كيف تعمل على تطوير خطة لمسيرتك المهنية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تعمل على تطوير خطة لمسيرتك المهنية

يقول احد المدراء قضيت عشر سنوات في مجال التوظيف ولا بد أنني قمت بمقابلة بضعة آلاف من المرشحين على مدار ذاك الوقت. أكثر من 90 بالمائة من أولئك الباحثين عن وظيفة كانوا يبحثون عن فرص عمل جديدة لأنهم كانوا يعملون في وظائف أو تركوا حديثا وظائف كانوا عاجزين عن الأداء بكفاءة عالية فيها. على الرغم من ذلك، كان معظمهم غير قادر بالفعل على الإجابة عما بدا أنه السؤال الأكثر بديهية:

“ما نوع الوظيفة أو المهنة التي تبحث عنها الآن والتي ستتمكن من أن تعمل بكفاءة حقيقية بها وستكون راضيا وتستمتع بمتطلبات العمل؟”.

في الأغلب، أولئك المرشحون الباحثون عن وظيفة كانوا ينشدون وظائف تشبه وظائفهم السابقة لكن براتب أعلى. للمزيد يمكنك الرجوع لمقال كيف تطلب زيادة الراتب وتنال الموافقة

لن تتفوق باستمرار في عملك إذا بحثت فقط عن رواتب أكبر. علاوة على ذلك، إذا لم تنجح في دور ما حتى الآن واخترت الانتقال إلى دور مماثل، فما الذي يجعلك تعتقد أنك ستعمل بمزيد من الكفاءة وفي النهاية تتفوقه يذكرني ذلك بمقولة منسوبة لأينشتاين : “الجنون هو أن تكرر نفس الشيء مرارا وتكرارا لكن تتوقع نتائج مختلفة”.

مقال ذات صلة: امثال وحكم اينشتاين

لدي العديد من الأصدقاء والأقارب وزملاء العمل الذين قضوا سنوات في العمل بوظائف يعترفون بأنهم يجدونها مضجرة وغير ممتعة أو التي لا يعملون بشكل جيد بها، وعندما تحديتهم عبر سؤالي لماذا لا يغيرون ما يعملون، كانت إجاباتهم عادة تشبه: “لكن ليس لدي أي فكرة عما يجب أن أفعل أو عن كيفية القيام به”.

الإجابة البسيطة هي أن تكون لديك خطة. بمجرد كتابة الخطة والبدء فيها، ستندهش من الأمور التي تحدث لتساعدك على تحقيقها. إن الأمر يشبه إلى حد كبير كما لو أن الخطة تقوم بتركيز إدراكك وفتح عينيك على أشياء يمكن أن تساعدك على تحقيق أهدافك.

من الممكن أن يساعد وجود وضوح لمسيرتك المهنية على تحسين أدائك في وظيفتك الحالية، لأنك ستعلم الآن أن هذا جزء من صورة أكبر. ولذلك، حتى إذا كانت وظيفتك الحالية مضنية أو مملة أو صعبة، يمكنك تحديد ما تريد تحقيقه بها ولكم من الوقت تحتاج للقيام بها من أجل مساعدتك على تحقيق أهدافك المهنية الأطول أجلاً.

اعرف وجهتك أو أهدافك المهنية

إلى أين ترغب في التوجه بعملك ومسيرتك المهنية؟ الكثير من الأشخاص في عالم العمل مذنبون بما وصفه لويس كارول بإيجاز:

إذا كنت لا تعلم إلى أين أنت ذاهب، فإن أي طريق سيوصلك إلى هناك

انصحك بقراءة مقالات استكشاف أحلامك وشغفك والنقاط العمياء المحتملة لديك ونقاط القوة والضعف الخاصة بك، أنصحك بالبدء في وضع خطة لمسيرتك المهنية.

الخطوة الأولى هي أن تفهم ما أهداف مسيرتك المهنية وحياتك. يمكن أن تبدأ بداية جيدة عن طريق اكتشاف أجوبتك عن السؤال التالي: في العالم المثالي، ما الدور الوظيفي المثالي لك وأين ترغب في العمل خلال ثلاثة أو خمسة أو عشرة أعوام؟

أهداف مسيرتك المهنية وعملك يجب أن تتناغم أو تتوافق مع أهداف حياتك عموما وأهداف شريك حياتك وعائلتك. قد لا يكون من المثالي أن تتضمن أهدافك المهنية تغيير الوظيفة إلى أخرى أقل أجرا بينما لدى زوجك هدف بأن تقوما بسداد قرض المنزل في أسرع وقت ممكن.

كحد أدني، عليك الوصول إلى تفاهم بشأن أهدافك المهنية مع الأشخاص ذوي الأهمية في حياتك الخاصة. إذا لم تتفقا جميعا على الوجهة التي تريد الوصول إليها بمسيرتك المهنية، فعلى الأقل اتفقا على الاختلاف وعلى معالجة أي اختلافات في وجهة النظر مع مرور الوقت.

خطط كيف ستتقدم نحو وجهة مسيرتك المهنية

حان الوقت لوضع خطة لكيفية انتقالك من مكانك الحالي إلى حيثما تتمنى. عليك وضع خطة تحدد بمرور الوقت الأنشطة والأفعال التي يجب عليك فعلها من أجل مساعدتك على توجيه مسيرتك المهنية للاتجاه الأفضل. قد يتضمن ذلك بالنسبة للبعض تغييرات كبيرة وحيرة، وللبعض الآخر قد تعني ببساطة البقاء في الدور الوظيفي الحالي والعمل بجهد للحصول على ترقية.

هناك بعض الأشخاص القنوعين للغاية الذين هم سعداء بالبقاء في وظيفتهم الحالية فترة حياتهم المهنية بأكملها.

إليك بعض الأفكار لما قد تحتاج أن تضعه في اعتبارك أثناء إعداد مسودة خطة مسيرتك المهنية:

  • هل أنت في الوظيفة الملائمة لك اليوم؟ إن صح ذلك، ما الذي تحتاج إلى تعلمه وإتقانه في هذه الوظيفة لمساعدتك على التقدم؟
  • هل تعمل مع صاحب العمل المثالي اليوم؟ إن صح ذلك، هل عليك العمل بهدف الحصول على ترقيات أم ستخطط للانتقال إلى مؤسسة أخرى؟
  • ما الخيار الأنسب لحياتك المهنية؟ قد لا تكون متأكدا، وإن راودك الشك، أنصحك أن تبقى في الشركة التي تعرفها حق المعرفة.
  • هل تحتاج لتعلم مهارات جديدة عبر الدراسة؟ هل ستفعل ذلك عبر التعلم الذاتي، أو الدراسة بدوام جزئي في دورة تعليمية ما أم أنك تحتاج أو تتمنى أن تتوقف عن العمل عند نقطة ما كي تدرس بدوام كامل؟
  • هل هناك أي تغييرات أكبر محتملة مطلوبة ضمن خطة مسيرتك المهنية المثالية؟ قد تتضمن تلك التغييرات التقاعد المبكر، أو الانتقال إلى وظيفة بدوام جزئي، أو العمل لحسابك الخاص أو حتى الانتقال إلى بلد أخرى.

استعد لاتخاذ خيارات جريئة

تظل الخطة مجرد خطة حتى تبدأ فعليا في تنفيذها وأنا أعلم أن هذا الأمر، بالنسبة لبعضكم، قد يتضمن القيام ببعض الخيارات العسيرة. يشعر أغلب الأشخاص بأنهم لا يعملون في وظيفة مثالية تستغل نقاط قوتهم وفيها يشعرون بتحقيق ذاتهم. نتيجة لذلك، تتضمن معظم الخطط المهنية للأشخاص الحاجة إلى الانتقال من الوظيفة الحالية، وهذا ليس بالأمر الهين، وكما ناقشنا في المقال الذي يتحدث عن فهم وتقبل التغيير، قد يفضل معظم الأشخاص البقاء في وضع شبه مثالي يشعرون فيه بالأمان بدلا من الانتقال إلى وضع آخر مثالي.

إذا لم تكن في الوظيفة الملائمة لك اليوم، فعليك أن تكون مستعدا لاتخاذ قرار جريء بالاستقالة والانتقال إلى وظيفة جديدة، وربما إلى مجال جديد بالنسبة الك.

أفضل طريقة لضمان أنك ستكون قادرا على التفوق خلال السنوات المتبقية من حياتك المهنية هي أن تكون لديك خطة بالوجهة التي تريد أن تصل إليها حياتك المهنية. يجب أن تشمل تلك الخطة فكرة ما عن الوظائف التي قد تتوافق بشكل أفضل مع نقاط قوتك وشغفك وأحلامك.

إن وضع خطة لمسيرتك المهنية ليس يسيرا، فغالبا، تكون الخطة عبارة عن عمل جاړ يمكنك مراجعته وتطويره بمرور الوقت عندما تصبح أكثر تأكدا بخصوص ما تريد تحقيقه وفي أي أنواع الوظائف ترغب في العمل.

قد يكون ذلك أنك تخطط ببساطة أين تحب أن تكون خلال خمسة أعوام في منصب رئيسك على سبيل المثال، وقد لا تكون لديك أدنى فكرة عما ترغب في عمله بعد ذلك.

من الأفضل أن يكون لديك هدف لخمسة أعوام بدلا من عدم وجود أي أهداف على الإطلاق، وأي أهداف، تحددها لحياتك المهنية تهدف ولو جزئيا إلى تمكينك لأن تعمل بنقاط قوتك وشغفك.

أدرك احتمال وجود أهداف أخرى لديك – وأهمها أن تجني راتبا من مستوى معين- لكن يمكنك أن تخطط لجمع كل أهدافك سويا، مثل أن تهدف لأن تكون في وظيفة مرتفعة الأجر في المجال المهني الذي تشعر بأنه الأفضل ملاءمة لك ولأحلامك.

حكم وامثال عن المستقبل

“الخطط الجيدة تصوغ القرارات الجيدة. لذلك يساعد التخطيط الجيد على تحقيق الأحلام بعيدة المنال”، جيفري فيشر

“فكر في المستقبل. لا تسمح للعمليات اليومية بأن تلغي التخطيط”. دونالد رامسفيلد “

أنا أؤمن كثيرا بالتصور. فأراجع سباقاتي ذهنيا لكي أشعر بأنني أكثر استعدادا”. أليسون فيلكس

“الخطط هي مجرد نوايا جيدة ما لم تتحول على الفور إلى عمل جاد”. بيتر دراکر

“لديك عقل داخل رأسك. لديك قدم داخل حذائك. يمكنك توجيه نفسك لأي اتجاه تختاره. أنت وحدك. وأنت تعلم ما تعلمه. وأنت من سيقرر إلى أي اتجاه تذهب…”. دکتور سوس

كيف تضع خطة لمسيرتك المهنية؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– سواء كنت تخطط للبقاء في عملك الحالي، أم الحصول على عمل ذي مستوى مهني أعلى، أم البدء بعملك الخاص، فلابد من امتلاكك لهدف نهائي تسعى لتحقيقه. ولكن هل سبق أن تساءلت ما هي الأمور التي تحتاجها لتحقيق هذا الهدف، وكيف يمكنك تحقيقه؟ إن التخطيط الجيد يُعد دافع قوي، حيث تساعدك الخطة المُحكمة على معرفة الاتجاه الذي عليك سلوكه، وما هي الخطوة التالية في مسيرتك المهنية لتحقيق أهدافك المهنية.

نقدم لك بعض الخطوات التي تساعدك في وضع خطة مهنية مُحكمة:

1. قيّم نفسك بشكل كامل

حدد نقاط قوتك وضعفك، واعرف ما هي الأمور التي تنجح بها، وحدد المجالات التي تحتاج إلى تنمية وتحسين. كما عليك تحديد قيم العمل الخاصة بك، مثل الأمور التي تحبها في بيئة العمل، وما هي القيم المهمة بالنسبة لك. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسَ تحديد الأمور التي تهمك، وما هي الأمور التي تفضل عملها في وقت فراغك.

2. حدد المهن المناسبة، والأدوار الوظيفية، والخيارات المهنية

هناك العديد من الموارد التي تساعدك على البحث عن اعلانات الوظائف والبحث في سوق العمل عن مسماك الوظيفي وخياراتك المهنية. إذ يمكنك من خلال المواقع البحث عن المهن التي تهمك، وما هي المهن التي من الممكن أن تندمج فيها بناءً على تقييمك الذاتي. اقرأ عن الوظائف المختلفة، واجرِ مقابلات شخصية هدفها الحصول على معلومات مع أشخاص يشغلون مهن أنت مهتم بها. كما عليك تحديد مدى استعدادك لبدء مسيرة مهنية جديدة.

3. اتبع استراتيجية للعمل في المهنة التي تفضلها

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

عليك تحليل الفجوة هنا، فلنفرض أنك وجدت الوظيفة التي تبحث عنها، ولكن ما هي الخطوة التالية؟ حدد ما هي الأمور التي عليك معرفتها حول الفرصة الوظيفية هذه، وحلل المهارات والمعارف والدورات التدريبية أو الشهادات اللازمة لتتمكن من المنافسة على هذا المنصب، وما هي الأمور التي يبحث عنها أصحاب العمل في المرشح لهذا المنصب.

ولكن لا تتوقف عند هذه النقطة، تذكر أن تسأل دائماً كيف يمكنك أن تصبح أقرب إلى الفرصة الوظيفية التي تطمح للحصول عليها؟ ربما عليك تعلُّم مهارات جديدة، أو أخذ دورة تدريبية عبر الإنترنت، أو البحث عن تفاصيل ومعلومات جديدة.

4. رتب أولوياتك

فور تحديدك للمهارات والشهادات التي تنقصك، عليك ترتيب أولوياتك. ولفعل ذلك، رتب أهم الأمور التي بحاجة إلى معالجة أولاً، ثم اعمل على ترتيب أولويات تطوير نفسك في جميع النواحي. فعلى سبيل المثال، حدد المهارات التي تحتاجها، والشهادات، وعند بدئك في تعلُّم هذه المهارات ستكون على الطريق الصحيح لتحقيق هدفك المهني.

5. ضع خيارات أُخرى

تتغير الحياة بين حينٍ وآخر، وقد تحصل على فرص وخيارات جديدة بشكل مفاجئ، وقد تواجه صعوبات غير متوقعة. ومهما كانت الخيارات المختلفة التي تواجهك، يجب أن تكون مسيرتك المهنية مرنة وقابلة للتغيير الذي قد تواجهه في الحياة.

6. اعثر على مرشد

العثور على مرشد في مجال عملك يساعدك على تجنُّب الأخطاء. عليك التحلّي بالتواضع لتتمكن من التعلُّم من الآخرين ومن خبراتهم، ولتتجنب ارتكاب نفس الأخطاء التي ارتكبوها في السابق.

7. تجنب الخمول المهني

فور بدئك في اتباع خطتك المهنية تجاه هدفك المهني، ربما قد تشعر في مرحلة ما بفقدان الشغف والشعور بعدم احراز تقدّم. وعليك معرفة أنه في مرحلة ما عليك طلب الحصول على ترقية، والعمل على الحصول على منصب أعلى، أو حتى تغيير مجال عملك إلى مجال آخر. ويعتبر التغيير مكوّن أساسي لتنمية مسيرتك المهنية وتطويرها. ومن المهم أن تتخلّى عن الخمول والاحباط الذي من الممكن أن تواجهه عبر مسيرتك المهنية، وتبدأ بالتعلم والتقدم وتطوير نفسك.

كيف تضع خطة لمسيرتك المهنية

سواء كنت تخطط للبقاء في عملك الحالي، أم الحصول على عمل ذو مستوى مهني أعلى، أم البدء بعملك الخاص، فلابد من امتلاكك لهدف نهائي تسعى لتحقيقه. ولكن هل سبق أن تساءلت ما هي الأمور التي تحتاجها لتحقيق هذا الهدف، وكيف يمكنك تحقيقه؟

إن التخطيط الجيد يُعد دافع قوي، حيث تساعدك الخطة المُحكمة على معرفة الاتجاه الذي عليك سلوكه، وما هي الخطوة التالية في مسيرتك المهنية لتحقيق أهدافك المهنية. ولكن، قد لا يبدو وضع خطة لمسيرتك المهنية بهذه السهولة؛ حيث تواجهنا عادةً بعض الصعوبات والتغييرات المفاجأة والتي تجعل الأمر أصعب. ولكن يجب أن تكون هذه الأمور دوافع قوية لنا لإنشاء ووضع خطط مهنية مختلفة، لمساعدتنا على البقاء على الطريق الصحيح مهما واجهنا من صعوبات.

إن وضع خطة مهنية لتوضيح الخطوات الأساسية المطلوبة لتحقيق هدفك المهني سيساعدك على فهم الأمور التي تجري حولك بسهولة. ومن المهم أن تطرح على نفسك ثلاثة أسئلة هامة، وهي: من أنت؟ ما هي خطتك؟ وكيف ستحققها؟ فور الحصول على إجابات على هذه الأسئلة، هناك عدة خطوات عليك اتباعها لوضع خطة مهنية مُحكمة.

  1. قيّم نفسك بشكل كامل

حدد نقاط قوتك وضعفك، واعرف ما هي الأمور التي تنجح بها، وحدد المجالات التي تحتاج إلى تنمية وتحسين. كما عليك تحديد قيم العمل الخاصة بك، مثل الأمور التي تحبها في بيئة العمل، وما هي القيم المهمة بالنسبة لك. بالإضافة إلى ذلك، لا تنسَ تحديد الأمور التي تهمك، وما هي الأمور التي تفضل عملها في وقت فراغك، وما هي الأمور الأُخرى التي تفضل عملها في حال كنت تمتلك وقت فراغ أكبر.

تذكر أن جزءاً مهماً من تقييم ذاتك يكمن في تحديد المهارات التي تمتلكها، وتقييمها وفق مستوى التخصص الذي تمتلكه. ونوصيك بأن تبحث عن جدول لتقييم المهارات لمعرفة مستواك الحقيقي في كل من المهارات التي تمتلكها.

  1. حدد المهن المناسبة، والأدوار الوظيفية، والخيارات المهنية

هناك العديد من الموارد التي تساعدك على البحث عن اعلانات الوظائف والبحث في سوق العمل عن مسماك الوظيفي وخياراتك المهنية. ويقدم لك بيت.كوم، أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط، آلاف الوظائف يومياً، إذ يمكنك من خلال الموقع البحث عن المهن التي تهمك، وما هي المهن التي من الممكن تندمج فيها بناءً على تقييمك الذاتي. اقرأ عن الوظائف المختلفة، واجرِ مقابلات شخصية هدفها الحصول على معلومات مع أشخاص يشغلون مهن أنت مهتم بها. كما عليك تحديد مدى استعدادك لبدء مسيرة مهنية جديدة.

  1. اتبع استراتيجية للعمل في المهنة التي تفضلها

عليك تحليل الفجوة هنا، فلنفرض أنك وجدت الوظيفة التي تبحث عنها، وهو أمر رائع، ولكن ما هي الخطوة التالية؟ حدد ما هي الأمور التي عليك معرفتها حول الفرصة الوظيفية هذه، وحلل المهارات والمعارف والدورات التدريبية أو الشهادات اللازمة لتتمكن من المنافسة على هذا المنصب، وما هي الأمور التي يبحث عنها أصحاب العمل في المرشح لهذا المنصب.

ولكن لا تتوقف عند هذه النقطة، وخذ الخطوة التالية لملء النواقص بين تقييمك الذاتي الحالي وهدفك المهني الذي تسعى لتحقيقه. وتذكر أن تسأل دائماً كيف يمكنك أن تصبح أقرب إلى الفرصة الوظيفية التي تطمح للحصول عليها خلال شهر؟ ربما عليك تعلُم مهارات جديدة، أو أخذ دورة تدريبية عبر الإنترنت، أو البحث عن تفاصيل ومعلومات جديدة.

فور تحديدك للمهارات والشهادات التي تنقصك، عليك ترتيب أولوياتك. ولفعل ذلك، رتب أهم الأمور التي بحاجة إلى معالجة أولاً، ثم اعمل على ترتيب أولويات تطوير نفسك في جميع النواحي. فعلى سبيل المثال، حدد المهارات التي تحتاجها، والشهادات، أو على الأقل بعضها، وعند بدئك في تعلُّم هذه المهارات ستكون على الطريق الصحيح، وتقترب أكثر من تحقيق هدفك المهني. ولكن لا تنسَ الحفاظ على التزامك، مهما طالت لائحة المهارات أو الشهادات التي يجب الحصول عليها.

  1. ابنِ شبكة علاقات

في هذه المرحلة يجب أن تكون على دراية تامة حول مدى أهمية بناء شبكات العلاقات في تحقيق هدفك المهني أو استراتيجية البحث عن عمل. وفي حال كنت قارئ لمدونة بيت.كوم، فربما لاحظت أننا نكرر هذا الأمر للتأكيد على أهميته. ويُعد بناء شبكات علاقات هاماً لأنه يسمح لك باكتشاف الفرص غير المتاحة للآخرين.

وبناء علاقات مع أشخاص يشاركونك نفس الخطة المهنية سيساعدك في رحلتك في البحث عن عمل. وفي نهاية المطاف، جميعنا نحتاج إلى مساعدة، أو دعم، بالإضافة إلى أفكار وإلهام لتسهيل مسيرتنا المهنية.

  1. ضع خيارات أُخرى

تتغير الحياة بين حينٍ وآخر، وقد تحصل على فرص وخيارات جديدة بشكل مفاجئ، وقد تواجه صعوبات غير متوقعة. ومهما كانت الخيارات المختلفة التي تواجهك، يجب أن تكون مسيرتك المهنية مرنة وقابلة للتغيير الذي قد تواجهه في الحياة.

  1. اعثر على مرشد

العثور على مرشد في مجال عملك يساعدك على تجنُّب الأخطاء. عليك التحلّي بالتواضع لتتمكن من التعلُّم من الآخرين ومن خبراتهم، ولتتجنب ارتكاب نفس الأخطاء التي ارتكبوها في السابق.

  1. تجنب الخمول المهني

فور بدئك في اتباع خطتك المهنية تجاه هدفك المهني، ربما قد تشعر في مرحلة ما بفقدان الشغف والشعور بعدم احراز تقدّم. وعليك معرفة أنه في مرحلة ما عليك طلب الحصول على ترقية، والعمل على الحصول على منصب أعلى، أو حتى تغيير مجال عملك إلى مجال آخر. ويعتبر التغيير مكوّن أساسي لتنمية مسيرتك المهنية وتطويرها. ومن المهم أن تتخلّى عن الخمول والاحباط الذي من الممكن أن تواجهه عبر مسيرتك المهنية، وتبدأ بالتعلم والتقدم وتطوير نفسك.

إن امتلاك رؤية يُعد نافذة على المستقبل، وامتلاكك رؤية واضحة لما ترغب بتحقيقه وكيفية تحقيقه أمر هام جداً لمسيرتك المهنية؛ لأن ذلك سيزودك بالتوجيهات التي تحتاجها، والطريق الذي عليك أن تسلكه، والأدوات التي عليك استخدامها للحصول على الوظيفة التي ترغب بها. كما أن امتلاكك رؤية واضحة تساعدك على تخيُّل نفسك بعد خمس أو عشر سنوات في الوظيفة التي تطمح في الحصول عليها.

وإحدى أهم النصائح حول كيفية وضع الأهداف هي من خلال اتباع الأهداف “الذكية”. ماذا تعني الأهداف الذكية؟

تعني أنه عليك تحديد أهداف محددة، ويمكن قياسها، ويمكن تحقيقها، وذات صلة، وفي وقت محدد. لذا عليك تحديد أهداف واضحة ومحددة، وعليك وضع احتمالية نجاح 50% لخطتك، ثم عليك الالتزام بالتوقيت الذي وضعته لتحقيق خطتك.

قد لا تكون مهمة وضع خطة لمسيرتك المنية بالسهلة، ولكن من خلال اتباع النصائح أعلاه فسيكون الأمر سهلاً للغاية. تتمنى لك عائلة بيت.كوم حظاً سعيداً في رحلتك للبحث عن عمل وتحقيق أهدافك المهنية!

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: