تداول الفوركس على المدى المتوسط

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

متوسط المدى الحقيقي (ATR)

متوسط المدى الحقيقي هو احد مؤشرات التحليل الفني الذي يقيس التغير في تقلبات السعر. المؤشر جرى تطويره من قبل يلز وايلدر جونيور بغرض تحليل أسواق السلع. هذا المؤشر لا يقوم بقياس قوة الترند أو اتجاهه؛ وبدلا عن ذلك يقوم بإظهار مستوى التقلبات.

الحساب

المدى الحقيقي

قبل البدء في حساب متوسط المدى الحقيقي, سيكون من الضروري حساب المدى الحقيقي أولا. المدى الحقيقي يحسب باستخدام المعادلة التالية:

حيث TR — المدى الحقيقي للفترة الزمنية t,

Hight — قمة السعر خلال الفترة t,

Lowt — قاع السعر خلال الفترة t,

Closet − 1 — سعر الإغلاق خلال الفترة (t − 1),

max() — وظيفة اختيار القيمة القصوى,

abs() — وظيفة اختيار القيمة المطلقة.

يتم ترجمة المعادلة إلى:

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

حيث min() — وظيفة اختيار القيمة الدنيا.

متوسط القيمة

يمكن حساب المدى الحقيقي لعدد معين من الفترات بعد حساب قيم المدى الحقيقي لكافة هذه الفترات الزمنية. الرقم الشائع للفترات الزمنية في حساب ATR هو7 (وفق ما قدمه مؤلف المؤشر في كتابه مفاهيم جديدة في أنظمة التداول الفنية) و14 (يستخدم, على سبيل المثال, في حسابات الميتاتريدر الافتراضية).

يتم تطبيق مبدأ حساب المتوسط المتحرك الآسي:

ATRt = ATRt − 1 × (n − 1) + TRt
——————
n

حيث ATRt — متوسط المدى الحقيقي للفترةt,

ATRt − 1 — متوسط المدى الحقيقي للفترة السابقة (t − 1),

TRt — المدى الحقيقي للفترة t,

n — عدد الفترات المستخدمة في حساب المتوسط.

القيمة الأولى لمتوسط المدى الحقيقي يتم حسابها باستخدام هذه المعادلة:

=

n

i = 1
TRi
—————— n

حيث ATRn — متوسط المدى الحقيقي للفترة n — الفترة الأولى, والتي بناءا عليها تكون كافة قيم المدى الحقيقي للفترة n متواجدة,

أمثلة

7 فترات زمنية

يظهر المثال الأول عملية حساب كاملة لمتوسط المدى الحقيقي في فترة 7 أيام على زوج اليورو دولار. 8 عروض أسعار ستكون كافية لحساب اثنين من قيم ATR. يتم استخدام قيم إغلاق السعر مع التحول السلبي للفترة الزمنية1 لان القيم المتحولة هي التي يتم استخدامها في معادلة TR:

i الإغلاق القمة القاع
0 1.2919
1 1.2884 1.2942 1.2842
2 1.2881 1.2929 1.2846
3 1.2836 1.2889 1.2796
4 1.2881 1.2900 1.2819
5 1.2905 1.2933 1.2840
6 1.2857 1.2997 1.2833
7 1.2932 1.2956 1.2821
8 1.2993 1.2904

حساب المدى الحقيقي:

TR1 = max(1.2942, 1.2919) − min(1.2842, 1.2919) = 1.2942 − 1.2842 = 0.0100;

TR2 = 1.2929 − 1.2846 = 0.0083;

يتم حساب متوسط المدى الحقيقي الأول باستخدام معادلة المتوسط الحسابي البسيط:

ATR7 = 0.0100 + 0.0083 + 0.0093 + 0.0081 + 0.0093 + 0.0164 + 0.0135 = 0.0107
——————
7

يتم حساب متوسط المدى الحقيقي التالي باستخدام معادلة المتوسط المتحرك البسيط:

ATR8 = ATR7 × 6 + TR8 = 0.0107 × 6 + 0.0089 = 0.0104
—————— ——————
7 7

14 فترة زمنية

يظهر المثال الثاني عملية حساب متوسط المدى الحقيقي على فترة 14 يوم لزوج اليورو دولار. سيتم حساب اثنتين من قيمATR , لهذا سيكون مطلوبا الحصول على 15 قيمة لأسعار الإغلاق القمة القاع. يتم اخذ أسعار الإغلاق مع تحول سلبي لأحد الفترات الزمنية نظرا لان معادلة المدى الحقيقي تستخدمها مع مؤشر t − 1:

i الإغلاق القمة القاع
0 1.3111
1 1.3075 1.3140 1.3053
2 1.3078 1.3131 1.3067
3 1.3151 1.3194 1.3071
4 1.3041 1.3176 1.3009
5 1.2935 1.3050 1.2935
6 1.2974 1.2999 1.2941
7 1.2919 1.3029 1.2912
8 1.2884 1.2942 1.2842
9 1.2881 1.2929 1.2846
10 1.2836 1.2889 1.2796
11 1.2881 1.2900 1.2819
12 1.2905 1.2933 1.2840
13 1.2857 1.2997 1.2833
14 1.2932 1.2956 1.2821
15 1.2993 1.2904

حساب المدى الحقيقي:

TR1 = max(1.3140, 1.3111) − min(1.3053, 1.3111) = 1.3140 − 1.3053 = 0.0087;

TR2 = 1.3131 − 1.3067 = 0.0064;

يتم حساب متوسط المدى الحقيقي الأول باستخدام معادلة المتوسط الحسابي البسيط:

ATR14 = 0.1484 = 0.0106
——————
14

يتم حساب متوسط المدى الحقيقي التالي باستخدام معادلة المتوسط المتحرك البسيط:

ATR15 = ATR14 × 13 + TR15 = 0.0106 × 13 + 0.0089 = 0.0105
—————— ——————
14 14

الرسم البياني

يظهر الرسم البياني التالي متوسط المدى الحقيقي (الخط السماوي بالأسفل) على زوج اليورو دولار (كما هو موضح أعلاه). يتم استخدام المؤشر القياسي لمتوسط المدى الحقيقي على منصة الميتاتريدر5 والتي تطبق فيها الفترة الزمنية عند 14 افتراضيا.

التطبيق

كما يظهر من المعادلة الرياضية لحساب المؤشر, فان متوسط المدى الحقيقي لا يمكن استخدامه بذاته في الحصول على إشارات التداول. مؤشر ATR لا يظهر قوة الترند أو اتجاهه, لهذا فان المتداول يمكنه استخدام المؤشر في قياس تقلبات السعر ثم يستكمل ذلك بإضافة معلوماته الخاصة في عملية التداول:

  • تتطلب بعض استراتيجيات التداول وجود تقلبات في سعر القمة (الاسكالبنج, الشبكي) أو القاع (تجارة الترند). مؤشر قياس المدى الحقيقي يمكن ان يساعد في قياس هذه القيم, سواء في الطرق الآلية أو اليدوية. من الضروري الانتباه إلى ان قيم المؤشر هي نسبية ولكن مطلقة وبالتالي يجب مقارنتها مع القيم المشتقة من نفس الأصل الذي يجري تداوله وليس مع مستويات معينة ثابتة.
  • يمكن استخدام مؤشر ATR كقيمة لمستوى وقف الخسارة لان انحراف السعر بعدد من النقاط اكبر من متوسط المدى الحقيقي لفترة زمنية معينة يؤشر بالتأكيد على حدوث تغير حاد في سلوك السعر. على سبيل المثال, يمكن استخدم هذه القيمة الخسارة في التداول اليومي, بينما يحسب ATR على إطار اليومي. اكسبيرت التداول ATR Trailer يستند إلى مؤشر متوسط المدى الحقيقي في حساب نقاط وقف الخسارة المرنة.
  • يمكن حساب متوسط المدى الحقيقي أيضا كنقطة وقف خسارة محتملة في أنظمة التداول. كما يمكن تطبيقه في تحديد حجم مركز التداول في الاستراتيجيات التي لا تستخدم أوامر وقف الخسارة. وفي هذه الحالة فان حجم الخسارة المحتملة يظل محدودا بتقلبات السوق الحالية.

الاعتماد على الفترة الزمنية

يتعين على المتداولون ان يكونوا على دراية بان قيم متوسط المدى الحقيقي لا تتزايد بشكل مباشر مع زيادة الفترة الزمنية (من 7 إلى 14 على سبيل المثال). رفع عدد الفترات الزمنية خلال الحساب يؤدي إلى جعل المؤشر أكثر سلاسة (باستبعاد التحركات العشوائية) وأيضا زيادة التأخر الزمني — أي الفترة المنقضية بين التغير الفعلي في تقلبات السعر والتغير في قيمة المؤشر).

في نفس الوقت فان تغيير الفترة الزمنية نفسها (الإطار الزمني) يمكن ان يؤدي إلى تغيرات كبيرة في قيم المؤشر المحسوبة لأنه في هذه الحالة سيعتمد مدى التغير السعري على طول هذا المدى (مثلا يوم أو أسبوع واحد).

اسلوب تداول الاسهم على المدى المتوسط

التداول متوسط الاجل هو اسلوب يتطلع فيه المتداول للاحتفاظ بوضعية شراء او بيع من يوم إلى بضعة أسابيع. إذا كنت تعتقد أن تداول الاسهم على المدى المتوسط يتناسب معك فيجب عليك إجراء المزيد من التحليل المتعمق مقارنة بشخص يريد أن يضارب في الاسهم بشكل يومي.

ويشمل التحليل العميق اعتبارات الأداء التاريخي والمتوقع لقائمة قصيرة من الشركات قمت بتدوينها في قائمة مسبقة. سنقدم لك فيما يلي خمس خطوات سهلة تجعل التداول متوسط الاجل في الاسهم أكثر وضوحا أمامك.

الخطوة الأولى

اول خطوة لاختيار الاسهم للتداول متوسط الاجل ، هي جمع المعلومات عن أداء الشركة فعند عقد مقارنة بين الشركات التي تشملها القائمة القصيرة، ستكون في حاجة إلى جمع معلومات تشمل الأداء وتقارير الأرباح السابقة ، وبحث التقييمات والتقديرات المستقبلية لهذه الشركات وأيضا تقديرات المحللين ، ولتكن البداية من خلال النظر إلى المخطط البياني لسعر الشركة وذلك لمعرفة إذا ما كان سعر سهم الشركة في صعود أو انخفاض خلال الـ 12 شهرا الماضية.

الخطوة الثانية

انظر لتقارن سعر سهم الشركة مع المؤشر المدرجة عليه لتعرف ما إذا كان أداء الشركة جيدا أو دون مستوى أداء القطاع المماثل أو سوق الأسهم بشكل عام ، وعند مهمة جمع المعلومات حاول جمع بيانات عن آخر تقرير أرباح سنوي للشركة ، وآخر أربعة تقارير ربع سنوية مع تدقيق النظر في أرباح الشركة والمبيعات والديون ونسبة سعر السهم إلى ربحيته والأرباح التي تخطط الشركة توزيعها، مع ضرورة أن تكتشف إذا كان أداء الشركة يتحسن أو يتدهور وذلك من خلال مقارنة الأرقام مع مثيلتها في عام سابق.

إعطاء اهتمام كبير لتوقعات الشركة للربع القادم والسنة بأكملها ، لتأخذ فكرة حول أداء الشركة المحتمل مستقبليا ، وقم بقراءة التعليقات الصادرة من إدارة الشركة عن السبب الكامن وراء جودة الشركة أو سوء نتائجها وما تعتزم الشركة القيام به لتصحيح أو تحسين أدائها ، قم بقراءة ملخصات مخاطر السوق التي تواجه الشركة حاليا وأي إجراءات قانونية متعلقة بها.

وهناك نوع آخر من المعلومات التي يجب أن تنظر إليها وهي توقعات الشركة ذاتها لكي تتعرف على الأرباح والإيرادات المتوقعة من خلال إصدار الشركة لبيان الأرباح القادمة لتأخذ فكرة عن مدى ثقة الشركة في أدائها في المستقبل ، وهذه البيانات تعطيك فكرة عن تثمين سعر السهم ، ويتحرك سعر سهم الشركة عندما يتم نشر الأرقام الفعلية من قبل الشركة وإذا كانت الأرقام جيدة فمن المحتمل أن تتسبب في توجه سعر الأسهم إلى الارتفاع، وإذا كانت الأرقام سيئة فمن المحتمل هبوط سعر السهم .

الخطوة الثالثة

تقديرات المحللين التي تعتبر أيضا جزء هاما من المعلومات التي يجب التمعن فيها، عندما يتعلق الامر باختيار الاسهم للتداول متوسط الاجل. فمن شأنها أن تساعدك على قياس معنويات السوق ، وفي بعض الأحيان قد تساهم توقعات المحللين المعروفين في تثمين سعر سهم الشركة ، وعند النظر في تقديرات المحللين من المهم أن نلاحظ أنه ينبغي اتخاذ الحذر حيث يمكن أن تكون توقعاتهم خاطئة .

الخطوة الرابعة

ربط الوقائع معا حيث يصبح لديك بعد التحليل الأولي الخاص بك ما يلي :

  1. أداء أسهم الشركة على مدى الـ 12 شهرا مقارنة بالمؤشر المدرجة عليه
  2. معلومات عن أرباح الشركة وعن المبيعات وعن نسبة سعر السهم إلى ربحيته والأرباح التي تخطط الشركة لتوزيعها .
  3. مقارنات بين بيانات التداول الأخيرة والفترات السابقة وتوقعات للسنة القادمة
  4. التقديرات المستقبلية عن أرباح الشركة عن أرباح الشركة للسهم الواحد الإرادات وصفي الدخل والنظرة العامة .
  5. معلومات حول الأحداث الرئيسية الهامة القادمة للشركة التي يمكن أن تدفع سعر سهمها.
  6. توقعات المحللين لما قد يكون عليه أداء الشركة

الخطوة الخامسة

لديك نظرة على مخطط سعر أسهم الشركة للعام الماضي، وراجع التأمل فيما قمت بجمعه من بيانات وتأمل في كل مرة تم فيها نشر تقارير الأرباح وصدور التنبؤات وعمل الإعلانات، ولاحظ جيدا مدى تحرك سعر سهم الشركة و إلى أين كان متجها في تلك الأوقات، ومقارنة الأحداث الهامة في مقابل بيانات الأسعار التاريخية يعطيك خريطة زمنية تؤرخ للعام المنصرم وهذا يمكن أن يساعدك على بناء خارطة مستقبلية لتحركات الأسعار في المستقبل عندما تقع أحداث مماثلة .

يمكنك أيضا أن تحصل على معرفة متعمقة حول مسببات دفع أو تحريك سعر سهم الشركة خلال هذه الفترة، وعقب كل ما قمت به انظر إلى السيناريوهات المحتملة التي يمكن أن تحدث في المستقبل ، فهذا من شأنه أن يجعلك في حالة تأهب ويسمح لك بسرعة التجاوب إذا كانت هذه النتائج تتحقق ، أسئلة يجب أن تطرحها على نفسك والتي تتجلى في :

  • أي من التوقعات التي تسهم في تثمين سعر سهم الشركة؟
  • ما هي أبرز النتائج المحتملة في ضوء الأحداث أو الأخبار؟
  • احتمالات السوق في تسعير السهم؟
  • ما هو الغير متوقع؟

فهذه الأسئلة كلها تساعدك على فهم التوقعات التي أدت إلى تسعير سهم الشركة وتساعدك على تشكيل وجهة نظر حول إمكانية توجه السعر ، و بمجرد انتهائك من تحليلك للشركات التي ترغب التداول فيها ، استخدم التحليل الفني للعثور على نقاط دخول وخروج محتملة باستخدام برنامج الرسوم البيانية الخاصة بك.

خاتمة

إلى هنا تكون قد عرفت أن تداول الاسهم على المدى المتوسط يحتاج إلى تحليل أكثر عمقا ، مقارنة بتداول الاسهم قصيرة الاجل، وفيه عدة مراحل يجب التركيز عليها والتدقيق فيها لتحقيق اهداف تداول الاسهم على المدى المتوسط بشكله الصحيح.

ما هي أفضل أطر زمنية لتداول الفوركس؟

لا يولي الكثير من المتداولين اهتمامًا كبيرًا للإطار الزمني الفعلي الذي ينوون تداوله أو المدة التي ينوون الاحتفاظ بها. قد يقومون بتعيين مستويات وقف الخسارة وجني الأرباح ، ولكن بخلاف ذلك ليس لديهم إطار زمني معين في الاعتبار لإغلاق مركزهم.

ستتعمق هذه المقالة في موضوع أفضل الأطر الزمنية للتداول في سوق الفوركس. سوف يستكشف أيضًا كيف يمكن أن تختلف الإجابة على هذا السؤال اعتمادًا على النوع الأساسي لاستراتيجية التداول التي تفضل توظيفها لإدارة أنشطة التداول الخاصة بك.

الأطر الزمنية الثلاثة للتجارة الأساسية

سيوافق معظم المتداولين والمحللين على أنه يمكن تقسيم الأطر الزمنية للتداول إلى ثلاث فئات عريضة. تُعرف هذه الأطر الزمنية عادةً بالفترات الزمنية القصيرة والمتوسطة والطويلة.

أول شيء يبدو مهمًا يجب ملاحظته حول هذه المصطلحات هو أن كل فئة من هذه الفئات الزمنية لا تحتوي على تعريف دقيق بين تجار الفوركس وغيرهم من المشاركين في السوق المالية والمؤلفين.

ربما تكون أفضل طريقة لشرح هذا الاختلاف هي أن الفترات الزمنية التي تشير إليها هذه المصطلحات شائعة الاستخدام تميل إلى الاعتماد على الوقت المعتاد للصفقة بالنظر إلى نوع استراتيجية التداول التي يستخدمها المتداول.

وبالتالي ، إذا كان التاجر يستخدم استراتيجية تداول تميل إلى أن تكون فترة عقد قصيرة نسبيًا ، مثل استراتيجية تداول يومية ، على سبيل المثال ، حيث يتم إغلاق جميع المراكز قبل نهاية يوم التداول ، فإن المدة الزمنية المرتبطة كل مصطلح إطار زمني سيكون أقصر نسبيًا من طول الفترة الزمنية لمتداول التأرجح أو الاتجاه ، على سبيل المثال ، الذي قد يشغل مراكز لفترة أطول إلى حد كبير.

الأطر الزمنية للفوركس عن طريق استراتيجية التداول

على الرغم من أن مصطلحات الإطار الزمني للتداول ليست دقيقة بشكل خاص ، إلا أنها يمكن أن تساعد في الحصول على فهم عام لما تعنيه عبارات مثل المدى الطويل والمتوسط والقصير المدى للمتداولين الذين يستخدمون استراتيجيات تداول مختلفة.

على سبيل المثال ، يمكن وصف الفترة الزمنية التي تميل كل من هذه الفئات إلى تغطيتها والتي تكون أكثر ملاءمة للمتداولين النهاريين ، الذين يسعون عمومًا لإغلاق مراكز التداول في نفس اليوم الذي بدأوا فيه ، وبالتالي لا يحتفظون عادةً بمراكز بين عشية وضحاها ، على النحو التالي

  • المدى الطويل – يغطي هذا الإطار الزمني لمتداول اليوم فترة تستمر من عدة ساعات إلى جلسة يوم كامل.
  • المدى المتوسط – هذا الإطار الزمني لمتداول اليوم يغطي فترة تستمر من عشر دقائق إلى حوالي ساعة.
  • المدى القصير – يغطي هذا الإطار الزمني لمتداول اليوم فترة تستمر من ثوان إلى عدة دقائق.

في المقابل ، المتداولون المتأرجحون هم أولئك الذين يتطلعون إلى الاستفادة من التقلبات الأكبر في أسعار صرف السوق. هم عادة أكثر من الغرامة مع الاحتفاظ بمراكز بين عشية وضحاها.

تميل الفترة الزمنية التي تميل كل فئة من فئات الأطر الزمنية إلى تغطيها والتي تكون أكثر ملاءمة للمتداولين المتأرجحين على النحو التالي:

  • المدى الطويل – يغطي هذا الإطار الزمني للمتداولين المتأرجحين فترة تستمر من عدة أشهر إلى سنة أو أكثر.
  • المدى المتوسط – يغطي هذا الإطار الزمني للمتداولين المتأرجحين فترة تستمر من عدة أسابيع إلى شهر أو نحو ذلك.
  • المدى القصير – يغطي هذا الإطار الزمني للتجار المتأرجحين فترة وجيزة إلى حد ما تستمر من بضعة أيام إلى أسبوع أو نحو ذلك.

أخيرًا ، يميل أولئك الذين يشاركون في تجارة اتجاه العملات الأجنبية على المدى الطويل أو أنشطة الاستثمار في العملات الأجنبية إلى أن يكون لديهم إطار زمني أطول بكثير يرغبون في الاحتفاظ بمراكز له.

  • المدى الطويل – يغطي هذا الإطار الزمني لمتداولي الاتجاه أو المستثمرين فترة تستمر من بضعة أشهر إلى أكثر من بضع سنوات في المدة.
  • المدى المتوسط – هذا الإطار الزمني لتجار الاتجاه أو المستثمرين يغطي فترة تستمر من عدة أسابيع إلى بضعة أشهر.
  • المدى القصير – يغطي هذا الإطار الزمني لتجار الاتجاه أو المستثمرين فترة تستمر بضعة أسابيع.

قائمة بالإطار الزمني العام لتداول الفوركس وخيارات التحليل

عندما يقوم متداول فوركس تقني بتحليل بيانات سعر الصرف لزوج عملات معين ، غالبًا ما يعرض هذه المعلومات في شكل رسوم بيانية مغلقة أو شريطية أو شمعدان يتم رسمها في عدة أطر زمنية أو فترات زمنية مختلفة.

تسمى هذه الفترات الزمنية أيضًا أحيانًا بالأطر الزمنية أو الفترات ، ويميل المحللون إلى تحديد نطاق من الأطر الزمنية المتعددة من أجل أن يكونوا قادرين على تقييم اتجاهات زوج العملات على المدى القصير والمتوسط والطويل وسلوك حركة الأسعار الأخرى مع الأطر الزمنية المرتبطة مناسب لاستراتيجية التداول الخاصة بهم.

فيما يلي مثال على سلسلة نموذجية من ثلاثة رسوم بيانية لسعر الصرف لزوج عملات الدولار الأمريكي / الفرنك السويسري تغطي الأطر الزمنية القصيرة والمتوسطة والطويلة التي قد تكون مناسبة للمتداول المتأرجح في الشكل أدناه.

الشكل 1: ثلاث رسوم بيانية لسعر الصرف بالشموع لـ USD / CHF تم رسمها باستخدام فترات زمنية من ساعة وأربع ساعات ويوم واحد. يظهر مؤشر القوة النسبية في مربع المؤشر أدناه باللون الأزرق الباهت ، في حين يتم فرض المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم على سعر الصرف باللون الأحمر.

تتضمن بعض الأطر الزمنية الإضافية الأكثر شيوعًا التي يستخدمها المحللون الفنيون عند مراجعة تحركات أسعار الصرف لأزواج العملات الأجنبية ما يلي:

  • الإطار الزمني لدقيقة واحدة
  • الإطار الزمني لخمس دقائق
  • الإطار الزمني لخمس عشرة دقيقة
  • الدقيقة الثلاثين
  • الإطار الزمني لساعة واحدة
  • الإطار الزمني لأربع ساعات أو 240 دقيقة:
  • يوم واحد أو إطار زمني يومي
  • الإطار الزمني لأسبوع واحد
  • الإطار الزمني لشهر واحد
  • الإطار الزمني لسنة واحدة

بالإضافة إلى ذلك ، قد ينظر بعض المتداولين على المدى القصير جدًا مثل المضاربون إلى مخططات التجزئة ، والتي ليس لها فترة زمنية محددة بين نقاط البيانات. وبدلاً من ذلك ، فإنها تعرض نقطة بيانات جديدة في كل مرة يحدث فيها عدد معين من الصفقات أو يتم استيفاء بعض المعايير الأخرى القابلة للقياس.

الأطر الزمنية التقليدية للتداول لاستراتيجيات الفوركس

عادةً ما يستخدم تجار الفوركس عددًا من الاستراتيجيات المختلفة ذات الأطر الزمنية المختلفة. يمكن أن تكون هذه الاستراتيجيات مربحة اعتمادًا إلى حد كبير على الخطة التي ابتكرها التاجر لتنظيم أنشطته ، وكذلك على مستوى الانضباط لدى التاجر في الالتزام بالقواعد المحددة في خطة التداول الخاصة به.

تختلف الأطر الزمنية للاحتفاظ بمراكز في الاستراتيجيات المذكورة أدناه من أقل من دقيقة لتداول فروة الرأس ، إلى أسابيع أو حتى أشهر لتداول الاتجاهات على المدى الطويل. يمكن أن تختلف الأطر الزمنية للتداول المتأرجح والنطاق اعتمادًا على تحركات السوق ، على الرغم من تصفية المراكز غالبًا خلال عدة جلسات تداول.

كما يوحي الاسم ، فإن أولئك الذين يستخدمون استراتيجية تداول يومية يقومون بتصفية مراكزهم عادة بنهاية يوم التداول. يتم تحديد وقت الانتهاء مقدمًا بسبب فتح سوق الفوركس على مدار 24 ساعة في اليوم طوال أسبوع التداول الذي يبدأ بعد ظهر الأحد مع افتتاح أوكلاند ، نيوزيلندا ويستمر حتى إغلاق نيويورك بعد ظهر الجمعة.

بالإضافة إلى السكالبينج ، والتداول المتأرجح ، وتداول المدى ، وتداول الاتجاهات ، هناك نوع آخر من الإستراتيجيات يتكون من تداول الأخبار. عادة ما يستخدم متداولو الأخبار التحليل الأساسي بهدف الربح من تقلبات السوق التي تظهر بعد إعلانات الأخبار الرئيسية. على سبيل المثال ، قد تعتمد التقلبات التي يزدهرها متداولو الأخبار على النتائج المرئية لإصدار البيانات الاقتصادية للدولة ، بالإضافة إلى نتائج الاقتصاد الكلي أو الأحداث الجيوسياسية التي تؤثر بشكل مباشر على تقييم عملة تلك الدولة.

الأطر الزمنية لاستراتيجية التداول

فيما يلي قائمة بأساليب التداول الأكثر شيوعًا والأطر الزمنية للتداول الخاصة بها:

  • سلخ فروة الرأس – القول المأثور في السوق ، “المدى الطويل ظهرًا” يصف بشكل ملائم نهج تاجر السكالبينج للوقت الذي يقضيه في السوق. Scalping هي استراتيجية تحظى بشعبية في كثير من الأحيان بين صانعي السوق ، حيث يمكنهم بسرعة تعويض مخاطر المراكز التي يتلقونها من العملاء بأسعار فائدة بسبب انتشار العرض / العرض الذي يستشهدون به. يمكنهم أيضًا جني أرباح صغيرة عن طريق تسعير الأسعار لصناع السوق الآخرين وعبر وسطاء الفوركس المحترفين. يتألف متداولو المضاربة الأخرى من مكاتب الملكية وتجار التجزئة الذين يمكنهم الوصول إلى فروق أسعار ضيقة للغاية في السوق والذين يدفعون عمولات منخفضة جدًا لكل عمولة تجارية ، إن وجدت.
    يكون الإطار الزمني لتجار فروة الرأس قصيرًا جدًا بشكل عام ، حيث يقوم المتداولون بتصفية المراكز بمجرد تحقيق ربح صغير. على العكس ، إذا كان السوق يتحرك ضدهم ، يميل المضاربون الناجحون إلى تحمل خسائرهم بالسرعة نفسها.
  • التداول اليومي – تتطلب استراتيجية التداول قصيرة الأجل أن يتخذ التاجر مراكز فقط خلال يوم التداول المحدد مسبقًا ، والذي يتم تحديده عادةً من قبل التاجر مسبقًا في خطة التداول الخاصة به. بحلول نهاية يوم التداول ، سيحتاج المتداول اليومي عمومًا إلى تسوية جميع مراكزه بغض النظر عن الربح أو الخسارة.
    تتراوح الأطر الزمنية ذات الصلة للمتداولين النهاريين بشكل عام من عدة دقائق إلى عدة ساعات ، اعتمادًا على ديناميكيات السوق وأهداف التاجر. يعتبر التداول اليومي شائعًا بين العديد من المتداولين في سوق الفوركس ، لأنه يسمح للمتداول بأن لا يكون لديه مراكز مفتوحة للقلق بين عشية وضحاها.
  • تداول المدى – كما يوحي اسمه ، يعتمد هذا النوع من الإستراتيجيات على نطاقات التداول. يتم تحديد هذه الأنماط باستخدام طرق التحليل الفني واستنادا إلى تحديد مستويات واضحة من الدعم والمقاومة على الرسم البياني لسعر الصرف. بمجرد أن يحدد التاجر مستويات العرض والطلب ، فإنه يبدأ ويصفى المراكز وفقًا لهذه المستويات ، ويشتري عند مستويات الدعم والبيع عند مستويات المقاومة.
    يختلف الإطار الزمني لتجار المدى على نطاق واسع ، ويمكن أن يمتد من بضع ساعات إلى جلسة التداول التالية وما بعدها. بمجرد إنشاء المركز عند الطرف الأدنى أو الأعلى للنطاق ، يحتاج المتداول بعد ذلك إما إلى الانتظار حتى ينتقل المركز إلى المستوى المستهدف ، أو يتكبد خسارة في المقابل إذا ذهب المركز في الاتجاه المعاكس.
  • التداول المتأرجح – تتضمن هذه الاستراتيجية عادةً استخدام التحليل الفني على المدى المتوسط ​​لتحديد نقاط الدخول والخروج على الرسم البياني ثم إنشاء مراكز بناءً على هذا التحليل.
    يختلف الإطار الزمني للتاجر المتأرجح ، مثله مثل متداول النطاق ، من بضعة أيام إلى أسبوع أو نحو ذلك. يحاول العديد من التجار المتأرجحين استغلال أنماط الأسعار لعدة أيام في السوق.
  • اتجاه التجارة – أطول استراتيجيات التداول على المدى الطويل ، يحدد متداولو الاتجاه الاتجاه العام في السوق ، ويؤسسون موقفًا وينتظرون ظهور الاتجاه. يمكن للمتداول الاتجاه أن يكون شراء محلل فني قد ينظر أيضًا إلى أساسيات سوق العملات الأساسية لتحديد معاييره لإنشاء مركز فوركس.
    عادة ، يبحث متداولو اتجاه العملة عن الاتجاهات طويلة الأجل والحركات النسبية في أسعار الفائدة القياسية. قد يستغرق الأمر عدة أسابيع إلى شهور أو حتى سنوات حتى يتكشف الاتجاه الذي حددوه بالكامل قبل تصفية مراكزهم عندما يعتقدون أن الوقت مناسب. على الرغم من أن اتخاذ هذا الاتجاه على المدى الطويل بعد المنظور يمكن أن ينطوي على خطر متزايد لفترات سحب طويلة ، فإن متداولي الاتجاه الناجحين هم بعض من أعلى أصحاب الدخل بين متداولي الفوركس عندما تكون الظروف مناسبة.

أفضل إطارات عملات الفوركس – اختيار أفضل تداول للأطر الزمنية

إن اختيار أفضل إطار زمني لتداول الفوركس سيعتمد حقًا على مستوى خبرة المتداول ، ونوع استراتيجية التداول التي يستخدمها ، وكيفية تعامله مع سوق الفوركس.

في حين أن معظم المتداولين المبتدئين يميلون إلى تجنب النهج ، في البداية على الأقل ، يوصى عمومًا بالتداول المتأرجح أو التوقعات طويلة الأجل للتجار الجدد ، خاصة وأن أوقات رد فعلهم تميل إلى أن تكون أطول بسبب قلة خبرتهم النسبية في السوق.

على الرغم من كونه مفيدًا ، إلا أن سببًا آخر للممانعة بين المتداولين المبتدئين في التفكير في استراتيجيات طويلة المدى هو أن معظم المتداولين المبتدئين يميلون إلى نفاد صبرهم وقد يساويون “على المدى الطويل” بضرورة انتظار الربحية. ومع ذلك ، فإن حقيقة الأمر هي أن التداول على المدى القصير أكثر صعوبة إلى حد كبير وعادة ما يستغرق التاجر وقتًا طويلاً لإتقانه حيث يحتاج إلى تطوير ردود أفعاله وحالاته العاطفية إلى النقطة التي يمكن أن يكون فيها ناجحًا.

لذلك يجب على المتداولين الجدد التفكير في بدء التداول بنظرة مستقبلية أطول ، لأن هذا سيقلل بشكل عام من تواتر تداولهم ويعلمهم أهمية العمل بشكل استراتيجي. بمجرد أن تثبت نجاح أساليب التداول الخاصة بهم ، يمكنهم بعد ذلك الانتقال إلى التعامل في الأطر الزمنية الأقصر كما يحلو لهم.

علاوة على ذلك ، سيراجع العديد من المتداولين المربحين الذين يستخدمون التحليل الفني الرسوم البيانية التي تمثل العديد من الأطر الزمنية المختلفة عند الاقتراب من زوج عملات جديد نسبيًا لفهم الصورة قصيرة ومتوسطة وطويلة لهذا الزوج. ولذا بغض النظر عن الإطار الزمني للتداول المفضل ، يوصى دائمًا باستخدام نهج تحليل الإطار الزمني المتعدد.

يجب أيضًا على التجار المبتدئين أن يدركوا أنه كلما كان الإطار الزمني الذي يتداولون فيه أقصر ، كلما زاد تقلب السوق. يميل حدوث أخطاء التداول أيضًا إلى الزيادة مع تكرار التداول والحاجة إلى أوقات رد فعل سريعة.

يميل تداول الأطر الزمنية الأعلى أيضًا إلى تقليل التأثير الذي يحدثه تقلب أو ضجيج سعر الصرف على المدى القصير عندما يتعلق الأمر بالاستفادة من اتجاهات السوق العامة ، والتي يمكن أن تزيد بدورها من احتمال تحقيق أرباح ثابتة إذا تم إدارة المراكز بشكل مناسب من قبل التاجر.

عند استخدام إستراتيجية طويلة المدى ، يمكن للمتداول استخدام مخطط أسبوعي لتحديد الاتجاه على المدى الطويل واستخدام الرسم البياني اليومي أو الرسم البياني لأربع ساعات لتحسين وقت بدء المواقف.

حتى يتم إتقان تحليل الإطار الزمني الأطول ، يجب على المتداول المبتدئ عمومًا تجنب تداول الأطر الزمنية الأقصر. مع اعتاد المتداول على التعامل مع تقلبات السوق المتزايدة المرتبطة بالإطارات الزمنية القصيرة ، يمكن أن يصبحوا أكثر خبرة في تداول سوق الفوركس.

للتداول اليومي ، السكالبينج والأشكال الأخرى للتداول قصير المدى للغاية ، يستخدم العديد من المتداولين خمس عشرة دقيقة وخمس دقائق وحتى دقيقة واحدة أو مخططات التجزئة. تميل تقلبات السوق وتكرار التداول إلى الزيادة بشكل كبير حيث يعمل المتداول في هذه الأطر الزمنية الأقصر ، والتي تتطلب في الغالب تركيزًا وتركيزًا أكبر. إن الحصول على أرباح صغيرة متكررة والخروج من السوق في اللحظة التي يدرك فيها المرء أنهم على الجانب الخطأ هو جزء من العقلية الأساسية اللازمة للنجاح في التداول على المدى القصير جدًا ، والذي قد يكون تحديًا على أقل تقدير.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: