أقوال وحكم سيدنا الحسين ابن علي عليهما السلام

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أقوال وحكم سيدنا الحسين ابن علي عليهما السلام

قال الإمام الحسين عليه السلام : شكرك لنعمة سالفة يقتضي نعمة آنفة.

قال الإمام الحسين عليه السلام : لا يكون المؤمن مؤمناً حتى يكون خائفاً راجياً ، ولا يكون خائفاً راجياً ، حتى يكون عاملاً ، لما يخاف ويرجو.

قال الإمام الحسين عليه السلام : حقيقة النية ، هي الإرادة الباعثة للقدرة المنبعثة عن المعرفة.

قال الإمام الحسين عليه السلام : لا تتكلف ما لا تطيق ولا تتعرض لما لا تدرك ولا تعد بما لا تقدر عليه ولا تنفق الا بقدر ما تستفيد ولا تطلب من الجزاء الا بقدر ما صنعت ولا تفرح الا بما نلت من طاعة الله ولا تتناول الا ما رأيت نفسك له أهلا.

درر من اقوال الامام الحسين

سئل الإمام الحسين عليه السلام : مَن أشرف الناس؟ فقال عليه السلام:مَن اتّعظَ قبل أن يُوعَظ، ، واستيقظَ قبل أن يُوقَظَ.

قال الإمام الحسين عليه السلام : العقل : هوما عبد به الرحمن واكتسب به الجنان.

قال الإمام الحسين عليه السلام : أي بني إياك وظلم من لا يجد عليك ناصرا إلا الله جل وعز.

قال الإمام الحسين عليه السلام : في القرآن علم كل شيء ، وعلم القرآن في الأحرف التي في أوائل السور، وعلم الحروف في لام الألف.

قال الإمام الحسين عليه السلام : أي بني ما شرّ بعده الجنة بشرّ، ولا خير بعده النار بخير .. وكل نعيم دون الجنة محقور. وكل بلاء دون النار عافية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

قال الإمام الحسين عليه السلام : بني الإسلام على عشرة أركان :
1- الإخلاص لله ، وهو الفطرة
2- والصلاة ، وهي الملة .
3- والزكاة ، وهي الطهر.
4- والصيام ، وهو الجنة.
5- والحج ، وهو الشريعة.
6- والجهاد ، وهو العزة.
7- والأمر بالمعروف ، وهو الحجة.
– 8 والنهي عن المنكر ، وهو الواقية.
– 9 والطاعة ، وهي العصمة.
-10 والجماعة ، وهي الألفة.

قال الإمام الحسين عليه السلام : صاحب الحاجة لم يكرم وجهه عن سؤالك، فاكرم وجهك عن رده.

قال الإمام الحسين عليه السلام : والد البنت الواحدة متعب , فمن كانت له بنتان فهو مثقل , أما والد البنات الثلاث فعلى الناس أن يعينوه.

قال سيد الشهداء عليه السلام في مسيره إلى كربلاء: إن هذه الدنيا قد تغيرت وتنكرت ، وأدبر معروفها ، فلم يبق منها إلا صبابة ، كصبابة الإناء وخسيس عيشك المرعى الوبيل ، ألا ترون أن الحق لا يعمل به ، وأن الباطل لا يتناهى عنه ليرغب المؤمن في لقاء الله محقا ، فإني لا أرى الموت إلا سعادة ، ولا الحياة مع الظالمين إلا برما ، إن الناس عبيد الدنيا ، والدين لعق على ألسنتهم ، يحوطونه ما درت معايشهم فإذا محصوا بالبلاء قل الديانون.

خط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة.

سأله رجل عن معنى (كهيعص) فقال: ” لو فسرتها لك لمشيت على الماء ، إلا أنه لا يمكن التصريح بكل أسرارها لعدم الأفهام المستنيرة بنور الهداية ،المستضيئة بمشكاة النور اليقين ، ولئلا يبدو سر الله للعامة فيكون سببا لفتنتهم وهلاكهم.

+قال الإمام الحسين سلام الله عليه: إذا كان دين محمد ، لا يستقيم إلا بقتلي ، فيا سيوف خذيني.

قال الإمام الحسين (ع) في مجلس الوليد الذي دعاه لبيعة يزيدإنّا أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومختلف الملائكة ومحل الرحمة، بنا فتح الله وبنا يختم، ويزيد رجل فاسق شارب خمر قاتل النفس المحرمة معلن بالفسق، ومثلي لا يبايع لمثله، ولكن نصبح وتصبحون ننتظر وتنتظرون أينا أحق بالخلافة والبيعة.

اقوال الامام الحسين في كربلاء

قال الإمام الحسين (ع) لأم سلمة (رض) لما قالت له بأنها سمعت رسول الله (ص) يقول (يقتل ولدي الحسين (ع) بأرض العراق في أرض يقال لها: كربلاء فقال لها الإمام الحسين (ع) : يا أماه وأنا والله أعلم ذلك وأني مقتول لا محالة وليس لي من هذا بدٌّ، وإني والله لأعرف اليوم الذي أقتل فيه، وأعرف من يقتلني وأعرف البقعة التي أدفن فيها، وإني أعرف من يقتل من أهل بيتي وقرابتي وشيعــتي وإن أردت يا أماه أريك حفرتي ومضجعي.

قال الإمام الحسين (ع) في خطبة له عندما عزم الخروج إلى العراق الحمد لله ما شاء الله، ولا قوة الا بالله، وصلّى الله على رسوله، خُطّ الموت على وُلد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة، وما أولهني إلى اسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف، وخيّر لي مصرع أنا لاقيه كاني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء فيملأنّ مني أكراشاً جوفاً وأجربةً سغباً لا محيص عن يوم خط بالقلم، رضى الله رضانا أهل البيت، نصبر على بلائه ويوفينا أجر الصابرين لن تشذ عن رسول الله (ص) لحمته وهي مجموعة له في حظيرة القدس، تقر بهم عينه وينجز بهم وعده من كان باذلاً فينا مهجته وموطناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا فانني راحل مصبحاً إن شاء الله تعالى..
+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+-+

أقوال وحكم سيدنا الحسين ابن علي عليهما السلام

في الخُلق الحسن:

قال الإمام الحسين عليه السلام: «الخُلق الحَسَن عبادةٌ».

2ــ في المكارم الأخلاق:

قال الإمام الحسين عليه السلام: «أيّها الناس نافِسوا في المكارم وسارعوا في المغانِم».

قال الإمام الحسين عليه السلام: «سمعت جدّي رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: وارْضَ بِقَسمِ الله تكن أغنى الناس».

4ــ في التسليم لرضاء الله تعالى:

قال الحسين عليه السلام: «أصبحتُ ولِيَ ربٌّ فوقي، والنار أمامي والموت يطلبني والحساب محدقٌ بي، وأما مُرتهنٌ بعملي، لا أجد ما أحبّ، ولا أدفع ما أكره، والأمور بيد غيري، فإن شاءَ عذّبني، وإن شاء عفا عنّي، فأيّ فقير أفقر منّي؟».

5ــ في ثبات الإيمان وزواله:

قال الحسين عليه السلام: «سُئِلَ أميرُ المؤمنين صلوات الله عليه: ما ثِباتُ الإيمان؟ فقال: الورع، فقيل له: ما زواله؟ قال الطمع».

6ــ في أوصاف المؤمن:

قال الحسين عليه السلام: «إنّ المؤمن اتّخذ الله عِصمَتَه، وقولَه مِرأته، فَمرَّةٌ ينظرُ في نعتِ المؤمنين، وتارةً يَنظُرُ في وصف المتجبّرين، فهو منه في لطائف، ومن نفسه في تعارف (أي ومن طهارة نفسه على قدرة وسلطنة)، ومن فَطِنَتِه في يقين، ومِن قُدسِه على تمكين».

قال الحسين عليه السلام: «إنّ العِزّ والغنى خرجا يجولان فَلَقيا التوكّل فاستَوطَنا».

8ــ في الاتكال على حُسن اختيار الله:

قيل للحسين عليه السلام إنّ أباذر يقول: الفقر أحبّ إليّ من الغنى، فقال الحسين عليه السلام: «رحم الله تعالى أباذر، أمّا أنا فأقول: مَن اتكَلَ على حُسنِ اختيار الله تعالى له، لم يتمنّ غير ما اختاره الله عزّ وجل له».

9ــ في خير الدنيا والآخرة:

عن الصادق، عن أبيه، عن جده عليهم السلام، قال: «كتب رجل إلى الحسين بن علي عليهما السلام: يا سيّدي، أخبرني بخير الدنيا والآخرة. فكتب إليه: بسم الله الرحمن الرحيم، أمّا بعد فإنّه من طلبَ رضا الله بسخط الناس كفاه الله أمورَ الناس، ومن طلب رضا الناس بسخطِ الله وكله الله إلى الناس، والسلام».

10ــ في معنى الأدب:

سئل الحسين عليه السلام عن الأدب، فقال عليه السلام: «هو أن تخرُج من بيتك، فلا تَلقي أحداً إلا رأيتَ له الفضلَ عليك».

11ــ في السلام وثواب السلام:

قال الحسين عليه السلام: «لِلسّلام سبعونَ حسنَة، تسعٌ وسِتّون للمبتدي، وواحدةٌ لِلرّاد».

12ــ في البُخل بالسلام:

قال الحسين عليه السلام: «البخيل مَن بَخِل بالسّلام».

13ــ في السّلام قبل الكلام:

قال رجل للحسين عليه السلام ابتداءً: كيف أنت عافاك الله؟ فقال الحسين عليه السلام له: «السّلام قبل الكلام عافاك الله». ثمّ قال عليه السلام: «لا تأذنوا لأحدٍ حتّى يُسلّم».

14ــ في السلام على العاصي:

عن علي بن الحسين، عن أبيه عليهما السلام: إنّ ابنَ الكُوّا سأل علي بن أبي طالب عليه السلام فقال: يا أمير المؤمنين، تسلّم على مذنب هذه الأمّة؟ فقال عليه السلام: «يراه الله عزّ وجل للتوحيد أهلاً، ولا تراه للسلام عليه أهلاً».

15ــ في الأوصاف الجميلة:

خَطبَ الإمام الحسين عليه السلام فقال: «يا أيها الناس نافِسوا في المكارم، وسارعوا في المغانم، ولا تَحتَسِبوا بمعروفٍ لم تُعجّلوا، واكسبوا الحَمْدَ بالنُّجح، ولا تَكتسِبوا بالمَطَلِ ذمّاً، فَمَهْما يكُن لأحدٍ عندَ أحدٍ صنيعةٌ لَه رأى أنّه لا يَقوم بِشُكرِها فاللهُ له بمُكافاته، فإنّه أجزلُ عطاءً وأعظمُ أجراً. وَاعْلَموا أنّ حوائج الناس إليكم من نِعمِ الله عليكم فلا تَمُلُّوا النِعَم فَتُحَوِّر نِقماً. واعلموا أنّ المعروف مُكسِبٌ حَمداً، ومُعقِبٌ أجراً، فلو رأيتم المعروفَ رجلاً رأيتموه حسناً يسُرُّ الناظرين، ولو رأيتمُ اللّومَ رأيتموهُ سَمِجاً مُشَوَّهاً تنفرُ منه القلوب، وتَغضُّ دونَه الأبصار. أيها الناس من جادَ سادَ، ومن بَخِل رَذِلَ، وإنّ أجودَ الناس من أعطى من لا يرجو، وإنّ أعفى الناس من عَفى عن قدرةٍ، وإنّ أوصلَ الناس من وَصلَ من قَطَعَه، والأصولُ على مغارِسِها بفروعها تَسموا، فمن تعجَّلَ لأخيه خيراً وجَدَه إذا قَدِم عليه غداً، ومَن أراد الله تبارك وتعالى بالصنيعة إلى أخيه كافأه بها في وقتِ حاجته، وصرف عنه من بلاءِ الدّنيا ما هو أكثر منه، ومن نَفَّسَ كُربَةَ مُؤمِنٍ فَرّج الله عنه كَرْبَ الدنيا والآخرة، ومن أحسنَ أحسن اللهُ إليه، والله يُحبُّ المحسنين».

16ــ في الكذب والصّدق:

قال الحسين عليه السلام: «الصِّدقُ عِزٌّ، والكِذبُ عجزٌ، والسِرُّ أمانةٌ، والجِوارُ قَرابةٌ، والمعونةُ صَداقةٌ، والعَملُ تَجربَةٌ، والخُلْقُ الحَسَنُ عِبادةٌ، والصَّمتُ زَيْنٌ، والشُّحُّ فقرٌ، والسَّخاءُ غِنًى، والرِّفقُ لُبٌّ».

17ــ في الاحتياط في التكلّم:

روى عبد الله بن عباس، قال لي الحسين عليه السلام: «يا ابنَ عباس، لا تتكلّمنّ بما لا يُعْنيكَ فإنني أخاف عليكَ الوِزرَ، ولا تتكلّمنّ بما يُعنيك حتى تَرى له موضعاً، فَرُبَّ متكلّم قد تكلّمَ بحقٍّ فَعيبَ، ولا تماريَنّ حليماً ولا سفيهاً، فإنّ الحليمَ يقليكَ، والسّفيه يُرديك، ولا تقولَنّ خَلفَ أحدٍ إذا توارى عنكَ، إلا مثلَ ما تُحبُّ أن يقولَ عنكَ إذا توارَيْتَ عنه، واعمل عَملَ عبدٍ يَعلَمُ أنّه مأخوذٌ بالإجرام مُجزيٌ بالإحسان، والسّلام».

18ــ في إنفاق المال:

وقال الحسين عليه السلام: «مالُكَ إنْ يكن لكَ كنتَ له مُنفِقاً، فلا تُبقِه بعدك فَيَكُن ذخيرةً لِغَيرِكَ وتكون أنتَ المُطالَب به المأخوذ بحسابه، وَاعَلم أنّك لا تبقى له، ولا يبقى عليكَ فَكُلْه قبلَ أن يَأكُلَك».

قال الحسين عليه السلام: «شُكرُكَ لِنِعمةٍ سالِفةٍ يقتضي نعمةً آنفةً».

20ــ في الرِّفق:

قال الحسين عليه السلام: «مَن أحْجمَ عنِ الرأي وعَيَيَتْ بِهِ الحِيَلُ كان الرِّفقُ مفتاحَه».

21ــ في صلة الرّحم:

قال الحسين عليه السلام: «مَن سَرَّه أن يُنْسَأ في أجلهِ ويُزداد في رزقه فَلْيَصِل رَحِمَهُ».

قال الحسين عليه السلام: «اصبر على ما تَكرَه فيما يُلزِمُكَ الحق، واصبِر عمّا تُحِبُّ فيما يدعوكَ إليه الهوى».

قال الحسين عليه السلام لرجل اغتاب عنده رجلاً: «يا هذا كُفَّ عن الغيبةِ فإنّها إدامُ كلابِ النّار».

24ــ في التحذير من اتّباع الهوى:

قال الحسين عليه السلام: اتّقوا هذه الأهواءَ التي جِماعُها الضلالَة وميعادُها النار».

25ــ في موعظة العاصي:

رُوي أنّ الحسين بن علي عليهما السلام جاءَه رجل وقال: أنا رجل عاص ولا أصبر عن المعصية، فعِظني بموعظةٍ فقال عليه السلام: «افعَل خمسةَ أشياء واذْنِب ما شِئتَ، فأوّلُ ذلك: لا تأكُل رزقَ الله واذنِب ما شئْتَ، والثاني: أخْرُج من ولايةِ الله وَاذْنِبْ ما شِئتَ، والثالث: أطلُب موضِعاً لا يَراكَ الله واذنِب ما شئتَ، والرابع: إذا جاءَ ملكُ الموتِ لِيَقبضَ رُوحكَ فادفَعهُ عن نَفْسِكَ واذنِب ما شئتَ، والخامس: إذا أدْخَلَكَ مالكَ في النار فلا تدخُل في النار واذنِب ما شئت».

26ــ في إطعام المسلم:

قال الحسين عليه السلام: «لَئِن أطْعِمَ أخاً لي مُسلِماً أحبُّ إليّ مِن أن أعتق أفُقاً من الناس». قيل وكم الأفق؟ قال: «عشرة آلاف».

27ــ في توقير الكبير:

عن الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب عليهم السلام قال رسول الله صلى الله عليه وآله: «مَن وَقّرَ ذا شيبةٍ لشيبته، آمنه الله مِن فزع يوم القيامة».

28ــ في فعل المعروف:

عن الإمام الحسين عليه السلام: «إذا كان يوم القيامة نادى منادٍ: أيّها الناس، من كان له على الله أجرٌ فَلْيَقم، فلا يقوم إلا أهلُ المعروف».

29ــ في التحبّب إلى الناس:

عن الإمام الحسين عليه السلام عن علي بن أبي طالب عليهما السلام قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: رأس العقل بعد الإيمان بالله التّحبُب إلى الناس».

30ــ في الفرق بين الشيعي والمُحِبّ:

قال رجل للحسين بن علي عليهما السلام: يا ابن رسول الله أنا من شيعتكم، قال عليه السلام: «اتّقِ الله ولا تدّعِيَنّ شيئاً يقولُ الله لك كَذِبْتَ وفَجَرْتَ في دَعواكَ، إنّ شيعَتَنا من سَلُمَتْ قُلُوبُهُمْ مِن كلّ غِشٍّ وَغِلٍّ ودَغَلٍ، ولكن قُل أنا من مواليكُمْ ومن مُحبيكُم».

من أقوال وحكم الإمام الحسين (عليه السلام) ومواعظه

من أقوال وحكم الإمام الحسين (عليه السلام) ومواعظه

من طرف ابومهندالسلامي النجفي في الخميس أكتوبر 31, 2020 12:27 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد وآل محمد وعجل فرج آل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقوال الإمام الحسين ع

قال الامام الحسين (ع):
تكون الصنيعة مثل وابل المطر تصيب البر والفاجر.

قال الامام الحسين (ع):
لا تعتد بما لا تقدر عليه ولا تنفق الا بقدر ما تستفيد.

قال الامام الحسين (ع):
الغيبة إدام كلاب النار.

قال الامام الحسين (ع):
أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدي وأبي علي بن ابي طالب (ع).

قال الامام الحسين (ع):
موت في عز خير من حياة في ذل.

قال الامام الحسين (ع):
لا افلح قوم اشتروا مرضاة المخلوق بسخط الخالق.

قال الامام الحسين (ع):
من سره أن ينسأ في أجله ويزاد في رزقه فليصل رحمه.

قال الامام الحسين (ع):
إياك وما تعتذر منه , فإن المؤمن لا يسيء ولا يعتذر.

قال الامام الحسين (ع):
لا يأمن يوم القيامة الا من خاف الله في الدنيا

قال الامام الحسين (ع):
ان شيعتنا من سلمت قلوبهم من كل غش وغل ودغل.

قال الامام الحسين (ع):
إياك وظلم من لا يجد عليك ناصرا إلا الله جل وعز.

قال الامام الحسين (ع):
يا بني اصبر على الحق وإن كان مرًا.

قال الامام الحسين (ع):
اعلموا أن حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم فلا تملُوا النعم فتحور نقما.

قال الامام الحسين (ع):
اعجز الناس من عجز عن الدعاء.

قال الامام الحسين (ع):

أوصيكم بتقوى الله فإن الله قد ضمن لمن اتقاه أن يحوله عما يكره إلى ما يحب.

قال الامام الحسين (ع):
واعمل عمل رجل يعلم أنه ماخوذ بالإجراممجزى بالإحسان.

قال الامام الحسين (ع):
أبخل الناس من بخل بالسلام.

قال الامام الحسين (ع):
لو ولد لي مئة لأحببت أن لا أسمي أحدا منهم الا عليا.

قال الامام الحسين (ع):
اللهم انت ثقتي في كل كرب وانت رجائي في كل شدة.

قال الامام الحسين (ع):
من حاول أمرا بمعصية الله كان أفوت لما يرجو وأسرع لما يحذر.

قال الامام الحسين (ع):
فاني لا أرى الموت إلا سعادة والحياة مع الظالمين إلا برما.

قال الامام الحسين (ع):
فإذا محصوا بالبلاء قل الدَيَانون.

قال الامام الحسين (ع):
إن لم يكن لكم دين وكنتم لا تخافون المعاد فكونوا أحرارا في دنياكم.

قال الامام الحسين (ع):
من أحبك نهاك ومن أبغضك أغراك.

قال الامام الحسين (ع):
لا يكمل العقل إلا باتباع الحق.

قال الامام الحسين (ع):
دراسة العلم لقاح المعرفة.

قال الامام الحسين (ع):
من قبل عطاءك فقد أعانك على الكرم.

قال الامام الحسين (ع):
البكاء من خشية الله نجاة من النار.

قال الامام الحسين (ع):
رضى الله رضانا أهل البيت.

قال الامام الحسين (ع):
من كان يوم عاشوراء يوم مصيبته وحزنه وبكائه,يجعل الله عز وجل يوم القيامة يوم فرحه وسروره.

قال الامام الحسين (ع):
من نفس كربة مؤمن فرج الله عنه كرب الدنيا والآخرة ومن أحسن أحسن الله إليه والله يحب المحسنين.

قال الامام الحسين (ع):
أيها الناس من جاد ساد ومن بخل رذل.

قال الامام الحسين (ع):
مجالسة أهل الفسق ريبة.

قال الامام الحسين (ع):
طول التجارب زيادة في العقل.

قال الامام الحسين (ع):
ما ذا وجد من فقدك وما الذي فقد من وجدك.

قال الامام الحسين (ع):
لا ينبغى لنفس مؤمنة ترى من يعصي الله فلا تنكر.

قال الامام الحسين (ع):
عميت عين لا تراك عليها رقيبا.

قال الامام الحسين (ع):
ومن دلائل العالم انتقاده لحديثه وعلمه بحقائق فنون النظر.

قال الامام الحسين (ع):
القنوع راحة الابدان.

قال الامام الحسين (ع):
هيهات منا الذلة.

المصدر:كتاب مصباح الهدى المترجم من اللغة الإيرانية إلى اللغة العربية.

أتمنى الاستفاده للجميع .

مَنح اللهُ الإمامَ الحسين ( عليه السلام ) أعِنَّة الحِكمة ، وَفَصْل الخِطاب ، فكانت تَتَدفَّق على لسانه ( عليه السلام ) سُيول من الموعظة ، والآداب ، والأمثال السائرة ، وفيما يلي بعض حِكَمِهِ القصار :

الأولى : قال ( عليه السلام ) :

( العاقلُ لا يُحدِّث من يُخافُ تَكذيبُه ، ولا يَسألُ مَن يُخافُ مَنعُه ، ولا يَثِقُ بِمن يُخافُ غَدرُه ، وَلا يَرجو مَن لا يُوثَقُ بِرجَائِه ) .

الثانية : قال ( عليه السلام ) لابنه علي زين العابدين ( عليه السلام ) :

( أَيْ بُنَي ، إِيَّاكَ وَظُلم مَن لا يَجِدُ عَليك ناصراً إلا الله عَزَّ وَجلَّ ) .

الثالثة : قال ( عليه السلام ) :

( مَا أخذَ اللهُ طَاقَة أَحَدٍ إِلا وَضع عَنه طَاعَته ، ولا أخَذَ قُدرتَه إِلاَّ وَضَعَ عنه كُلفَتَه ) .

الرابعة : قال ( عليه السلام ) :

( إِيَّاك وما تَعتَذِرُ مِنه ، فإِنَّ المُؤمنَ لا يُسيءُ ولا يَعتَذِر ، وَالمُنَافق كُل يوم يُسيءُ وَيعتذر ) .

الخامسة : قال ( عليه السلام ) :

( دَعْ مَا يُريبُكَ إلى مَا لا يُريبك ، فإنَّ الكذبَ رِيبَةٌ ، وَالصدقُ طُمَأنينَة ) .

السادسة : قال ( عليه السلام ) :

( اللَّهُمَّ لا تَسْتَدْرِجْنِي بالإحسان ، ولا تُؤَدِّبني بِالبَلاء ) .

السابعة : قال ( عليه السلام ) :

( خَمسٌ مَن لَم تَكُن فِيه لَم يَكُن فِيه كثير : مُستمتع العقل ، والدِّين ، والأَدَب ، والحَيَاء ، وَحُسنُ الخُلق ) .

الثامنة : قال ( عليه السلام ) :

( البَخيلُ مَن بَخلَ بالسَّلام ) .

التاسعة : قال ( عليه السلام ) :

( مَن حَاولَ أمراً بمعصيةِ اللهِ كَان أفوَت لِما يَرجُو ، وَأسرَع لِما يَحذَر ) .

العاشرة : قال ( عليه السلام ) :

( مِن دَلائِل عَلامات القَبول الجُلوس إلى أهلِ العقول ، ومِن علامات أسبابِ الجَهل المُمَارَاة لِغَير أهلِ الكفر ، وَمِن دَلائل العَالِم انتقَادُه لِحَديثِه ، وَعِلمه بِحقَائق فُنون النَّظَر ) .

الحادية عشر : قال ( عليه السلام ) :

( إِنَّ المؤمنَ اتَّخَذ اللهَ عِصمَتَه ، وقَولَه مِرآتَه ، فَمَرَّةً ينظر في نَعتِ المؤمنين ، وتَارةً ينظرُ في وصف المُتَجبِّرين ، فَهو منهُ فِي لَطائِف ، ومن نَفسِه في تَعارُف ، وَمِن فِطنَتِه في يقين ، وَمن قُدسِه عَلى تَمكِين ) .

الثانية عشر : قال ( عليه السلام ) :

( إِذا سَمعتَ أحداً يَتَناولُ أعراضَ النَّاسِ فاجتَهِد أنْ لا يَعرِفك ) .

الثالثة عشر : قال ( عليه السلام ) لرجل اغتاب عنده رجلاً :

( يَا هَذا ، كُفَّ عَن الغِيبة ، فَإنَّها إِدَامَ كِلاب النَّار ) .

الرابعة عشر :

تكلم رجل عنده ( عليه السلام ) فقال : إن المعروف إذا أُسدِي إلى غير أهله ضَاع . فقال ( عليه السلام ) :

( لَيسَ كَذلك ، وَلَن تَكون الصَّنيعَة مِثل وَابِر المَطَر تُصيبُ البرَّ والفَاجِر ) .

الخامسة عشر :

سأله رجل عن تفسير قوله تعالى : ( وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ ) الضحى 11 .
فقال ( عليه السلام ) :

( أَمَرَهُ أنْ يُحدِّث بِمَا أنْعَم اللهُ بِهِ عَلَيهِ فِي دِينِه ) .

السادسة عشر : قال ( عليه السلام ) :

( موتٌ في عِزٍّ خَيرٌ مِن حَياةٍ في ذُلٍّ ) .

السابعة عشر : قال ( عليه السلام ) :

( البُكَاءُ مِن خَشيةِ اللهِ نَجاةٌ مِن النَّار ) .

الثامنة عشر : قال ( عليه السلام ) :

( مَن أحجَم عَن الرأي وَأعيَتْ لَهُ الحِيَل كَانَ الرِّفقُ مِفتَاحُه ) .

التاسعة عشر : قال ( عليه السلام ) :

( مَن قَبلَ عَطاءَك فَقَد أعَانَكَ عَلى الكَرَم ) .

العشرون : قال ( عليه السلام ) :

( إِذا كانَ يَوم القيامةِ نَادَى مُنادٍ : أيُّهَا النَّاس مَن كَانَ لَهُ عَلى اللهِ أجرٌ فَليَقُم ، فَلا يَقُومُ إِلاَّ أهلُ المَعرُوف ) .

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: