ادارة المخاطر في التداول

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Contents

6 نصائح مهمة لوضع خطة ادارة المخاطر في التداول | تجنب مخاطر السوق

وقت القراءة: 10 دقائق

تعد إدارة المخاطر المالية واحدة من أكثر الموضوعات إثارة للجدل في التداول. من جهة، يرغب المتداولون في تقليل حجم مخاطر السوق و الخسارة المحتملة، و لكن من جهة أخرى، يرغب هؤلاء المتداولون أيضًا بنفس الوقت الحصول على أقصى إستفادة من كل صفقة يخوضوها. من المعروف أنه من أجل الحصول على عوائد أكبر، تحتاج أيضاً إلى أن تتحمل مخاطر أكبر. و السر في ذلك وضع خطة ادارة المخاطر اللازمة و المدروسة بدقة.

من هنا تثار مسألة جدل إدارة المخاطر السليمة. في هذه المقالة، سنوضح لك عزيزي القارئ إدارة المخاطر في تداول العملات الأجنبية و الأدوات المالية المختلفة و أهم النصائح لوضع خطة ادارة المخاطر المالية السليمة عند التداول. و التي تهدف بأن تساعدك في تجنب مخاطر السوق و الخسارة في صفقاتك، و المشاركة بشكل سليم في أنشطة التداول الخاصة بك دون قلق.

تعريف المخاطر – ما هي مخاطر السوق

إن ادارة المخاطر المالية في التداول أمر في غاية الأهمية, حيث يعد سوق الفوركس واحدًا من أكبر الأسواق المالية على هذا الكوكب، حيث بلغ إجمالي المعاملات اليومية أكثر من 1.4 تريليون دولار أمريكي. و بالتالي، فإن البنوك و المؤسسات المالية و المستثمرين الأفراد لديهم القدرة على تحقيق أرباح و خسائر هائلة نتيجة نشاطاتهم في هذه الاسواق العالمية. إن مخاطر السوق عند التداول على الأدوات المالية هي ببساطة الخسارة أو الربح المحتمل الذي يحدث نتيجة للتغير في أسعار هذه السلع, الأسهم, العملات و غيرها. لتقليل إحتمالية الخسارة المالية، تحتاج كمستثمر إلى تطبيق بعض الإجراءات و الاستراتيجيات و الاحتياطات اللازمة و وضعها في نموذج خطة إدارة المخاطر عند عمليات التداول التي تقوم بها.

يشارك الكثير من الأشخاص اليوم في أنشطة التداول داخل سوق الصرف الأجنبي. ومع ذلك، فإن معظمهم ليسوا في وضع يسمح لهم بتحقيق الأرباح التي يتوقعونها. سيخسر بعض المتداولين جميع أموالهم، بينما يفشل البعض في الحصول على النتائج التي توقعوها. في الواقع، لا يستطيع سوى حصة صغيرة من المتداولين تفادي مخاطر السوق و تحصيل توقعاتهم أو حتى تجاوزها. يتغير سوق الفوركس بإستمرار، و هذا يجلب مخاطر كبيرة على جميع المتداولين ليتعاملو معها. لذلك، فإن موضوع السيطرة على المخاطر المصحوبة بتداول العملات الأجنبية و الادارة المالية السليمة هي مواضيع شائعة بشكل متزايد بين تجار الفوركس.

الأخطاء الشائعة في خطة ادارة المخاطر المالية عند التداول

أحد القواعد الأساسية لإدارة المخاطر المالية في سوق الفوركس هي:

1. يجب ألا تخاطر أبدًا بأكثر مما يمكنك أن تخسره.

و مع ذلك، فإن هذا الخطأ شائع للغاية، خاصة بين تجار الفوركس الذين بدأوا للتو. إن سوق الفوركس صعب جداً للتنبؤ، لذا فإن المتداولين الذين يرغبون في إستثمار أكثر مما يمكنهم فعلاً ذلك, يضعون أنفسهم عرضة لمخاطر السوق و فقدان أموالهم.

2. الدخول بكل ما تملك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

يمكن أن يؤثر أي شيء على سوق الفوركس – يمكن أن تؤثر أصغر الأخبار على سعر عملة معينة بطريقة سلبية أو إيجابية. بدلاً من “الدخول بكل ما تملك” ، من الأفضل إتبّاع مسار أكثر اعتدالًا، و تداول مبالغ معقولة من رأس مالك.

كيف تحسن أدائك في إدارة المخاطر

لحسن الحظ، تتوفر عدة طرق لمساعدتك على تجنب هذه الأخطاء و تجنب الخسارة. يجب أن يكون لديك خطة تداول جيدة الإختبار تتضمن جميع التفاصيل المتعلقة بإدارة المخاطر المالية في الفوركس. يجب أن تكون خطة التداول عملية – و يجب أن تكون قادرًا على إتّباع خطواتها بسهولة. يوصي الخبراء أنه من الأفضل التركيز على الصفقات ذات الاحتمالية العالية.

يتضمن تداول العملات الأجنبية على درجة عالية من المخاطرة، لذلك من الضروري إنضباطك في جميع عملياتك المالية. يجب أيضًا أن تكون قادرًا على إيلاء إهتمام إضافي لأخطائك السابقة، و التدرّب على أنشطة التداول في حساب تجريبي أولاً. غالبًا ما يتم إعتبار الوقت و الجهد اللذين تقضيهما في إنشاء خطة تداول كإستثمار كبير يساعدك في تحقيق مستقبل مربح.

التحكم بعواطفك و ادارة المخاطر

تحتاج كمتداول فوركس إلى القدرة على التحكم في مشاعرك و عواطفك تجاه صفقاتك المفتوحة, المستقبلية, و المغلقة كذلك! إذا لم تتمكن من التحكم في مشاعرك، فلن تتمكن من الوصول إلى مركز يمكنك من خلاله تحقيق الأرباح التي تريدها من التداول. يمكن لميول السوق غالباً أن تحبس المتداولين في مواقع متقلبة في السوق. هذا أحد أكثر مخاطر السوق لتداول العملات الأجنبية شيوعًا. أولئك الذين لديهم طبيعة عنيدة لا يميلون إلى الأداء الجيد في سوق الفوركس.

تميل هذه الأنواع من المتداولين إلى الإنتظار لفترة طويلة للغاية للخروج من الصفقة. عندما يدرك المتداول خطأه، فإنه يتعين عليه مغادرة السوق بأسرع وقت، لأخذ أقل خسارة ممكنة. قد يؤدي الإنتظار لفترة طويلة إلى فقدانك لجزء كبير من رأس مالك. بمجرد الخروج من الصفقة، تحتاج إلى التحلي بالصبر و إعادة الدخول إلى السوق عندما تقدم فرصة حقيقية جديدة.

مفاهيم أساسية في ادارة المخاطر

لتقليل مخاطر السوق المالي لتداول العملات الأجنبية و الاسهم، ستحتاج إلى تذكر بعض النقاط الأساسية المذكورة أدناه:

– تقييم النقود يتغير، و غالبًا ما يؤثر على الشركات و الأشخاص المشاركين في البورصات العالمية.

– تتأثر الالتزامات و الأصول و تدفقات الأموال من خلال التغيرات في أسعار الصرف.

من خلال التداول بكميات صغيرة من رأس مالك و مراقبة تحركات السوق، ستتمكن من رؤية هذه المفاهيم تترسخ طوال جلسات التداول اليومية.

6 نصائح مهمة لوضع نموذج خطة إدارة المخاطر

فيما يلي سلسلة من النصائح البسيطة يمكنك إعتبارها و تضمينها في نموذج خطة إدارة المخاطر المالية عند تداولك الفوركس و التي قد تساعدك في تقليل خسائر التداول المصاحبة لمخاطر السوق:

يشبه التداول بدون وقف الخسارة قيادة السيارة بدون فرامل بأقصى سرعة – لن ينتهي هذا الأمر جيدًا. و بالمثل، بمجرد تعيين وقف الخسارة الخاص بك، يجب ألا تخفضه أبدًا. ليس هناك جدوى من وجود شبكة أمان في مكانها إذا كنت لن تستخدمها بشكل صحيح.

إن الهدف من وقف الخسارة هي الحد من حجم الخسارة المحتملة لكي تستطيع زيادة إجمالي أرباحك, و ما يجب فعله من الجهة الأخرى هو ضبط أوامر جني الارباح كذلك!

2. لا تربط كل استثماراتك في مكان واحد

هذا ينطبق على جميع أنواع الاستثمار، و الفوركس ليست إستثناء من ذلك. يجب أن يمثل الفوركس جزءًا من محفظتك، و لكن ليس أكملها. طريقة أخرى يمكنك توسيعها هي تبادل أكثر من زوج من العملات الاجنبية.

3. الإتجاه العام هو رفيقك

ربما تكون قد إتخذت قرار أن تكون متداول على المدى الطويل، مع وجود خطط لإبقاء هذه الصفقات لفترة ممتدة من الوقت. و مع ذلك، بغض النظر عن الصفقة التي قررت أن تتخذها في النهاية، يجب ألا تقاوم إتجاهات أو حركات السوق الحالية. سيكون هناك دائمًا لاعبون أقوياء في السوق، و أفضل طريقة لمواكبتهم هي إستيعاب مثل هذه التغييرات و إتباع الإتجاه العام، و تغيير استراتيجياتك لتعكس هذا.

4. إستمر في تعليم نفسك

إن أفضل طريقة لتعلم نظام ادارة المخاطر المالية في الفوركس و تصبح متداول فوركس فعّال و ناجح هي معرفة كيفية عمل السوق. ومع ذلك، كما ذكرنا سابقًا، فإن السوق يتغير بإستمرار، لذلك إذا كنت تريد أن تظل متقدمًا في لعبتك، فعليك أن تكون على إستعداد دائمًا لتعلم أشياء جديدة و تحديث نفسك عن تغييرات السوق.

5. إستخدم البرامج المساعدة

للتقدم في الفوركس، قد ترغب في إستخدام بعض برامج التداول التي يمكن أن تساعدك في تسوية إختياراتك. و مع ذلك، فإن هذه الأنظمة ليست مثالية ، لذلك فمن الأفضل إستخدامها كأداة إستشارية، و شيء يمكن الرجوع إليه بدلاً من إستخدامه كأساس لإتخاذ القرارات التجارية.

6. الحد من استخدام الرافعة المالية

قد يكون من المغري للغاية إستخدام الرافعة المالية لتحقيق أرباح كبيرة. و مع ذلك، يمكن أن يجعل ذلك من السهل بالنسبة لك خسارة نسبة ضخمة من رأس مالك أيضًا. لذلك لا تعتمد إستخدام الرافعات المالية العملاقة. كل ما يتطلبه الأمر هو تغيير سريع واحد في إتجاه السوق، و يمكنك بسهولة مسح حسابك التجاري بالكامل. ادارة المخاطر في الفوركس ليست صعبة الفهم و التطبيق. الجزء الصعب هو وجود ما يكفي من الإنضباط الذاتي للالتزام بقواعد خطة ادارة المخاطر هذه عندما يتحرك السوق ضد صفقاتك.

إدارة المخاطر للمتداولين الدائمين

إذا كنت تتداول بشكل متكرر، فإن إحدى الطرق الرئيسية لقياس التعرض لمخاطر السوق و إدارتها هي النظر في الإرتباط بين تداولاتك في العملات الأجنبية و غيرها من الأدوات المالية. يوجد في الأسهم مؤشر شائع يُعرف باسم “بيتا”، و الذي يوضح كيف يُتوقع أداء السهم إعتمادًا على التغييرات في سوق الصناعة المرتبطة في ذلك السهم. بشكل عام، عند تداول الأسهم و تهدف إلى تقليل المخاطر، يحاول المتداول عادةً الجمع بين الأسهم التي قد يساوي قيمة البيتا لمجموعها الصفر – حيث أن بعض الأسهم لها بيتا إيجابي، و البعض الآخر له قيمة سلبية.

ما هو الارتباط؟

لا يوجد بيتا في تداول العملات الأجنبية، ولكن هناك إرتباط. يوضح لنا الإرتباط بينهم كيف تنعكس التغييرات داخل زوج من العملات في التغييرات داخل زوج عملات آخر. بشكل عام، إذا كنت تتداول في عملات ذات إرتباط وثيق (مثل EUR/USD) و (AUD/JPY) ، فقد تتوقع أن يكون لها إتجاه مشترك. بمعنى آخر، كلما إنخفض زوج (EUR/USD)، يمكنك أيضًا توقع إتجاه هبوطي في زوج العملات (AUD /JPY).

لكن كيف يمكن أن يساعد هذا في قياس التعرض لمخاطر السوق العالمية؟ نعلم جميعًا أن المخاطر مربوطة أساسًا بالهامش. لهذا السبب يجب أن تتداول بشكل أساسي الأزواج التي ليس لها إرتباطات إيجابية أو سلبية قوية، حيث أنك ستهدر الهامش ببساطة على الأزواج التي تتحرك بنفس الإتجاه، أو في الإتجاه المعاكس. و كقاعدة عامة، يختلف إرتباط العملة أيضًا على الأطر الزمنية المختلفة. لهذا السبب يجب أن تبحث عن إرتباط دقيق في الإطار الزمني الذي تستخدمه بالفعل.

يمكنك إدارة مخاطر الفوركس بشكل أفضل عند إيلاء إهتمام أعمق لعلاقة العملات، خاصة عندما يتعلق الأمر بمضاربة العملات الأجنبية. كلما كنت تستخدم استراتيجية المضاربة أكثر، كلما كان عليك زيادة أرباحك إلى أقصى حد خلال فترة زمنية أقصر. لا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال عدم حصر هامشك في الأصول غير المرتبطة. تعد إدارة المخاطر أمرًا حيويًا إذا كنت ترغب في النجاح كتاجر فوركس. هذا هو السبب في أنك يجب أن تلتزم بالمبادئ المذكورة أعلاه لإدارة مخاطر الفوركس.

منصة تداول MetaTrader Supreme Edition

سواء كنت تفكر في تداول الفوركس عن طريق إستخدام الميتاتريدر بحساب تجريبي أو حساب حقيقي، يجب أن تفكر في إلقاء نظرة على أدوات (MetaTrader Supreme Edition (MT4SE المنصة الأفضل لعام 2020 و الحصرية لعملاء Admiral Markets. و ذلك لأن MT4 Supreme Edition تزيد بشكل كبير من أمكانياتك في تطبيق خطة ادارة المخاطر بشكل أفضل, فضلاً للمؤشرات و الأدوات الإضافية لهذه النسخة. إن MT4SE هو مكوّن إضافي مخصص يعمل على زيادة عدد المؤشرات المتاحة لتعزيز أفاق رؤيتك للسوق و تنظيم استراتيجية ادارة المخاطر التي تتبعها، بالإضافة إلى تقديم مجموعة واسعة من أدوات التداول المتطورة.

خلاصة ادارة المخاطر في الفوركس

الان بعد قراءة مقالنا هذا نأمل أنك على وضوح بأنه عليك التحرك دائماً مع الإتجاه العام, و أن لا تضع كل رأس مالك المستثمر في نفس المكان, و أبداً ان لا تستثمر أكثر مما يمكنك تحمل خسارته, و بالمقابل تذكر أن الطمع سبب خراب الكثير من الحسابات, لذلك إستخدم دائما أوامر وقف الخسارة و جني الأرباح, كذلك البرامج المساعدة في التداول. لا تنسى ان التداول في الاسواق العالمية علم لا ينتهي, فلا تتوقف في التعلم و التطرق الى المواضيع الجديدة و أخر استراتيجيات ادارة المخاطر.

قم بمشاركة المقال مع الأصدقاء عبر قنوات التواصل الاجتماعي حتى يستفيد كل من يبحث عن دليل مبسط لتحسين أداءه في التداول و ادارة المخاطر على حسابه في التداول.

إذا كان لديك المزيد من الأسئلة و الإستفسارات, لا تتردد في تسجيل بياناتك هنا, و سيتواصل معك أحد أفضل مستشارينا الماليين لتوضيح أي إستفسارات و أسئلة تدور في بالك, و تقديم أفضل المعلومات من خبرتهم العملية.

أليك أيضاً بعض المقالات التي قد تهمك:

من نحن؟

بصفتنا شركة تداول مرخصة, Admiral Markets توفر لعملائها فرصة الوصول الى اسواق المال العالمية عبر أفضل المنصات و مختلف أنواع الحسابات التى تلائم احتياجتكم. سواء كان حساب تجريبي أو حقيقي, فلديك الفرصة و القدرة على تداول العملات الأجنبية و اكثر من 8000 اداة تداول على عقود الفروقات للأسهم, مصادر الطاقة, المعادن الثمينة, و المؤشرات العالمية و بأفضل الشروط و الخدمات اللازمة لذلك.إفتح حساباً الان و إبدء قصة نجاح جديدة مع Admiral Markets.

لا تحتوي هذه المقالة ولا يجب أن تفسر على أنها تحتوي على نصائح استثمارية أو توصيات استثمارية أو عرض أو طلب لأي معاملات في الأدوات المالية. يرجى ملاحظة أن التحليل السابق هذا لا يعد مؤشرًا على الأداء الحالي أو المستقبلي ، نظرًا لأن الظروف قد تتغير بمرور الوقت. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية ، يجب عليك طلب المشورة من المستشارين الماليين المستقلين لضمان فهمك للمخاطر.

إدارة المخاطر في تداول الفوركس

إدارة المخاطر في الفوركس

يعمل سوق الصرف الأجنبي، المعروف أيضا باسم سوق الفوركس (forex)، على تسهيل شراء وبيع العملات في مختلف أنحاء العالم مثل الأسهم. والهدف النهائي من تجارة النقد الأجنبي هو تحقيق بعض من صافي الربح من خلال الشراء بسعر منخفض والبيع بسعر أعلى.

يمكن للمتداولين في الفوركس الاستفادة من اختيار حفنة من العملات للتداول عليها، بخلاف المتداولين بسوق الأسهم حيث يجب عليهم تحليل آلاف الشركات والقطاعات لاتخاذ القرار المناسب واختيار الأسهم الأنسب لهم.

من حيث حجم التداول، فإن أسواق العملات الأجنبية هي الأكبر في العالم. ونظرا لحجم التداول العالي سوق الفوركس، فهو يتم تصنيفه كأصول ذات سيولة عالية.

غالبية صفقات سوق الفوركس تتكون من المعاملات الفورية، الآجلة، ومقايضات صرف العملات الأجنبية، ومقايضات العملات.

ولكن مع جميع مزايا تداول الفوركس فهناك الكثير من المخاطر المرتبطة بصفقات العملات الأجنبية، والتي يمكنها أن تؤدي الى خسائر كبير، وهي تلك التي سوف نتعرف عليها في الأسطر التالية.

مخاطر الرافعة المالية:

أولاً ما معنى الرافعة المالية؟ تعني ببساطة نسبة كمية حجم الشراء أو البيع في أي صفقة إلى إيداع هامش الأمن المطلوب.. يتطلب تداول العملات الأجنبية استثمار مبدئي صغير، يدعى الهامش، وذلك للوصول إلى الصفقات الكبيرة في العملات الأجنبية.

يمكن أن تؤدي التقلبات الصغيرة في الأسعار إلى أن يطلب من المستثمر لدفع هامش إضافي.

في ظل ظروف السوق المتقلبة، والتهافت على استخدام قوة الرفع قد يؤدي إلى خسائر كبيرة في زيادة الاستثمارات الأولية. فأنت ببساطة يمكنك أن تخسر كافة أموالك التي أودعتها لدى وسيط تداول العملات الاجنبية كهوامش تأمين.

مخاطر سعر الفائدة:

نعرف جميعاً أن أسعار الفائدة لها تأثير كبير على أسعار الصرف بالبلدان. في حال ارتفاع أسعار الفائدة في بلد ما، فإن ذلك سوف يعمل على تعزيز وتقوية عملتها نتيجة تدفق الاستثمارات في أصول هذا البلد، حيث أن قوة العملة سوف تؤدي بالتالي الى عوائد أعلى. وعلى العكس من ذلك، إذا انخفضت أسعار الفائدة، سوف تضعف عملتها حيث قد يبدأ المستثمرين بسحب استثماراتهم.

ويرجع ذلك إلى طبيعة سعر الفائدة وتأثيرها غير المباشر على أسعار الصرف. وما يهمنا هنا هو أن الفرق بين قيم العملات يمكن أن يسبب تغيير أسعار الفوركس بشكل كبير.

مخاطر العمليات:

الطرف المقابل في المعاملات المالية هي الشركة التي توفر الأصول للمستثمر (التي يتم من خلالها الصفقة). وهكذا يشير مخاطر الطرف المقابل لخطر التخلف عن السداد من تاجر أو وسيط تداول عملات اجنبية في صفقة معينة. في الصفقات النقد الأجنبي، فإن التداولات الفورية والمؤجلة غير مضمونة بغرفة مقاصة.

في تداول العملات الفوري، تأتي مخاطر الطرف المقابل من القدرة المالية (السيولة). في ظل ظروف السوق المتقلبة، قد يكون الطرف المقابل غير قادر أو يرفض التقييد بعقود.

مخاطر الدول:

عند تقرير خيارات الاستثمار في العملات، لا بد من تقييم هيكل واستقرار البلد التي تنوي الاستثمار في عملتها. في كثير من البلدان النامية والعالم الثالث، تعتبر أسعار الصرف مرتبطة بسعر عملة عالمية مثل الدولار الأمريكي.

في هذه الظروف، يتعين على البنوك المركزية أن تحافظ على احتياطيات كافية من تلك العملة للحفاظ على سعر صرف ثابت.

يمكن أن تحدث أزمة عملة بسبب خلل التوازن المتكرر وعجز السداد مما يؤدي إلى انخفاض قيمة العملة. وهذا يمكن أن يكون له آثار كبيرة على تجارة النقد الأجنبي وأسعاره.

نظرا لطبيعة المضاربة في الاستثمار، إذا اعتقد بعض المستثمرين أن العملة سوف تتراجع قيمتها، فهم سوف يبدئون في سحب أصولهم، مما يزيد من خفض قيمة العملة. وفيما يتعلق بتداول العملات الأجنبية، فإن أزمات العملة تزيد من مخاطر السيولة ومخاطر الائتمان بالإضافة الى ضعف جاذبية عملة البلد.

استراتيجيات تجنب الخسائر

والآن بعد أن تحدثنا حول مخاطر تداول الفوركس، سنقوم بذكر أهم الاستراتيجيات التي يجب إتباعها لتجنب الخسائر الفادحة، والمخاطر التي يتضمنها هذا السوق.

  • لا تقم أبداً بالمخاطرة بالأموال التي لا يمكنك أن تخسرها… فيجب دائماً أن تتوقع الخسارة كما تتوقع الربح. فحين تتعرض للمخاطرة بأموال كثيرة هذا سيؤدي بدوره أن تفقد رأس المال، وبالتالي ستكون قراراتك غير متزنة وسيعرضك هذا الى المزيد من المخاطر.
  • لا تبدأ ابداً بمبالغ كبيرة وأجعل تداولك في حدود حسابك. فبعض وسطاء تداول الفوركس يقدمون تداول حتى 50:1، ولكن نحن ننصحك بإبقاء تداولاتك في حدود ما يبقيك آمناً. هذا يعني أنك لا ينبغي أن تقوم بفتح صفقات بقيمة 100,000$ مع حساب بقيمة 2,000$. ليست هناك حاجة لجعل نسبة كبيرة كل يوم على أموالك. انها أكثر أهمية لجعل نسب مستمرة بدلا من الشركات الكبيرة.
  • استخدام أوامر وقف الخسارة بصورة صحيحة. أوامر وقف الخسارة تفعل تماماً كما يمكنك أن تفهم من اسمها، هي بالفعل تجنبك المزيد من الخسائر في حال كانت الصفقة لا تسير في صالحك، فلا يمكن تتوقع كيف يمكن ان تسير الصفقات، فنعم يمكنك تحقيق مكاسب كبيرة ولكن عامل الخطر دائماً موجود.
    ولكن الحيلة هنا هو أن تعرف أين تحديداً يجب وضع هذا الأمر، وهو ما ستعرفه مع بعض الخبرة. يمكن لأوامر وقف الخسار أن تكون يدوية، أي أن تقوم بضبطها موقعها يدوياً عند تحرك السعر باستخدام مؤشرات الأسعار، أو أن يكون أوتوماتيكياً بأن تقوم بضبطه بعدد نقاط محددة بعد نقطة الدخول.

وهناك أيضاً برامج كمبيوتر تمكنك من استخدام أساليب أخرى لوقف الخسارة المتحرك آليا، منها “ميتاتريدر 4” والذي يتيح لك تثبيت برنامج آلي لتحريك وقف الخسارة تبعاً لمتوسطات الحركة.

مع هذه القائمة الطويلة من المخاطر والخسائر المصاحبة لعمليات تداول العملات الأجنبية، فقد تكون حجم الخسائر المتوقعة لهذا السوق هي أكثر مما كان متوقعاً لها في البداية. ويرجع ذلك إلى طبيعة صفقات الاستدانة، فيمكن أن تصل بنا خسارة الرسوم الهامشية المبدئية إلى خسائر كبيرة وأصول غير سائلة.

وعلاوة على ذلك فروق التوقيت، والقضايا السياسية يمكن أن يكون لها تداعيات بعيدة المدى على الأسواق المالية وعملات البلدان.

في حين أن سوق تداول الفوركس هو الأعلى حجما، فإن مخاطرة واضحة ومتعددة ويمكن أن تؤدي إلى خسائر فادحة، خاصة ان لم تقم بإتباع استراتيجيات الحد من مخاطر هذا السوق.

ادارة المخاطر في التداول

سوق الفوركس مليئ بالعديد من الفرص والمفاجآت والتداول فيه يمكن بسهولة أن يصبح ممتعا ومحفزا للعقل ومجزي على العديد من المستويات المعنوية والمادية. ولكن في نفس الوقت هذا السوق مليئ أيضا بالمخاطر على رأس مالك. اليوم نحلل كيف يمكنك إدارة رأس المال في تداول العملات. نشرح إحدى أهم قواعد ادارة رأس المال في سوق الفوركس وهي قاعدة “قياس نسبة المخاطرة/العائد”.

ما هي أهمية إدارة رأس المال في سوق الفوركس؟

جميع المتداولين في حاجة إلى أن تشتمل خطة تداولاتهم على إدارة قوية للأموال. لا يهم إذا كنت متداولا بنظام صفقة اليوم الواحد أو متداول بنظام السكالبينج او السوينج. إن التداول بدون خطة إدارة للأموال في الواقع مسألة مرهقة جدا؛ فكل جانب من جوانب التداول يحتاج إلى تنظيم وبدونه فقد تجد نفسك في وسط حالة من القلق والتوتر إذا لم تسير الصفقة كما خططت لها.

فبالحساب العشوائي لحجم اللوت أو بالتحديد العشوائي لنقطة وقف الخسارة، فإنك لا تعي حقيقة ما ورطت نفسك به، حتى لو انك توقعت بنسبة كبيرة أن الصفقة ستسير في صالحك عندما قمت بالصفقة. ولكن ماذا لو لم يحدث ذلك، وبدأت في الخسارة أكثر مما كان مفترض؟

إن هذا سيبدأ في إثارة المشاعر الخطرة التي لا ينبغي أبدا أن تظهر وقت التداول، وقد تحرك نقطة وقف الخسارة بعيدا حتى تفسح المجال للصفقة لعلها تغير اتجاها وتصبح في صالح المتداول أو ربما تقوم بإزالة أمر وقف الخسارة من الأساس. تعرض رأس مالك في السوق بالكامل إلى الخسارة أو ربما تغلق الصفقة قبل الأوان والتي كان من الممكن أن تحقق الأرباح المستهدفة لو لم تتدخل أو ربما تقوم بفتح صفقة جديدة للمساعدة في تعويض الخسائر المتراكمة. هذه كلها ممارسات خطيرة ستصيبك بأضرار بالغة تؤثر على تركيزك النفسي والذهني في التداول.

لهذا تكمن أهمية ادارة رأس المال ومن أهم فروعها ادارة نسبة المخاطر إلى العائد وهذا هو موضوع مقالنا الأساسي اليوم.

لم جربت التداول بعد على حساب تجريبي؟

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.

ما هي نسبة المخاطرة إلى العائد في سوق الفوركس؟

يستخدم العديد من المتداولين نسبة المخاطرة/العائد، لمقارنة العائد المتوقع من التداول في سوق الفوركس مع مقدار المخاطرة الذي يجب عليهم القيام به لكسب هذه العوائد. غالبًا ما يستخدم المتداولون هذه الطريقة في التخطيط للصفقات التي يقومون بها ويتم حساب النسبة عن طريق قسمة المبلغ الذي يخسره المتداول إذا تحرك السعر في اتجاه معاكس للصفقة (المخاطرة)، بمقدار الربح الذي يتوقع المتداول تحقيقه عند إغلاق الصفقة (العائد).

بمعنى آخر، إنها نسبة مبلغ المال الذي تجازف به مقابل مقدار العائد الذي تستهدفه

إذا قمت بفتح صفقة وقررت المخاطرة بـ 100 دولار، وكنت تستهدف تحقيق أرباح قيمتها 500 دولار، إذن فإن نسبة المخاطر إلى الأرباح هي 100/500 دولار أو 1:5 فأنت في هذا المثال تجازف بـ 100 دولار لجني ربح يصل إلى 500 دولار، وهذا عائد بنسبة 500% على الاستثمار.

أما إذا خاطرت بـ 20 دولار واستهدفت عائد بـ 60 دولار، فإن نسبة المخاطر إلى الأهداف هي 3:1 (20 دولار مخاطرة/60 دولار ربح).

وهذه النسبة مهمة للغاية لنجاح التداولات على المدى الطويلة. لكن في الحقيقة هناك بعض المتداولين لا يستخدمون نسب المخاطر/العائد او يستخدمون الطريقة بشكل غير صحيح في تداولهم، مما قد يسبب لهم خسائر كبيرة او في خسارة حساب التداول بالكامل في وقت قصير.

قاعدة هامة جدا في إدارة رأس المال

يجب ان تحافظ دائما على جعل نسبة المخاطرة/العائد نسبة ايجابية بحيث إذا خسرت 3 صفقات مثلا يمكن أن يتم تعويضهم بصفقة واحدة تكون نسبة المخاطرة/العائد فيها ايجابية ما يعني أن نسبة العائد أكبر من نسبة المخاطرة. هذا يمكن أن يساعد بسهولة في تعويض الصفقات الخاسرة في اسرع وقت ممكن.

كيف تمنحك النسبة الإيجابية للمخاطرة/العائد ميزة في التداول؟

إن النسبة الإيجابية للمخاطرة/العائد تعني المزيد من العائد على استثمارك كما شرحنا، الميزة هنا تكمن أنك تستطيع أن تتحمل ضربات وقف الخسارة أكثر مما تعتقد. في الواقع تستطيع أن تخسر أكثر من نصف صفقاتك ومع ذلك تتمكن من تحقيق مكاسب جيدة إذا قمت باستخدام نسبة المخاطر/العائد بشكل صحيح وبنسبة ايجابية دائما.

على العكس تماما لو كانت نسب المخاطر/العائد سلبية ما يعني ان مبلغ المخاطرة أكبر من مبلغ العائد، سيتسبب ذلك في خسائر أكبر وربما انهيار حساب التداول بشكل سريع.

علينا ان نتذكر أنه كلما ارتفعت الأرباح المستهدفة، صعب أو طال بنا الوقت قبل أن نحقق فعلا أرقام هذه العوائد، ما يعني أن الصفقات طويلة المدى تستلزم نسبة مخاطرة/العائد أكبر.

الصفقات طويلة المدى التي قد تكون مثلا بنسب 6:1 ليست في سهولة الصفقات السريعة او السكالبينج التي قد تكون بنسب 2:1. لذلك كلما كانت الصفقات طويلة المدى (سوينج) تكون النسبة فيها أعلى من الصفقات السكالبينج او الخاطفة.

ينبغي الآن أن تكون قادر على استخدام نسب المخاطرة على العائد بشكلها الصحيح وان تكون ايضا مستوعب لأهمية إدارة رأس المال في سوق الفوركس.

شغّل معارفك في إدارة رأس المال ببعض الممارسة على حساب تداول!

ان تداول عقود الفروقات يشمل خطورة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: