الاستراتيجيات الإعلانية الناجحة

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

الاستراتيجيات الإعلانية الناجحة

لا يكون هناك إعلان عندما تكون بمفردك في غرفة مظلمة وأبوابها موصدة. فأنت تعرف أنك موجود، ولكن لا يعلم أحد آخر بوجودك وبالطبع لا يجب عليك أن تعلن عن مشروعك إذا كنت تضمن النجاح له، ولكن هذا هو الطريق الأساسي ليعرف العملاء الجدد بوجودك ولكن المدهش هو العدد الكبير لأصحاب المشروعات الصغيرة الذين يسلمون بأن فكرتهم الرائعة أو الموقع المتميز للمشروع ، أو اللافتات الكبيرة أو المظهر الجيد ، أو أي شيء مهما كان سوف يجذب الناس إليهم ، وإليك ما يجذب العملاء الجدد إليك :
إنها الإعلانات . وبالطبع بعد التسويق أمرا مهما للغاية ، وكذلك شبكة العمل ، وخدمة العملاء . وتناقل الأخبار عن المشروع ، ولكن الإعلان هو الطريق الوحيد ذو النتائج المضمونة ، فالإعلان يسلط عليك الضوء .

عملية الإعلان

إن المشكلة التي تواجه العديد من أصحاب المشروعات الصغيرة هي أن هناك الكثير من الخيارات الإعلانية . ومعظمها مرتفع التكلفة ، وأي خطأ مكلف من الممكن أن يتسبب في خطر جسيم للميزانية . وهو أمر منطقی تماما . وكما ناقشنها في مقالات سابقة، فإن إحدى سمات أصحاب المشروعات الصغيرة العظام هي أنهم يعملون على تقليل المخاطر إلى أقل حد ممكن. وهذا هو ما يجب علينا فعله هنا. فالقليل من المشروعات الصغيرة لديها القدرة على امتصاص أي خطا مكلف ، ولذا فإن المعروض فيما يلي هو عملية تمكنك بشكل رائع من تقليل إمكانية اختيار الطريقة الخاطئة في الإعلانات ، والإعلان في المكان الخطأ ، وخسارة مقدار كبير من المال . ولكن ما ينبغي أن يحدث على النقيض هو أنك ستصنع إعلانا ناجحا به القليل من المخاطرة .

والخبر السار هنا هو أن خلق حملة إعلانية ناجحة يعد متعة بالفعل. وأي إعلان ناجح سوف يكون بمثابة صديق وفي يمكن لمشروعك الصغير الاعتماد عليه. وبمجرد أن يكون لديك إعلان ناجح ، فإنه يمكنك أن تتنفس الصعداء ، وأن تطمئن أنك حين تذيعه للجمهور ، فإنك ستحصل على نتائج يمكن التنبؤ بها . فإن إعلانا الشركة رحلات في قسم السفر في إحدى الصحف من الممكن أن يكون مصدرها الرئيسي في الدخل . فإنهم يعرفون أن هذا الإعلان سوف يجني مبلغا معينة من المال في كل مرة يذاع فيها ، وسواء كانت حملتك الإعلانية عبارة عن إعلان شهري في مجلة أو في محطة إذاعية أو حملة تليفزيونية او عبر الانترنت، فإن الحملة الإعلانية الذكية التي يتم التخطيط لها بعناية من الممكن أن تكون تذكرة عبور نحو النجاح.
السر هو أن تراهن على الحصان الرابح ، وأن تتخير الإعلان المناسب ، والوسيلة المناسبة . فكيف يمكن التأكد من ذلك ؟ إن إعداد حملة إعلانية تكون ناجحة وخالية من المخاطر ( تقریبا ) هي عملية مكونة من خمس خطوات ؟

1. فكر مسبقا : ما الغرض ، وحجم ، وميزانية حملتك ؟
2. حدد وسيلة الإعلام التي تقدم الأفضل لمشروعك ، وعلامتك التجارية وميزانيتك.
3. ابتكر إعلانا يضيف إلى قيمة علامتك التجارية.
4. اختبر الإعلان.
5. وأخيرا ، عندما تتأكد من أن لديك الإعلان أو الحملة الإعلانية الناجحة فانشرها على الملأ.

العصف الذهني

إن أول شيء يجب عليك فعله هو أن تحدد الغرض من حملتك الإعلانية . وهناك في الأساس نوعان من الإعلانات والحملات الإعلانية :

1. حملة إعلانية للعلامة التجارية للمشروع

الغرض منها نشر اسم مشروعك على الملأ ، وكذلك هوية شركتك ، ومن ثم يستطيع الناس تذکرها عندما يحتاجون إلى ما تعرضه ، فنحن جميعا إلى حد كبير – نتذكر تلك الإعلانات الضخمة خلال عصر ازدهار شركات الدوت كوم . وعلى الرغم من أن مواقع مثل ” ويب فان “، ” بیتس دوت كوم ” أخطأت في الإعلان عن العلامة التجارية للمشروع ، بإنفاق مبالغ ضخمة من الأموال على حملتهم الإعلانية ، فإنهم على الأقل نجحوا في الجزء الخاص بالترويج لهذه العلامة التجارية للمشروع . وانظر ا فإننا لا نزال نتذكر أسماءهم وما زلت أكتب عنهم حتى الآن ، فمن خلال الإعلانات ، تمكنوا من ابتکار علامة تجارية لا يمكن نسيانها ، بغض النظر عن أي شيء آخر.
ولذا ، فإن الغرض من أية حملة إعلانية خاصة بالعلامة التجارية للمشروع هو أن تعلن عن اسم مشروعك حتى يبدأ الناس في تذكره، وبالطبع فإن الغرض من الإعلان هو جذب العملاء ، ولكن على النقيض من النوع الثاني للإعلانات ، والذي يكون له غرض مباشر ، ويتطلب تصرفا فوريا (” أوكازيون ! “) وهذا النوع من الإعلانات أكثر دقة ، حيث إن الغرض منه هو بناء وعي بالمشروع لدى العميل وجذبه على الفور ، والخطة هي أن تجعل الناس يرون الإعلان مرارا وتكرارا ، ومن ثم عندما يأتي الوقت الذي يحتاج فيه أي والد إلى محام للطلاق ، يتذكر على الفور الجهة التي يجب أن يتصل بها .

وإعلانات العلامة التجارية تستغرق وقتا ، ولكن إذا كان لديك الوقت والمال ، فمن الممكن أن يكون الإعلان مربحا للغاية . وبابتکار علامة تجارية لمشروعك حيث إن العلامة التجارية الخاصة بمشروعك هي عبارة عن وعودك لعملائك ) فإنك تبني بذلك سمعة تجارية قابلة للنمو على المدى الطويل ، ولا يمكن ابتكارها في أسبوع أو شهر ، بل إن العلامة التجارية هي عملية مستمرة تحقق الكثير والكثير من الأرباح كلما مر الوقت ، ولكن يجب أن تتذكر هذا : يجب تطبيق الأشياء الأساسية ، وعندما يتم ابتكار العلامة التجارية بشكل صحيح ، فإنها ستحدث فارقة على المدى الطويل ولكنها لن تجني أرباحا فورية.

2. حملات اعلانية لتحقيق مبيعات لحظية

النوع الثاني من الحملات الإعلانية ، وهو النوع الذي يكون الغرض منه هو تحقيق مبيعات على الفور . وهذا النوع من الحملات الإعلانية يكون أقصر في الوقت وأكثر تركيزا ، وقد تستعين بالعديد من وسائل الإعلام لتدعيم نفس الرسالة . وسواء كنت تريد أن يعرف الناس عن الأوكازيون الذي تقدمه في عطلة نهاية الأسبوع ، أو تقديم صور مجانية لإحدى الكاميرات الرقمية ، أو الحصول على شحنة من الطبعات الجديدة لقصة “هاري بوتر ” ، فإن الغرض من هذا النوع من الحملات الإعلانية هو تحقيق أرباح فورية بنتائج ملحوظة ، وإذا كانت الحملات الإعلانية الخاصة بالعلامة التجارية هي سباقا رياضيا طويلا ، فإن هذا النوع من الحملات الإعلانية هو سباق قصير . وسوف يكون دورية بشكل أكبر ، حيث قد يكون شهريا أو شيئا من هذا القبيل .

الميزانية

السؤال الذي يطرح نفسه :

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

ما مقدار المال الذي يجب أن تنفقه ؟

تنصحك إدارة تنمية المشروعات الصغيرة أن تخصص نسبة اثنين بالمائة من إجمالي مبيعاتك للإعلانات السنوية، ويرى الآخرون أن النسبة يجب أن تكون مقاربة النسبة خمسة بالمائة . فإذا كان إجمالي مبيعاتك يبلغ خمسمائة ألف دولار في العام ، فإن تخصيص نسبة خمسة بالمائة من هذا الإجمالي – خمسة وعشرون ألف دولار – کميزانية تسويق وإعلانات سنوية قد لا تكون بعيدة عن المعقول ( خمسة وعشرون ألف دولار سنويا تبلغ تقريبا ألفي دولار شهريا ) . وإذا كنت تريد أن تستمر في جنى مبيعات تقدر بنصف مليون دولار في العام ، فإن الألفي دولار شهريا من أجل الإعلانات تعد مبلغا قليلا لتدفعه . إذن ، فهذه العملية تتطلب منك أن تنظر إلى إجمالي مبيعاتك وأن تخصص نسبة ملائمة من هذا الإجمالي لميزانيتك إعلاناتك الشهرية . فإن دخلك هو الذي يحدد الميزانية. وهذه الطريقة تسمى ” طريقة حساب التكلفة “.

وإذا كانت تلك الطريقة تبدو تقليدية للغاية بالنسبة لك ، فهناك طريقة أخرى لتحديد الميزانية المناسبة تسمى ” طريقة حساب الهمة “. وفيها ، تنظر لي عدد العملاء الذين تحتاجهم أو مقدار الإنتاج الذي تريد بيعه لتحقيق مبيعات العام ، وعندئذ، وعلى أساس حساب مبيعات الإعلانات الماضية، تقوم بحساب ما يجب عليك إنفاقه هذا العام .

فإذا كنت قد أنفقت خمسة عشر ألف دولار في العام الماضي وحققت مبيعات بثلاثمائة ألف دولار وتريد أن تزيد مبيعاتك بنسبة عشرة بالمائة هذا العام ، فإنه سيتوجب عليك إنفاق المزيد من المال ، ربما سبعة عشر ألفا وخمسمائة دولار أو شيء من هذا القبيل . فإن هدفك هو الذي يحدد الميزانية .
إذن ، فتلك هي مهمتك الأولى ، وهي أن تحدد أفضل نوع من الحملات الإعلانية يفي بأهدافك واحتياجاتك وأي نوع من وسائل الإعلان يتناسب مع ميزانيتك.

11 نصيحة مهمة لبناء إستراتيجية إعلامية ناجحة

تتبنى جميع وسائل الإعلام الناجحة وضع استراتيجيات منظمة ورصينة لغرض تحقيق غاياتها وأهدافها وتوسعة نطاق جمهورها ومتابعيها مع زيادة تفاعلهم.

وليس مهما أن تكون وسائل الإعلام صغيرة أو كبيرة، محلية أو دولية فالعمل الناجح وإن كان بسيطًا يجب أن يكون مبنيًا على إستراتيجية ناجحة، تسهم بتحقيق الغايات والاهداف التي تسعى تلك الوسائل الاعلامية لتنفيذها .

وقد تكون الإستراتيجية عامة تتبنى مواقف وحملات بالشراكة مع وسائل الإعلام الأخرى أو قد تكون الإستراتيجية خاصة تتعلق بأهداف المنظمة الداخلية ومسالك تحقيقها وتنفيذها .

أهم النصائح المساعدة في رسم الاستراتيجيات الناجحة هي :

1- تحديد نوع الإستراتيجية: يجب أن يحدد نوع الإستراتيجية (عامة او خاصة)، ومن خصائص الاستراتيجيات الناجحة أن تكون هادفة ومحددة، واقعية ومرنة وقابلة للقياس .

ويجب أن نعلم أنّ الغاية هي العنصر المحوري في عملية التخطيط الاستراتيجي لأنها تحدد الإطار العام للجمهور وتحدد ما يجب أن تقوم به وسيلة الإعلام من جهود وخطوات، كما أنها تسهم بتوجيه تلك الجهود نحو الهدف الأمثل، وصولا إلى النتائج النهائية التي تسعى المؤسسة الإعلامية لتحقيقها .

2- تحديد الاهداف الرئيسية والجزئية وصياغتها: يجب أن تحدد الوسيلة الإعلامية وبدقة الهدف الذي تريد تحقيقه، ثم تحدد الأهداف الجزئية (الأشياء الثانوية) التي يمكن أن تتحقق من خلال هدفها الأساسي أو الرئيسي وصولا إلى النتائج المطلوبة .

3- تحليل ودراسة الظروف داخليا وخارجيا: يجب أن تقوم الوسيلة الإعلامية بدراسة وتحليل بيئتها الداخلية والخارجية المحيطة بها، علمًا أن هذه الخطوة مهمة جدا في مسألة وضع وصياغة رؤية شاملة لما يحيط الوسيلة الاعلامية من ظروف .

4- رصد نقاط القوة وإدارة المخاطر: من الضروري جدا أن تقوم الوسيلة الإعلامية بتحديد نقاط قوتها داخليا وخارجيا والعمل على تعزيزها، كما يجب أن تقوم المؤسسة الإعلامية برصد المخاطر وعناصر الضعف داخليا وخارجيا لمعالجتها وتحديد سبل مواجهتها ويمكن الاستعانة بتحليل SWOT .

5- الاحتمالات والظروف الطارئة: من المهم جدا دراسة كل الاحتمالات والظروف الطارئة التي يمكن أن تواجه تنفيذ الإستراتيجية ووضع الآليات والسبل لمواجهتها.

6- الموارد المادية والبشرية: يجب تحديد الموارد المادية المتوفرة لدى الوسيلة الإعلامية ومدى قدرتها على تنفيذ خطة العمل حتى النهاية، كما يجب أن يتم تحديد الموارد البشرية داخل المؤسسة الإعلامية وإمكانيتها وقدرتها على القيام بوظائفها المحددة بشكل تفاعلي .

7- تحديد الشركاء والجهات التعاونية: يجب وضع لائحة أو قائمة بالجهات الشريكة أو الشخصيات الداعمة والساندة أو الجهات ذات وجهات النظر المتقاربة مع غايات وأهداف الوسيلة الإعلامية إذ ستسهم هذه الخطوة بتحقيق النتائج بجهد وكلفة ووقت اقصر .

8- تحديد الزمان والمكان: من الضروري جدا أن يكون إعداد الخطة الإستراتيجية محددًا بزمان ومكان معينين وأن يكون التعيين مناسبا أو ملائما لجميع الظروف المحيطة .

9- مراعاة التخصص البشري في تنفيذ محتوى الإستراتيجية وفقا للإطار الزمني المحدد .

10- المتابعة والتقييم: من المهم جدا أن يقوم فريق متخصص من داخل الوسيلة الإعلامية بوظيفة متابعة سير تنفيذ العمل وتحديد الإخفاقات وأسبابها وتحليلها لغرض معالجتها وتلافيها مستقبلا، علمًا أن عملية المتابعة لا تنفصل عن عملية التقييم فبعد المتابعة وكتابة التقارير سيقوم الفريق بتقييم العمل وتحديد مدى قدرة المؤسسة وفريقها على تحقيق الأهداف وفقا للخطط المرسومة في الإستراتيجية .

11- التقويم: وهي عملية تعديل مسار العمل في حالة انحرافه عن الأهداف المحددة وقد يحصل ذلك من خلال البدء بتنفيذ خطوات العمل وخلاله .

ملاحظة 1: يجب أن نتذكر جيدا أن جميع وسائل الإعلام الناجحة التي تسعى لتحقيق مساعيها كانت قد حددت رؤيتها ورسالتها وأهدافها بوضوح ووضعت إستراتيجية واضحة ومنطقية ومتناسقة مع ما تطمح إليه في رؤيتها ورسالتها وأهدافها العامة .

ملاحظة 2: الإستراتيجية الناجحة والفعالة تمكن وسائل الإعلام بشكل خاص من الاستفادة من جميع الموارد والفرص المتاحة مما يجعلها ناجحة و قادرة على المواجهة الفعالة للتحديات والعوائق، لأنها وسيلة إرشادية نحو الاستخدام الأمثل للوقت والجهد والموارد من خلال خطط العمل الملائمة والمواءمة للغايات والأهداف المنشودة .

الصورة الرئيسية مجتزأة من جريدة الجزائر

نماذج حملات تسويقية ناجحة | أشهر الحملات التسويقية الناجحة

أشهر الحملات التسويقية الناجحة بهذا المقال ستتعرف على نماذج حملات اعلانية ناجحة ونماذج عبر حملات التسويق الاجتماعي بعضها عبر حملات دعائية الكترونية واخرى كانت حملة اعلانية على السوشيال ميديا وهي..

تغريدة أرويو الذكية

بعض الحملات الإعلانية الناجحة هي ببساطة نتيجة الاستفادة من الفرصة، واستغلال الفرص وأن يكون لديك فريق إعلامي وتسويقي على أهبة الاستعداد للاستفادة منها وهذا ما فعلته شركة أوريو Oreo بالتغريد وذلك خلال الربع الثالث من Super Bowl XLVII لكرة القدم في أمريكا وعند انقطاع التيار الكهربائي في ملعب سوبردوم Superdome والذي تسبب في تأخير المباراة 34 دقيقة، وذهب ملايين المشاهدين إلى مواقع التواصل الاجتماعي لتفقد الحالة والتعرف على المشكلة، وفي هذه الإحداث قفز فريق أوريو لاستغلال الفرصة في وسائل التواصل الاجتماعي بالتغريد بصورة مظلمة ويظهر منتج أوريو بضوء صارخ ومعلقة على الصورة Power Out? No problem.

وفي غضون دقائق حصلت التغريدة على أكثر من 16 ألف رتويت وأكثر من 20 ألف إعجاب في الفيس بوك، وولدت الآلاف المتابعين الجدد على انستجرام، لقد كان التوقيت حليفها في الانتشار ويبين إن لدى أوريو فريق مكون من 15 شخص متخصص في الإعلام الاجتماعي على أهبة الاستعداد للرد على كل ما يحدث في الإنترنت ولديهم إستراتيجية وهي الرد على أي حالة في غضون 10 دقائق أو أقل وأضيف أن بيئة المعلنين ينفقون ما يقارب 4 مليون دولار للإعلان في أي بقعة رياضية خلال مباراة مهمة ولكن أوريو لم تنفق 4 ملايين، بل أقل بكثير من خلال ومواقع التواصل الاجتماعي وهي وسيلة ذكية للوصول إلى الناس من خلال هواتفهم الذكية.

متجر E-mart وإستغلال الشمس لزيادة المبيعات

متاجر E-mart هي من أكبر متاجر التجزئة في كوريا الجنوبية، وفي فترة كان المتجر يعاني من نقص وانخفاض حاد في المبيعات خلال فترة الغداء من الساعة 12pm إلى 1pm ورغب المتجر في حل هذا الانخفاض لزيادة المبيعات وإعطاء الناس تجربة فريدة من نوعها وتكون متوفرة خلال ساعة الغداء، قام المتجر بصنع لوحة تسمى Shadow QR Code تعمل في تلك الساعة عن طريق الضوء بحيث تكون الشمس في اعلي ذروتها ويقوم الناس بمسح رمز الاستجابة باستخدام ضوء الشمس وتوجيه الهاتف الذكي إلى اللوحة وينقلك مباشرة إلى التطبيق المتاح للمتجر وتتمتع بعروض وقسيمة شرائية تصل إلي 12 دولار.

وتشتري المنتجات ثم يقوم المتجر بتسليمها إلي منزلك، فكرة ذكية جدا لإعطاء العملاء تجربة فريدة وإضافة لزيادة المبيعات، فازت الحملة بعدة جوائز من أهمها جائزة لندن الدولي The London International Awards وجائزة كانون ليونز للإبداع Cannes Lions International Festival of Creativity, حيث بدأت هذه اللوحات في ثلاثين موقعا بمدينة سيول وكانت نتائجها مبهرة وتم بيع أكثر من 12,000 كوبون ورفعت عضوية الاشتراك في المتجر إلي 60% .

كوكاكولا في الهند وباكستان

مع العلاقة المتوترة بين الهند وباكستان التي تمتد منذ زمن قامت شركة كوكاكولا لاستغلال هذا الغضب بين البلدين وتوظيفه في صفها، حيث أنها صنعت آلة Coca-Cola Small World Machines ووضعت واحدة في نيودلهي والثانية في لاهور بـ باكستان، وتحمل الآلة شاشة لمس و كاميرا لإبراز صورة الجانب الآخر من المدينة، وأتاحت الآلة عدة خدمات مثل أن تصنع صديقا من الهند أو تبدأ اللعب مع الشخص الأخر في المدينة عن طريق “يد انضمام” حيث تقوم بوضع يدك على الشاشة وكذلك يفعل الشخص الأخر, وبعد انتهاء اللعبة تحصل على علبة الكوكاكولا مجانا.

فيديو فيروسي يقفز بمبيعات فيلم إلى 150 مليون دولار

التسويق الفيروسي هو تقنية تسويقية تشغل مواقع التواصل الاجتماعي وتصبح واسعة الانتشار في غضون فترة قصيرة من الزمن من خلال عملية المشاركة في الانترنت, ويمكن أن يكون التسويق الفيروسي علي شكل فيديو أو صورة أو رسائل, وهذا ما أدى لظهور فيديو فيروسي في التايمز سكوير واشغل مواقع التواصل الاجتماعي وعلي نطاق واسع جدا للترويج لفيلم limitless للممثل Bradley Cooper.

وكان محتوى الفيلم هو أن برادلي كان قادرا على استخدام جميع قدرات دماغه بمساعدة حبوب يسمي NZT ويصبح ذكي جدا وذو قدرات هائلة بمجرد استخدامه، من أجل تسويق هذا الفيلم وبطريقة فيروسية ظهر رجل يلبس سترة برتقالية في التايمز سكوير وشخص يصوره عن طريق جهاز الايفون وهو يشرح ويتحدث انه يقدر أن يخترق الشاشات الإعلانية في التايمز سكوير بتسجيل الفيديو الذي كان يتحدث فيه لصديقة، ثم يقوم باختراق شاشة إعلانية صغيرة ويظهر الفيديو عن طريق تقريب قطعة الكترونية من الشاشة، ومن ثم قام بوضع القطعة الالكترونية في بالون لتطير إلى الشاشة الإعلانية الضخمة ويظهر الفيديو متزامنا مع إعلان فيلم limitless على الشاشة وفعلا استطاع فعل ذلك وظهر تسجيل الفيديو واخذ المقطع في انتشار واسع وهو تجسيدا للفيلم انه يقدر إن يخترق أي شيء مثلما كان يفعل برادلي بتناوله للحبوب، الفيديو كان من إنتاج شركة التسويق الفيروسي Thinkmodo واستطاع الفيلم تحقيق إرباح على شباك التذاكر بقيمة 150 مليون دولار علما أن قيمة ميزانية الفيلم هي 27 مليون دولار.

حملة تسويقية تُكافح مرض الخرف

قد يبدوا العنوان غريب بعض الشىء ولكن في الحقيقة أن استخدام تقنيات وأساليب التسويق لا تقتصر في المنظمات الربحية فقط بل تمتد وتشمل الربحية والغير ربحية, وهذا ما وصل إليه مجلس تعزيز الصحة في سنغافورة Health Promotion Board بالقيام بإنتاج فيلم ترويجي يكافح مرض “الخرف” بعنوان Recipe” ” وذالك بسبب أن هناك أكثر من 28 ألف شخص يعانون من هذا المرض في اليوم الواحد فقط, كما تشير التقديرات أنه بحلول عام 2030 قد يرتفع إلي 80,000 شخص يعاني من المرض وهذه الظاهرة كانت من أهم القضايا إلحاحا للحكومة السنغافورية حيث إن مرض الخرف لا يؤثر فقط على الفرد بل أيضا يؤثر على الأسرة بأكملها.

وكان مقدمي الرعاية الصحية يعانون من هؤلاء المرضى إذ أنها تحد من العاطفة تجاههم، وكانت من أهداف مجلس تعزيز الصحة هو فتح قلوب وعقول الناس لهذه القضية، فوضع هذا الابتكار بإنتاج فيلم عائلي ترويجي Recipe في 46 دقيقة يسلط الضوء عليهم وارتبط الفيلم بالغذاء بسبب تأثر الباعة المتجولين من كبار السن بهذا المرض أيضا, وكان الفيلم يعرض في فترات الذروة ليلة الأحد ويصل إلي أكثر من 500,000 مشاهد.

وبعد بث الفيلم على الهواء انطلق مجلس تعزيز الصحة إلي إغراق الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بالمحادثات بين الجمهور واستخدم المؤثرين الاجتماعيين للاستفادة والتوسع أكثر، لقد كان الفيلم واضح واستطاع المجلس الصحي اللعب على وتر حساس لدى الكثيرين من الناس وأظهرت الجانب الإنساني للحالة مما جعل الكثير من الناس يتعاطفون مع المرضى وتتغير وجهات النظر إليهم, أنها حملة ترويجية رائعة وحققت نجاحات وبدون تكاليف كثيرة وبعيدا عن الإعلانات المكلفة في الطرقات والمواقع الالكترونية، إن هدف الإعلان وهو جذب الانتباه لدى الناس بطرق جديدة ومختلفة وهذا ما وصل إليه المجلس الصحي في سنغافورة.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFX
    FinMaxFX

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

التداول العربي
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: