عشرة طرق تجعلك مليونيراً

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تصبح مليونيراً فى أسبوع ؟؟

كيف تصبح مليونيراً فى أسبوع ” كيف تصبح من أصحاب الملايين ” ” مليونير فى دقيقة ” ” كيف تفكر كمليونير ” كل تلك الجمل السابقة هى عناوين لكتب تباع فى الأسواق ، عناوين تجعل الكثيرين يعتقدون أنهم أخيراً وجدوا مفتاح الكنز، تكسبهم الشعور بالفرح والسعادة لاعتقادهم أنهم أخيراً وجدوا ضالتهم التى ستنتشلهم من غياهب الفقر والبطالة والحاجة ، فى وقت أصبحت فيه البطالة وقلة ذات اليد هى حال السواد الأعظم من الناس على مستوى العالم ، هوس الخروج من الفقر وتحقيق طفرة اقتصادية فى وقت قصير يدفع الكثيرين لشراء مثل تلك الكتب التى حرص مؤلفوها على أن تكون تحت عناوين لافتة لأعين ترى السيارات الفارهة والقصور المشيدة والمنتجعات السياحية التى تحتل إعلاناتها الصحف والتليفزيون لكنها لا تستطيع فعل شىء سوى أن تواصل المشاهدة عن بعد والبحث عن وسيلة تنقلهم من كراسى الجمهور إلى أرض الملعب .

البحث السريع فى موقع الكتب الأمريكى الشهير أمازون سيكشف لك أن هناك أكثر من 40 ألف كتاب تدور حول فكرة واحدة هى كيف تصبح مليونيراً ، وكلها تصب فى مكان واحد هو مساعدتك لكى تصبح مليونيراً ، وهى كتب كلها تحقق نسبة مبيعات مرتفعة تصل فى كثير من الأحيان إلى مليون نسخة فى العام الواحد ، والسبب فى قوة توزيع ذلك النوع من الكتب كما يفسره أحد المسئولين عن دار ” بينجوين بوتنام ” الأمريكية للنشر هو أن حلم دخول عالم الملايين لا يزال الطموح الأكبر لمعظم الناس ، والذى تعكسه تلك العبارة التى كتبها أحد الكتاب الأمريكيين تعليقاً على كثرة ذلك النوع من الكتب والتى قال فيها : إذا أردت أن تصبح مليونيراً بالفعل ألف كتاباً وسمه ” كيف تصبح مليونيراً ” .

وتتنوع تلك الكتب بين الجادة التى تقدم بعض الأفكار والمشاريع الناجحة وطرق وآليات تحقيقها وبين كتب لا تهدف سوى للربح المادى ، ومن أشهر كتب ذلك النوع الأخير كتاب توم ستانلى ” المليون فى الجوار ” الذى حقق نسبة مبيعات تعدت المليون نسخة ، ومن وجهة نظر ستانلى فإن الطريقة السهلة لكى تصبح مليونير هى عدم تبذير أموالك ( بينما كانت نصيحة ديفيد باش فى كتابه ” خطوة واحدة تجعلك مليونيرا ” الذى لاقى رواجاً هائلاً أيضاً هى ” استثمر مبلغاً ضئيلاً كل شهر فذلك لن يكسرك.

وتكون معظم تلك الكتب عبارة عن نصائح نظرية وعبارات مشجعة من نوعية إذا كنت تعانى قلة المال فهذا ليس لأنك لا تملك ما يكفى من المال وإنما لأنك لا تملك هدفاً عظيماً تدخر من أجله ، و احرص ” على عمل ميزانية أسبوعية جيدة ، واحذر النفقات الزائدة .

أما الكتب الجادة فأغلبها يقوم على نصائح نظرية يقدمها المؤلف كخطوات لتحقيق النجاح وأهم النقاط التى يجب أن يحرص عليها من يريد الوصول للمليون مع دمج ذلك فى قصة خيالية أو واقعية لتعطى القارئ تصوراً واضحاً يمكنه من تطبيق تلك النصائح والإرشادات النظرية على أرض الواقع .

وأحد الأشياء الرئيسية التى تلعب دوراً مهماً فى سرعة رواج تلك الكتب هو العناوين التى تجذب البسطاء ومن يبحثون عن الثراء السهل ، فأغلب ذلك النوع من الكتب يهدف للربح فى المقام الأول والقليل هو الذى يقدم نصائح وتجارب جادة من الحياة تساعد على خلق أفكار وكيفية تنفيذها ، فمعظم تلك الكتب تستغل ذلك الحلم القديم لمعظم البشر وهو ليس أن يصبح مليونيراً بل مليونيراً فى وقت قصير، ومن أمثلة تلك العناوين المى تفتن الناس وتجعلهم يلهثون وراءها ” أسرار المليونيرات فى إدارة أعمالهم ” ” كيف تصبح ثرياً فى وقت فراغك ” ” أسبوع واحد كى تصبح مليونيراً ” ” دليلك لبناء الثروة ” ” كيف يفكر المليونير ” كما أن هناك البعض ممن لا يزالون يعملون بنظريات ركيكة قديمة من أمثلة ” كيف تتزوج مالتي مليونيرة ” .

ويلعب بعض من مؤلفى تلك الكتب على وتر آخر هو ما السن التى يمكنك الوصول فيها إلى عالم الملايين ، ربما إذا كانت الإجابة سن الأربعين أو أكثر من ذلك فإنه يعتبر أمراً عادياً وليس لافتاً ، وهو ما دفع بعض المؤلفين إلى تأليف كتب تحمل عناوين مثل ” الأسرار التى تجعلك مليونيراً وأنت فى العشرين ” ” المليونير الصغير ” ” كيف تصبح مراهقاً مليونيراً ” وهى كلها تحتوى على قصص لبعض الشباب الذين استطاعوا تحقيق ثروة من مشاريع بسيطة كبيع الفيشار أو ساندوتشات ” الهوت دوج ” فى الشارع .

أما الكتاب الأكثر شهرة فهو كتاب ” مليونير فى دقيقة ” وهو من تأليف مارك هانسن وروبرت ألين وهما خبراء جنى الثروة من وراء تأليف كتب من نوعية ” ساعد نفسك ” ليحقق الكتاب فى أقل من عام نسبة مبيعات تعدت المليون نسخة ، ومازال يحتل صدارة الأفضل مبيعاً فى ذلك النوع من الكتب على الرغم من مرور ستة أعوام على صدور أول نسخة منه .

وفى ذلك الكتاب الأكثر نجاحاً بين زملائه ، يعطى المؤلفان مارك فيكتور هانسن وروبرت ألين بعض التوضيحات والنصائح العملية عن كيفية استخدام واستغلال المليونير وقته ، ويقدمان تعريفاً نظرياً ” لدقيقة المليونير ” على أنها وسيلة الرجل الذكى في تنمية ثروته وجنى المزيد من المال ، ويحتوى الكتاب على أمثلة وتوضيحات عملية عن المهارات اليومية التى يجب أن يكتسبها من يريد الوصول للثروة والتى ستساعده على النجاح فى تعاملاته المالية اليومية ، ويحتوى الكتاب أيضاً على الكثير من أفكار وطرق الإدخار والتوفير وكذلك بعض المشاريع الصغيرة التى لا تحتاج رأس مال كبير، وعلى الموقع الإلكترونى للكتاب وضع المؤلفان برنامجاً حسابياً يمكنك من إدخال المبلغ الذى تستطيع توفيره ومعدل ذلك التوفير ليحسب لك البرنامج الوقت اللازم كى تصل للمليون !! كما يوجد العديد من الاختبارات والتطبيقات على الموقع والتى تجعل زيارته أمراً مسلياً .

وينقسم الكتاب إلى نصفين النصف الأول يحوى : نظريات ونصائح عن المهارات التى تساعد القارئ على تنمية ثقافته الاقتصادية بشكل مبسط كما يقدم موضوعات عن عدد من الوسائل التى تساعد على العمل بنجاح كالعمل ضمن فريق واحد أو بشكل فردى وكذلك المهارات والأدوات التى تساعد على تحقيق ذلك ، وكل ذلك فى شكل مبسط يمكن لأى أحد قراءته وفهمه ، أما النصف الثانى من الكتاب فيحوى قصصاً من خيال المؤلفين لأشخاص تعرضوا لضربات اقتصادية قاسية لكنهم سرعان ما استطاعوا تجاوز تلك الضربات والوصول إلى المليون بشكل سريع عن طريق تطبيق بعض المهارات والأفكار التى قدمها الكاتبان فى أول الكتاب .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وفى النهاية فإن كل تلك الكتب لا تحول قارئها فجأة إلى مليونير ، لكنها تفتح نوعاً من الأمل والطموح وثقافة اقتصادية مبنية على أسس علمية ونظرية من خلال عرض بعض الأفكار والخطط والمشروعات التى قد يستطيع القارئ تنفيذها وكذلك بعنى القصص والتجارب لأشخاص حققوا نجاحات كبيرة فى مجالات مختلفة لتكون كل تلك الأفكار والخطط والتجارب الشخصية حافزاً على عدم ادخار أى جهد فى الوصول إلى الهدف سواء كان مليوناً أم أى شىء آخر ، فالكثيرون يعتقدون أن قراءة تلك الكتب فى حد ذاتها ستغير من حالتهم الاقتصادية ثم يشعرون بالإحباط عندما لا يحدث ذلك ، لكن الحقيقة أن الكتب لا تقدم أى ضمانات بأنها ستحولك إلى ، مليونير، فالضمان الوحيد لذلك هو الرغبة الداخلية لك فى النجاح والعزم على تحقيق الهدف أو ربما ، يكون تأليف كتاب عنوانه ” هكذا أصبحت مليونيراً ” .

7 خطوات لن تجعلك مليونيرًا.. لكنها تحقق لك الحرية المالية!

ينجح بعض الناس في تحقيق الاستقرار و الأمان المالي، بينما يقف آخرون حائرين في الدائرة ذاتها منذ بداية حياتهم المهنية، دون أن يصنعوا فارقاً لافتاً في مستواهم المعيشي بأن يكونوا أحرارا من الناحية المالية! ويشير الخبراء في هذا الصدد إلى أن الأمر لا يقتصر على الحظوظ بقدر ما هو ثقافة وفكر سرعان ما يتحولان إلى سلوك إيجابي يقود الكثيرين من ذوي الدخل المحدود إلى رفع مستوياتهم المالية والارتقاء بها، من خلال التخطيط الذكي لمدخولاتهم ومصروفاتهم، بما يحقق طموحاتهم في مستقبل مالي مشرق.

فيما يلي سبع خطوات من شانها مساعدتك على تحقيق طموحاتك المالية. و لا ندَّعي أن هذه النصائح ستجعلك منك مليونيرا، فهذا أمر يعود إليك وإلى قدراتك الشخصية. ولكن الهدف من هذه الخطوات أن تساعدك في تأمين مستقبل مالي يضمن لك ولعائلتك حياة رغدة.

1. احصل على ما تستحق وانفق أقل مما تجني

هذه القاعدة الذهبية تتصدر معظم الكتب التي تناقش مسائل الأمان المالي وكيفية إدارتك لمستحقاتك المالية. أولًا عليك البحث على وظيفة تعطيك ما تستحق بالفعل. إذا كنت تمتلك شهادة ماجستير في مجال معين فلا تقبل العمل بأقل مما يحصل عليه الحاصلون على نفس الشهادة في شركات أخرى.

في المقابل تشير هذه القاعدة الى أنه عليك إنفاق ثلثي ما تجني وادخار الباقي. قد يبدو الأمر صعبًا في البداية لكن مع الوقت يمكنك الوصول الى هذا المستوى. إذا لم تتمكن من ادخار ثلث مستحقاتك المالية فحاول ادخار أكبر نسبة ممكنة بشرط ألا تقل عن 10٪ من مستحقاتك الشهرية تحت أي ظرف من الظروف. والادخار سيكون للاستثمار لا حباً في التوفير.

2. راقب عاداتك في الإنفاق

عش حياتك بعيداً عن المظاهر. فإنفاقك كي تبدو ثريًا قبل أن تكون ثريًا بحق أقصر طريق لتخريب هدفك في نيل الثروة. قد تظن أنك تملك فكرة واضحة جداً عن المبالغ التي تجنيها وتلك التي تنفقها، لكنك ستتفاجأ حين تقوم فعلاً بمراقبة المدخول والإنفاق بشكل دقيق.

كثير من الناس لا يعرفون كم أنفقوا هذا الشهر على الطعام والملابس والمواصلات. الحقيقة أن بداية بناء أي خطة لتحسين وضعك المالي تبدأ من فهم عاداتك في الإنفاق. هناك الكثير من التطبيقات والبرامج المخصصة للحواسيب والهواتف الذكية تساعدك على تتبع نفقاتك. إذا كنت لا تفضل استخدام هذه التطبيقات فيمكنك ببساطة إنشاء جدول على برنامج إكسل أو خذ ورقة وقلم وابدأ بكتابة ما تنفقه بشكل يومي.

المفترض في نهاية الشهر ألا يتجاوز على سبيل المثال ما تنفقه على بنود الرفاهية أكثر من 10٪ من دخلك. وهكذا يمكنك إعادة تخطيط عاداتك في الإنفاق وفق النتائج التي تحصل عليها من مراقبة عاداتك في الإنفاق.

3. التزم بحد أقصى للإنفاق

كثير من الناس يكتبون ميزانية شهرية للإنفاق ثم يتجاوزونها بمراحل رغبة في شراء بعض الحاجات التي لا تكون أساسية في كثير من الأحيان. يميل غالبية الناس إلى إنفاق أكبر قدر ممكن من المال سواءً كان ذلك لإعطاء مظهر أو انطباع بالثراء أو لأسباب أخرى نفسية أخرى.

حاول أن تلتزم تمامًا بالحد الأقصى في الإنفاق وفقًا للميزانية الشهرية. قسم الميزانية الشهرية على البنود الأساسية مثل الطعام والسكن والمواصلات وضع على الهامش مبلغًا للحالات الطارئة. إذا شعرت أنك تقترب من تجاوز الحد الأقصى للإنفاق فحاول تقليل إنفاقك تدريجيًا والتزم بالضروريات فقط.

4. فكر بعقلية رجل اعمال الأعمال

هناك نوعان من الناس. النوع الأول يتعامل مع المال بصفته وسيلة للإنفاق والنوع الثاني يتعامل مع المال بصفته وسيلة لكسب المزيد من المال.

فكر كيف تستفيد جيدًا من المال الذي تحصل عليه شهريًا عن طريق استثمار جزء منه لتحقيق عوائد غيبية لا تتطلب تدخلك الشخصي مثل الاستثمار العقاري وشراء الأسهم. هناك شركات متخصصة يمكنها مساعدتك في تحديد السبيل الأمثل لاستثمار مدخراتك كما يمكنك الحصول على دورات متخصصة في الاستثمار الشخصي من على الإنترنت.

5. ادفع فواتيرك الشهرية في وقتها

عادة ما يؤدي التأخر في دفع الفواتير الشهرية إلى غرامات يمكن تجنبها إذا ما التزمت بتسديد الفواتير في وقتها المناسب. هناك كذلك بعض التقنيات التي يمكنك تعلمها للتوفير في استهلاك الكهرباء والطاقة في المنزل.

حاول كذلك أن تقوم بإلغاء اشتراكاتك في المجلات والخدمات الإلكترونية التي لا تستخدمها باستمرار ويمكنك استبدالها بخدمات مجانية.

6. احصل على برنامج للتقاعد

كثير من الشركات الكبرى توفر لموظفيها الاشتراك في برامج للتقاعد. إذا لم يكن لديك هذه الفرصة فيمكنك البحث في قائمة الشركات والبنوك المحلية عن أفضل برامج متاحة للتقاعد يمكنك الاشتراك بها.

حاول أن تدفع ولو مبلغًا صغيرًا كل شهر يذهب لصالح برنامج التقاعد الخاص بك. لا تسحب من هذه الأموال تحت أي ظرف من الظروف إلا بعد بلوغ سن معين.

7. ابحث عن فرص جانبية لزيادة دخلك

بعيداً عن الحصول على زيادة في الراتب أو الفوز باليانصيب هناك طرق واقعية لزيادة الإنتاج. إذا كنت تعمل في وظيفة تقليدية فهناك الكثير من الفرص أمامك لزيادة دخلك عن طريق الإنترنت على سبيل المثال. يمكنك إنفاق راتبك الشهري من وظيفتك التقليدية والعمل بشكل متوازٍ من على الإنترنت لتحقيق دخل إضافي يذهب لمشاريع استثمارية تدر عائدًا على المدى الطويل.

أو الاستثمار في مشروع جانبي، لكن حاول على الأقل الحصول على رأي خبير في المجال الذي تنوي الاستثمار به. لا تقفز في المجهول على أمل الربح، ولا تقم بخطوات عشوائية مندفعة.

كيف تجعلك الكتابة مليونيرا !!

في وقت أصبحت فيه البطالة وقلة ذات اليد هي حال السواد الأعظم من الناس على مستوى العالم ، هوس الخروج من الفقر وتحقيق طفرة اقتصادية في وقت قصير يدفع الكثيرين لشراء مثل تلك الكتب التي حرص مؤلفوها على أن تكون تحت عناوين لافتة لأعين ترى السيارات الفارهة و القصور المشيدة والمنتجعات السياحية التي تحتل إعلاناتها الصحف والتليفزيون لكنها لا تستطيع فعل شيء سوى أن تواصل المشاهدة عن بعد والبحث عن وسيلة تنقلهم من كراسي الجمهور إلى أرض الملعب .

البحث السريع في موقع الكتب الأمريكي الشهير أمازون سيكشف لك أن هناك أكثر من 40 ألف كتاب تدور حول فكرة واحدة هي كيف تصبح مليونيراً ، وكلها تصب في مكان واحد هو مساعدتك لكي تصبح مليونيراً ، وهى كتب كلها تحقق نسبة مبيعات مرتفعة تصل في كثير من الأحيان إلى مليون نسخة في العام الواحد ، والسبب في قوة توزيع ذلك النوع من الكتب كما يفسره أحد المسئولين عن دار ” بينجوين بوتنام “ الأمريكية للنشر هو أن حلم دخول عالم الملايين لا يزال الطموح الأكبر لمعظم الناس ، و الذي تعكسه تلك العبارة التي كتبها أحد الكتاب الأمريكيين تعليقاً على كثرة ذلك النوع من الكتب و التي قال فيها : إذا أردت أن تصبح مليونيراً بالفعل ألف كتاباً وسمه ” كيف تصبح مليونيراً ” .

وتتنوع تلك الكتب بين الجادة التي تقدم بعض الأفكار والمشاريع الناجحة وطرق وآليات تحقيقها وبين كتب لا تهدف سوى للربح المادي ، ومن أشهر كتب ذلك النوع الأخير كتاب توم ستانلي ” المليون في الجوار ” الذي حقق نسبة مبيعات تعدت المليون نسخة ، ومن وجهة نظر ستانلي فإن الطريقة السهلة لكي تصبح مليونير هي عدم تبذير أموالك ( بينما كانت نصيحة ديفيد باش في كتابه ” خطوة واحدة تجعلك مليونيرا “ الذي لاقى
رواجاً هائلاً أيضاً هي ” استثمر مبلغاً ضئيلاً كل شهر فذلك لن يكسرك “.

وتكون معظم تلك الكتب عبارة عن نصائح نظرية وعبارات مشجعة من نوعية إذا كنت تعانى قلة المال فهذا ليس لأنك لا تملك ما يكفى من المال وإنما لأنك لا تملك هدفاً عظيماً تدخر من أجله ، و احرص على عمل ميزانية أسبوعية جيدة ، واحذر النفقات الزائدة .

أما الكتب الجادة فأغلبها يقوم على نصائح نظرية يقدمها المؤلف كخطوات لتحقيق النجاح وأهم النقاط التي يجب أن يحرص عليها من يريد الوصول للمليون مع دمج ذلك في قصة خيالية أو واقعية لتعطى القارئ تصوراً واضحاً يمكنه من تطبيق تلك النصائح والإرشادات النظرية على أرض الواقع .

وأحد الأشياء الرئيسية التي تلعب دوراً مهماً في سرعة رواج تلك الكتب هو العناوين التي تجذب البسطاء ومن يبحثون عن الثراء السهل ، فأغلب ذلك النوع من الكتب يهدف للربح في المقام الأول والقليل هو الذي يقدم نصائح وتجارب جادة من الحياة تساعد على خلق أفكار وكيفية تنفيذها ، فمعظم تلك الكتب تستغل ذلك الحلم القديم لمعظم البشر وهو ليس أن يصبح مليونيراً بل مليونيراً في وقت قصير، ومن أمثلة تلك العناوين التي تفتن الناس وتجعلهم يلهثون وراءها ” أسرار المليونيرات في إدارة أعمالهم “ ، ” كيف تصبح ثرياً فى وقت فراغك “ ، ” أسبوع واحد كي تصبح مليونيراً “ ، ” دليلك لبناء الثروة “ ، ” كيف يفكر المليونير “ كما أن هناك البعض ممن لا يزالون يعملون بنظريات ركيكة قديمة من أمثلة ” كيف تتزوج مالتي مليونيرة ” .

ويلعب بعض من مؤلفي تلك الكتب على وتر آخر هو ما السن التي يمكنك الوصول فيها إلى عالم الملايين ، ربما إذا كانت الإجابة سن الأربعين أو أكثر من ذلك فإنه يعتبر أمراً عادياً وليس لافتاً ، وهو ما دفع بعض المؤلفين إلى تأليف كتب تحمل عناوين مثل ” الأسرار التي تجعلك مليونيراً وأنت في العشرين ” ، ” المليونير الصغير “ ، ” كيف تصبح مراهقاً مليونيراً “ ، وهى كلها تحتوى على قصص لبعض الشباب الذين استطاعوا تحقيق ثروة من مشاريع بسيطة كبيع الفوشار أو ساندويتشات ” الهوت دوج ” في الشارع .

أما الكتاب الأكثر شهرة فهو كتاب ” مليونير في دقيقة “ وهو من تأليف مارك هانسن وروبرت ألين وهما خبراء جني الثروة من وراء تأليف كتب من نوعية ” ساعد نفسك “ ليحقق الكتاب في أقل من عام نسبة مبيعات تعدت المليون نسخة ، ومازال يحتل صدارة الأفضل مبيعاً في ذلك النوع من الكتب على الرغم من مرور ستة أعوام على صدور أول نسخة منه .

وفى ذلك الكتاب الأكثر نجاحاً بين زملائه ، يعطى المؤلفان مارك فيكتور هانسن وروبرت ألين بعض التوضيحات والنصائح العملية عن كيفية استخدام واستغلال المليونير وقته ، ويقدمان تعريفاً نظرياً ” لدقيقة المليونير “ على أنها وسيلة الرجل الذكي في تنمية ثروته وجني المزيد من المال ، ويحتوى الكتاب على أمثلة وتوضيحات عملية عن المهارات اليومية التي يجب أن يكتسبها من يريد الوصول للثروة و التي ستساعده على النجاح في تعاملاته المالية اليومية ، ويحتوى الكتاب أيضاً على الكثير من أفكار وطرق الادخار والتوفير وكذلك بعض المشاريع الصغيرة التي لا تحتاج رأس مال كبير، وعلى الموقع الإلكتروني للكتاب وضع المؤلفان برنامجاً حسابياً يمكنك من إدخال المبلغ الذي تستطيع توفيره ومعدل ذلك التوفير ليحسب لك البرنامج الوقت اللازم كي تصل للمليون !! كما يوجد العديد من الاختبارات والتطبيقات على الموقع و التي تجعل زيارته أمراً مسلياً .

وينقسم الكتاب إلى نصفين النصف الأول يحوى : نظريات ونصائح عن المهارات التي تساعد القارئ على تنمية ثقافته الاقتصادية بشكل مبسط كما يقدم موضوعات عن عدد من الوسائل التي تساعد على العمل بنجاح كالعمل ضمن فريق واحد أو بشكل فردى وكذلك المهارات والأدوات التي تساعد على تحقيق ذلك ، وكل ذلك في شكل مبسط يمكن لأي أحد قراءته وفهمه ، أما النصف الثاني من الكتاب فيحوى قصصاً من خيال المؤلفين لأشخاص تعرضوا لضربات اقتصادية قاسية لكنهم سرعان ما استطاعوا تجاوز تلك الضربات والوصول إلى المليون بشكل سريع عن طريق تطبيق بعض المهارات والأفكار التي قدمها الكاتبان في أول الكتاب .

وفى النهاية فإن كل تلك الكتب لا تحول قارئها فجأة إلى مليونير ، لكنها تفتح نوعاً من الأمل والطموح وثقافة اقتصادية مبنية على أسس علمية ونظرية من خلال عرض بعض الأفكار والخطط والمشروعات التي قد يستطيع القارئ تنفيذها وكذلك القصص والتجارب لأشخاص حققوا نجاحات كبيرة في مجالات مختلفة لتكون كل تلك الأفكار والخطط والتجارب الشخصية حافزاً على عدم ادخار أي جهد في الوصول إلى الهدف سواء كان مليوناً أم أي شيء آخر ، فالكثيرون يعتقدون أن قراءة تلك الكتب في حد ذاتها ستغير من حالتهم الاقتصادية ثم يشعرون بالإحباط عندما لا يحدث ذلك ، لكن الحقيقة أن الكتب لا تقدم أي ضمانات بأنها ستحولك إلى ، مليونير، فالضمان الوحيد لذلك هو الرغبة الداخلية لك في النجاح والعزم على تحقيق الهدف أو ربما ، يكون تأليف كتاب عنوانه ” هكذا أصبحت مليونيراً ” .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: