل هو التنبؤ باتجاه السعر مستقبلاً وذلك بعكس المحللين الأساسيين والذين يهتمون بالإجابة على السؤال لماذا وصلت الأسعار إلى ما هي عليه؟

    المحللين الفنيين يرون أن هذا الجزء من المعادلة وهو “لماذا؟” لا حاجة له وكثيراً ما تكون الأسباب التي يوردها المحللين الأساسيين مشكوك فيها.

    مؤيدي التحليل الفني يرون أنه من الأجدى التركيز على “ما هو السعر وتاريخ حركته؟” وعدم الاهتمام بالسبب.

    ما الذي يجعل الأسعار ترتفع؟ ببساطه لان الطلب أكثر من العرض، كما أن القيمة الحقيقية لأي سلعه هو المبلغ الذي أنت مستعد لدفعه فيها، فلماذا نكترث لمعرفة السبب.

    خطوات التحليل الفني:

    كثيراً من المحللين الفنيين يتّبعون ما يُسمى مسار من الأعلى للأسفل.

    والذي يبدأ بتحليل الصورة الكبرى (المؤشر العام للسوق)، ومن ثم الجزء الأكبر من هذه الصورة تقسم بعد ذلك لتشكل الأساس للخطوة النهائية لتحليل أكثر تركيزاُ.

    مثل هذا التحليل يمكن أن يشمل:

    • تحليل المؤشر العام للسوق
    • تحليل مؤشر القطاع لتحديد أقوى وأضعف القطاعات ضمن المؤشر
    • تحليل كل سهم على حده لتحديد أفضل الأسهم أداء ضمن القطاع

    ان الامر الفريد من نوعه في عالم التحليل الفني هو تنوعه.

    بما أن نظرية التحليل الفني نظرية عامة قابلة للتطبيق على أي شيء، لذلك يمكن استخدام نفس النظرية لتحليل أي من المؤشرات المذكورة.

    تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
    • FinMaxFX
      FinMaxFX

      أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
      الخيار الأمثل للمبتدئين!
      تدريب مجاني!
      حساب تجريبي مجاني!
      مكافأة على التسجيل!

    لا تحتاج شهادة جامعية في الاقتصاد لتحليل الرسوم البيانية لمؤشرات السوق.

    الرسوم البيانية هي الرسوم البيانية لا يهم إذا كانت المدة يومين أو سنتين.

    لا يهم إذا كانت رسومات بيانية لسهم معين أو لمؤشر السوق أو حتى لسلعة أخرى (طالما أنها محكومه بمبدأ العرض والطلب).

    مبدأ التحليل الفني للدعم والمقاومة، الحركة النمطية، الحركة العشوائية وبقية مظاهر التحليل الفني ممكن تطبيقها على أي رسم بياني.

    وإن كان يبدو هذا سهلا جداً، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقول عنه ذلك.

    فالنجاح في تطبيق هذه المهارة يحتاج دراسة جدية واخذ الوقت الكافي للتعلم وعقل متفتح.

    مؤشرات التحليل الفني:

    • مؤشر التدفق النقدي – MFI
    • مؤشر القوى النسبيه – RSI
    • مؤشر الماكد – MACD
    • أشرطة بولينجر – BOLLINGER BANDS
    • الشموع اليابانية – JAPANESE CANDLES
    • النماذج العكسية – REVERSE PATTERNS
    • خطوط اتجاة السوق (تحديد المسار) – TRENDLINES
    • نظرية داو – Dow Theory
    • نظرية موجات اليوت – Elliott Wave
    • مؤشر العزم (التسارع) – MOMENTUM
    • مؤشر الحجم – OBV
    • مؤشر الهيستوجرام – HISTOGRAM
    • مؤشر ويليامز – WILLIAMS %R
    • مؤشر الستوكاستك – STOCHASTIC
    • مؤشر القناة السعرية – PRICE CHANNEL
    • مؤشر المظروف (انفلوب) – ENVELOPE
    • مؤشر ووديز – WOODIES
    • مؤشر كاماريلا – CAMARILLA
    • مؤشر ديمارك – DEMARK
    1. التركيز على السعر: إذا كان الهدف هو توقع السعر المستقبلي، فإن التركيز على حركة السهم يبدو منطقياً لان حركة السعر دائماً ما تسبق التطور الأساسي للسهم.بالتركيز على حركة السعر يحدد المحللون الفنيون السعر المستقبلي تلقائياً.

    عادة ما ينظر لسوق الأسهم على أنه مؤشر قائد للاقتصاد تسبق مؤشراته الوضع الفعلي للاقتصاد ما بين ستة إلى تسعة أشهر.

    ولمراقبة السوق عن قرب يبدو التركيز على حركة الأسعار منطقياً لان التغيير كثيراً ما يكون غير ملاحظ.

    بالرغم من أن الأسواق تكون عُرضه لانهيارات قويه، فانك لا تحتاج لذكاء لرؤيتها ومع ذلك عادة ما يسبق هذه الانهيارات بعض الإشارات التي تنتظر من يلتقطها.

    المحللون الفنيون عادة ما يشيرون إلى فترة التجميع كدليل على صعود متوقع والى فترة التصريف كدليل على هبوط وشيك.

  • العرض والطلب واتجاه الأسعار: الكثير من المحللين الفنيين يستخدمون سعر الافتتاح، أعلى سعر، اقل سعر وسعر الإغلاق عند تحليلهم اتجاه الأسعار لاداة مالية ما.هذه الأسعار منفصلة قد لا تعني شيء ولكنها مع بعضها تعكس قوى العرض والطلب.
  • مستويات الدعم والمقاومة: تحليل بسيط للرسومات البيانية يمكنك أن تتعرف على مستويات الدعم والمقاومة، وهي تحدد عادة بفترات التذبذب التي تتحرك فيها الأسعار ضمن مدى معين لفترات طويلة والتي تعني توازن قوى العرض والطلب على ذلك السهم.
    أما عندما تكسر الأسعار هذا المدى نزولا أو تخترقها صعوداً فأن ذلك يشير إلي تغلب أحدهم على الآخر.

    فاختراق الحد الأعلى (المقاومة) يعني زيادة الطلب وكسر الحد الأدنى (الدعم) يعني زيادة العرض.
    تاريخ الأسعار المصور: حتى ولو كنت من خبراء التحليل الأساسي، يمكن للرسوم البيانية للأسعار أن تعطيك معلومات قيمة جداً.فشارت الأسعار يسهل من قراءة التاريخ السابق للأسعار على فترات زمنية معينه وهي أسهل كثيراً من قراءة الجداول.

    في غالبية شارتات الأسهم تجد أعمدة الكميات في أسفل الشارت.

    ومن خلال هذه الصورة التاريخية للأسعار تستطيع تحديد ما يلي:

    • ردة فعل السهم قبل وبعد أحداث سياسية أو اقتصاديه مهمة
    • مدى تطايرية السهم الآن وفي السابق
    • الكميات السابقة ومستويات التذبذب
    • القوه النسبية لسهم ما بالنسبة لعموم السوق
  • المساعدة في تحديد وقت الدخول: يمكن استخدام التحليل الفني لتحديد أفضل الأوقات للدخول أو الخروج من السوق.بعض المحللين يستخدمون التحليل الأساسي لتحديد الشركات التي سوف يشترون في أسهمها ويستخدمون التحليل الفني لتحديد متى سيشترون هذه الأسهم.

    فليس سراً أن التوقيت يلعب دوراً مهماً في مدى نجاح قرارك.

    فالتحليل الفني يساعدك على تحديد نقاط الدعم والمقاومة والاختراقات لهذه النقاط.

    فببساطه البيع عند نقاط المقاومة والشراء عند نقاط الدعم يمكن أن يحسن من العوائد المتوقعة.

    من المهم أيضاً معرفة تاريخ الأسعار.

    إذا كنت تعتقد أن مستقبل السهم الذي تفكر بشرائه عظيم ولكن أدائه لم يكن جيد خلال السنتين الماضيتين فلا بد أن للسوق رأي آخر.

    أما إذا كان السهم قد أرتفع ارتفاع ملحوظ فقد يكون مقبل على مرحلة تصحيحية.

    أو إذا كان نزول السهم قد بدأ في التباطؤ فقد يكون في انتظار بروز قوى الطلب وانعكاس الاتجاه

  • اتجاهات أو منحنيات سوق الفوركس: هناك 3 أنواع أساسية من اتجاهات السوق او ما تسمى بالمنحنيات وهي كالتالي:
    1. قصيرة الأجل
    2. متوسطة الأجل
    3. طويلة الأجل

    يتعين على المرء تحديد نوع المتداول/المستثمر الذي يريد أن يكون عليه.

    يجب أن يقرر كل متداول ما إذا كان يحتل مراكز لفترة طويلة أو الشراء والبيع سريعًا.

    وهذا القرار هو ما سيحدد المخططات التي يجب استخدامها.

    متداولوا اليوم الواحد أو من يقومون بالاستثمار في مراكز والخروج منها سريعًا سوف يستخدمون الرسوم البيانية اليومية أكثر من المستثمرين الذي يشترون ويمسكون عن البيع لمدة طويلة من الزمن.

    مستويات الدعم والمقاومة (النقاط المحورية):

    مستوى الدعم قد يكون المستوى السابق المنخفض.

    وقد يكون مستوى المقاومة هو النقطة العالية لليوم السابق، أو ما يعرف بالذروة.

    وبعد كسر مستوى المقاومة، يصبح في الغالب مستوى دعم في حالة انخفاض الاداة المالية التي تتداولها مرة أخرى.

    وعند انخفاض الاداة المالية وكسر الدعم، فإنه يصبح بعد ذلك منخفض جديد. وبالنظر إليه من الجهة الأخرى، إذا ارتفعت الاداة المالية من خلال مستوى المقاومة، فإنه يصبح مرتفع جديد.

    التحليل الفني

    ما هو التحليل الفني في سوق العملات الاجنبية؟

    يعتبر التحليل الفني في أسواق المال من أهم الطرق لدراسة الاتجاه الماضي لسعر اداة او مشتق مالي معين.

    بحيث يحاول التنبؤ بالأسعار المستقبلية وتحديد اتجاهات المنحنيات.

    ابدأ التداول اليوم مع AvaTrade وتمتع بامتيازات الوسيط الحائز على جوائز عديدة وعالمية!

    ويتم من خلاله استخدام العديد من البرامج المختصة في تحويل التغيرات في الأسعار إلى جانب رسوم بيانية من شأنها ربط السعر بالزمن.

    ويجب على كل متداول محترف في الأسواق المالية تعلم هذا النوع من التحليل لتحقيق نتائج مربحة ومرضية.

    أن تعلم التحليل الفني سهل جدا ومرن حيث يمكن لأي متداول تعلمه بكل سهولة وبسرعة بالغة.

    يستخدم التحليل الفني في عالم التجارة الالكترونية والتداول عبر الانترنت بهدف تحديد الاتجاهات ونقاط الدخول والخروج، وأيضا لوضع خطط واستراتيجيات للتداول المستقبلي، إذ يمكن تطبيقه لتحديد الأسعار المستقبلية لكافة الأدوات المالية مثل العملات، الأسهم، والسلع وغيرها.

    وظهر هذا الفن في بداية القرن العشرين حين قام تشارلز داو بوضع نظريته والتي تعتبر كحجر أساس للتحليل الفني.

    يقوم التحليل الفني بشكل أساسي على تحليل ودارسة حركة الأسعار وعلاقتها مع الزمن.

    ويستخدم المحلل الرسم البياني كأداة أساسية في عمليات التحليل، وهذه الرسومات البيانية تتشكل من التقلبات في الأسعار، احجام التداول وقوة العرض والطلب بالنسبة للزمن.

    وهذا يساعد على فهم كيفية تحرك أسعار العملات في الأسواق.

    والتحليل الفني يقوم على التبسيط والسهولة في التحليل وليس معقدا ويقوم على التحليل الفني للخرائط السعرية.

    التحليل الأساسي يقوم بشكل عام على دراسة العوامل الاقتصادية ومدى تأثيرها على العملة الخاصة في الدولة المصدرة لها أو على القطاعات الصناعية لدراسة أسهم الشركات فيها.

    وغالبا تكون الدراسات مبنية على الأحداث مثل الكوارث والحروب أو الأخبار الاقتصادية مثل نسبة الفائدة والتضخم أو البيانات الاقتصادية مثل البطالة والعمالة والأسعار..

    ويمكن تلخيص الفرق بينهما بما يلي:

    • يبتعد التحليل الفني عن الفكر الذي يقوم علية التحليل الأساسي
    • لا يعترف بمفهوم كفاءة السوق الذي هو الدعامة الأساسية التي ترتكز عليها أسواق رأس المال
    • الجميع يعترف بفعالية أساسيات التحليل الفني، فأسعار العملات أو الأسهم أو السلع تتحد نتيجة تفاعل قوى العرض والطلب
    • إن قوى العرض والطلب يحكمها العديد من المتغيرات الرشيدة وغير الرشيدة, ولكن التأثير طويل الأجل يكون مرجعه المتغيرات الرشيدة فقط, لكن المتغيرات غير الرشيدة لا يمكن لتأثيرها أن يستمر

    نظريات التحليل الفني

    1. سعر السهم يشمل كل شيء: في هذه النظرية يعتقد داو أن الأسعار الحالية لسهم شركة ما تعكس جميع المعلومات عن هذه الشركة.ولذلك فأن السعر الحالي يمثل سعر عادل للسهم ويجب أن يؤخذ كأساس للتحليل.

    بناءً على ذلك فأن سعر السوق يعكس مجموع المعلومات الموجودة عند جميع المستثمرين والمحللين الفنيين والأساسيين ومدراء المحافظ الاستثمارية واستراتيجيات السوق وغيرهم.

    لذلك فانه من الخطأ الشك في عدالة الأسعار التي وضعها كل هؤلاء.

    ويقوم التحليل الفني باستخدام المعلومات المأخوذة من هذه الأسعار ليستخلص منها توجه السوق بهدف التنبؤ بالأسعار المستقبلية.
    حركة الأسعار ليست عشوائية تماماً: يعتقد داو أن مؤشر الأسعار نمطي (غير عشوائي).رغم ذلك هنالك فترات تكون فيها الأسعار عشوائية ولو كانت الأسعار دائماً عشوائية لكان في منتهى الصعوبة أن جني الارباح باستخدام التحليل الفني.

    المحلل الفني يعتقد بأنه من الممكن تحديد الحركة النمطية والاستثمار والكسب بناءً على حركتها.

    ولأن التحليل الفني ممكن تطبيقه على فترات مختلفة فمن الممكن تحديد الحركة النمطية قصيرة وطويلة الأجل.

    بالنظر إلي الرسومات البيانية لشركة معينة نجد أن معظم الحركة على نمط تصاعدي مع فترات من الحركة العشوائية أو العكس.

    وفي وسط فترات الحركة العشوائية يوجد حركات نمطيه صغيره تصاعدية ضمن النمط التصاعدي العام.

    ويتجدد النمط التصاعدي عندما يكسر السهم مدى الحركة العشوائية.

    ويبدأ النمط الهابط عندما يكسر السهم اقل نقطه في الحركة العشوائية السابقة.

  • ماذا هو الاكثر اهمية؟ المحللين الفنيين يهتمون فقط بشيئين اثنين:
    1. ما هي الأسعار الحالية؟
    2. ما هو تاريخ حركة هذه الأسعار؟
      السعر هو نهاية المعركة بين قوى العرض والطلب على أي اداة مالية ما ان كانت عملات، سلع، مؤشرات أو اسهم.

    الهدف من التحليل هو التنبؤ باتجاه السعر مستقبلاً وذلك بعكس المحللين الأساسيين والذين يهتمون بالإجابة على السؤال لماذا وصلت الأسعار إلى ما هي عليه؟

    المحللين الفنيين يرون أن هذا الجزء من المعادلة وهو “لماذا؟” لا حاجة له وكثيراً ما تكون الأسباب التي يوردها المحللين الأساسيين مشكوك فيها.

    مؤيدي التحليل الفني يرون أنه من الأجدى التركيز على “ما هو السعر وتاريخ حركته؟” وعدم الاهتمام بالسبب.

    ما الذي يجعل الأسعار ترتفع؟ ببساطه لان الطلب أكثر من العرض، كما أن القيمة الحقيقية لأي سلعه هو المبلغ الذي أنت مستعد لدفعه فيها، فلماذا نكترث لمعرفة السبب.

    خطوات التحليل الفني:

    كثيراً من المحللين الفنيين يتّبعون ما يُسمى مسار من الأعلى للأسفل.

    والذي يبدأ بتحليل الصورة الكبرى (المؤشر العام للسوق)، ومن ثم الجزء الأكبر من هذه الصورة تقسم بعد ذلك لتشكل الأساس للخطوة النهائية لتحليل أكثر تركيزاُ.

    مثل هذا التحليل يمكن أن يشمل:

    • تحليل المؤشر العام للسوق
    • تحليل مؤشر القطاع لتحديد أقوى وأضعف القطاعات ضمن المؤشر
    • تحليل كل سهم على حده لتحديد أفضل الأسهم أداء ضمن القطاع

    ان الامر الفريد من نوعه في عالم التحليل الفني هو تنوعه.

    بما أن نظرية التحليل الفني نظرية عامة قابلة للتطبيق على أي شيء، لذلك يمكن استخدام نفس النظرية لتحليل أي من المؤشرات المذكورة.

    لا تحتاج شهادة جامعية في الاقتصاد لتحليل الرسوم البيانية لمؤشرات السوق.

    الرسوم البيانية هي الرسوم البيانية لا يهم إذا كانت المدة يومين أو سنتين.

    لا يهم إذا كانت رسومات بيانية لسهم معين أو لمؤشر السوق أو حتى لسلعة أخرى (طالما أنها محكومه بمبدأ العرض والطلب).

    مبدأ التحليل الفني للدعم والمقاومة، الحركة النمطية، الحركة العشوائية وبقية مظاهر التحليل الفني ممكن تطبيقها على أي رسم بياني.

    وإن كان يبدو هذا سهلا جداً، لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقول عنه ذلك.

    فالنجاح في تطبيق هذه المهارة يحتاج دراسة جدية واخذ الوقت الكافي للتعلم وعقل متفتح.

    مؤشرات التحليل الفني:

    • مؤشر التدفق النقدي – MFI
    • مؤشر القوى النسبيه – RSI
    • مؤشر الماكد – MACD
    • أشرطة بولينجر – BOLLINGER BANDS
    • الشموع اليابانية – JAPANESE CANDLES
    • النماذج العكسية – REVERSE PATTERNS
    • خطوط اتجاة السوق (تحديد المسار) – TRENDLINES
    • نظرية داو – Dow Theory
    • نظرية موجات اليوت – Elliott Wave
    • مؤشر العزم (التسارع) – MOMENTUM
    • مؤشر الحجم – OBV
    • مؤشر الهيستوجرام – HISTOGRAM
    • مؤشر ويليامز – WILLIAMS %R
    • مؤشر الستوكاستك – STOCHASTIC
    • مؤشر القناة السعرية – PRICE CHANNEL
    • مؤشر المظروف (انفلوب) – ENVELOPE
    • مؤشر ووديز – WOODIES
    • مؤشر كاماريلا – CAMARILLA
    • مؤشر ديمارك – DEMARK
    1. التركيز على السعر: إذا كان الهدف هو توقع السعر المستقبلي، فإن التركيز على حركة السهم يبدو منطقياً لان حركة السعر دائماً ما تسبق التطور الأساسي للسهم.بالتركيز على حركة السعر يحدد المحللون الفنيون السعر المستقبلي تلقائياً.

    عادة ما ينظر لسوق الأسهم على أنه مؤشر قائد للاقتصاد تسبق مؤشراته الوضع الفعلي للاقتصاد ما بين ستة إلى تسعة أشهر.

    ولمراقبة السوق عن قرب يبدو التركيز على حركة الأسعار منطقياً لان التغيير كثيراً ما يكون غير ملاحظ.

    بالرغم من أن الأسواق تكون عُرضه لانهيارات قويه، فانك لا تحتاج لذكاء لرؤيتها ومع ذلك عادة ما يسبق هذه الانهيارات بعض الإشارات التي تنتظر من يلتقطها.

    المحللون الفنيون عادة ما يشيرون إلى فترة التجميع كدليل على صعود متوقع والى فترة التصريف كدليل على هبوط وشيك.

  • العرض والطلب واتجاه الأسعار: الكثير من المحللين الفنيين يستخدمون سعر الافتتاح، أعلى سعر، اقل سعر وسعر الإغلاق عند تحليلهم اتجاه الأسعار لاداة مالية ما.هذه الأسعار منفصلة قد لا تعني شيء ولكنها مع بعضها تعكس قوى العرض والطلب.
  • مستويات الدعم والمقاومة: تحليل بسيط للرسومات البيانية يمكنك أن تتعرف على مستويات الدعم والمقاومة، وهي تحدد عادة بفترات التذبذب التي تتحرك فيها الأسعار ضمن مدى معين لفترات طويلة والتي تعني توازن قوى العرض والطلب على ذلك السهم.
    أما عندما تكسر الأسعار هذا المدى نزولا أو تخترقها صعوداً فأن ذلك يشير إلي تغلب أحدهم على الآخر.

    فاختراق الحد الأعلى (المقاومة) يعني زيادة الطلب وكسر الحد الأدنى (الدعم) يعني زيادة العرض.
    تاريخ الأسعار المصور: حتى ولو كنت من خبراء التحليل الأساسي، يمكن للرسوم البيانية للأسعار أن تعطيك معلومات قيمة جداً.فشارت الأسعار يسهل من قراءة التاريخ السابق للأسعار على فترات زمنية معينه وهي أسهل كثيراً من قراءة الجداول.

    في غالبية شارتات الأسهم تجد أعمدة الكميات في أسفل الشارت.

    ومن خلال هذه الصورة التاريخية للأسعار تستطيع تحديد ما يلي:

    • ردة فعل السهم قبل وبعد أحداث سياسية أو اقتصاديه مهمة
    • مدى تطايرية السهم الآن وفي السابق
    • الكميات السابقة ومستويات التذبذب
    • القوه النسبية لسهم ما بالنسبة لعموم السوق
  • المساعدة في تحديد وقت الدخول: يمكن استخدام التحليل الفني لتحديد أفضل الأوقات للدخول أو الخروج من السوق.بعض المحللين يستخدمون التحليل الأساسي لتحديد الشركات التي سوف يشترون في أسهمها ويستخدمون التحليل الفني لتحديد متى سيشترون هذه الأسهم.

    فليس سراً أن التوقيت يلعب دوراً مهماً في مدى نجاح قرارك.

    فالتحليل الفني يساعدك على تحديد نقاط الدعم والمقاومة والاختراقات لهذه النقاط.

    فببساطه البيع عند نقاط المقاومة والشراء عند نقاط الدعم يمكن أن يحسن من العوائد المتوقعة.

    من المهم أيضاً معرفة تاريخ الأسعار.

    إذا كنت تعتقد أن مستقبل السهم الذي تفكر بشرائه عظيم ولكن أدائه لم يكن جيد خلال السنتين الماضيتين فلا بد أن للسوق رأي آخر.

    أما إذا كان السهم قد أرتفع ارتفاع ملحوظ فقد يكون مقبل على مرحلة تصحيحية.

    أو إذا كان نزول السهم قد بدأ في التباطؤ فقد يكون في انتظار بروز قوى الطلب وانعكاس الاتجاه

  • اتجاهات أو منحنيات سوق الفوركس: هناك 3 أنواع أساسية من اتجاهات السوق او ما تسمى بالمنحنيات وهي كالتالي:
    1. قصيرة الأجل
    2. متوسطة الأجل
    3. طويلة الأجل

    يتعين على المرء تحديد نوع المتداول/المستثمر الذي يريد أن يكون عليه.

    يجب أن يقرر كل متداول ما إذا كان يحتل مراكز لفترة طويلة أو الشراء والبيع سريعًا.

    وهذا القرار هو ما سيحدد المخططات التي يجب استخدامها.

    متداولوا اليوم الواحد أو من يقومون بالاستثمار في مراكز والخروج منها سريعًا سوف يستخدمون الرسوم البيانية اليومية أكثر من المستثمرين الذي يشترون ويمسكون عن البيع لمدة طويلة من الزمن.

    مستويات الدعم والمقاومة (النقاط المحورية):

    مستوى الدعم قد يكون المستوى السابق المنخفض.

    وقد يكون مستوى المقاومة هو النقطة العالية لليوم السابق، أو ما يعرف بالذروة.

    وبعد كسر مستوى المقاومة، يصبح في الغالب مستوى دعم في حالة انخفاض الاداة المالية التي تتداولها مرة أخرى.

    وعند انخفاض الاداة المالية وكسر الدعم، فإنه يصبح بعد ذلك منخفض جديد. وبالنظر إليه من الجهة الأخرى، إذا ارتفعت الاداة المالية من خلال مستوى المقاومة، فإنه يصبح مرتفع جديد.

    تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
    • FinMaxFX
      FinMaxFX

      أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
      الخيار الأمثل للمبتدئين!
      تدريب مجاني!
      حساب تجريبي مجاني!
      مكافأة على التسجيل!

  • التداول العربي
    Leave a Reply

    ;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: