تقسيم الوقت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تقسيم الوقت

لاشك بأن تنظيم الوقت هو أحد أهم عوامل النجاح، وقد ازدادت أهمية هذا التنظيم في وقتنا الحالي لعدة أسباب، من تلك الأسباب كثرة وسائل الترفيه التي قد تأخذ من وقتنا الكثير دون الشعور بذلك. اليوم سنتحدث عن بعض الحقائق التي تواجهنا في تنظيم وقت العمل، تنظيم وقت الدراسة، تنظيم وقت القراءة…. الخ من تنظيم وقت حياتنا اليومية.

قبل تفكر أين ستقوم بصرف وقتك عليك التفكير كم من الوقت تملك ؟ وللاجابة على هذا السؤال وضعنا لكم الرسم التالي الذي يوضح كم من الوقت نملك لكل عمل لو عشنا 78 عاماً إن شاء الله.

هذه الدراسة تمت داخل أمريكا ولا تشمل العالم – كم من الوقت نملك

إذا أردنا اعتماد وتطبيق هذه الدراسة على حياتنا اليومية فنجد أن حياتنا يتخللها 4 مراحل مهمة علينا إعادة التفكير بها وهي كالتالي :

1- النوم

الإنسان الطبيعي بحاجة إلى 6-7 ساعات نوم يومياً، وبما أن النوم يأخذ من حياتنا الثلث 1/3، فعلينا إعادة التفكير في ساعات النوم وكيف يمكن ان نقوم باستغلال بعضها لصالحنا.

2- العمل

يختلف سن التقاعد في امريكا عن بلادنا العربية لكن المهم ان العمل يأخذ 10.5 من حياتنا واكثر برأيي الشخصي، وهنا علينا التفكير بنوعية العمل الذي سنقوم به وهل سيساعدنا على التطوّر فيما بعد وهل سيعلمنا أمور جديدة في الحياة.

3- 4 : 9 سنوات فراغ – 9 سنوات لهو

التقنيات الحديثة أخذت من وقتنا الكثير لذلك وجب علينا تنظيم حياتنا مع هذه التكنلوجيا وتحديد أوقات مخصصة لها والاخذ بعين الإعتبار أهمية الوقت الذي من الممكن أن نقضيه في امور أكثر إفادة لنا. وبالنسبة لباقي السنين الـ 9 علينا التفكير بشيء مفيذ لاستثمارها فيه ولا نتركها مجرد سنوات فراغ.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيفية تنظيم الوقت

هناك العديد من الخطوات العملية والدراسات التي تساعدنا على تنظيم وقتنا واليوم سنتناول أسهلها ونفتح المجال أمامكم للبحث عن مزيد من الخطط والجداول لتنظيم الوقت.

في ما يلي أهم الخطوات لتنظيم الوقت:

– وجود قائمة بالمهام اليومية

– توكيل/تفويض المهام

– تنظيم مكان العمل/الدراسة

– إدراك أهمية الوقت

– الحزم في القرارات الصادرة

قائمة المهام اليومية في تنظيم الوقت:

تعد قائمة المهام بمثابة الحجر الأساس الذي ستعتمد عليه في جميع أساليب تنظيم الوقت، لذلك عليك أن تفكّر جيداً قبل البدء بوضع خطة العمل الخاصة بك. ومن النصائح التي نوصي بها دائماً في تحضير خطة العمل :

– وضع الخطة الأسبوعية في متناول يديك أثناء الإعداد.

– إعتمد أوقات ثابته لوضع تلك الخطة مثلاً ( كل يوم الساعة السادسة مساءً).

– إعتمد قائمة موحدة ولا تعتمد تعدد القوائم.

– فكّر جيداً ما إذا كانت هذه القائمة ستناسبك أم لا (قبل البدء بالتنفيذ).

– قم بكتابة جميع نشاطاتك في تلك القائمة.

– قم بكتابة وترتيب تلك النشاطات حسب الأولوية.

– لا تقم بكتابة نشاطات متشابهة وقم بجمعها في نشاط واحد على سبيل المثال قراءة كتب متعددة.

– حدد وقت لكل نشاط واحرص على عدم تجاوز هذا الوقت.

– راجع النشاطات والمهام اليومية من فترة لأخرى خلال النهار.

– اترك متسع لك للحالات الطارئة لا تقم بجدولة الوقت كاملاً.

– عليك التعامل بشكل جيد مع الأمور الطارئة وتحسن التصرف.

– فكّر دائماً بوقت للراحة حتى لو كان 15 دقيقة.

– على هذه القائمة أن تبقى بالقرب منك.

– التزم بقائمتك.

– لاتفرط في التنظيم ( حتى لا ينعكس سلباً).

توكيل/تفويض المهام في رحلة تنظيم الوقت:

في حياتنا اليومية خصوصاً تلك التي باتت منظمة قد نستطيع دائماً توفير وقت اضافي عن طريق تفويض بعض الأعمال لأشخاص آخرين وتكون تلك الأعمال بشكل عام غير مستعجلة، لأنه دائماً الأعمال المستعجلة الموجهة إلينا علينا أن نقوم بها بنفسنا ولا نقوم بتفويضها.

المقصود بالتفويض هنا هو احالة مهمة موكلة إلينا لشخص آخر قد يكون ( زميل – صديق – أخ …..الخ ) بشرط أن تكون تلك المهمة غير مستعجلة ومن تلك الاعمال ( المعاملات الرسمية التي لا تتطلب وجود شخصي ) . استخدام التفويض سيوفر لنا الكثير من الوقت الذي سنستغله في أمور أكثر أهمية خلال رحلة بناء حياة مليئة بالتنظيم.

تنظيم مكان العمل / الدراسة:

قبل الدخول بمجموعة النصائح لمكان العمل والدراسةـ كنت دائماً اوجه سؤال لأصدقائي:

كيف تستطيعون العمل وسط زحمة الأوراق هذه ؟ كيف تتذكرون أماكنها ؟ هل لديكم القدرة على تنظيمها ؟ …….الخ، فعلاً كان أمراً محزناً أن ارى كل تلك الفوضى في مكتب شاب ما زال لديه القدرة على تنظيم حياته.

بعض النصائح في هذا السياق ستفيدك كثيراً في تنظيم وقتك للأفضل :

– حافظ على ترتيب المكتب وغرف العمل فهناك مقولة انجليزية مشهورة تقول (Clear Your Desk, Clear Your Mind).

– عند قيامك بعملك اليومي لا تحضر إلى مكتبك أوراق من أيام سابقة لست بحاجة لها أو كنت قد تركتها من يوم سابق.

– الإضاءة الجيدة أمر يستحق المحافظة عليه.

– الترتيب أمر جميل جداً لذلك حافظ عليه.

– رتب أدواتك في مكانها.

– رتب خزانتك جيداً.

– سلة المهملات هامة جداً في مكان العمل.

إدراك أهمية الوقت:

إذا لم تكن مدركاً لقيمة الوقت الذي تملكه فاعلم أنك الأكثر اضاعة له. وهذه حقيقة

ولمعرفة قيمة الوقت وأهميته أحببت أن اشارك معكم انفوجرافيك عن أهمية تنظيم الوقت في حياتنا اليومية.

الحزم في القرارات الصادرة:

أيها القارئ أنت في هذه اللحظة بامكانك أن تضرب كل ما قرأته بعرض الحائط في حال كنت شخصاً غير حازماً في حياتك اليومية وفي قراراتك.

إذا قررت أن تسير في هدف معين عليك الحزم بقرارك.

إذا قررت تقسيم وقتك عليك الحزم في قرارك.

إذا أردت السير في مشروع عليك الحزم في قرارك.

إذا لم تكن حازماً فلن تنجح في أي من أهدافك أو مشاريعك أو تنظيم نشاطاتك.

من الكتب التي يمكنك قرائتها عن تنظيم الوقت هو كتاب : القوانين الطبيعية لادارة الوقت

مراجع : ويكيبيديا – تنظيم الوقت

إذا وجدتم الفائدة في هذه المقالة شاركوها مع أصدقائكم على الشبكات الاجتماعية والبريد. إذا كانت لديكم خطط متميزة لإدارة الوقت شاركوها معنا في التعليقات.

ما هي فوائد تنظيم الوقت

محتويات

مزايا تنظيم الوقت

توجد بعض المزايا لإدارة وتنظيم الوقت منها: [١]

  • تقليل تجنب المهمات المطلوبة.
  • الحد من التوتر والقلق.
  • تخفيف الضغط.
  • الشعور أكثر بالسيطرة على المهام.
  • الرضا عن النفس وزيادة الثقة بها.
  • توفير المزيد من الوقت.
  • زيادة الدافع والحافز للعمل.
  • الشعور بالرضا من خلال الحرص على فعل الأمور الهامة في الحياة.

فوائد إدارة الوقت

توجد عدة فوائد يمكن الحصول عليها من خلال إدارة الوقت وهي: [٢]

  • تحقيق التوازن: يسمح تنظيم الوقت بإنشاء توازن صحي بين العمل والبيت.
  • تحقيق المزيد من الإنجازات في وقت أقل: يمكن إنجاز المزيد من الأعمال المختلفة في فترات زمنية قصيرة ومجهود أقل، ويتم ذلك من خلال تحديد الأولويات وتطبيقها في الوقت المحدد والمتاح لها لإتمامها، حيث أن توفير ساعة لعمل شيء ما يساعد في زيادة الانتاجية فيه على مدى الساعات القادمة.
  • التخلص من التردد: في العادة تأخذ القرارات الكبرى الكثير من الوقت كما يمكن أن يضيع بعض الوقت على القرارات الصغيرة أيضاً، لذا يفضل تحديد قائمة المهام والوقت المتوقع لها.
  • تحقيق الأهداف بصورة سريعة: قد يكون لدى الشخص أهداف ليحققها ولكنه ودون إدراك منه لأهمية تنظيم الوقت قد يقوم بإفلاتها عبر الزمن، أو بقائها مؤجلة على الرف لأجل غير مسمى.
  • زيادة الثقة: يمكن أن يساعد حسن إدارة الوقت على تحسين الثقة بالنفس وتوفير الوقت للإعتناء بها، كما تساعد على الشعور بإنجاز المهام المختلفة والتحفيز على إنجاز المزيد منها.
  • الحصول على الطاقة لتحقيق المزيد: يوفر تنظيم الوقت الحصول على فترات لبناء المهارات الجديدة لتحسين جودة العمل، أو تجربة هواية جديدة وذلك للحصول على المزيد من الطاقة الداعمة للإنجاز.
  • توفر الوقت لفعل الأشياء المحببة: يمكن لتنظيم الوقت توفير أكبر مقدار منه لإنجاز الأمور المحببة للنفس مثل النوم، والاهتمام بالنظافة الشخصية، والحصول على بعض المتعة.

فوائد تنظيم الوقت للطلاب

توجد مجموعة من فوائد تنظيم الوقت للطلاب والأكاديميين، ومنها ما يأتي: [٣]

  • الالتزام بالمواعيد النهائية: يساعد تنظيم الوقت على الالتزام بالمواعيد النهائية للمشاريع.
  • الالتزام بالمواعيد النهائية الأكاديمية المهمة: وذلك من خلال الالتزام بالمواعيد التي تتعلق بالمجموعات المختلفة أو التسجيل أو الحصول على الأوراق الهامة.
  • توفر وقتٍ كافٍ لفعل النشاطات المختلفة: يتوافر الوقت اللازم للطالب من أجل أن يقوم بالنشاطات المختلفة المهمة مثل تناول الطعام، النوم، ممارسة الرياضة وغيرها.
  • توفر وقت للاسترخاء والاستمتاع بالوقت: يمكن أن يتوافر الوقت ليقوم الطالب بالتسكع مع الأصدقاء مع قليل من الاسترخاء دون التفكير بمتطلبات الدراسة أو تجهيز ومتابعة الأوراق المختلفة.
  • التدرب على مهارات تنظيم الوقت: يمكن أن يدرك الطالب أهمية الوقت ويكتسب مهارة تنظيمه من خلال محاولة تطبيق ذلك في أيام الدراسة ليصبح نمطاً دائماً بعد تخرجه، وليعمل على تغيير حياته للأفضل باستمرار.

فيديو احترام وقت الآخرين

لا تسمح لنفسك أن تضيع وقتك أو وقت الآخرين، شاهد الفيديو لتعرف أكثر :

تقسيم الوقت | كيف تقسم اليوم في العمل

طريقه تقسيم الوقت تشعر أحيانا وأنت في خضم انشغالك بالعمل أن لديك كثيراً من المهام تريد أن تؤديها بصورة تسمح لك بتقسيم العمل بشكل مرضي وأن لديك كثيراً من المهام لابد من إنهائها وتتساءل في قرارة نفسك كيف يمكنك السيطرة عليها وإنجازها.

ويدخل عنصر الضغط والقلق والإحباط كعنصر فاعل لتقليل من كفاءتك فإن الاستخدام الأمثل والناجح للوقت يتطلب منا إدارة فاعلة للذات وتخطيطاً مسبقاً للعمل وتحديداً للأولويات ومعالجة فعالة للمقاطعات وجدولة مرتبة لوقت الناس وممارسة الأنشطة .

إن القدرة الإشرافية لدى المدراء هي نقطة البداية للعمل الناجح ويساعد التخطيط الفعال للوقت هذه القدرة للبروز والظهور بشكل إنجازات مفيدة ونجد أن كثير من المشرفين يدفنون كثيراً من مواهبهم تحت مكاتبهم المزدحمة والمقاطعات الكثيرة للأعمال المتعددة دون إنجاز أي شيء .

إن الطريقة الفاعلة لإبراز قيمة الفائدة من التخطيط المتأني للوقت هي أن ننظر إلى الجانب المعكوس :

ما هي خسارة المنظمات عندما نكون ضحية للوقت بدلاً من أن نكون أسيادا له فعلى سبيل المثال أي أجزاء من الخسارة أو التكاليف التي تلحق المنظمات والتي تكون سببا لها التخطيط السيئ

الوقت غير المستغل، القرارات المتأخرة

العملاء وسوء خدمتهم

الأرباح الضائعة للتنظيم ؟

كم يكلفنا سوء التخطيط للوقت ؟

خذ دقيقة واحدة وتأمل ما يلي :

  1. كيف يؤدي التخطيط السيئ للوقت إلى حدوث مشكلات في التنظيم أو يزيد من التكاليف عليه .
  2. بين الحوادث أو المناسبات التي كان التخطيط السيئ للوقت سبباً سلبياً بخسارته .
  3. صف المناسبات التي كان للتخطيط السيئ للوقت أثراً على الآخرين .

إننا نحتاج كمحترفين لإدارة الوقت أن نتعلم كيف نستطيع أن نمضي أوقاتنا بتخطيط سليم فالتحكم في الوقت هو الرغبة في اتخاذ المسؤولية الكاملة لتخطيط فعال بحيث تبتدئ في القيام بالعمل دون توقف فعدم البدء في العمل يعتبر تردداً وعدم القدرة على تغيير الأحداث التي تقع يعتبر جموداً أو عدم مرونة كما أن عدم الرغبة في إيقاف كثير من حوادث العمل في الوقت المناسب يعتبر إكراهاً وإلزاماً .

إن التحكم في الوقت هو القدرة على تغيير كل ما من شأنه تعطيل الأعمال التي لا يمكن من إكمال العمل على الوجه المطلوب فكثير من الحركات العشوائية في بيئة العمل تؤدي إلى الفوضى والتردد ويسبب التردد بعد مرور السنين خسارة فاضحة وكبيرة على المنظمات.

الخطوة الأولى في تخطيط الوقت هي أن تعرف ماذا تريد أن تفعل في وقتك

هذا ومعنى ذلك أنك تستطيع متابعة كل الأنشطة اليومية من خلال السجل السابق فالسجل اليومي كما سبق أن لحظناه في الجدول السابق يزودنا بأعمدة النشاط ونوع السلوك وبالأشخاص المعنيين وهدف النشاط وبينت نتائج التحليل لنا عدد الساعات التي نقضيها في كل نشاط من الأنشطة .

أنواع الأسئلة التي نحتاج للإجابة عنها في تخطيط الوقت هي :

  1. ماذا نفعل هل سلوكنا مثمر أو غير مثمر ؟
  2. متى سنقوم بالعمل ؟
  3. كم من الوقت نستغرق حتى نقوم بالعمل ؟
  4. مع من نقوم بالعمل ؟
  5. أين وصلنا الآن ؟

بعد الإجابة الدقيقة لهذه الأسئلة سيصبح لدينا معلومات وافرة تمكننا من التخطيط بأسلوب أكثر فعالية في اليوم الذي يليه وهناك سؤالاً آخر يجب أن تسأل نفسك ماذا سأفعل كل يوم لإدارتي ومنظمتي ؟

إذا لم يكن لدينا خطط محددة ومدروسة وأماكن معينة نذهب إليها وأشخاص نراهم فإننا بطبيعة الحال سنستيقظ في ذلك اليوم ونحن عاطلين عن العمل .

إن السجل اليومي الذي وصفناه سابقاً ينبغي أن نفتح أعيننا على استخدام أمثل وأكثر فعالية للوقت إذا كانت منظماتنا تعاني ن مشكلات الوقت، وربما يكون لدينا طريقة جيدة نبتدي بها لتحليل أوقتنا وهي :

  1. هل نحن نقوم بما نريد فعلاً أن نقوم به مستخدمين وقتنا بطريقة مثلى ؟
  2. ماذا يمكن أن نعمل ؟
  3. ماذا نأمل أن نفعل ؟ هل نستفيد كلياً من وقتنا بطريقة تمكننا على تمضية هذا اليوم ؟

وعندما لا تحقق قدراتنا وآمالنا تزيد لدينا نسبة الإحباط في النهاية وهل تم تحقيق أهدافنا ؟ حيث إن تحقيق الأهداف لا يحدث جزافاً حيث إن تحقيق النتائج يأتي من التخطيط السليم للوقت ولذا نجد أن 5% من الناس في مختلف أنحاء العالم ناجحون بالفعل حسب معاييرهم الشخصية ولذا يعتمد تحديد الأولويات لتخطيط سليم على عاملين رئيسين هما :

كيف تود أن تعمل وماذا ينبغي أن تعمل ؟

فليس المهم أن تحدد الأولويات لكن المهم أن تحددها فبدونها لا يمكن أن توجد خطة عمل يومية لذا نجد أن كثيراً من العاملين عندما يصلون إلى مكاتبهم يصبحون ضحية سوء التخطيط لأنهم يتفاعلون مع إحداث خارجية بدلاً من السيطرة على ما يفعلونه وعلى ما يستطيعون إنجازه.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: