ما هي مستويات فيبوناتشي؟ وما أهميتها في التداول؟ –

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

ما هي مستويات فيبوناتشي؟ وما أهميتها في التداول؟

التحليل الفني هو مجال واسع ومتنوع، حيث يوجد العديد من الأدوات التي يتم استخدامها لتحليل الأسواق بطريقة ناجحة، خطوط فيبوناتشي هي احدي الأدوات التي صمدت أمام اختبار الزمن، والتي تعتبر نموذجًا شائعًا للتحليل الفني يستخدمه المتداولون للتنبؤ بمستويات الدعم المحتمل للسعر ومستويات المقاومة في الأسواق في المستقبل، إذا تم استخدام تداول الفيبوناتشي بشكل صحيح يمكن أن تساعدك اتجاهات فيبوناتشي في تحديد مستويات الدعم والمقاومة القادمة بناءً على حركة السعر السابقة.

إنها أداة شائعة تعتمد على أرقام رئيسية متسلسلة، وتم تحديدها من قبل عالم الرياضيات “ليوناردو فيبوناتشي”، الذي اكتشف تسلسلًا رقميًا رائعًا ونسبة فريدة من هذه الأرقام، تسلسل الأرقام هذه هي 1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21، 34، 55، 89، 144، 233، 377، 610 وما إلى ذلك، تم انشاء هذا التسلسل عن طريق جمع الرقمين الأولين معًا وتلك العملية مستمرة بالتسلسل.

فعلي سبيل المثال، يتم جمع 1+ 1=2، 1+2 =3، 2+3 =5، 3+ 5=8، 5+8 =13،…، يتم انتاج نسبة مثيرة للاهتمام من هذا التسلسل، فإذا تم تقسيم كل رقم على الرقم الذي يليه فإنه ينتج نسبة ثابتة بشكل ملحوظ، قيمة هذه النسبة هي 0.6180345، على سبيل المثال: 55/89= 0.617 ، 233/377=0.618 ، 144/377=0.618

وهذا يعني أن كل رقمين في هذه السلسلة ينتشر بمعدل 1.618 تقريبًا التي يشار إليها باسم النسبة الذهبية، ويمكن ملاحظة هذه النسبة في بعض الظواهر الطبيعية المختلفة.

ولكن كيف يمكن استخدام وتطبيق هذا التسلسل في التحليل الفني وتحديد مستويات الدعم والمقاومة؟

نسب فيبوناتشي الرئيسية والشائعة هي 38.2% و23.6% و61.8%، وتم العثور علي نسبة 61.8% عن طريق قسمة رقم واحد على الرقم الذي يتبعه مثلما ذكرنا سابقًا.

أما بالنسبة لنسبة 38.2% جاءت عن طريق قسمة رقم واحد في السلسة على الرقم الموجود في مكانين على اليمين، على سبيل المثال: 13/34=0.382 ، 55/144=0.381

وتم العثور على نسبة 23.6% عن طريق قسمة رقم واحد في السلسة على الرقم الذي هو ثلاثة أماكن على اليمين، على سبيل المثال: 8/34= 0.2352.

في التحليل الفني، يتم انشاء مستويات فيبوناتشي من خلال أخذ نقطتين متطرفتين على المخطط البياني وتقسيم المسافة الرأسية على نسب فيبوناتشي الرئيسية، وبمجرد تحدد هذه النسب يتم رسم الخطوط الأفقية واستخدامها لتحديد مستويات الدعم والمقاومة المحتملة ، وتوفر تطبيقات ماك والأندرويد خطوط الفايبوناتشي للمتداولين لما لها من أهمية كبيرة في التداول.

أصبحت هذه الأرقام نقاط محورية مهمة عند تحليل ارتداد الاتجاه، فأرقام فيبوناتشي هي الأرقام الحاسمة لتحليل موجات إليوت، إنها تلعب دور رئيسي في تحليل طريقة تفكيرك ودور في اتخاذ القرارات الاستثمارية، كما أن العديد من المستثمرين التقنيين يستخدمون هذه المستويات الحرجة لتوقع الانعكاسات لسعر الأصل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

تعد عمليات تصحيح فيبوناتشي الأكثر استخدامًا على نطاق واسع في جميع أدوات التداول حيث تستخدم أيضا في تحليل البورصات العالمية والعربية مثل سوق الأسهم السعودي والاماراتي ، وهذا يرجع جزئيًا إلى بساطتها النسبية وامكانية تطبيقها على أية أداة تداول تقريبًا، يمكن أيضًا استخدامها لتحديد مستويات الدعم والمقاومة وتأكيدها، ووضع أوامر وقف الخسارة أو الأسعار المستهدفة، وحتي العمل كآلية أساسية في استراتيجية التداول في الاتجاه المعاكس.

بعض نسب فيبوناتشي مهمة لبعض الوقت

أصبح التجار الجدد مهووسين بمستويات فيبوناتشي، حيث إن فكرتهم حول هذه المستويات هي أنها قوية وستحقق ما يريد فقط عليه الانتظار، لا يمكن استخدام مستويات فيبوناتشي بهذه الطريقة، إنها استراتيجية سيئة.

وذلك لأن جميع مستويات فيبوناتشي لا تلعب دورًا هامًا في نفس الوقت، فالإدراك المتأخر يوضح لنا وقف السعر عند مستويات فيبوناتشي بدقة، ولكن لا يمكننا التنبؤ بأي سعر سيتوقف عنده.

فبعض مستويات فيبوناتشي تعمل بشكل جيد في بعض الأحيان ولكن السعر يمكن أن يتم اختراقه فجأة.

مستويات فيبوناتشي

ما هي مستويات فيبوناتشي

تستند مستويات فيبوناتشي على النظرية الرياضية التي وضعها العالم الإيطالي ليوناردو بيسانسكي في القرن الثاني عشر.

هذه النظرية تستخدم على نطاق واسع خارج تحليل الأوراق المالية، بالإضافة إلى ذلك فإن تسلسل فيبوناتشي يحدث في العديد من العناصر الطبيعية.

وفي التحليل الفني يتم استخدام 6 مشتقات على الأقل، والتي يتم رسمها على الرسم البياني وفقًا لصيغة فيبوناتشي.

في مستوى الاختبار سنقوم بتحليل جميع مؤشرات فيبوناتشي الستة المتاحة في منصة التداول MetaTrader 4، بالإضافة إلى معرفة الأنظمة التي يعملون بها على أكفأ وجه.

المحتويات:

مستويات فيبو ما هي وكيف تكون

يوجد في قلب كل أداة فيبوناتشي تسلسل من الشكل 0، 1، 1، 2، 3، 5، 8، 13، 21، 34، 55، 89… كل رقم في هذا التسلسل يساوي مجموع الاثنين السابقين،

وعند تقسيم أي عدد من التتابعات إلى السابقة يتم الحصول على 1.61 تقريبًا، وتستخدم هذه القيمة كعامل رئيسي في إنشاء جميع أدوات Fibo الرسومية.

تستخدم مستويات فيبوناتشي للتنبؤ بالمزيد من حركة سعر الأصول.

وكقاعدة عامة عند العمل بمثل هذه المؤشرات، يتم استخدام إشارة إلى اتجاه قائم بالفعل للتنبؤ إما بمزيد من التطوير أو التصحيح، وتعطي مؤشرات فيبوناتشي إرشادات حول أهداف الحركة: إلى أي مستوى للسعر، السعر المحتمل أن يصل، حيث ستظهر، الخ.

بناء على هذه الأهداف يحدد المتداولون الأوامر المعلقة لدخول السوق، بالإضافة إلى وقف الخسارة وجني الأرباح.

مستويات فيبوناتشي بشكل عام، تؤدي نفس الوظيفة ولكنها تختلف في كل من المظهر ومبدأ العمل.

مستويات (خطوط) فيبوناتشي

أداة فيبو تعتبر الأكثر أساسية وشعبية على الرسم البياني، وتبدو وكأنها شبكة من عدة خطوط تقع من بعضها البعض على مسافة محسوبة بمساعدة نسبة فيبوناتشي.

وكقاعدة عامة هذه الخطوط هي المستويات الرئيسية للسعر، فهي تميل إليها وغالبًا ما تغير اتجاهها عند الاقتراب من هذا المستوى، وعلى النقيض يشير انهيارها إلى وجود اتجاه قوي.

عند إنشاء خطوط فيبوناتشي يتم ربطها مع الاتجاه الظاهر الأخير.

من البداية إلى نهاية الاتجاه تمتد الشبكة من المستوى 100 (نهاية الاتجاه) إلى المستوى 0 (بداية الاتجاه)، وهكذا فإن المستويات التي تقع ضمن هذا النطاق هي نقطة مرجعية لتصحيح محتمل، ومستويات بعد بلوغ 100 (161.8، 261.8، وما إلى ذلك) (61.8، 38.3 الخ.) لمواصلة معالم الاتجاه.

عندما تفتح صفقة على الاتجاه إلى مستويات داخلية، يمكنك ضبط وقف الخسارة، وعلى الخارج يكون جني الأرباح، وعند التداول على التصحيح ستكون الأهداف بالفعل مستويات داخلية، يمكنك أيضًا فتح الصفقات لتقسيم المستوى مع تحديد الطلبات المعلقة عليها.

المناطق الزمنية لفيبوناتشي

المناطق الزمنية تقف بعيدا عن غيرها من مؤشرات فيبو. يتيح لك هذا المؤشر التنبؤ بوقت تشكيل الموجة التالية (التصحيحية أو الاتجاهية) بناءً على مدى النبض السابق، على عكس الخطوط تمتد المناطق الزمنية من أقصى بداية الاتجاه إلى نقطة الانعكاس.

وتستخدم المناطق الزمنية نادرا جدا، لأن لكل زوج من العملات في كل منفصل زمني الطول الموجي مميز. وبالإضافة إلى ذلك هذه الأداة لا توفر إشارات محددة إلى مدخلات سعر معين، وهو ما يعني أن أوامر التداول المعلقة معها مستحيلة.

قناة فيبوناتشي

قناة فيبوناتشي هي نسخة محسّنة من الخطوط، وعلى عكس الخطوط التي تكون دائمًا مستويات أفقية يمكن إمالة القناة، وتتيح لك هذه الخاصية إنشاء شبكة من خطوط الاتجاه وتحديد الأهداف التالية للسعر، مع مراعاة زاوية ميل الاتجاه.

بنيت قناة فيبو على اثنين من الأطراف المتطرفة (من الأول إلى الثاني في اتجاه الاتجاه): وإذا كان الاتجاه الحالي صعوديًا فسيتم إرفاق المؤشر بالحد الأدنى، وإذا كان الاتجاه الهبوطي إلى الارتفاعات على هذه النقاط يتم إنشاء خط الاتجاه الأول، والذي يصبح المقاومة أو الدعم الرئيسي عند تحريك السطر الثاني، ويمكنك ضبط موضع بقية الشبكة.

لاستخدام القناة لتحديد التصحيحات يجب أن تبدأ في تمديد القناة في اتجاه الاتجاه من الطرف الثاني إلى الأول.

أقواس فيبوناتشي

الأقواس هي الأداة الأكثر فعالية في حركة السعر المسطح، ويتم استخدامها للقبض على التصحيح مثل غيرها من مؤشرات فيبو، تمتد الأقواس من البداية إلى نقطة النهاية للاتجاه أو الموجة، ويجوز بناء القوس منذ البداية وحتى النهاية، ومع نهاية لبداية اتجاه هذه ليست سوى اتجاه يعتمد على الميل.

في النسخة الكلاسيكية من الأداة هناك فقط ثلاثة أقواس تقع ضمن نطاق الاتجاه الأصلي، ومع ذلك كما يتحرك السعر بعيدا عن النقاط الرئيسية تتباعد الخطوط، وتوسع نطاق الأهداف قليلاً.

مروحة فيبوناتشي

المروحة هي أداة ديناميكية فيبو أخرى، وتبدو وكأنها بعض الأشعة التي تتحرك من نقطة واحدة في اتجاهات مختلفة، يتمدد المروحة على نقطتين من الاتجاه أو الموجة، بداية من الأول (ستأتي الأشعة منه).

خلال الاتجاه الصعودي المروحة تصطف أسفل الرسم البياني للسعر، في حين الهبوطي أكثر منه إعطاء إشارة على التصحيح، أيضا مروحة فيبوناتشي يمكن استخدامه عند العمل مع ديناميكية وقف الخسارة، وواقية النظام على طول واحدة من خطوط المروحة على حركة السعر.

ملحقات فيبوناتشي

في الغالب تستخدم الملحقات كأداة مساعدة لتحليل الموجات، بني هذا المؤشر على ثلاث نقاط والتي تشكل موجتين هما الاتجاه والتصحيح. تشير الملحقات إلى الأهداف التالية في اتجاه الاتجاه، وتستخدم هذه الأداة بفعالية أكبر لتعيين جني الأرباح.

الملحقات مثل المناطق الزمنية والمراوح والأقواس محددة تمامًا، ونادرًا ما يستخدمها المتداولون (باستثناء أنظمة التداول المصممة خصيصًا لهذه المؤشرات). مستويات فيبوناتشي هي أداة شائعة إلى حد كبير وتعتبر أساسية وغالباً ما تستخدم بالاقتران مع أنظمة أخرى (على سبيل المثال للبحث عن إشارات إضافية أو تأكيد تلك الموجودة).

إعداد وتثبيت مستويات فيبوناتشي

على منصة التداول MetaTrader4 يمكن تعيين مستويات فيبو على الرسم البياني بطريقتين:

حدد علامة التبويب “إدراج” في القائمة الرئيسية في المحطة،ثم “فيبوناتشي” وفي هذه الفئة سيكون هناك 5 من أصل 6 أدوات فيبو، وقناة فيبوناتشي في فئة “القنوات”.

يمكنك أيضًا تحديد الأداة المناسبة مباشرة على شريط أدوات الوصول السريع في الجزء العلوي من اللوحة بشكل افتراضي، تتوفر خطوط فيبوناتشي فقط في هذه اللوحة، يمكنك إضافة أدوات أخرى عن طريق النقر بزر الماوس الأيمن عليها واختيار “تكوين”. في النافذة التي ستفتح يمكنك تحديد جميع الأدوات التي ستضاف بعد ذلك إلى الوصول السريع.

في كل أداة يمكنك ضبط إعدادات إضافية بعد رسمها على المخطط، بالإضافة إلى تغيير اللون يمكنك تصحيح معلمات نقاط المصدر، أو إضافة مستويات إضافية.

التداول على مستويات فيبوناتشي

تستخدم مستويات (خطوط) فيبوناتشي للتداول كجزء من الاستراتيجيات وكأدوات ذاتية الاكتفاء، ومن أسهل الطرق لفتح صفقة على مستويات فيبو هي وضع أمر معلق للحصول على مستوى 100 بعد التصحيح.

للقيام بذلك تحتاج إلى تمديد شبكة فيبوناتشي بعد تشكيل موجة الاتجاه من نقطة النهاية القصوى إلى بداية النبض.

بعد ذلك عند أسفل/أعلى المستوى 100 يتم تعين أمر الإيقاف، كما يمكن تثبيت جني الأرباح مقدمًا بشكل أقرب قليلاً من مستوى 161.8، أما وقف الخسارة يمكن تعيينه إما على مسافة واحدة من مستوى 100 وطلب معلق (خيار الحذر) أو مستوى المقاطعات 61.8 (إستراتيجية عدوانية).

عندما يتم تعيين وقف الخسارة إلى 61.8 فإن نسبة المخاطرة/الربح تصل إلى 1:1.5 تقريبًا، مع وقف خسارة أكثر حذرًا تكون حوالي 1:5.

استراتيجية التداول مع مستويات فيبو

مستويات فيبوناتشي وغالبا ما تستخدم لتأكيد نقاط الدخول أو وضع وقف الخسائر وجني الأرباح، ويمكننا النظر على سبيل المثال في إستراتيجية التداول مع مستويات فيبو والمتوسط المتحرك وMACD.

في البادية يجب عليك ضبط مؤشر الاتجاه والمذبذب على الرسم البياني فترة MA-10 وإعدادات MACD قياسية.

وبالتالي يتم التداول باستخدام الخوارزمية التالية (على سبيل المثال فتح صفقة للبيع):

  1. يتقاطع السعر مع المتوسط المتحرك من الأعلى إلى الأسفل.
  2. مؤشر MACD على الرسم البياني يعبر الخط في نفس الاتجاه.
  3. تمتد موجة الاتجاه الظاهرة الأخيرة إلى شبكة فيبوناتشي، وإذا تزامنت لحظة العبور من قبل سعر المتوسط المتحرك مع الارتداد من المستوى أو انهياره في الاتجاه المطلوب يتم فتح صفقة بيع.
  4. يمكن تعيين الربح عند أحد مستويات فيبو التالية، وقف الخسارة أو على السابق، أو في عدة نقاط من الدراسة المحلية.

هذه الإستراتيجية مناسبة لتداول جميع أزواج فوركس السائلة والأطر الزمنية المثلى هي H1-D1.

إيجابيات وسلبيات مستويات فيبوناتشي كأداة

الميزة الرئيسية لمستويات فيبوناتشي تكمن في تنوعها من الناحية النظرية الكامنة وراء هذه المؤشرات أكثر من مائة سنة، وتستخدم منذ عقود بنشاط لتحليل سوق الأوراق المالية، وسوق العملات الأجنبية، وأكثر من ذلك مؤخرا تستخدم أيضا لتداول العملة المعماة، ومع ذلك فإن براعة هذه أداة تسمح لها أن تكون ذات صلة بغض النظر عن كيفية تغير السوق، ما إذا كان قد أصبح أكثر تقلبا أو على العكس في هدوء.

وبالإضافة إلى ذلك في صالح المستويات يلعب مجموعة واسعة من التطبيقات، ومستويات فيبو يمكن استخدامها على حد سواء لفتح أوامر جديدة والعثور على نقطة خروج من السوق.

العيب الرئيسي لمؤشرات فيبوناتشي هو الحاجة إلى التحليل الأولي، وإذا كانت المؤشرات الحاسوبية الأخرى تعمل على الجدول الزمني وحسب، ويتم تعيين لهم الوضع التلقائي ويبدءون أنفسهم في البحث عن إشارات، ثم يتم تعيين المستويات يدويا، والتاجر نفسه يقرر النقاط التي تتعلق بها.

مستويات فيبوناتشي هي وسيلة ممتازة للحصول على الأرباح في الأسواق المالية للتجار ذوي الخبرة، أما بالنسبة القادمين الجدد ليس هناك مانع من البدء في تعلم أساسيات نظرية موجة، وكذلك تعلم الحيل الأساسية للتجارة بالمستوى، وعندها فقط تبدأ في استخدام مجموعة متنوعة من أدوات فيبو.

تنطوي التجارة في الأسواق المالية على مستوى عالٍ من المخاطرة برأس المال. من أجل تقليل المخاطر يوصى بإتباع قواعد إدارة الأموال بشكل واضح وتثبيت إيقاف الخسارة دائمًا، وجميع القرارات التي يتخذها المتداول عند العمل في سوق الفوركس هي مسؤوليته الشخصية.

ما هي متوالية فيبوناتشي وكيف تستعمل في التداول؟

حتى اليوم لازال سبب عمل مؤشر فيبوناتشي في السوق بهذا الشكل الفعال غير معروف، كما هو الحال بشأن وجودها بشكل كبير ومتكرر في الكثير من المظاهر الطبيعية والكائنات الحية، لكنها في كل الأحوال واحدة من أهم الأدوات في التداول بالنسبة للمتداولين في مختلف أنواع الأسواق في الأصول أو الفوركس وغيرها.

كثيراً ما نسمع حديثاً عن متوالية فيبوناتشي والنسبة الذهبية المتعلقة بها دون أن نعرف بالتحديد ما هي هذه المتوالية، باختصار فإن متوالية فيبوناتشي هي متوالية أعداد طبيعية موجبة مرتبطة بعلاقة معينة مبدأها أن كل رقم يساوي مجموع الرقمين السابقين له في المتوالية.

هذه المتوالية التي اكتشفها عالم الرياضيات ليوناردو فيبوناتشي تبدأ بالأعداد كالتالي 1-1-2-3-5-8-13-21-34….إلخ وكما تلاحظ فإن كل رقم يساوي مجموع الرقمين السابقين، كما أن هذه المتوالية تحوي نسبة عجيبة تسمى النسبة الذهبية حيث أن تقسيم كل عدد في المتوالية على العدد الذي قبله فإننا نقترب تدريجياً من الرقم 1.618 الذي يسمى الرقم الذهبي أو الرقم المقدس.

النسبة الذهبية الخاصة بمتوالية فيبوناتشي تستعمل في مجالات شتى في مختلف الاختصاصات في العالم فالكثير من التحف المعمارية في العالم القديم تستعمل هذه النسبة بل وحتى قياسات جسم الإنسان مثل تقسيم طول الذراع على الساعد أو طول العين على عرضها وحتى أن هذه النسبة قد وجدت في الحمض النووي الخاص بالبشر.

في مجال التداول فإن متوالية فيبوناتشي تعتبر أداة هامة يستعملها المتداولون التقنيون Technical Traders الذين يعتمدون في تداولهم بشكل أساسي على الأرقام والتحليلات والإحصاءات الخاصة بؤشرات السوق.

هؤلاء المتداولون يستفيدون من متوالية فيبوناتشي عبر استعمال أداة تسمى مؤشر فيبوناتشي الذي يرسم مؤشراً له معدلات رئيسية متعلقة بهذه المتوالية وهي نسب مئوية أهمها: 23.6% – 38.2% – 50% – 61.8% – 100%.

نسبة 23.6% الخاصة بمتوالية فيبوناتشي تحسب عبر تقسيم أي رقم في المتوالية على الرقم الذي يليه بثلاث مراتب في المتوالية، مثلاً نقسم 8/34 = 0,2352 فيما يمكن حساب نسبة 38.2% يتم حسابها عبر تقسيم أي رقم في متوالية فيبوناتشي على الرقم الذي يليه بمرتبتين في المتوالية، مثلاً 55/144 = 0,3819.

النسبة المفتاحية في متوالية فيبوناتشي تتعلق بالنسبة المئوية 61.8% والتي يتم حسابها بتقسيم أي رقم في المتوالية على الرقم الذي يليه فوراً في المتوالية، مثلاً 55/89 = 0,6179 وهو رقم يقترب بشكل كبير من الرقم 0,618 وهو عكس النسبة الذهبية 1.618 الخاصة بمتوالية فيبوناتشي.

هذه النسب التي ترسم عمودياً تستخدم فيما بعد لرسم خطوط أفقية ما بين أعلى وأسفل نقطة لحركة السعر تحدد المستويات الممكنة أو المتوقعة للدعم (أي توقف السعر عن الهبوط) والمقاومة (أي توقف السعر عن الحركة صعوداً) قبل أن يستمر السعر بالحركة في اتجاهه الطبيعي، وهذا المؤشر يساعد المتداولين التقنيين في تحديد الوقت الأفضل لاتخاذ قرارات البيع والشراء.

ترسم نسب فيبوناتشي من اليسار إلى اليمين حيث تبدأ في بداية حركة الصعود في حال بدأ السعر بالتحرك صعوداً تنتهي عند حركة التصحيح حيث ينتهي الصعود ويبدأ السعر بالتحرك هبوطاً، وتكون نقطة البداية للتصحيح هي مستوى 100% ونقطة النهاية هي مستوى 0% وتوضع باقي النسب بينهما.

كل خط أفقي ما بين مستوى 100% و0% يسمى مستوى التصحيح بينما يسمى كل خط أفقي يبدأ من 0% بمستوى الامتداد، حيث أن السعر يقوم بتصحيح نفسه عائداً إلى مستوى التصحيح قبل أن يبدأ بمستوى امتداد جديد.

كيف تتداول باستخدام نسبة فيبوناتشي؟

مؤشر فيبوناتشي كأداة في التداول يعمل على مبدأ أن السعر بعد أن يتجه صعوداً يقوم بما يسمى “تصحيح الحركة” عبر الارتداد هبوطاً بنسبة مئوية معينة عن حركة السعر الأصلية، قبل أن يستأنف الحركة من جديد في الاتجاه الأصلي، وهكذا يعلم المتداولون ممن يهتم بتحليل الأسواق أن حركة السعر صعوداً سيليها حركة تصحيح يهبط فيها السعر تبعاً لمؤشر فيبوناتشي.

كذلك فإن السعر إذا كان متجهاً للهبوط فإنه لا بد أن يقوم بعملية التصحيح التي سيتجه فيها صعوداً بنسبة مئوية معنية، قبل أن يعود إلى اتجاه الحركة الأصلي بالهبوط.

مثلاً إذا كان لدينا متداول يستعمل مؤشر فيبوناتشي فإنه عندما يصعد سعر أصل ما إلى نسبة 38.2% سينتظر حتى يهبط إلى نسبة 23.6% حيث سيستغل تلك اللحظة لوضع أمر شراء ليستفيد فيما بعد من الحركة الصاعدة للسعر التي يفترضها مؤشر فيبوناتشي.

متوالية فيبوناتشي والمؤشر الخاص بها في التداول تعمل بشكل جيد جداً وبنسبة نجاح كبيرة وهو ما يدفع بالكثير من المتداولين إلى استعمالها كأداة هامة في التداول وما جعلها بنظر الكثيرين ليست مجرد نبوءة بل تحليل حسابي ذكي يحقق ذاته في كثير من الأحيان.

أيضاً فإن وصول السعر إلى مستويات فيبوناتشي المحددة سابقاً بنسبة مئوية يدفع بالكثير من المتداولين إلى إبرام صفقات البيع الشراء وهو ما يثبت تلك النسب كمستويات دعم ومقاومة قوية.

يلاحظ أن مؤشر فيبوناتشي والنسب الخاصة به تتصرف كما تفعل نسب الدعم والمقاومة بالنسبة لسعر ما، حيث تتحول نسبة الدعم إلى مقاومة والمقاومة إلى دعم، وكذلك الأمر في نسبة فيبوناتشي.

يمكن استخدام نسب فيبوناتشي لدخول السوق وهناك أسلوبان لذلك، أولهما الدخول باتجاه صعودي حيث ينتظر المتداول أن يحصل السعر على مستوى دعم مؤكد عند أحد مستويات التصحيح، وبالتالي بحسب نسب فيبوناتشي سيعود السوق ليستعيد حركته صعوداً، وعند بدء حركة الصعود يقوم المتداول بإدخال صفقة.

ثم بعد ذلك الدخول لتعيين وقف الخسارة تحت مستوى التصحيح، ومن ثم جني الأرباح عند أحد نسب فيبوناتشي التالية باعتبار أن حركة السوق لأصلية هي حركة صاعدة.

أما الدخول في اتجاه هبوطي فيتم عندما يحصل السعر على مستوى مقاومة مؤكد عند أحد مستويات التصحيح، والانتظار ليبدأ السعر بالتحرك نحو أسفل في نفس الاتجاه الأصلي له، حيث يتم تعيين وقف الخسارة فوق مستوى التصحيح التالي، وجني الأرباح عند أحد مستويات فيبوناتشي في الطرف المقابل.

استخدامات أخرى لمؤشر فيبوناتشي

من الواضح مما سبق الأهمية الكبيرة التي يوليها المتداولون التقنيون لنسب فيبوناتشي كأداة تساعد على اتخاذ قرارات البيع والشراء في الوقت المناسب والأفضل لوقف الخسارة وجني الأرباح بناء على أرقام دقيقة تنبع من هذه المتوالية المميزة.

لكن هناك ميزات أخرى تمنحها نسب فيبوناتشي للمتداولين حيث يمكن استخدامها، حيث أن هناك علاقة بين مستوى تصحيح السعر ومستوى الامتداد الذين سبق وتحدثنا عنهما، وهذه العلاقة تمكن المتداول من استخدام مستويات الامتداد لتكون الربح المستهدف.

حيث لوحظ لدى مستخدمي نسب فيبوناتشي في التداول أن السعر إذا ارتد مثلاً إلى نسبة 50% أو 61.8% فإنه غالباً ما يستمر بالحركة للوصول إلى مستوى امتداد 161.8% على نسب فيبوناتشي وقد يزيد عن ذلك أحياناً.

عندما يجد المتداول أن السعر وصل إلى نسبة فيبوناتشي 50% أو 61.8% فإنه يمكنه بالاعتماد على هذه العلاقة أن يعين ربحه المستهدف عند مستوى 161.8%، وكذلك الأمر عند نسبة 38.2% فإن السعر يستمر للوصول إلى نسبة 138.2% وهكذا لكل نسبة من نسب فيبوناتشي.

حتى اليوم لازال سبب عمل مؤشر فيبوناتشي في السوق بهذا الشكل الفعال غير معروف، كما هو الحال بشأن وجودها بشكل كبير ومتكرر في الكثير من المظاهر الطبيعية والكائنات الحية، لكنها في كل الأحوال واحدة من أهم الأدوات في التداول بالنسبة للمتداولين في مختلف أنواع الأسواق في الأصول أو الفوركس وغيرها.

مقالات ذات صلة

  • هل انت مستعد للتداول?
  • افتح حساب
  • شارك:
  • المقالة المقبلة: إليك الأسلوب الذي يحسن خبراتك وتجربة تداول الاسواق

كشف المخاطر

التدوال فى الفوركس والعقود الأجلة يتضمن رفعة مالية وهو مما يعرضك لفقد مبلغ الاستثمار الخاص بك كاملا. التداول بالرافعة المالية يحتوى مستوى عال من المخاطرة وقد لا يكون مناسب لجميع المستثمرين. يجب أن تأخذ فى الأعتبار أهدافك الاستثمارية، ومستوى خبرتك، ومواردك المالية، وقدرتك على تحمل المخاطرة بعناية، وأن تلتمس مشورة مستقلة إذا لزم الأمر. 79٪ من حسابات مستثمري التجزئة يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود. يرجى قراءة سياسة التحذير من المخاطر قبل الدخول في أي معاملة مع مجموعة VPR المالية الآمنة المحدودة وهى شركة استثمار قبرصية.
لمزيد من المعلومات حول الإفصاح عن مخاطر الشركات يرجى اتباع الرابط
الفيكسو تتعامل على حساب الوساطة الخاصة بها ,مملوكة وتشغلها مجموعة VPR المالية الآمنة المحدودة وهى شركة استثمار قبرصية (CIF) تحت إشراف وتنظيم من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات القبرصية (CySEC) وترخيص رقم 236/14 ورقم تسجيل الشركة هو 322134، وتقع في 1شارع أجياس فيلكسسيوس ، 3025 ليماسول، قبرص

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: