بناء الثقة بالنفس

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تبني ثقتك بنفسك، 3 خطوات عملية لبناء الثقة بالنفس

من الطبيب الواثق الذي نعتمد على نصائحه ومشورته، إلى الثقة الكاريزمية لمتحدث ملهم، الأشخاص الواثقون من أنفسهم لديهم الصفات التي يُعجَبُ بها الجميع.

الثقة بالنفس في غاية الأهمية في كل جانب من جوانب حياتنا تقريباً، لكن الكثير من الناس يجدون صعوبة في العثور عليها. للأسف، هذا الأمر يمكن أن يكون شبيها بحلقة مفرغة: الأشخاص الذين تنقصهم الثقة بالنفس يمكن أن يجدوا صعوبة في تحقيق النجاح.على كل حال، معظم الناس يترددون في تأييد مشروع مقدم من قبل شخص متوتر، متلعثم واعتذاري للغاية.

من ناحية أخرى، يمكنك أن تقتنع بما يقوله شخص يتحدث بوضوح، ويبقي رأسه مرفوعا، ويجيب عن الأسئلة بثقة، ويعترف بسهولة بعدم معرفة شيء ما.

الأشخاص الواثقون من أنفسهم يلهمون الثقة في الآخرين، في جمهورهم أو زملائهم أو رؤسائهم أو عملائهم أو أصدقائهم. وكسب ثقة الآخرين واحد من المفاتيح المهمة التي توصل الشخص الواثق من نفسه للنجاح.

الخبر السار هو أن الثقة بالنفس يمكن حقاً تعلمها وبناؤها، وسواء كنت تعمل على بناء الثقة بنفسك أو بناء الثقة في الناس من حولك، فإن الأمر يستحق العناء فعلا!

كيف تبدو ثقتك بنفسك للآخرين؟

مستوى الثقة بالنفس يمكن أن يظهر من خلال العديد من الأمور: سلوكك ولغة جسدك وكيف تتحدث وما تقوله وغير ذلك. ألق نظرة على المقارنات التالية بين سلوكيات واثقة وسلوكيات ترتبط بنقص الثقة بالنفس. ما هي الأفكار أو الأفعال التي تلاحظها بنفسك أو الأشخاص من حولك؟

كما لاحظنا من خلال هذه الأمثلة، نقص الثقة بالنفس يكون مدمراً للذات، ويتجلى غالبا على شكل “سلبية”. الأشخاص الواثقون من أنفسهم هم غالباً أكثر إيجابية، ويثقون في أنفسهم وقدراتهم ويؤمنون بعيش الحياة إلى الآخر.

ما هي الثقة بالنفس؟

يساهم أمران اثنان في الثقة بالنفس: الكفاءة الذاتية و تقدير الذات.

نكتسب الشعور بالكفاءة الذاتية عندما نرى أننا نتقن مهارات ونصل إلى أهداف في المجال الذي يرتبط بتلك المهارات. بعبارة أخرى، تعني الكفاءة الذاتية إيماننا بأنه إن تعلمنا و عملنا بجهد في مجال معين، فسوف ننجح. هذا النوع من الثقة هو الذي يقود الناس إلى قبول التحديات الصعبة، و الإصرار والصمود في وجه النكسات.

تقدير الذات هو شعور عام يمكننا من مواجهة ما يحدث في حياتنا و يمنحنا الحق في أن نكون سعداء. هذا يأتي جزئياُ من شعور الآخرين تجاهنا، و يأتي أيضا من شعور بأننا نتصرف بشكل مستقيم و أننا أكفاء فيما نقوم به و أنه يمكننا التنافس بنجاح عندما نوجه تفكيرنا نحو ذلك.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

يعتقد بعض الأشخاص أنه يمكن بناء الثقة بالنفس من خلال التشجيع والتفكير الإيجابي، وهذا صحيح إلى حد ما، ولكنه بنفس أهمية بناء الثقة بالنفس من خلال وضع وتحقيق الأهداف، مما يساعد على تحقيق الكفاءة. من دون هذه الكفاءة الأساسية، لن تكون لديك الثقة بنفسك، بل سيكون لديك غرور سطحي بكل المشاكل و الاضطرابات و الفشل الذي يجلبه.

بناء الثقة بالنفس!!

فكيف يمكن بناء هذا الشعور المتوازن من الثقة بالنفس، على أساس يراعي الواقع؟

الخبر السيئ هو أنه ليس هناك حل سحري، أو حل في خمس دقائق.

أما الخبر السار فهو أن تصبح أكثر ثقة أمر قابل للتحقيق بسهولة طالما أنت مركز ومصر على ذلك. وما هو أفضل هو أن الأشياء التي عليك القيام بها لبناء الثقة بنفسك هي الأشياء ذاتها التي سوف تبني بها النجاح بعد كل شيء، فثقتك ستأتي من تحقيقك إنجازات حقيقية على أرض الواقع. لا أحد يمكنه أن يسلبك هذا النجاح.

نقدم لك هنا ثلاث خطوات لبناء ثقتك بنفسك، وسوف نطلق عليها استعارة الرحلة: التحضير للرحلة، وبدء الرحلة، والإسراع نحو النجاح.

الخطوة1: التحضير لرحلتك

الخطوة الأولى تتضمن تحضير نفسك لرحلتك نحو الثقة بالنفس. تحتاج أن تأخذ معك مخزونا يعينك على رحلتك، فكر إلى أين تريد الذهاب، كن مستعداً ذهنياً، وألزم نفسك بالبدء والاستمرار في الرحلة إلى أن تحقق النجاح.

استعداداً لرحلتك، عليك القيام بهذه الأشياء الخمسة:

أُنظر إلى ما أنجزته و حققته مسبقاً

فكر في حياتك حتى الآن، فكر في أفضل عشرة أشياء قمت بتحقيقها وضعها في “سجل الإنجازات” قد تكون حصلت على المرتبة الأولى في امتحان مهم أو لعبت دورا محوريا في فريق مهم أو حققت أفضل أرقام مبيعات في فترة ما أو فعلت شيئا أحدث تغييرا هاما في حياة شخص ما أو أنجزت مشروعا يعني لك الكثير في عملك.

دون كل هذه الانجازات ورقة أو مذكرة يمكنك الإطلاع عليها في أي وقت. خصص بضعة دقائق كل أسبوع لتتذكر وتستمتع فيها بالنجاح الذي حققته.

فكر في نقاط قوتك

انظر إلى قائمة إنجازاتك وتمعن فيها جيدا لتستخلص نقاط قوتك. فكر فيما قد يعتبره أصدقائك نقاط قوة لديك أو نقاط ضعف. من خلال هذا فكر في الفرص و التهديديات التي تواجهك.

لا تنس أن تقضي بضع دقائق وأنت تتأمل في نقاط قوتك وتستمتع بها!

فكر في ما يهمك، و إلى أين تريد الذهاب

الآن فكر في الأشياء المهمة حقاً بالنسبة لك، وما تريد تحقيقه في حياتك.

وضع وتحقيق الأهداف هو جزء رئيسي في هذا، والثقة الحقيقية تأتي من هنا. “وضع الأهداف” هو عملية تستخدمها لتحدد لنفسك أهدافا وتقيس مدى نجاحك في الوصول لتلك الأهداف.

حدد الأهداف التي تستغل فيها نقاط قوتك، وتقلل نقاط ضعفك، وتسيطر على الأخطار التي تواجهك.

و بعد تحدد الأهداف الرئيسية في حياتك. كن متأكداً أنها خطوة صغيرة جداً، ربما لا تتطلب أكثر من ساعة من الوقت لإتمامها.

إبدأ في تدريب عقلك

في هذه المرحلة، عليك أن تبدأ في تدريب عقلك. تعلم تحديد و هزم الحديث السلبي مع الذات الذي يمكنه تدمير ثقتك بنفسك.

اِلتزم بتحقيق النجاح

الجزء الأخير من التحضير للرحلة هو أن تقطع وعدا صادقا على نفسك بأنك ستلتزم تماما في رحلتك وأنك ستفعل كل ما يلزم لتحقيق ذلك.

إذا بدأت شكوك تصعد للسطح وتحوم حولك، اكتبها جانباً وتحداها بهدوء وعقلانية، فإن اختفت فهذا عظيم، ولكن إذا كانت تستند إلى مخاطر حقيقية تأكد من وضع أهداف إضافية لمواجهتها وإدارتها بشكل مناسب.

توجيه:

الثقة بالنفس مبنية على التوازن. من جهة لدينا أشخاص يعانون من انخفاض الثقة بالنفس، ومن الجهة المقابلة لدينا أشخاص قد تكون لديهم ثقة مفرطة أو غرور.

إذا كانت تنقصك الثقة، فستتجنب المخاطرة و بذل الجهد، و قد لا تحاول إطلاقاً. وإذا كانت ثقتك زائدة أو مفرطة، فسوف تبالغ في المخاطرة، وتبذل جهدا يفوق طاقاتك، وستحطم نفسك بشكل سيء.

وقد تجد نفسك متفائلا جدا لدرجة أنك لن تحاول بذل جهد كاف لتحقق النجاح.إنجاز هذا بالطريقة الصحيحة هو مسألة وجود قدر كاف من الثقة، مبنية على الواقع وقدراتك الحقيقية. مع قدر كاف من الثقة بالنفس، سوف تجازف بشكل مدروس، وتبذل الجهد (الذي لا يفوق طاقاتك) وتحاول باجتهاد.

الخطوة2: بدء الرحلة.

من هنا ستبدأ الرحلة نحو أهدافك ولو بشكل بطيء. بالقيام بالأشياء الصحيحة، وبدءا بنتائج وانتصارات بسيطة وصغيرة، سوف تضع نفسك فوق سكة النجاح وتبدأ في بناء الثقة بالنفس التي مع ذلك.

بناء المعرفة التي تحتاجها للنجاح: اُنظر إلى أهدافك، و حدد المهارات التي ستحتاجها لتحقيقها. بعد ذلك انظر إلى الكيفية التي ستكتسب بها تلك المهارات بثقة وبالشكل الجيد. لا تقبل بحلول سطحية واهية، اقبل فقط بالحلول الجيدة كفاية، ابحث عن حل، أو برنامج أو دورة تعليمية تجهزك بشكل تام لتحقيق ما تصبو إليه، وفي أحسن الأحوال تمنحك تأهيلا أو شهادة يمكنك الافتخار بها.

ركز على الأساسيات: عندما تبدأ، لا تحاول أن تفعل شيئا ذكيا أو أن تبدع. ولا تحاول أن تصل للمثالية، فقط استمتع بالقيام بأشياء بسيطة بشكل جيد وبنجاح.

ضع أهدافا صغيرة، وقم بتحقيقها: اِبدأ بأهداف صغيرة جدا، تلك التي قمت بتحديدها في الخطوة 1، وتعوّد على تحديدها، وتحقيقها والاحتفال بتحقيقها. لا تضع أهدافا صعبة في هذه المرحلة، فقط تعود على تحقيق الأهداف البسيطة واحتفل بذلك. وشيئا فشيئا، تبدأ النجاحات في التراكم.

استمر في تدريب عقلك

اِبق في قمة هذا التفكير الإيجابي، استمر في الاحتفال و الاستمتاع بالنجاح، و أبق تلك الصور الذهنية قوية.

و من جهة أخرى، تعلم كيفية التعامل مع الفشل. تقبل حدوث الأخطاء عندما تجرب شيئا جديدا. في الواقع، إذا تعوّدت على التعامل مع الأخطاء على أنها تجارب وخبرات تعليمية، تستطيع (تقريبا) أن تباشر رؤيتها من زاوية إيجابية، كما يقول المثل “الضربة التي لا تقتلك، تجعلك أقوى!”

الخطوة3: الإسراع نحو النجاح.

في هذه المرحلة، سوف تشعر بأن ثقتك بنفسك تُبنى، سوف تكون قد أتممت بعضا من الدروس أو الدورات التي بدأتها في الخطوة 2، وسيكون لديك الكثير من النجاح لتحتفل به!

هذا هو الوقت المناسب للقيام بجهد أكبر، اجعل الأهداف أكبر قليلا، و التحديات أصعب قليلا. وزد من درجة التزامك، ووسع المهارات التي ضبطتها إلى مهارات جديدة، لكن في مجالات جد قريبة ومرتبطة بمجال المهارات التي ضبطتها.

نصيحة:

أبق رجليك على الأرض، هنا يقع بعض الأشخاص في فخ الثقة الزائدة و بذل الجهد الذي يفوق طاقاتهم. حذار أن تسقط في الغرور.

طالما أنك تستمر في بذل الجهد، دون أن يكون فوق طاقتك، ستجد أن ثقتك بنفسك تبنى على قدم وساق. ستكسب ثقتك بنفسك لأنك لن تذخر جهدا للنجاح!

يمكن القول إن تحديد الأهداف أهم المهارات التي يمكن أن تتعلمها لتحسين ثقتك بنفسك.

نقاط محورية

الثقة بالنفس في غاية الأهمية في كل جانب نمن جوانب حياتنا تقريباً، و الأشخاص الذين تنقصهم الثقة بالنفس يمكن أن يجدوا صعوبة في تحقيق النجاح. أمران يساهمان في الثقة بالنفس: الكفاءة الذاتية و تقدير الذات، يمكن تطويرهما من خلال ثلاث خطوات:

  1. التحضير للرحلة (رحلة بناء الثقة بالنفس)
  2. بدء الرحلة
  3. الإسراع نحو النجاح

تحديد الأهداف هو أهم المهارات التي يمكن أن تتعلمها لتطوير و تحسين ثقتك بنفسك.

بناء الثقة بالنفس

هل تفتقد الثقة في نفسك لمواجهة مختلف المواقف؟ هل تشعر بأنه لا حول ولا قوة لك، وتفضل الفرار بدلاً من أخذ خطوة إيجابية فيما تتعرض له من مواقف وأحداث؟
المزيد عن الخجل الاجتماعي ..

هناك بعض الأبحاث التي توصلت إلى نسب تقديرية عما يرثه الإنسان من أنماط سلوكية وشعورية من أبويه والتي كشف عنها البحث بأنها لا تزيد عن نسبة 40%، وهذا يعنى أن النسبة الأكبر هي المتبقية 60% التي تقع داخل حدود الإنسان وقدراته أي يكتسبها بالتعلم وليس بالوراثة .. فهي لا تخرج عن نطاق سيطرته كما يحدث مع النسبة التي تقع داخل نطاق الوراثة حيث غياب تدخل الإنسان فيها.
وهذه النسبة الأكبر تخضع لذكاء الإنسان وإعمال عقله لاتخاذ رد الفعل المناسب عند التعرض لموقف ما.
إذن ما هي خطوات بناء الثقة بالنفس التي تقع ضمن نطاق تعلم السلوك المكتسب؟
المزيد عن بناء النفس ..

* خطوات بناء النفس:
– الرضاء عن النفس:
إن العالم الذي يحيط بكل إنسان يحكم عليه بناء من خلال حكمه على نفسه، فكلما كان في حالة رضاء معتد بنفسه فسوف ينتقل نفس الشعور إلى المحيطين به الذين يتعاملون معه .. “إن العالم يراك بنفس الطريقة التي تراه بها”.
لا يجب أن يظل الإنسان نادماً على ما فعله في الماضي، لأنه فعل ماضي ولن يعود مرة أخرى، وعليه ألا يفسد مستقبله بتأنيبه المستمر لنفسه. لابد من الاستمتاع باللحظة التي يعيشها وأن يسعد بالهيئة التي خلقها الله عليها أي يكون راضياً بأي حال من الأحوال. لابد من تناسى الأخطاء ومواطن الضعف والبحث عن الصفات الحميدة ومواطن القوة التي تكسب الإنسان إحساساً بالاختلاف عن باقي المحيطين به، مع التركيز على هذه الخصال ودعمها. كل صباح عليك بالوقوف أمام المرآة وابتسم ابتسامة عريضة تعطيك دفعة طوال اليوم بأنك راضٍ عن نفسك.

– شخصية مرحة:
الوجه الذي يحمل ابتسامة دائمة يزيد من جماله، هذا لا يعنى الإفراط فى الابتسامة والضحك كما يتظاهر الكثيرون .. لأن في هذا إيماءة بأن الإنسان في حالة هروب من الواقع الذي لا يعجبه وبالتالي مزيد من الضعف النفسي.
المزيد عن الضحك ..
الشخص الذي تتوافر لديه الثقة بالنفس لا يخشى المواجهة بالاتصال العيني عند التحدث مع الآخرين، فيجب عدم النظر بالعينين إلى أسفل عند التحدث مع أي شخص لأن الفرار العيني معناه الضعف .. وهناك قاعدة هامة لا يوجد شخص كامل أو لا يقع في مرحلة ما من مراحل حياته في الأخطاء أو يمر بالمشاكل، لكن الشخص الواثق من نفسه يعرف متى يقف من جديد بعد الأزمات لكي يخرج منها ويعرف كيف يقدم حلاً فعالاً لها.

– النظافة والوزن:
إن النظافة والمحافظة على الصحة العامة للشخص من إحدى المقومات التي تدعم ثقته بنفسه، وسوف يتعجب الكثيرين كيف يكون ذلك؟!
بالاستحمام المنتظم وإتباع قواعد النظافة الشخصية التي تزيل معها أية مشاعر بالضيق، والنظافة تنعش الجسد والنفس والعقل.
السمنة والنحافة المفرطة من العوامل التي لا ترجح كفة الثقة بالنفس، كما تفقد الإنسان إحساسه الواعي بنفسه.
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن النحافة ..

الزيادة المفرطة في الوزن تبطأ من رد الفعل المنعكس للفرد، وتجعل حركاته بطيئة بالمثل.
أما مع النحافة المفرطة فيبدو الشخص معها ضعيفاً كأنه يعانى من المرض.
فالنظافة بجانب الوزن يلعبان دوراً هاماً في بناء الثقة بالنفس.
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..

– الملابس والهيئة الخارجية:
الملابس تلعب دوراً ليس بالهين في شعور الإنسان بشخصيته. فالملبس يعكس كيف يفكر الإنسان ويشعر بنفسه (أي أن الملابس تعكس الحالة الداخلية للإنسان). وعلى الجانب الآخر إذا ارتدى الإنسان بشكل أنيق فهذا بدوره ينعكس على نفسيته التي تتحسن إذا كانت في حالة ضيق أو تبرم، أي أن الملبس له تأثيره أيضا من رفع الحالة المعنوية التي يكون عليها الشخص من تلك السلبية إلى الإيجابية التي تدعم جميع الخصال المرغوب فيها من ازدياد جماله وجاذبيته وازدياد ثقته بنفسه وعكس الصحة والحيوية .. كما أن كلمات الإعجاب والمجاملة التي يتلقاها الشخص من هذا المظهر الجذاب الأنيق تضيف إلى مقومات بناء الثقة بالنفس، ويجب أن يضع الشخص كل هذه العوامل في اعتباره موضع الجدية لأنها عوامل لا يُستهان بها في إحداث الأثر الإيجابي على النفس ليس من بناء الثقة فقط، وإنما من الإحساس العام تجاه النفس بالرضاء والسرور.

– لغة الجسد:
السر وراء الشخصية الجذابة هي طريقة المشي والحركة، فنجد أن طريقة مشيته الشخص الواثق من نفسه تكون سريعة وبخفة بالغة وهذا يعكس بأنه على معرفة واعية بأهدافه التي يريد أن ينجزها، مع الإضافة إليها الابتسامة وطريقة مصافحة الآخرين وتبادل التحية معهم .. تجنب المشي بتهادي بالغ مع تدلية الكتفين لأن هذا يوحى بالضعف وكأن الشخص يقع تحت طائلة الديون، لكن مع عدم المغالاة أو الإفراط في المشي السريع الذي يوحى بأن هناك ضابط ما يلاحقك!!

– احترام الآخرين ومجاملتهم:
تذكر دائم أن الاحترام هو المكسب الذي تجنيه إذا كنت تدفعه أو تقدمه للآخرين، فالشخص المحبوب هو الشخص الذي يحترم الآخرين ويحترم حقوقهم، وتكون نظرة مجتمعه له إيجابية .. لا يلفظه المحيطين. فالمجاملة البسيطة للمحيطين من الأصدقاء أو الزملاء لإنجاز بسيط قاموا بإتمامه أو لملبس أنيق مفاده على المدى الطويل. لا تبخل في إخراج بعض كلمات المجاملة من بين شفتيك، فلا أحد يشعر بالضيق على الإطلاق عند سماعه كلمات الاستحسان المقدمة من غيره، وبوجود رباط المودة بينك وبين الآخرين ستنال منهم نفس الكلمات الإيجابية، بدلاً من أن تنال الإهمال وعدم الالتفات إذا كنت تبخل ببعض الكلمات البسيطة التي تدعم أواصرك معهم.

– الالتزام بمبدأ أو مبادئ ثابتة في الحياة:
الشخص الذي يلتزم بمبدأ ما في حياته ولا يحيد عنه يجعله يتميز عن المحيطين به، لأن الالتزام في حد ذاته قوة دافعة إلى الأمام وليس إلى الوراء بخلاف الشخص الذي يتلون ويتغير كما يغير ملابسه. ففي الأوقات الصعبة التي قد تمر على الشخص ستكون هذه المبادئ التي يعتنقها إضافة إلى قيمته ودافعاً وحافزاً لتقدمه.
المزيد عن قيمة الفرد ..

– تقبل الفشل:
الفشل يعلم الشخص أكثر من النجاح، يعلمه كيف يحيا ويواصل حياته مع الصراعات التي يواجهها، ويعلمه كيف يفكر في المخرج بمواجهة المشكلة بدلاً من الهروب منها، كما يجعله يفهم النجاح ويقدر قيمته حينما يدركه. لذا لابد من تقلبه والعمل عليه حتى إلغائه لكي يحل النجاح محله.
المزيد عن فشل العلاقات المختلفة ..

– اللجوء إلى المشورة المتخصصة:
تقبل فكرة المساعدة من قبل الأخصائيين النفسيين لتغيير نمط الحياة الذي يسلكه الشخص الفاقد لثقته بنفسه، ولمساعدته للتغلب على مخاوفه .. فالنصيحة الموجهة من قبل الخبراء تكون على دعائم راسخة وتقدم الكثير للشخص الذي يعانى من أي اضطراب أو مأزق قد يمر به في حياته.

– ممارسة تمارين الثقة بالنفس:
– التنفس بعمق، إذا شعر الشخص بعصبية أو ضيق عليه بأخذ نفس عميق، فهذا يجدد ذاته ويجعله يفكر قبل أن يصدر ردود فعله.

– الثقة بالنفس تتأثر بالطريقة التي يفكر بها الإنسان، لذا لابد من التفكير في الأشياء الإيجابية السابقة التي قام الإنسان بفعلها سواء أكانت صغيرة أم كبيرة، وتذكر المناسبات التي كان حليفها النجاح .. فالتفكير بإيجابية هو مرادفاً قوياً للتفاؤل.
المزيد عن مفهوم النجاح ..

– في نهاية كل يوم عليك بكتابة الخبرات التي قد مرت عليك والتي تلقيت لها مجاملة أو رد فعل إيجابي من الآخرين، بمدح رئيس العمل لك على إنجاز قد أتممته أو كلمات مشجعة تلقيتها من أبويك.

– الإقدام على مواجهة التحديات التي كنت تتجنبها على مدار فترة طويلة من الزمن، مثل الرغبة في تغيير الوظيفة التي لا تجد هوى في نفسكن وعدم الإقدام على مثل هذا الفعل لخشيتك من إجراء المقابلة الشخصية .. وللتغلب على ذلك عليك بالاتصال بإحدى الشركات التي أرسلت لك وتحديد ميعاد لمقابلة الشخصية.

– ممارسة التأمل يومياً لمدة 10 دقائق مع الاستماع للنفس، وممارسة الرياضة بالمثل لمدة 30 دقيقة .. فهي تعكس روحاً إيجابية على تصرفات الشخص .. فالتأمل يكون للموقف الذي يخشى منه الشخص، ومثالاً على تدريب النفس: في حالة عدم الجرأة على التحدث أمام جمع من الناس، لابد من تخيل النفس وكأنها تقف على مسرح تتحدث في مؤتمر عام مفتوح أمام حشد من الناس.
المزيد عن التأمل ..
المزيد عن المسرح ..
المزيد عن اليوم العالمى للمسرح ..

– تجنب تسجيل أية آراء سلبية عن نفسك، وبدلاً من ذلك تسجيل صفة إيجابية واحدة وتعلم مهارة مدح النفس.

– اكتساب المعرفة والخبرات، وذلك بالقراءة الكثيرة للكتب وللصحف والمجلات، مع إطلاع النفس على كل ما هو جديد يدور من حولها.. تنويع الاهتمامات من السفر واكتساب مهارات جديدة مع إنجاز الأعمال أولا.

– تجديد البيئة التي توجد من حولك، من تغيير أماكن قطع الأثاث وإضافة بعض اللمسات البسيطة.
المزيد عن الديكور ..

– قراءة قصص نجاح الشخصيات العامة، مع وضع صورة أو مقولات شهيرة أمام العين للنظر إليها من أجل التذكرة.

– وضع قائمة بالأهداف التي يرمو الشخص لتحقيقها، مع تقسيمها بشكل يتفق مع الواقع للوصول إليها وأن يكون من بين هذه الأهداف بل تتصدر قائمتها هدف تطوير الذات.

– الهدوء في التعامل مع المواقف الصعبة، فالانفجار الشديد يعرض الإنسان إلى المساوئ الصحية وإلى الإصابة بداء الضغوط، بالإضافة إلى أنه يزيد من تعقد الأمور وبالتالي استحالة حل المشكلة.
المزيد عن ماهية الضغوط ..

– لا تبالي بالطريقة التي يفكر بها الآخرون تجاهك، مع التوقف عن لوم النفس.

– التمرين التالي هو تمرين عملي لبناء الثقة بالنفس، من خلال ملء الناقص في العبارات التالية:
– أفضل شيء يمكنني القيام به هو ——
– من الأشياء التي قمت بإنجازها هي —–
– أنا فخور بنفسي لأني —–
– أعمل جاهداً من أجل الارتقاء بـ —-

– لا تغلق الأبواب أمام الآخرين، حاول أن تحتفظ بالمزيد من المعارف والأصدقاء .. ولا تبخل في تقديم المساعدة لهم، لكن المساعدة المخلصة البعيدة عن النفاق أو أية ضغائن دفينة، أي عدم التظاهر بالرغبة الزائفة في مساعدتهم.
المزيد عن النفاق ..

– لا مانع من سماع كلمات المجاملة من الآخرين، فإن مستوى اللاواعي عند الإنسان بسماعه مثل هذه الكلمات الإيجابية سوف يبرمج على تقبل كل ما هو إيجابي يحاول الشخص تحقيقه ومنها القدرة على بناء ثقته بنفسه .. فعلى الأقل تقبل هذه الكلمات حتى يصل الشخص إلى هذه المرحلة الحاسمة من بناء نفسه وبناء مقوماتها.

– لا تقرأ الصحف أو تشاهد التلفزيون قبل الخلود للنوم، فالأخبار التي تقدم فيها هي حقائق تعمد إلى إصابة الإنسان بالصدمة، ولا داعي لمعرفة أية أخبار غير سارة على الإطلاق في هذا التوقيت من اليوم وبدلاً منها استدعاء حادثة تبعث السرور على النفس أو سماع موسيقى تهدأ الإنسان.
المزيد عن القراءة ..
المزيد عن الموسيقى ..

فعدم الثقة بالنفس، يترجم على النحو التالي:
– قلة تقدير الذات.
– عدم القدرة على إنجاز الأعمال وتحقيق النجاح.
– حياة اجتماعية مؤلمة.
– عدم القدرة على مواجهة ضغوط الحياة.
– عدم القدرة على التفاعل مع أي أو كل شخص.
– عدم القدرة على اكتساب المزيد ن المهارات.
– ضياع شخصية الإنسان كنتيجة نهائية.

تقوية الشخصية والثقة بالنفس

محتويات

مفهوم الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي عبارة عن شعور داخلي يجعل الإنسان يشعر بأنه ذو شأن عظيم، وقيمة مرتفعة لدى الأشخاص الآخرين، مما يجعل هذا الشعور ينعكس إيجاباً على تصرفات الفرد وحركاته وطريقته في اتخاذ القرارات، إيماناً منه أن الثقة بالنفس ما هي إلا احتراماً للذات، أي أنه كلما زاد الفرد من احترامه لنفسه كانت ثقته بنفسه أكبر. [١]

تقوية الشخصية والثقة بالنفس

خلق الله تعالى الإنسان في أحسن تقويم ووضع لكل شئ في حياته قوانين وأسس خاصة، فمثلاً أصحاب الشخصيات القوية الذين يمتلكون ثقة عالية بنفسهم، يتمتعون بصفات أساسية لوحظ أنها وجدت فيهم دون غيرهم من الأشخاص، ومن أعظم الأمثلة على الشخصيات التي تمتلك شخصية قوية وثقة بنفسه هو سيد البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الذي وصفه جميع من عرفوه بأنَّه من الشخصيات القيادية التي لم يهزها شيء سواء قبل الإسلام أو بعده، وُصف بأنه كان يمتلك شخصية نادرة، ومن المعروف أنَّ الشخصية القوية والثقة بالنفس كلاهما يحتاجان إلى تقوية وتعزيز، ومن أهم الأساسيات التي تقوي الشخصية والثقة بالنفس لدى الفرد: [٢]

  • أفكار الفرد الإيجابية هي دليل على قوة شخصيته: الأفكار الإيجابية تحمي طاقة الفرد من التبدد والضياع؛ وذلك لأنَّ الفرد الذي يكون تفكيره إيجابي يعرف ما الذي يريده تماماً، ويسعى بكل طاقته للوصول إليه، مما يساعده على إنجاز عمله بكفاءة عالية، مما يجعل موقفه قوي أمام الآخرين.
  • سلوك الفرد يعكس قوة شخصيته وثقته بنفسه: تتأثر سلوكيات الفرد الذي يمتلك شخصية ضعيفة بالمواقف الخارجية، حيث إنَّه من الممكن أن يتبع سلوكيات خارجة عن إطار حياته، أما صاحب الشخصية القوية فهو لا يخشى النقد من الآخرين وإنَّما يجعل الآخرين يشعرون بذكائه وكفاءة سلوكياته التي تنبع من داخله، دون أي ضغط منهم.
  • اتخاذ القرارات الصحيحة دليل على قوة الشخصية: وذلك بأن يقوم الفرد باتخاذ القرارات دون أن يسمح لأحد بمحاولة تغيير هذه القرارات، وهو إنسان يمتلك شخصية قوية ولديه ثقة بنفسه، ولكن لا مانع من أخذ المشورة من ذوي العلم وأصحاب الخبرة، للوصول إلى القرارات السليمة، ودون أن يسمح لأي شخص أيضاً أن يجعل قراراته في موضع شك.

مقومات الشخصية القوية

من الأساسيات التي تساهم في بناء الشخصية القوية: [٣]

  • الصدق في جميع أمور الحياة والصدق في الحديث، من شأنه أن يكسب الفرد احتراماً لدى الآخرين، كما يمنحه القوة والثقة بالنفس.
  • الموضوعية والواقعية: العقل الإنساني في طبيعته لا يقبل بما يُعارض المنطق والواقع، ولهذا فإن الشخص الذي يفتقر في أحاديثه وسلوكياته إلى المنطق والواقعية هو شخص غير مقبول لدى الأشخاص الآخرين.
  • القدرة على التعبير والإفصاح عن ما يريد بلغة سليمة، وقدرته على استخدام الكلمات والمصطلحات الصحيحة، ومدى قدرته على إقناع الأشخاص والتأثير عليهم.
  • التخلص من الخوف، ويكون بإيقان الفرد بأنَّ طريق النجاح يصاحبه الكثير من المشكلات والعقبات.
  • إيمان الفرد بأنه الشخص الوحيد الذي يمتلك التحكم بسعادته وأمور حياته وعدم جعلها تحت تحكم أي شخص كان.
  • الاعتراف بالأخطاء عند وقوعها، وعدم وضع اللوم في وقوعها على الآخرين، والمبادرة إلى تصحيح الأخطاء ومعرفة أسباب وقوعها لتلافي وقوعها في الأيام القادمة.
  • عدم مقارنة الفرد نفسه بالآخرين، وعدم التحدث في أخطاء الآخرين أو تجاربهم التي فشلت.
  • السعي لإرضاء النفس عن الأعمال التي قام بها الفرد، وعدم انتظار المدح والإطراء من الآخرين.
  • الإنطلاق في المجتمع والتعمق فيه لتلافي الوقوع في الخجل المجتمعي.
  • الاهتمام بمظهر الفرد الخارجي ومظهره الجسدي.

كيف أكتسب شخصية قوية

من أهم الأمور التي يجب أن يتحلى بها الفرد لتكوين شخصية قوية: [٤]

  • الصلة بالله: قوة صلة الشخص بالله تعالى تزيد قوته الداخلية، فمن كان يريد أن يمتلك شخصية قوية عليه أن يتجه لتقوية الجانب الروحي لديه، فذلك من شأنه أن يزيد المرء اتزاناً وقوة في شخصيته.
  • احترام الأشخاص الآخرين: الشخص الذي يحترم الأشخاص من حوله، ويعطي كل شخص قدره ومكانته، هو شخص يمتلك قوة داخلية وثقة بنفسه، أما الشخص الذي لا يحترم الآخرين فهو إنسان لديه نقص كما أنه يفتقر إلى الثقة بالنفس.
  • الشجاعة: يكون ذلك بالتخلص من جميع المخاوف التي تحيط بالفرد، لأنَّ الشجاعة والقوة وجهان لعملة واحدة، كما أنهما مرتبطتان بقوة الشخصية ارتباطاً وثيقاً
  • الفطنة والذكاء: هنا تكمن قوة شخصية الفرد في ذكائه في التعامل مع المشكلات والأوضاع والمواقف المحيطة به، وإلمامه بالموقف وأسبابه من جميع نواحيه السلبية والإيجابية، وقدرته على التعامل مع الموقف بفطنة وذكاء تبين مدى قوة شخصيته.
  • الإصرار: تكون بإصرار الفرد على موقفه عندما يتصف بأنه صاحب موقف صحيح، وعدم استجابته للضغوط المحيطة والتخلص من جميع المعوقات التي تمنع من الوصول إلى ما يطمح إليه.

تمارين لبناء الثقة بالنفس

من التمارين المقترحة التي تساعد على زيادة الثقة بالنفس: [٥]

  • الوقوف بطريقة صحيحة، الشخص الواثق من نفسه يقف وقفة صحيحة متوازنة.
  • التكلم ببطء وبشكل مفهوم للآخرين، وأن يؤمن الفرد أنه يستحق أن يستمع إليه الآخرون.
  • التبسم الدائم، فالابتسامة من شأنها أن تحسن المزاج وتمنح الفرد شعور الثقة بالنفس.
  • تقديم المساعدة للآخرين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • تعزيز النفس ومنحها استراحة بعد القيام بجهد، بغض النظر عن نتيجة الجهد.
  • الإيمان أنه لا يوجد شيء كامل أو شخص كامل، والتفكير بحق النفس بطرق واقعية.
  • التركيز على نقاط القوة التي يمتلكها الفرد.

فيديو دولة غير موجودة على الخريطة

هل سمعت من قبل عن دولة غير موجودة على الخريطة؟ إنها الثقة بالنفس! شاهد الفيديو لتتعرف عليها :

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: