تعلم كيف تحد من الخسائر في سوق الاسهم

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تعلم كيف تحد من الخسائر في سوق الاسهم

صحيح أن الجميع يؤمنون ببيع الأسهم، وبالأخص المستثمرين طويلي الأجل. وللأسف فإن إحدى أكثر الطرق شيوعاً لخسارة المال هي عن طريق عدم التخلص من أحد الأسهم في الوقت الملائم. ومن واقع خبرتي أقول إن الفشل في وضع حد للخسائر الناتجة من سهم خاسر يمثل طريقة مؤكدة لفقدان ثروة ولفقدان ثقتك بنفسك أيضاً.

وكما تعلمت، قبل أن تشتري سهماً، يجب أن تكون لديك خطة مكتوبة بسعرين :

في النهاية، تشمل الخطة سعرا ثالثا، وهو سعر بمثابة مهرب الطوارئ الذي يقلص الخسائر. وعادة ما يكون سعر الهروب هو نسبة 5% أو نسبة أكثر تحت سعر الدخول،

ملاحظة: يستخدم بعض الناس سعر هروب أقل من سعر الدخول بنسبة 7 أو 8% ، لكن يمكنك وضع حد الخسارة الخاص بك.

لاحظ : ستتعلم في وقت لاحق كيف تلقي نظرة على مخطط بياني لتحديد متى تبيع أو تشتري.

على الرغم أنه من الرائع أن تفكر في كيفية نمو أموالك مع مرور السنوات بفضل الأرباح المركبة)، تذكر أن الأسهم لا تتجه دائما نحو الصعود. ومن الصعب أيضا معرفة أي الأسهم ستنجح؛ ولذا، فكر دائما في سعر يكون مخرجا لك إذا كنت مخطئا بشأن سعر السهم. وحتى أسهم أفضل الشركات ترتفع وتهبط على مدار السنوات، وبالأخص في أثناء إجراء تصحيح السوق أو في سوق هابطة.

يجب أن تكون لدى معظم الناس خطة تداول مكتوبة تتضمن الإجراء الذي يتخذونه عندما تسير عملية التداول على غير ما يأملون. أنت لا تريد “ترك الأمر للظروف” أو تفترض فقط أفضل السيناريوهات. لا تسمح لنفسك بأن تكون متفائلا بشكل أكثر من المطلوب بشأن الأسهم لأنك قد تعرض نفسك إلى خطر كبير.

بعد أن يشتري المستثمرون سهماً، ربما يشعرون بالأمل وربما بالبهجة، لا سيما عندما يتجه سعر السهم إلى الصعود. وعلى الرغم من أنك تأمل أن يستمر سهمك في الارتفاع للأبد ، فمن المحتمل أنك اخترت سهما خاسرا. سيكون لديك الكثير من الأسهم الخاسرة إلا إذا كانت لديك موهبة فذة في اختيار الأسهم. ربما لديك أسهم خاسرة أكثر من الأسهم الرابحة. لماذا تحتفظ بسهم يتجه للهبوط ؟ أجل، قد يعود للصعود يوما ما. لكن أليس من المنطقي أن تستثمر في شركات سهمها يتجه للصعود، وليس للهبوط؟ الإجابة: هذا منطقي للغاية.

ملاحظة: إذا أجبرتني على أن أخبرك بقاعدة واحدة تجنبك خسارة الأموال فأول قاعدة على قائمتي هي “قم بتقليص خسائرك”. يصاب العديد من المستثمرين الذين يشترون أسهما بالصدمة عندما يهبط سهمهم. لكن بدلا من تقليص خسائرها عند نقطة معينة من 5 إلى ۸٪)، فهم عادة ما يأملون أن يعود السهم إلى نقطة التعادل، بل ويشترون المزيد (توسيط التكلفة بالدولار). وفي الغالب لا يعود السهم إلى نقطة التعادل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مقال ذات صلة: توسيط التكلفة بالدولار

ولذا من أجل أن تنجو، من الضروري أن تضع سعر هروب وتلتزم به، إلا إذا حدث شيء درامي لتغيير نظرتك. لا تدع خسارة صغيرة تتحول إلى خسارة فادحة، تخلص من سهم خاسر عندما يهبط بنسبة تفوق 5٪ ولا يبدو أنه سيعود للارتفاع مرة أخرى، ثم استخدم ذلك المال للبحث عن سهم ذي توقعات أفضل.

لا يستطيع بعض الأشخاص الاعتراف بأنهم مخطئون ويستمرون في الاحتفاظ بأسهمهم وهي تهبط، نسبة اله أو 6٪ تصبح ۱۰٪، والتي تتحول إلى خسارة بمقدار ۳۰٪، على الرغم من الأسهم تحدث حقا تغييرا دراميا، فمن الممكن أيضا أن تنتظر شهورا أو أعواما.

اذا كنت ستخرج من هذا المقال بمعلومة واحدة مفيدة فهي يجب الا تربط أموالك بسهم خاسر عندما يكون هناك العديد من الأسهم أفضل منه لتختار من بينها.

دروس تعلمتها من سوق الأسهم

اذا كنت تبحث عن نصائح للمضاربين في الأسهم او نصائح للمتستثمر في الاسهم فعبر هذه التدوينة ستتعرف على الكثير من النصائح والمعلومات التي تفيدك.

من حسن الحظ أنني أخبرك بآرائي في سوق الأسهم. وأنت لست مضطرا إلى الاتفاق مع ما أقوله، بل إنني في الواقع أرحب بوجهات النظر المعارضة. ليست هناك إجابة صحيحة واحدة عندما يتعلق الأمر بسوق الأسهم. وفي النهاية، عليك أن تتخذ قرارك بشأن أين وكيف تستثمر أموالك.

إستراتيجية الجلوس والانتظار هي ما تجعلك تربح أموالا

لقد تعلمت الآتي من جيسي ليفرمور: عندما تنشئ مركز سهم طويل الأجل، أعطه الوقت الكافي ليتطور إلى مركز رابح طالما أنه لا ينتهك قواعد البيع الخاصة بك. إن بعضا من أسوأ أخطائي كان بيع مركز رابح في وقت مبكر للغاية ، قبل تمكنه من كسب مبلغ كبير (وكما تعرف، أنا أؤمن أيضا بتقليص الخسائر. “ليفرمور” لم يؤمن بذلك في البداية، ولذلك أفلس ثلاث مرات).

في إحدى المرات قضيت أسبوعين في إنشاء مركز طويل الأجل (يتجه للصعود) متوقا إعلانا إيجابيا من الاحتياطي الفيدرالي. اشتريت سهما أو اثنين وصناديق مؤشرات اعتقدت أنها ستستفيد من الإعلان (كانت هناك شائعات تفيد بأن الاحتياطي الفيدرالي سيبقي على أسعار الفائدة منخفضة).
وقبل أسبوع من الإعلان، ارتفعت أسهمي، وحققت أرباحا لا بأس بها. وقبل 15 دقيقة من الإعلان، تلقيت اتصالا من صديق لي وهو مضارب محترف ، وقال لي: “ستنهار السوق”. ثم أغلق السماعة. كانت نصيحة مخيفة وجب علي أن أتجنبها.
لكنني أصبت بالذعر؛ فأنا لم أرد أن أخسر أرباحي الهزيلة؛ ولذا بعت كل مراکزي طويلة الأجل، فعلى كل حال، صديقي (الذي كان يعمل في شركة سندات كبيرة ) كان يعرف عن الاحتياطي الفيدرالي أكثر مما أعرفه. في الساعة الثانية بعد الظهر من ذلك اليوم، أصدر الاحتياطي الفيدرالي إعلانه: لقد قرر أن يبقي أسعار الفائدة منخفضة. وكان رد فعل السوق بأن ارتفع بمقدار يزيد على ۲۰٪ في ذلك اليوم و۱۰۰ نقطة في اليوم التالي.
لقد تعلمت عدة دروس في ذلك اليوم. أولا ، لن أسمح للمستثمرين الآخرين بأن يؤثروا في، حتى هؤلاء الذين يعرفون أكثر مني. ولقد تعلمت أيضا أن ألتزم بإستراتيجياتي ، وألا أغير رأيي سريعا، وعلى الرغم من أنني لم أكسب أموالا في عملية التداول هذه، فإن ما تعلمته ساعدني على ادخار ثروة في المستقبل.

استخدم التحليللين الفني والأساسي

تقريبا كل كتاب تم تأليفه عن الأسهم يفترض أنك ستختار بين التحليل الفني والأساسي عندما تقرر أي الأسهم ستشتريها. خمن ماذا يمكنك فعله؟ يمكنك استخدام كلتا الطريقتين. إذا كنت مستثمرا، فيمكنك معرفة الكثير من خلال النظر في مخطط الأسهم باستخدام المؤشرات الفنية وبالنظر إلى أنماط الأسهم الأساسية، وفي الوقت نفسه، طالما أنك لانجري أية عمليات تداول قصيرة الأجل، يجب ألا تشتري سهما إلا إذا كنت مقتنا بأن أساسيات الشركة – وبالأخص الأرباح – قوية.
وعلى الرغم من وجود مزايا وعيوب لكلتا الطريقتين، فإنك تستطيع دراسة الشركة وسعر أسهمها من خلال استخدام التحليلين الأساسي والفني. وبذلك لن تزداد معرفتك كمستثمر أو مضارب وحسب، بل سيكون لديك المزيد من الأدوات أيضا. وقد يعطيك هذا أفضلية على المشاركين الآخرين في السوق؛ ولذا بدلا من اختيار طريقة أو أخرى، استخدم الاثنين معا.

اشتر أسهما واحمها

في رأيي، يجب ألا تشتري سهما وتحتفظ به إلى ما لا نهاية، أي الاستثمار طويل الأجل. ومن المؤسف أن كثيرا من الناس يشترون الأسهم وينسونها على أمل أن تحقق أرباحا غير محدودة على المدى الطويل. ولسنوات عديدة، تم إغواء المستثمرين باستخدام هذه الإستراتيجية البسيطة لكن المشكوك فيها. دعنا نحاول فهم سبب الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الاستثمار طويل الأجل.
أولا ، شن وول ستريت حملة علاقات عامة هائلة لإقناع المستثمرين بالاستثمار طويل الأجل في الأسهم. إذا ارتفعت السوق، فأنت تشتري لأنه يمكنك أن تفقد فرصة الانتفاع بالسوق الصاعدة التالية. إذا انخفضت السوق، فأنت تشتري لأن أسعار الأسهم رخيصة، وفي الواقع، كان التاريخ في صف هذه الإستراتيجية. فتاريخيا، متوسط العائد السنوي لمؤشر إس آند بي هو 500، لكن ليست هناك ضمانات بأن هذا سيستمر في المستقبل.
عندما يستثمر العامة في السوق، فهذا يحافظ على توافر فرص العمل للعاملين في وول ستريت، وهذا هو السبب في أن معظم المحترفين ينصحون العملاء بشراء الأسهم، ونادرا ما تجد شخصا ينصحك بالبيع، فهم يقولون أتريد أن تبيع سها؟ هل تمزح؟ الأسهم تعود دائما إلى الارتفاع يوما ما. خلال حالات تصحيح السوق، يشتري الناس ويأملون أن تعود محافظهم الاستثمارية على نحوإعجازي إلى نقطة التعادل عند تقاعدهم. لكن سيعاني الكثير منهم خيبة أمل كبيرة.
يشير الكثير من مناصري الاستثمار طويل الأجل إلى السجل الناجح للمستثمر الملياردير “وارن بافيت”. لكن الخبراء لا يخبرونك بأن “بافيت” لم يشتر أسهم شركات التكنولوجيا على الإطلاق تقريبا، وأن لديه المهارة لتفنيد وتحليل الميزانية والصبر على الاحتفاظ بها على المدى الطويل.
لكن للأسف، ليس من السهل على الناس محاكاة “بافيت“؛ فمعظم المستثمرين لا يأخذون الوقت الكافي (ولا يمتلكون المهارات) لإجراء الأبحاث الضرورية، وتغلبه عليهم العاطفة عند اختيار أسهمهم، وفي كثير من الأحيان يشترون السهم الخطأ، بالإضافة إلى أن الاحتفاظ الأعمى بالأسهم الفردية خلال سوق هابطة يشكل خطرا على ثروتك.
بدلا من الاستثمار طويل الأجل، اشتر أسهما واحمها. هدفك هو کسب أموال خلال السوق الصاعدة بينما تحاول الحد من الخسائر في السوق الهابطة. وعلى كل حال، ليس هناك ما يضر بمحفظتك الاستثمارية وغرورك أكثر من أن تقف عاجزا بينما تدمر السوق الهابطة بشراسة 50٪ أو أكثر من محفظتك الاستثمارية يمكنك أن تتبع إستراتيجية الاستثمار طويل الأجل بينما ترتفع السوق، لكن احم محفظتك الاستثمارية قبل أن تلحق بك السوق الهابطة ضررا حقيقيا.

الأسواق ليست عادلة مع المستثمرين الأفراد

إذا كنت ستشارك في سوق الأسهم، فعليك أن تعلم الحقيقة الأسواق ليست عادلة مع المستثمرين الأفراد. إذا نظرت خلف الكواليس في وول ستريت، ستجد تلاعبا وأكاذيب وتشويهات ومخططات أخرى تتيح للعالمين ببواطن الشركة ولاعبي وول ستريت أن يتلاعبوا بالقواعد. المستثمر الفرد للأسف عادة ما يترك في الظلام.
المنتهكون الآخرون هم المتلاعبون بالأسهم زهيدة السعر. ومن هؤلاء شركات ذات ممارسات محاسبية مريبة ومخططات دعاية كاذبة.
في رأيي، إن أكبر لعبة هي محاولة إقناع الناس بأن الأسواق عادلة ومنصفة وأن الجميع لديه فرصة متساوية لجني الأموال. الحقيقة أن الأسهم إلى حد ما عادلة، لكنها لا تقدم فرضا متكافئة. العاملون بالشركة يحصلون على المعلومات أسرع من المستثمرين الأفراد، ولديهم معدات عالية السرعة للشراء والبيع في أجزاء من الثانية، على سبيل المثال، إذا وقع حادث كبير حرك السوق بين ليلة وضحاها، فقبل أن يفتح سوق الأسهم حتى، يكون وول ستريت قد اكتسب ميزةالأسبقية (فهو قادر على التداول في ما وراء البحار في اللحظة التي يقع فيها النبأ الإخباري)، تاركين المستثمرين الأفراد يحاولون اللحاق بهم
بالطبع، ليس بالضرورة أن تسير الأمور على هذا النحو سيتطلب الأمر تدخلا من الحكومة (بما في ذلك تأسيس هيئة أوراق مالية وبورصات أمريكية أقوى وممولة تمويلا جيدا)، والساسة مستعدون لمواجهة المصالح الخاصة لوول ستريت، والمستثمرين غير الراغبين في الاشتراك في سوق غير عادلة، إلى أن تصبح السوق عادلة بحق، ينصح بأن يأخذ المستثمرون الأفراد حذرهم.

المخاطر والمكافآت

بعد أن شاركت في سوق الأسهم لمعظم حياتي، توصلت إلى أن معظم الناس – لاسيما المبتدئين – يجب ألا يشتروا أو يبيعوا الأسهم الفردية. هل أنت مندهشة على الرغم من أنني أعتقد أن الناس يجب أن يتعلموا كل شيء يمكنهم تعلمه عن السوق، فإنني بوجه عام أعتقد أنه يجب على معظم المستثمرين أن يشتروا ويبيعوا صناديق المؤشرات. أعلم أن هذا ليس استن!) !
في رأيي، شراء الأسهم الفردية وبيعها يعد لعبة من الصعب للغاية إتقانها. وأنا أعتقد أن بعض المستثمرين الأفراد ليس لديهم الوقت أو المعرفة أو الانضباط لاتخاذ قرارات جيدة بشأن شراء الأسهم. ولا يمكنك وحسب أن تشتري سهما وتخلد للنوم، بل عليك أن تراقب المراكز الفردية، ومن المؤسف أن معظم الناس ليس لديهم الانضباط أو الوقت لفعل هذا، فهم يكتفون بشراء الأسهم والاحتفاظ بها، وهي ما يمكن أن تكون إستراتيجية خاسرة مع معظم الأسهم الفردية، لا سيما عندما لا تتم مراقبة المحفظة الاستثمارية بعناية.
أنا أؤمن حقا بأنه يمكنك أن تضارب أحيانا بالأسهم الفردية (مع جزء صغير من محفظتك الاستثمارية)، وربما تستثمر في الأسهم عندما تسنح فرصة جيدة،لكن معظم المستثمرين لا يمكنهم هزيمة السوق بشكل منتظم، بل إن معظم المستثمرين المحترفين لا يمكنهم هزيمة السوق.
ولهذا إذا اشتريت صناديق استثمار متداولة تابعة لمؤشرات، فبدلا من هزيمة السوق، ستكسب أموالا من خلال اتباع السوق. في الأسواق الصاعدة، يمكنك أن تبلي حسنا، وإذا حلت سوق هابطة، فيمكنك الخروج مبكرا، ثم بعد ذلك إما أن تقلل مركزك أو تظل بعيدا عن السوق بشكل كامل وتنتقل إلى النقدية إلى أن تستقر الأمور.
ملحوظة: إذا لم يكن لديك الانضباط أو الثقة للخروج من السوق في الوقت المناسب، ثم العودة إليها في الوقت الملائم، فمن الأفضل لك أن تتبع إستراتيجية الاستثمار طويل الأجل مع صناديق المؤشرات في الأوقات الجيدة والسيئة. لكن إذا كنت مستثمرا فرديا، فلا أزال أوصي بالاستثمار طويل الأجل في الأسهم الفردية (وليس خلال السوق ذات الحركة الأفقية أو السوق الهابطة).

مقالات مهمة عن الاسهم

استراتيجيات التداول

شروحات تهمك عن الاسهم

نبذة عن كاتب هذه الدورس

أجرى مايكل سنسير مقابلات حوارية مع بعض من أفضل المضاربين والخبراء الماليين في البلاد لاستخلاص الدروس التي تعلموها في السوق كي يساعد الآخرين على تجنب الأخطاء التي ارتكبها. ولقد ألف كتابا عن هذه الدروس وتبع هذا الكتاب أربعة كتب أخرى وهي ) Understanding Options دار نشر ماكجرو هيل، الطبعة الثانية)، وAll About Market Indicators ( دار نشر ماكاجرو هيل) ، وStart Day Trading Now (دار نشر آدمز ميديا )، و Predict the Next Bull and Bear Market and Win (دار نشر آدامز ميديا ).

کتب ستسير عددا هائلا من الأعمدة والمقالات في المجلات حول الاستثمار والتداول. وأجرى كذلك مقابلات حوارية في عشرات البرامج الإذاعية الوطنية وظهر في برامج إخبارية مالية مثل CNBC و World News Now على قناة ABC للحديث عن كتبه، وبالإضافة إلى كونه كاتبا ومؤلفا مستقلا ، يكتب سنسير عمودا على موقع MarketWatch بعنوان Michael Sincer’s Long_term Trader .

تعلم تداول الاسهم بسهولة وتجنب مخاطر التداول عبر الانترنت

كيف ابدا في سوق الاسهم؟ سؤال يطرحه الكثير من المبتدئين في عالم تداول الاسهم اليوم. تعلم تسجيل تداول الاسهم بسهولة يكون عندما تحدد هدفك منذ البداية وتضعه نصب عينيك.

بعد ذلك تفكر في بذل الجهد ووضع تركيزك للتخطيط من أجل تحقيق هدفك الذي تسعى في التداول من أجله.

إن تداولك للاسهم السعودية أو غيرها يبدا بتعرفك على سوق الاسهم وما هي مخاطر التداول عبر الانترنت والتعرف على افضل الأوقات الصحيحة للتداول.

مبدأ الاستثمار يقوم على أساس زيادة الدخل ومزيد من الربح من خلال طرق الاستثمار المختلفة،

مثل تجارة العملات والاسهم وغيرها والتي تشترك جميعها بنفس الهدف وهو كسب المال.

وسنتفرد في هذا المقال بالحديث عن الاستثمار بالاسهم و الحديث عن جميع الأمور التي تتعلق بموضوع تعلم تداول الاسهم والتي لم يتناولها أحد من قبل،

ومن خلال اطلاعك على ما سنقدمه ستتغير نظرتك حول بعض الأمور الشائكة في عالم الاسهم،

وستصبح قادراً على دخول سوق الاسهم بسهولة.

#_عروض 2020 .. توصيات الأسهم السعودية صارت ببلاش مع أفضل وسيط تداول في المملكة .. فقط اشترك معنا ولاحظ الفرق ! ولا تنسى تحميل أفضل كتاب للأسهم pdf 2020 بعد التسجيل والذي يفيدك في تعلم البورصة خطوة بخطوة وكل ما يتعلق بالبورصة والأسهم من الألف الى الياء

تعلم تداول الاسهم – حقيقة التداول في سوق الاسهم ؟

يبحث الكثير من المتداولين على أفضل مجالات الاستثمار قليلة المخاطر وتحقق المكاسب في نفس الوقت،

لذلك فهم يلجؤون للاستثمار في الصناديق المالية واستثمارات السندات،

ويتجنبون الاستثمار في الاسهم اليوم باعتباره سوقاً متقلباً نظراً لطبيعة الأسواق المالية المتغيرة بشكل مستمر،

وتضيع هذه الفئة فرصة كبيرة في تحقيق الأرباح التي طالما يسعى لها المستثمر.

يمكن للمستثمر تحقيق الربح بواسطة الاسهم بسهولة من خلال تعلم تداول الاسهم باحترافية وفق استراتيجيات معينة،

وقواعد يلتزم بها المستثمر طوال فترة التداول تحد من الخسائر وتجعله استثمار أكثر أماناً،

فالمستثمر هنا يحق له التصويت والمشاركة في اتخاذ القرارات في الشركة التي يستثمر بها.

كيف ساهمت التكنولوجيا اليوم في تعلم تداول الاسهم بسهولة ؟

كان للتكنولوجيا دور كبير في جعل عملية الاستثمار في سوق الاسهم أكثر سهولة،

ولأن تداول جميع الاسهم اليوم يحتاج إلى متابعة فإن الحاجة إلى التكنولوجيا أصبحت مهمة جداً هنا.

وأصبح بإمكان جميع الباحثين عن رفع مستوى دخلهم اليوم الاستثمار في الأسواق المالية من خلال منصات انترنت مخصصة لذلك،

كما يمكن الحصول على المعرفة والخبرة من خلال عدة خدمات تُقدم منها المستشار الآلي وتطبيقات الهواتف الذكي الخاصة بالاستثمار في الاسهم.

المخاطر وتأثيرها على تحقيق عوائد الاستثمار :

يرافق تداول جميع الاسهم اليوم نسبة من المخاطر سببها عدة أمور أهمها هوامير البورصة الذين يؤثرون بشكل أو بآخر على أداء الاسهم، ويمكن تجاوز هذه المخاطر من خلال إجراءات تلزمك التعامل معها بشكل صحيح عند الاستثمار في الاسواق المالية بشكل عام والاسهم بشكل خاص.

وسيتأثر المستثمر بشكل كبير مالم يكن جاهز لمواجهة تقلبات اسواق الاسهم المستثمرة مثل الأحداث الكبيرة الخاصة بالعالم أو بدولة معينة،

وتعتمد أسعار الاسهم على مجموعة من العوامل التي تؤثر عليها بالهبوط أو الصعود،

فتجد أن الاسهم ترتفع بشكل كبير في وقت قصير فجأة وكذلك هو الحال بالنسبة لهبوط الاسهم،

لذلك فإن المستثمر مجبر على اتخاذ اجراءات وقائية تحميه من زوبعة التقلبات.

يواجه المستثمر ما يسمى باتجاه السوق وهو التوجهات العامة ضمن الأسواق المالية والتي تؤثر بدورها على أسعار الاسهم سواء صعوداً أو هبوطاً، ويقع المستثمر ضحية لهذه الاتجاهات على سبيل البيع أو الشراء.

تعلم تداول الاسهم – 3 أمور تجنبها أثناء تداول جميع الاسهم اليوم :

  • اتباع العواطف :

من أهم الأخطاء التي يقع بها المستثمر اليوم الانجراف خلف العواطف،

بمعنى أن المستثمر لا يستخدم شجاعته أثناء اتخاذ القرارات وانما يترك الأمر لعواطفه التي لن تقوده إلا للمتاعب والخسارات،

لذلك فإن أهم ما يحتاجه المستثمر هو ذكاء التصرف والحكمة في اتخاذ القرارات التي تناسب تداوله حتى يحافظ على أكبر عائد ممكن.

  • النشاط المبالغ به أثناء التداول :

الوقوف عند حد معين من التعليم : يعتقد البعض أنه يمتلك الكثير من المعلومات حول الاسهم وليس هناك داعي للمزيد من المعلومات،

وهذه الخطوة تعد من أخطر الأمور التي تؤدي بالمستثمر إلى حالة من اليأس بعد خسارته لأنه اكتفى عند علم معين ولم يستمر.

الحقيقة أن الانسان بحاجة إلى السعي الدائم وراء البحث عن جميع الزوايا التي قد تتعلق بالاسهم،

والتي سيستنبط من خلالها ما هي أفضل القرارات والاستراتيجيات التي تناسبه في تعلم تداول الاسهم التي تهدف في نهاية الأمر إلى تحقيق المكاسب.

  • الخلط بين مفهوم المضارب والمستثمر :

ما زال البعض لا يفرق بين المستثمر والمضارب وبالتالي يبقى في حالة من العشوائية في تحديد موقف التعامل بالأسهم الخاصة به،

وسنوضح لك ما الفرق بين كل منهما فالمستثمر غالباً ما يهتم بتحصيل المكاسب التي توزعها الشركات على شكل نقود أو أسهم والأرباح الناتجة من فرق أسعار الاسهم،

فهو قليل التحرك ويمتلك صفة تميزه وهي الصبر على تقلبات السوق، والمخاطر هنا أقل.

أما بالنسبة للمضارب فهو يركز في تحصيل الأرباح الناجمة عن فرق أسعار الاسهم في سوق الفوركس،

لذلك فهو أكثر حركة وسريع الانتقال من شركة مساهمة لأخرى ومن الدخول والخروج من وإلى السوق، والمخاطر تكون أعلى منها في المستثمر.

وجب التنويه : ليس معنى أننا اكتفينا بهذا القدر من الأخطاء أنها الوحيدة التي قد يقع بها المستثمر،

هناك الكثير من الأخطاء التي سنتناولها في مقالات منفردة بها باعتبارها مؤثر قوي على أداء المستثمر في السوق،

والمطلوب منك مواصلة البحث عن المزيد من المعلومات.( تابع كتاب الاسهم للمبتدئين لكل ما يتعلق بدخول سوق الاسهم. )

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: