أسعار الطاقة والتضخم وعلاقتهما بسوق الفوركس

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

Thread: اسعار الطاقه والتضخم وعلاقتهما بسوق الفوركس

Thread Tools
Search Thread
Display
  • Linear Mode
  • Switch to Hybrid Mode
  • Switch to Threaded Mode

اسعار الطاقه والتضخم وعلاقتهما بسوق الفوركس

عقود النفط الآجلة صعدت إلي قمة قياسية جديدة عند 70.85$ في 30 أغسطس أب الماضي, بعد يوم واحد من إعصار كاترينا والذي أغرق ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة . وبرغم ان أسعار النفط تراجعت في الأسابيع اللاحقة, فان الأمر يستحق دراسة تأثيرات ارتفاع أسعار السلع وشبح التضخم علي سوق العملات الأجنبية أو الفوركس خاصة بالنسبة للدولار الأمريكي .

عوامل الطلب والعرض التقليدية بكل تأكيد ساهمت في الاتجاه الصعودي طويل المدى لأسعار الطاقة . جانب الطلب في هذه المعادلة واجه ضغوطا متزايدة هذا العام مع التركيز علي النمو الاقتصادي السريع وما استتبعه من ازدياد الطلب علي النفط في كلا من الصين والهند . برغم ذلك فان القفزة الأخيرة في أسعار النفط يمكن إرجاعها بشكل رئيسي إلي المضاربات المتعلقة بهذا الإعصار خصوصا في سوق العقود الآجلة فضلا عن محدودية وتركيز الطاقة التكريرية في الولايات المتحدة علي ساحل خليج المكسيك .

البيانات الاقتصادية التي صدرت خلال الأسابيع الماضية بدأت تعكس أثار الأعاصير الطبيعية مثل كاترينا وريتا والتي اجتاحت ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة خلال شهري أغسطس أب وسبتمبر أيلول الماضيين . هذه البيانات عززت اعتقاد الفيدرالي الأمريكي والذي يري بان الاقتصاد ينمو بوتيرة متسارعه ومن ثم فان التضخم , وليس الكساد , من المفترض ان يكون هو موضع القلق .

بيانات التوظيف عن شهر سبتمبر أيلول أظهرت أول خسارة صافية في عدد الوظائف منذ مايو أيار 2003 , إلا ان التراجع خلال هذا الشهر بـ 35000 وظيفة كان اقل من توقعات السوق . مؤشر أسعار المستهلكين عن ذات الشهر اظهر اكبر ارتفاع شهري له في نحو 25 عام. برغم ذلك , فعند إزالة مكونات الوقود والغذاء المتقلبة , فان التضخم حينها سيكون قد ارتفع بشكل متوسط بحدود 0.1% وهي النسبة التي تعد اقل من توقعات السوق فضلا عن كونها ترجح بان ارتفاع أسعار الوقود لم يتم ترجمته بعد في القراءة الأساسية لمستويات التضخم .

علي نحو مشابه, فان مؤشر أسعار المنتجين في سبتمبر فاق التوقعات السابقة له ليسجل اكبر زيادة شهرية في نحو 15 عام . برغم ذلك, فمجددا عند إزالة أسعار سلع الوقود والغذاء سنري ان أسعار الجملة ارتفعت بشكل نسبي بنحو 0.3% . برغم ذلك فان هذا الإصدار الأساسي من أسعار المنتجين فاق التوقعات السابقة له , ومن ثم فان المرء يمكنه ان يستنتج ان ارتفاع أسعار الطاقة بدأ في التأثير علي الأسعار في مستوى الجملة وان الأمر لا يعدوا كونه مسألة وقت قبل ان يتم تمرير ارتفاعات هذه الأسعار إلى المستهلكين . مبيعات التجزئة والتي أتت دون التوقعات فضلا عن تراجع مؤشرات ثقة المستهلكين لأدنى مستوياتها في نحو 13 عام, بات يرجح بان ارتفاع أسعار الطاقة بالفعل بدأت تلقي بثقلها علي معنويات المستهلك الأمريكي . وبالتالي سيكون السؤال هو عن الكيفية التي سيتم بها نقل هذا التركيز في قطاع التجزئة خصوصا مع اقتراب موسم العطلات والذي يعد احد المواضيع الرئيسية التي يتم التركيز عليها في وول ستريت .

كيف يتم تحديد أسعار العملات بسوق الفوركس؟

يقوم اقتصاد الدول على مجموعة من الأسواق التجارية، التي تلعب دور كبير إما في إزدهار الاقتصاد أو في تدهوره، في الفترة الأخيرة ظهرت الكثير من الأسواق الجديدة التى ساهمت بشكل واضح في تنمية اقتصاد الدول، وكان من أهمهم سوق الفوركس، الذي أحدث ضجة كبيرة عندما ظهر، حيث إنه من الأسواق التي تحقق أرباح كبيرة للمستثمرين في وقت قصير، هذه الأرباح ساعدت في إنشاء المزيد من المشروعات، وبالتالي كان لهم دور كبير في نهضة الدول.

وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققه سوق الفوركس، إلا أن من اكثر الأسواق تقلباً، حيث إنه يتأثر بكل الأحداث الاقتصادية والسياسية التي تحدث في العالم، الأمر الذي يجعلك تخسر الكثير من الصفقات في لحظة واحدة، إذا لم تكن واعي لما يدور من حولك، كما أنه يعمل على مدار الـ 24 ساعة ولمدة 5 أيام في الأسبوع، ويعتبر هو السوق الوحيد في العالم الذي يعمل طوال هذه الفترة، فهو لا يهدأ ولا يتوقف ابداً، وحتى تنجح فيه عليك أن تعرفه عن كل شئ، بداية من ما هو الفوركس؟ وحتى العوامل التي تؤثر على أسعار العملات.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تحديد أسعار العملات لا يتم بعشوائية، ولكن هناك الكثير من العوامل السياسية والاقتصادية التي تؤثر على سعر العملة، فأي حدث مهم وعاجل وطارئ يؤثر على عالم الفوركس، لذا ينصح الخبراء كل من يدخل هذا المجال بمتابعة الأحداث أول بأول حتى لا يقع في فخ الخسارة، هذا بالإضافة إلى أسعار الفائدة والتضخم من الأمور التي تؤثر على سعر العملة، وتجعله يوماُ في السماء ويوم آخر في الأرض.

الدول التي تعاني من تدهور في الوضع السياسي أو الاقتصادي، دائما ما تجد العملة الخاصة بها ذات سعر منخفض أمام الدولار الأمريكي، لذا تجد جميع المتدالين يبتعدون عن هذه العملة، ولا يجازفون بشرائها في أي عملية تداول، لأنهم متأكدين من أن هذه العملة لن تحقق له الربح الذي يتطلعون إليه، لذا لم ينجح سوق الفوركس في بعض الدول العربية نظرا لعدم استقرار الوضع السياسي.

في معظم الأوقات، تتدخل حكومات الدول الكبيرة المسيطرة على العالم، في عمليات تداول الفوركس، وتقوم بتوفير عملية معينة في السوق حتى ينخفض سعرها، أو تشتري كميات كبيرة من العملة حتى يخلو السوق منها، وبالتالي يرتفع سعرها في عمليات التداول، كل ذلك يؤثر على أسعار العملات، ولكن هذا الأمر لا يؤثر بشكل كبير، وذلك لأن سوق الفوركس من أكبر الأسواق العالمية، ولا يوجد جهة واحدة قادرة على السيطرة عليه، وبالتالي فإن ما تفعله هذه الحكومات لا يؤثر بصورة كبيرة، كما أن سوق الفوركس يعمل بشكل دائم على مدار الـ 24 ساعة لمدة 5 أيام بالأسبوع ولا يوجد مركز محدد له، هذا الأمر يجعل من الصعب أن يتم السيطرة عليه من قبل الحكومات أو أي جهة آخرى.

من المعروف أن هناك بعض العملات لا يقل سعرها بسوق فوركس مهما حدث، وعلى رأسهم الدولار الامريكي ويرجع ذلك إلى الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تعيش فيه الولايات المتحدة الأمريكية، فهي أكبر دولة في العالم، لذا يعد الدولار هو العملة الأساسية في سوق الفوركس، والتي وفقا لها يحدد ارتفاع وانخفاض العملات الآخرى.

أسعار العملات من أهم العوامل التي تؤثر في نجاح الصفقات وتحقيق الأرباح، حيث إن المتداول الناجح والمحترف هو الذي يختار العملات ذات السعر المرتفع ويتاجر فيها، فالتداول في هذه العملات سيحقق لك الربح وسيحميك من الخسارة.

النفط وكيف يؤثر على معدلات التضخم

الثلاثاء 06 أكتوبر 2020 04:40م

النفط كما نعرف هو من أهم السلع الرئيسية حول العالم منذ مئات السنين، وذلك نظراً لأهميته الاقتصادية العالية وتأثيره القوي على المسار الاقتصادي حول العالم أجمع وليس فقط على الدول المنتجة له. يؤثر النفط بشكلٍ قوي على معدلات التضخم في أغلب الاقتصادات العالمية الكبرى، ويرجع ذلك إلى العلاقة السببية بين كل من النفط ومعدلات التضخم، فكلما ارتفعت أو تراجعت أسعار النفط تأثراً بالعوامل المختلفة، نجد أن معدلات التضخم تتبع اتجاه تلك الأسعار سواء كان صعوداً أو هبوطاً. يكمن السبب الرئيسي وراء ذلك إلى كون النفط أحد المدخلات الرئيسية لأغلب الاقتصادات، فهو عامل أساسي في تكوين ملامح الوضع الاقتصادي داخل البلاد، حيث يستخدم في شتى المجالات المختلفة. بالتالي، فإن ارتفاع أسعار النفط، والذي يستخدم في قطاع النقل، التدفئة وغيرها من قطاعات الأخرى، سوف يؤدي إلى ارتفاع السلع والخدمات المعتمدة على النفط بشكل أساسي. وارتفاع التكلفة في النهاية سوف يدفع معدلات التضخم إلى الارتفاع نتيجة لارتفاع الأسعار.

ظهرت العلاقة بين النفط ومعدلات التضخم بشكل واضح في سبعينات القرن الماضي بعد أن ارتفعت أسعار النفط من 3 دولار للبرميل الواحد قبل أزمة النفط خلال العام 1973، وصولاً إلى قرابة 40 دولار للبرميل خلال الأزمة النفطية في العام 1979. الأمر الذي دفع إلى تفاقم معدلات التضخم لأكثر من الضعف بنهاية 1980.

بدأت تلك العلاقة في الانهيار بعد الثمانينات، فأثناء الأزمة النفطية الناجمة عن حرب الخليج خلال تسعينات القرن الماضي، تضاعفت أسعار النفط في فترة لم تتجاوز الستة أشهر من 20 إلى 40 دولار للبرميل، في حين شهدت معدلات التضخم بعض الاستقرار الملحوظ، لترتفع من 134.6 في يناير 1991 إلى 137.9 في ديسمبر من نفس العام.

وقد بدا هذا الانهيار جلياً خلال الفترة ما بين 1999 و 2005، حيث ارتفع متوسط السعر السنوي الأسمي من 16.56 إلى 50.04 دولار للبرميل. أثناء تلك الفترة سجلت معدلات التضخم ارتفاعاً من 164.30 في يناير 1999 إلى 196.80 في ديسمبر من العام 2005. وبالنظر إلى تلك البيانات، يمكننا ملاحظة أن العلاقة بين معدلات التضخم وأسعار النفط قد ضعفت بشكلٍ واضح بمرور الوقت منذ السبعينات.

بالرغم من انهيار تلك العلاقة بهذا الشكل الملحوظ، إلا أن الأوضاع العالمية في الوقت الراهن قد أثبتت أن تلك العلاقة لم تنتهي كلياً، فمع الهبوط الحاد الذي تعرضت له أسعار النفط منذ منتصف العام الماضي، واجهت معدلات التضخم العالمية صعوبة في تحقيق التعافي المستهدف لإنقاذ الاقتصاد العالمي من تداعيات الأزمة المالية عام 2008. يمكنكم من خلال الرسم التالي رؤية مدى تأثر معدل التضخم داخل الولايات المتحدة الأمريكية، كونها أكبر مستخدمي النفط واعتماداً عليه حول العالم، منذ بداية انهيار أسعار النفط العام الماضي.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: