نظم الدفع عبر الإنترنت

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

وسائل الدفع الإلكترونية

محتويات

الدفع الإلكترونيّ

هو عبارة عن نظام متكامل تقدّمه المؤسسات المالية والمصرفية لغايات جعل عملية الدفع الإلكترونيّ آمنة وميسرّة، وتتألف هذه المنظومة عادةً من النظم والبرامج الخاصة بهذا الشأن، وتمتاز هذه المنظومة بخضوعها لجملة من القواعد والقوانين التي تجعل كافة الحركات المالية والإجراءات تتم بسرية تامة، لضمان الحماية والأمان للمستخدم.

من الجدير بالذكر أنّ أداة الدفع الإلكترونيّ قد ظهرت بالتزامن مع ظهور التجارة الإلكترونيّة، لذلك تعتبر ذات علاقة وثيقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، حتى أصبحت وسائل الدفع الإلكترونيّ أحد مكونات التجارة الإلكترونيّة والتي تكمل إجراءاتها الإلكترونيّة من بيع وشراء.

طرق الدفع عبر الإنترنت (الدفع اون لاين)

اليوم ونحن في مقتبل عام 2020، أصبح بامكان الجميع آداء الكثير من المهام من خلال شبكة الإنترنت، مهام كنا نظن منذ بضعة سنوات استحالة انجازها من خلال الإنترنت.

الآن بإمكان الجميع الشراء والدفع، أو استقبال الأموال المستحقة عبر الإنترنت بكل سهولة ويسر.

الشيء الرائع أن هناك الكثير من الطرق المتنوعة للدفع أونلاين، طرق متنوعة وتناسب الجميع، كما أنها سهلة الاستخدام وآمنة أيضاً، وتفوق في أمانها طرق الدفع التقليدية.

هل تريد عمل تسوق عبر الإنترنت لبعض المنتجات الشخصية؟

هل تريد شراء بعض الأدوات التي تساعدك في آداء عملك، مثل شراء أحد البرامج أو أحد الأدوات المدفوعة؟

هل تريد ارسال او استقبال أموال من شخص أو مؤسسة خارج حدودك الجغرافية لأي سبب من الأسباب؟

هل تريد وسيلة للحصول على أموالك المستحقة نتيجة العمل على الإنترنت.

لا بأس من خلال طرق الدفع عبر الإنترنت المذكورة بالأدنى، يمكنك فعل ذلك بكل سهولة، وأنت في منزلك تحتسي القهوة وتشاهد التلفاز، وكل هذا في وقت قياسي.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أهم وأشهر طرق الدفع عبر الإنترنت

هنا سوف أتناول أهم وأشهر طرق الدفع على الإنترنت، مع مراعاة أن تكون مقبولة ومتاحة في منطقتنا العربية.

1- PayPal

يعتبر باي بال من أشهر وأقدم الطرق العالمية في الدفع عبر الإنترنت، من خلاله يصل المبلغ المحول فوراً إلى حساب PayPal المحول إليه ويتم خصمه من الحساب المرسل.

PayPal هو بنك إلكتروني بامكانك ربطه بحسابك البنكي أو يمكنك ربطه بال Credit Card (الكارت الائتماني) الخاصة بك، ومن ثم يمكنك الشراء من خلاله، أو استقبال أموال من شخص آخر يمتلك حساب.

من مميزاته، أنه وسيط مالي في غاية العبقرية، كما أنه يعتبر الأشهر على مستوى شبكة الإنترنت، وهذا يجعل منه الاختيار الأفضل في الدفع عبر الإنترنت للكثيرين، سواء الأشخاص أو الشركات.

عمولة تحويل الأموال من خلال باي بال عادلة جداً مقارنة بطرق الدفع الأخري. يتميز Paypal بالسرعة في إجراء عمليات تحويل الأموال، كما أنه يمثل وسيلة دفع مقبولة لدى أغلب المواقع العالمية التي تبيع منتجات أو خدمات.

ومن عيوبه أنه غير متاح بكل امتيازاته في كل الدول، ومازال بعض أو كل امتيازاته غير متاحة في الدول العربية.

لإنشاء حساب باي بال جديد قم بمتابعة الشرح التفصيلي في المقال بالرابط بالأسفل:

2- Payoneer

تعتبر بايونير واحدة من الطرق المثالية لتدوال الأموال من خلال الإنترنت من وجهة نظري، بايونير عبارة عن كارت ائتمان (Mastercard) تابع لشركة عالمية، هذا الكارت الائتماني يكون مربوط بحساب على موقع بايونير، ويمكنك من خلاله ارسال واستقبال الأموال بكل سهولة وآمان وخصوصية.

لكي تحصل على كارت بايونير يجب عليك أن تذهب للموقع وتقوم بملء بياناتك، وتذكر أن تكتب عنوانك بشكل مفصل وواضح وصحيح.

بمجرد ملء بياناتك سوف تحصل على حساب على موقع الشركة، و سوف يتم ارسال كارت على عنوانك الشخصي خلال فترة معينة تتراوح ما بين اسبوع حتى شهر (بناءاً على مكانك الجغرافي).

سيصلك الكارت عن طريق البريد مجاناً، ويمكنك ربطه بالشركة التي تعمل خلالها لتستقبل مستحقاتك عن طريقه،كما يمكنك استخدامه في أي عملية شراء من خلال الإنترنت.

يمكنك السحب من رصيدك من خلال أي ماكينة ATM حول العالم، كما يمكنك تحويل رصيد لأي شخص يمتلك كارت بايونير مثلك في خطوة واحدة سهلة وبسيطة.

من مميزات بايونير السرعة في التحويل، والعمولة غير كبيرة مقارنة بباقي طرق الدفع اونلاين، كما أنه مقبول كوسيلة للشراء لدي معظم الشركات. بعد انتهاء فترة صلاحية الكارت تقوم بايونير بإرسال كارت مجاني آخر لك.

من ضمن عيوبها أن كارت بايونير قد يستغرق شهراً كاملاً أو أكثر، حتى يصل على عنوان سكنك من خلال مكتب البريد، ولكن يمكنك جعل اليوم هو بداية العد التنازلي لحصولك على كارت بايونير.

يمكنك التسجيل مجاناً مع حصولك على هدية 25 دولارا من خلال هذا الرابط. Payoneer Sign Up .

3- الكروت الائتمانية التابعة للبنوك المحلية

معظم البنوك المحلية توفر كروت ائتمانية خاصة بالدفع عبر الإنترنت، الكروت الائتمانية تكون مرتبطة بحسابك البنكي ويكون لها حد ائتماني وفقاً لرصيد حسابك البنكي وسياسة البنك الائتمانية.

يمكنك الاتصال بأهم البنوك في بلدك، والسؤال عن أنظمة الكروت الائتمانية التي يتيحها كل بنك، بعد تحديد البنك الذي تود عمل الكارت من خلاله، قم بزيارة أقرب فرع لهذا البنك واتبع الاجراءات مع الموظف المسئول بالبنك.

بعد فترة معينة (من اسبوع ل 15 يوم) وفقا لنظام البنك الخاص بك، سوف تحصل على كارت ائتماني قابل للدفع على شبكة الإنترنت.

في الحقيقة في الدول العربية هذا الموضوع مازال شائك، ففي بعض الدول يكون الحصول على كارت ائتماني أمر صعب وفي البعض الآخر يكون هناك حدود ائتمانية صغيرة جداً.

عليك أن تقوم بالاتصال بالبنك الخاص بك بنفسك وتسأل على أنظمة الكروت الائتمانية التي يتيحها، وتذكر أن تخبرهم أنك سوف تستخدم الكارت في الدفع عبر الإنترنت.

من المميزات الخاص بالكروت الائتمانية الخاصة بالبنوك المحلية، أنه يمكنك سداد مديونية الكارت من حسابك البنكي بشكل آلي، كما أن التواصل مع خدمة العملاء يكون سهل وأكثر مرونة وباللغة المحلية الخاصة بك.

أيضاً الكروت الائتمانية وسيلة مقبولة لدي معظم الشركات والمتاجر، لذلك فهي الخيار المثالي للشراء من الإنترنت.

الجدير بالذكر هنا: أنه يمكنك ربط حسابك على Paypal بالكارت الائتماني الخاص بك، ومن ثم يمكنك تحويل أموال من حسابك على باي بال للكارت، ويمكنك أيضاً الدفع بالكارت عن طريق باي بال.

بعض البنوك توفر نوع آخر من الكروت تسمى Prepaid أو الكروت المدفوعة مقدماً، هذا النوع لا يكون مرتبط بالحساب البنكي، وفيه الكارت يمثل وعاء لحفظ الأموال، يمكنك عمل ايداع به من خلال البنك أو من خلال ماكينات ATM.

4- بيتكوين

عملة البيتكوين تحمل حولها الكثير من الجدل، فهناك بعض الدول التي تعترف بها كعملة مقبولة، وهناك بعض الدول التي ترفض الاعتراف بها، كمان أن الارتفاع الجنوني لسعرها في الآونة الأخيرة أصبح مصدر جدل كبير للكثيرين.

ولمن لا يعرف ما هو البيتكوين، فهي عملة ليس لها أي وجود على أرض الواقع ويتم استخراجها (نقصد الحصول على رصيد منها) من خلال عملية تسمى التعدين، والتي تتم من خلال حل معادلات محاسبية غاية في التعقيد من خلال أجهزة كمبيوتر ضخمة.

تستمد البيتكوين قوتها فقط من الاعتراف بها، وذلك يكون من خلال ملايين أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي تقوم بتسجيل كل عملية تداول للبيتكوين.

من مميزاتها العبقرية أن عمليات تدوال البيتكوين لا تحتوي على أي مصاريف وبعمولات منخفضة جداً، كما أنها آمنة جداً وذلك لأن عمليات التداول مسجلة على ملايين الاجهزة.

من عيوبها أنها تمثل قضية شائكة لدي الكثير من الحكومات كما أن مستقبلها غير واضح.

5- Cash u (كاش يو)

كاش يو عبارة عن ماستر كارد مدفوع مقدماً (Prepaid Master card) موجه لخدمة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. بطاقة كاش يو تشبه إلى حد كبير بطاقة بايونير.

يمكنك شحن رصيدك من خلال أحد الموزعين المعتمدين (قم بزيارة هذا الرابط وحدد موقعك للحصول على أقرب موزع).

من مميزات كاش يو أنها خدمة دفع مخصصة لمنطقة الشرق الأوسط، كما أن الموقع متاح باللغة العربية، ويمكن طلب الدعم باللغة العربية.

الجدير بالذكر هنا أن خدمة كاش يو ليست للمستهلكين فقط، ولكنها توفر أيضاً حلول لاستلام الأموال لأصحاب المتاجر الإلكترونية.

6- التحويل البنكي الدولي

لا شك أن التحويل البنكي هو أحد الطرق التقليدية للدفع واستلام الأموال، وهو يستخدم بشكل كبير في التعاملات على أرض الواقع، ولكنه أيضاً يمثل طريقة معروفة في عالم الإنترنت لتحويل واستلام الأموال.

الفكرة غير مرتبطة بالإنترنت بشكل مباشر، ولكنها تعتمد على كونها وسيلة للدفع واستلام الأموال عن أعمال تتم من خلال الإنترنت.

التحويل البنكي يعد واحد من أهم وأشهر الطرق التي تستخدمها الشركات الكبيرة لتحويل الأموال لمستحقيها نتيجة العمل أون لاين.

فمثلا شركة جوجل أدسنس تقوم بتحويل الأرباح الشهرية للمشتركين من خلال الحوالات البنكية، أيضاً أغلب شركات التسويق بالعمولة تقوم بسداد مستحقات المسوقين عن طريق الحوالات البنكية.

في هذا الاطار يمكننا اعتبار الشيكات الدولية كواحدة من طرق الدفع على الإنترنت أيضاً، لكونها تشبه كثيراً الحوالات البنكية الدولية، ولكن في الشيكات ليس من الضروري امتلاك حساب بنكي على عكس الحولات البنكية التي تصل على حساب بنكي محدد.

نقاط مهمة ونصائح بخصوص الدفع أون لاين

1- الشراء اون لاين لا يتطلب بالضرورة وجود وسيلة للدفع أون لاين، حيث أن هناك الكثير من المتاجر الإلكترونية الكبيرة والمشهورة التي توفر امكانية الدفع عند الاستلام، ومنها موقع سوق دوت كوم وموقع نمشي.

2- Paypal ليس البنك الإلكتروني الوحيد، وبايونير ليست الشركة الوحيدة التي تقدم خدمة البطاقات المدفوعة مقدماً، وبيتكوين ليست العملة الرقمية الوحيدة.

هناك عشرات وربما مئات طرق الدفع أون لاين، ولكني هنا تعمدت أن أقدم لك قائمة مختصرة تحوي فقط الأهم والأشهر والأكثر قبولاً عند الشراء، مع مراعاة التنوع.

3- لا تشارك الآخرين ببيانات الكروت الائتمانية خاصتك، أو ببيانات الدخول لحساباتك في البنوك الالكترونية، أو بيانات الدخول لحساباتك في خدمات الكروت المدفوعة مقدماً، ففي حال توافر هذه البيانات مع الآخرين فهذا يمكنهم من استخدام أموالك كما يشاءون.

4- الدفع عبر الإنترنت ليس بالأمر الصعب كما يظن الكثيرون، ولكنه عبارة عن عملية ادخال بيانات سهلة مثلها مثل أي عملية أخرى يتم عملها من خلال الإنترنت.

5- لا تقم أبداً بوضع بيانات الدفع خاصتك في أي موقع غير موثوق، يجب أن يكون الموقع https وتكون باللون الأخضر في المتصفح، أيضاً عليك بإجراء بحث حول كل موقع جديد تود الشراء منه، وعليك بمعرفة آراء الآخرين حوله.

6- عند حدوث خطأ قم حالاً بطلب المساعدة من خدمة الدعم. الدفع عبر الإنترنت يخضع لتكنولوجيا الاتصال التي ربما يحدث بها خطأ ما.

مثلاً ربما يحدث خطأ وتتم عملية الدفع مرتين، في هذه لا تقلق وقم بالاتصال بخدمة الدعم، في معظم الحالات سوف يقومون برد المبلغ المدفوع بشكل خاطيء.

7- لا تنخدع بالخدمات التي ترفع شعار نسخة أو فترة مجانية للتجريب (Free trial)، فبعد انتهاء فترة التجريب سوف تقوم هذه الخدمات بالخصم التلقائي من الكارت الائتماني خاصتك أو من حسابك على باي بال.

في حالة لم تعجبك الخدمة عليك إلغاءها قبل انتهاء فترة التجريب.

لا تنسى أن تشارك الموضوع مع أصدقاءك على مواقع التواصل الاجتماعي، أيضا يسعدني جداً أن تشاركني رأيك حول الموضوع من خلال التعليقات أسفل الموضوع.

تطور نظم الدفع الالكتروني

انتشرت في الآونة تكنولوجيا الدفع الالكتروني والتي حلت محل التعاملات النقدية التي تضيع الكثير من الوقت. لذلك في هذا المقال سوف نتعرف على تكنولوجيا الدفع الالكتروني ومراحل تطور نظم الدفع الالكتروني وأيضا أهمية تلك التقنية الحديثة.

ما هي عملية الدفع الالكتروني

الدفع الإلكتروني هو أي نوع من المدفوعات غير النقدية التي لا تتضمن شيكًا ورقيًا. وتشمل طرق الدفع الإلكتروني طرقًا مثل، بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم وشبكة ACH (نظام المقاصة الآلية). ويجمع نظام ACH بين الإيداع المباشر والخصم المباشر والشيكات الإلكترونية.

مراحل تطور نظم الدفع الالكتروني

بداية الاتصال بالانترنت

بدا كل شي مع اختراع الانترنت بطبيعة الحال، حيث كان منشأ الدفع الإلكتروني مع نشأت الإنترنت، التي أحدثت ثورة في العالم لم يسبق لها مثيل تاريخ الإنترنت يبدأ في عام 1969 مع ARPANET، وهي الشبكة العسكرية التي كانت تهدف إلى أن تكون شبكة اتصالات في عهد حرب فيتنام.

ولكن نقطة التحول الرئيسية حدثت في عام 1989 عندما قدم Tim Berners-Leeالذي اخترع الشبكة العنكبوتية حل لتسهيل نشر المعلومات والوصول إليها على الإنترنت باستخدام ما يسمى “المواقع” أو “الصفحات”.

بداية أنظمة الدفع الالكتروني

إلى جانب تطوير الإنترنت، بدأت خدمات الدفع عبر الإنترنت تعمل في النصف الأول من التسعينيات. وفي عام 1994 تم تأسيس اتحاد ستانفورد الائتماني الفيدرالي وهي أول مؤسسة مالية تقدم خدمات مصرفية عبر الإنترنت لجميع أعضائها.

مع ذلك، فإن أنظمة الدفع الأولى عبر الإنترنت لم تكن سهلة الاستخدام على الإطلاق، كما أنها تطلبت معرفة متخصصة بالتشفير أو بروتوكول نقل البيانات. والأكثر من ذلك، أن الأنظمة لم تتكيف مع التغير المستمر لعدد المستخدمين ومعاملاتهم.

تطور إمكانيات الدفع

معظم أنظمة الدفع الحديثة سهلة الاستخدام مع تقليل عملية الدفع إلى بضع خطوات بسيطة. فهي تستند إلى موقع ويب أو تطبيق، مما يعني أنه لا حاجة إلى تثبيت برنامج مميز أو شراء معدات خاصة، وهو ما كان عليه الحال منذ بضع سنوات. في هذه الأيام يتوفر نظامات من أي جهاز يربط إلى الإنترنت.

الشبكات الاجتماعية والتكنولوجيات الجديدة

تتمتع شبكات التواصل الاجتماعي بشعبية كبيرة جدا حيث يحتوي فيس بوك فقط (الذي تم إطلاقه في عام 2004) على 1,55 مليار مستخدم نشط شهريا ولا يزال ينمو حتى اليوم، كما توسع الشبكة وظائفها مع الألعاب عبر الإنترنت، مما يسمح لنا بالقيام بعمليات شراء داخل اللعبة.

أهمية نظم الدفع الالكتروني

أنظمة الدفع هي الآليات التي تمكن من تحويل الأموال بسلاسة بين المشترين والبائعين، أو بين البنوك في المجتمع الحديث، حيث لا يمكن القيام بأي أنشطة اقتصادية بدون تحويل الأموال. وبهذا المعنى، لا يزال من الممكن القول بأن أنظمة الدفع هي واحدة من أهم البنى التحتية الاجتماعية.

ونظرًا لأن نطاقًا محدودًا من الأشخاص في البنوك المركزية والبنوك التجارية يلعبون دورًا مركزيًا في أنظمة الدفع الإلكتروني المعتادة، فإن الأشخاص في الشارع نادرًا أو لا يلاحظون أبدًا دور وأهمية أنظمة الدفع.

ويشير هذا التشابه إلى أن أنظمة الدفع مهمة للغاية، ولكن عملياتها تتم في الغالب تحت الأرض وبعيدًا عن الأعين. وقد بذلت جهود ثابتة لسلاسة أداء أنظمة الدفع، على الرغم من أنها غير واضحة.

وفي الختام

يتركز الكثير من الاهتمام حاليًا على أنظمة الدفع. كما ازداد حجم التحويلات المالية التي تتم مناولتها من خلال أنظمة الدفع بشكل كبير. وهذا يعني أن “مخاطر التسوية” التي تنشأ عندما لا يتم الدفع كما هو متوقع، قد زادت أيضًا.

كما تعد المخاطر الكبيرة دائما مصدر قلق للسلطات والمصارف المركزية. ثانيًا، تم إجراء تطورات ملحوظة على أنظمة الدفع بسبب تطوير تكنولوجيا المعلومات وقد مكن تقدم تكنولوجيا المعلومات من تقدم معالجة المدفوعات وإنشاء بعض أنظمة الدفع المحسنة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: