عملة البيتكوين وأهم العوامل التي أدت إلى الارتفاع القوي في أسعار العملات الرقمية الرئيسية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

عملة البيتكوين وأهم العوامل التي أدت إلى الارتفاع القوي في أسعار العملات الرقمية الرئيسية

بعد المكاسب المذهلة التي حققتها عملة البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الأخرى على مدار الأسبوعين الماضيين، بدأت أسواق العملات المشفرة تتراجع قليلاً كما هو متوقع،وبالرغم من ذلك لا يزال المحللون يتطلعون إلى الذروة التالية، لكن البعض عدل توقعاتهم.

أي شيء يرتفع بنسبة 20٪ تقريبًا في أقل من أسبوعين يحتاج إلى استراحة، هذا هو بالضبط ما تفعله عملة البيتكوين في الوقت الحالي حيث يتراجع تصحيحيًاليتداول فوق مستوى 8600 دولار.

وقفزت البيتكوين عند أعلى مستوياتها في شهرين عند9200 دولار، وقد حدث التراجع المتوقع مما أدى إلى انخفاض فوق مستوى 8600 دولار، لا يزال المحللون XM Arabia يحتملون استمرار البيتكوينفي الاتجاه الصعودي على الرغم من أن البعض قد راجع توقعاتهم للذروة القادمة.

وقد ارتفعت العملة المشفرة بأكثر من 22% في أول 15 يوم من عام 2020 ليسجل أفضل بداية للعملة في العام منذ عام 2020، وذلك مع بسبب العديد من العوامل مجتمعة منها اكتساب الاهتمام المؤسسي وتزايد الاحتمالات بأنها أداة تحوط مثل الذهب، بالإضافة إلى الاهتمام المتزايد من البنوك المركزية بكيان التشفير، لهذا قد يبدو هذا العقد واعدًا لريادة العملات المشفرة.

أسباب صعود عملة البيتكوين

هناك عدة عوامل تغذي الاتجاه الصعودي لعملة البيتكوين، منها اطلاق شركة CME Group التجارية العالمية خيارات مرتبطة بعقود البيتكوين الآجلة لهذا الأسبوع، ليتم تأسيس أداة جديدة للمستثمرين من المؤسسات لشراء العملة المشفرة.

علاوة على ذلك، أظهرت دراسة استقصائية للخبراء الماليين أن نسبة أعلى تتوقع تخصيص العملات الرقمية في عام 2020 مما كانت عليه في الماضي، ويتوقع 64٪ من الخبراء ارتفاع سعر البيتكوين خلال السنوات الخمس المقبلة، ارتفاعًا من 55٪ من الخبراء في استطلاع العام الماضي.

يُعتقد أن تصاعد التوترات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران، جاء تزامنًا مع القفزة الكبيرة في عملة البيتكوين، في اشارة إلى إنها أداة تحوط جيدة في أوقات التقلبات والأزمات الجيوسياسية، خاصة وأن ذلك الحدث ليس الأول من نوعه، ففي العام الماضي مع تصاعد حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وتأزم العلاقات التجارية بينها اتخذت عملة البيتكوين منحني صعودي قوي.

وفي الأيام الأخيرة، صرحت العديد من البنوك المركزية العالمية أنها ستتعاون من أجل الاستفادة واستغلال العملات المشفرة، ووفقًا لبيان نشره بنك انجلترا أشار إلى أن البنك المركزي في كندا وبنك انجلترا واليابان والاتحاد الأوروبي والسويد وسويسرا مع بنك التسويات الدولية سيقومون بتأسيس مجموعة للتعاون المشترك في للعملات المشفرة.

وبحسب صندوق النقد الدولي، أشار إلى أن نحو 70% من البنوك المركزية في العالم تجري دراسات موسعة لإصدار عملاتها المشفرة، وامكانية استخدامها في الدفع بين الدول والمعاملات عبر الحدود.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وقد أعلن البنك المركزي الصيني أنه يستعد لاختبار عملته المشفرة، في اشارة جيدة نحو وصول العملات المشفرة إلى مكانة توازي تقريبًا العملات النقدية.

يتفاءل مستثمري التشفير باستمرار عملة البيتكوين في اتجاهها التصاعدي، في حين أن البعض الآخر نظر للقفزة الكبيرة في أسعارها من زاوية أخرى، حيث زادت من المخاوف من تكرار سيناريو فقاعة العملات المشفرة في عام 2020، خاصة وأن عملة البيتكوين قد دخلت مرحلة جديدة من النضوج والتبني.

أثر الهالفينج وتدفق المستثمرين

يأمل مستثمرو البيتكوين أن يؤدي الهاليفنج لعملة البيتكوين إلى ارتفاع الأسعار، ومن المرجح أن يتم هذا الحدث في يوم 12آيار/ مايو، حيث ستنخفض كمية البتكوين الممنوحة لتعدين البلوكشين، ونظرًا لانخفاض المكافأة النقدية من 12.5 عملة إلى 6.25 عملة، فإن تراجع العرض الذي يدخل السوق من عمال المناجم من المحتمل أن يتسبب في ارتفاع سعر الأصل.

ارتفاع “البيتكوين” المفاجئ.. هل تستعيد العملة الرقمية مجدها؟

منذ بداية العام الجاري 2020، وأسعار العملة الرقمية الشهيرة البيتكوين تحلق عاليا بصورة لافتة، الأمر الذي أثار تساؤلات كثيرة عن الأسباب وراء ذلك الصعود.

وتقول تقارير اقتصادية إن البيتكوين حققت أرقاما قوية خلال الأشهر الماضي، وتجاوزت فيها أصولا تقليدية، إذ ارتفعت في النصف الأول في 2020 بأكثر من 116 في المئة.

وأدى هذا الارتفاع إلى زيادة القيمة السوقية للعملات المشفرة في 2020 إلى 247 مليار دولار، حسب أرقام نشرت في مايو الماضي، علما أنها كانت 125 مليارا في يناير 2020.

وأوضح الخبير الاقتصادي، عمرو عبده، في حديث خاص لموقع “سكاي نيوز عربية” السبب وراء هذا الارتفاع في قيمة البيتكوين، قائلا أنه الطلب الكبير على هذه العملة في الصين، نتيجة الحرب التجارية المتصاعدة بين واشنطن وبكين.

ومن أجل مواجهة الضغوط الأميركية المتزايدة، قامت الصين بتخفيض قيمة عملتها اليوان، الأمر الذي دفع كثيرا من الصينيين للإقبال على البتكوين باعتبارها حافظة للمكاسب، وفق الخبير الاقتصادي.

كذلك لفت عبده إلى أنه بعد وصول العملة الرقمية إلى 7 آلاف دولار بدأت مؤسسات مالية كبرى تستثمر في البيتكوين، وهو الأمر الذي زاد من سعرها.

عملة “فيسبوك”

وتأثر سعر البيتكوين إيجابا بإعلان “فيسبوك” في منتصف يونيو الماضي، أنها ستطلق قريبا عملتها الرقمية “ليبرا”، وحققت العملة الرقمية أعلى مستوى لها خلال 15 شهرا.

وحول تأثير عملة “فيسبوك” على البيتكوين، أشار عبد ه إلى أن هناك ارتباطا ثانويا بين “فيسبوك” وارتفاع البيتكوين، لكن الأمر يظهر أن العالم بدأ في اعتماد نمط جديد هو العملات الرقمية.

وتوقع الخبير الاقتصادي أن تنخفض أسعار العملة الرقمية خلال الأشهر المتبقية من هذا العام لتستقر عند 9 آلاف دولار، مضيفا أن البيتكوين عمرها الآن 10 سنوات، وأثبتت نفسها، إذ أصبحت ملاذا آمنا، بعد كانت تشهد تقلبات حادة في السنوات الماضية.

وهناك أكثر من 100 عملة رقمية في مجال الإنترنت على الأقل، إلا أن البيتكوين تسيطر على 60 في المئة من سوق هذه العملات.

وتعتبر العملات الرقمية واحدة من أكثر الوسائل التكنولوجية إثارة للجدل في القرن الـ21، فهي عملة مشفرة ولم تتجاوز قيمة البيتكوين سنتا واحدا في البداية، لكنها سجلت في ديسمبر 2020 إلى نحو 20 ألف دولار للبيتكوين الواحدة.

والبتكوين نظام عملات رقمي لا تتحكم فيه البنوك المركزية، مثل العملات التقليدية، وهي وهمية فتعاملاتها تتم في الإنترنت ولا يوجد لها وجود مادي.

واليوم، الاثنين، الأول من يوليو بلغ سعر عملة البيتكوين الواحدة نحو 11 ألف دولار أميركي، لكن العملة ذاتها كانت في يناير الماضي في حدود 3800 دولار أميركي، أي أنها زادت قرابة 7 آلاف دولار خلال أشهر قليلة، بحسب بيانات موقع ” كوين ديسك “، الذي يتابع أداء العملات الرقمية.

وتقول تقارير اقتصادية إن البيتكوين حققت أرقاما قوية خلال الأشهر الماضي، وتجاوزت فيها أصولا تقليدية، إذ ارتفعت في النصف الأول في 2020 بأكثر من 116 في المئة.

وأدى هذا الارتفاع إلى زيادة القيمة السوقية للعملات المشفرة في 2020 إلى 247 مليار دولار، حسب أرقام نشرت في مايو الماضي، علما أنها كانت 125 مليارا في يناير 2020.

وأوضح الخبير الاقتصادي، عمرو عبده، في حديث خاص لموقع “سكاي نيوز عربية” السبب وراء هذا الارتفاع في قيمة البيتكوين، قائلا أنه الطلب الكبير على هذه العملة في الصين، نتيجة الحرب التجارية المتصاعدة بين واشنطن وبكين.

ومن أجل مواجهة الضغوط الأميركية المتزايدة، قامت الصين بتخفيض قيمة عملتها اليوان، الأمر الذي دفع كثيرا من الصينيين للإقبال على البتكوين باعتبارها حافظة للمكاسب، وفق الخبير الاقتصادي.

كذلك لفت عبده إلى أنه بعد وصول العملة الرقمية إلى 7 آلاف دولار بدأت مؤسسات مالية كبرى تستثمر في البيتكوين، وهو الأمر الذي زاد من سعرها.

عملة “فيسبوك”

وتأثر سعر البيتكوين إيجابا بإعلان “فيسبوك” في منتصف يونيو الماضي، أنها ستطلق قريبا عملتها الرقمية “ليبرا”، وحققت العملة الرقمية أعلى مستوى لها خلال 15 شهرا.

وحول تأثير عملة “فيسبوك” على البيتكوين، أشار عبد ه إلى أن هناك ارتباطا ثانويا بين “فيسبوك” وارتفاع البيتكوين، لكن الأمر يظهر أن العالم بدأ في اعتماد نمط جديد هو العملات الرقمية.

وتوقع الخبير الاقتصادي أن تنخفض أسعار العملة الرقمية خلال الأشهر المتبقية من هذا العام لتستقر عند 9 آلاف دولار، مضيفا أن البيتكوين عمرها الآن 10 سنوات، وأثبتت نفسها، إذ أصبحت ملاذا آمنا، بعد كانت تشهد تقلبات حادة في السنوات الماضية.

وهناك أكثر من 100 عملة رقمية في مجال الإنترنت على الأقل، إلا أن البيتكوين تسيطر على 60 في المئة من سوق هذه العملات.

وتعتبر العملات الرقمية واحدة من أكثر الوسائل التكنولوجية إثارة للجدل في القرن الـ21، فهي عملة مشفرة ولم تتجاوز قيمة البيتكوين سنتا واحدا في البداية، لكنها سجلت في ديسمبر 2020 إلى نحو 20 ألف دولار للبيتكوين الواحدة.

والبتكوين نظام عملات رقمي لا تتحكم فيه البنوك المركزية، مثل العملات التقليدية، وهي وهمية فتعاملاتها تتم في الإنترنت ولا يوجد لها وجود مادي.

أخبار البيتكوين وأهم الأسباب التى أدت إلى انكماش أسواق العملات الرقمية فى الفترة الأخيرة؟

أخبار البيتكوين – سجلت العملات الرقمية أرقام مذهلة خلال عام 2020، حيث قفزت قيمة أغلب العملات الرقمية الرئيسية لاسيما البيتكوين والاثيريوم والريبل إلى حد كبير لدرجة أن الذين استثمروا فى هذا السوق فى وقت سابق شعروا بأنهم على رأس العالم، وفى 17 كانون الأول/ديسمبر 2020 ارتفعت قيمة البيتكوين لأعلى مستوياتها على الاطلاق لتصل عند 19850 دولار.

وعلى الرغم من هذا أطُلقت العديد من التحذيرات لجعل الناس يتجنبوا الاستثمار فى العملات الرقمية مرتكزين على أساس الطبيعة المتقلبة للسوق.

ومع ذلك لم يكن عام 2020 عامًا جيدًا لسوق العملات الرقمية حتى الآن، فبعد أن وصلت القيمة الاجمالية للسوق فى 7 كانون الثانى/يناير عند 834 مليار دولار شهد السوق هبوطًا حادًا بنسبة %66 ليخسر السوق أكثر من 553 مليار دولار، وسجلت عملة البيتكوين خسارة كبيرة بلغت أكثر من 50% فى شهر شباط/فبراير لتنخفض إلى ما دون 7000 دولار، وعانت أيضًا عملة الاثيريوم والريبل من انخفاضات مماثلة حيث سجلا خسائر بأكثر من 40% فى نفس الشهر.

هذا الهبوط الحاد والسريع وضع الكثيرين أمام حالة من الذعر، ليتسأل الجميع هل هذه هى بداية انفجار الفقاعة؟ وهل هذا ما حذر منه العديد من الخبراء؟ وهل نشهد حاليًا نهاية العملات المشفرة؟.

يقول أحد مؤسسى شركة إيفركوين “ميكو ماتسومورا” أنه من الواضح أن السوق كان محمومًا فى السابق وكان الخوف الوحيد المسيطر على السوق حينها هو الخوف من فقدانه وعدم الحاق به وقد دفع ذلك إلى الكثير من المضاربات ليندفع السوق بقوة ساحقة للأعلى، الأمر الذى أدى إلى تضخم الأسعار وأرى أن السوق يستقر حاليًا وهذا هو سبب الانخفاض.

فيما يقول “توماس جلوكسمان” من شركة جاتكوين إن زيادة الاعتراف التنظيمى لتداول العملات الرقمية والتطورات التكنولوجية الرئيسية سيسهم فى انتعاش السوق وسيدفع بالأسعار إلى جميع المستويات المرتفعة خلال هذا العام.

وتأتى العديد من أخبار البيتكوين متمثلة فى المزيد من التنظيمات القادمة واتخاذ الاجراءات حيال تداول العملات الرقمية وعدم استغلالها من قبل مجموعة من المحتالين فى أعمال غير قانونية وغير مشروعة بالإضافة إلى حماية المستهلك من مخاطرها، ولكن حتى الآن لم يتم ادخال قوانين جديدة.

ومن جهة أخرى تواجه العملات الرقمية مشكلة كبيرة تتمثل فى الاختراق والأمن، وبالأخص بعد الاختراق الأخير لبورصة كوينشيك اليابانية الذى كلف الشركة خسارة أكثر من 500 مليون دولار، ويقال أن هذا الاختراق هو الأكبر على الاطلاق فى تاريخ العملات الرقمية.

ومن بين الأسباب التى أدت إلى تدهور أسعار العملات الرقمية منع السلطات الصينية مؤخرًا عروض العملات الأولية فى البلاد ومنع مواطنيها من الوصول إلى المواقع التى تقدم تلك العملات، وألمح البنك المركزى فى البلاد إلى أنه سيشدد اللوائح المتعلقة بالمشاركة فى مكاتب عروض العملات الأولية ومعاملاتها التجارية.

ومؤخرًا انضمت شركة توتير إلى شركتى فيسبوك وجوجل لحظر الاعلانات المتعلقة بالعملات الرقمية وعروض العملات الأولية بسبب المخاوف من امكانية خداع المستخدمين من خلال مطالبات مضللة.

كانت شركة فيسبوك هى الأولى فى اتخاذ اجراء ضد هذا النمط من الاستثمار حيث حظرت جميع الاعلانات ذات الصلة بصناعة التشفير فى شهر كانون الثانى/يناير الماضى، فيما أعلنت شركة جوجل عن حظرها للإعلانات المتعلقة بالعملات الرقمية بحلول شهر حزيران/يونيو.

ليس هناك شك فى أنه بعد البداية الصاخبة لعام 2020 سوف تتعافى العملة المشفرة البيتكوين لتختبر نموًا ملحوظًا، ومع ذلك من الصعب معرفة أى من العملات الرقمية ستستمر فى مسار النمو وأيها لن يستمر.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: